العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > النقاش والحوار - نقاش جاد
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

النقاش والحوار - نقاش جاد المقلات والحوارات الهادفه بين الاعضاء ومشاركة هموم العالم الآخر , نقاشات ساخنة , وجهات نظر , الاتجاه المعاكس , وكل ، حوارات هادفه ، مستجدات الساحه العربية

هل لديك لباقة .. ؟؟

لباقة , لديك هل لديك لباقة .. ؟؟ هل لديك لباقة .. ؟؟ في اشارة الى الحدة وافتقار اللباقة ، ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /18 - 8 - 2010, 8:08 AM   #1

:: عـضـو مـتـمـيـز ::

بوغالب غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 676
 تاريخ التسجيل : 26 - 9 - 2008
 المكان : تطوان
 المشاركات : 11,523
 النقاط : بوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond reputeبوغالب has a reputation beyond repute

هل لديك لباقة .. ؟؟


هل لديك لباقة .. ؟؟


في اشارة الى الحدة وافتقار اللباقة ، يتم وصف كلام البعض بانه ''اقرب للدبش '' اي الحجارة ، فيما تتعالى تمنيات بانه لو يبادر للسكوت لكان ذلك افضل له وللاخرين!! ..
اللباقة في الحديث فن اجتماعي لايتقنه كثيرون ، الصفة الاكثر اقترابا من الناس ، قوة كبيرة مؤثرة، ،تشكل احد اهم مفاتيح الشخصية، اسلوب يتسم بالسلاسة ، وحسن الانتقاء لمواضيع ينسجم معها الناس ، تراعي مشاعرهم واحوالهم ، ومستوياتهم الثقافية والفكرية والاجتماعية والاقتصادية ، بل وتقع ضمن الاساليب التي يمكن من خلالها كسب ود الاخرين واحترامهم.
وتعتبر كذلك ، احد مفردات الايتيكيت التي يجهلها كثيرون ، في حين ينصب الاهتمام اكثر على حرص البعض استخدام الشوكة والسكين اثناء تناول الطعام ، افساح الطريق للسيدات اولا ، عدم اخراج صوت اثناء مضغ الطعام ، او احتساء الشوربة من احد حواف المعلقة و ليس منتصفها.
فن الاصغاء الاهم في موضوع اللباقة ، قيمة انسانية مهمة ، والمتحدث اللبق هو المستمع الجيد ، و لايعني ذلك بانه ''قليل حكي ، بل شخص متفهم ، يتفاعل مع الاخر ، يقدره ، يحترم فكره ورأيه وتجربته ، غير ان من المهم الانتباه الى ان الاستماع لايعني ابدا السكوت ، اما رغبة الشخص بكثرة الكلام فتعتمد بالاساس على شخصيته ، وبينما تشير المبالغة في الحديث الى انانية مفرطة لدى الشخص، وعدم الاحساس بالغير، فان الصمت اذا زاد عن الحد الطبيعي ، يتجاوز المعنى الايجابي الى اخر سلبي ، ويصبح اقرب للجمود، لان الحديث اذا كان من طرف واحد يتسبب بالارباك ،..كما تقول استاذة الاجتماع بجامعة فيلادلفيا''د. ايمان ابراهيم ''.
وتضيف :'' ونحن نتحدث عن الاصغاء ، من المهم ان نستمع بجدية وعمق لاصحاب الخبرة والمعرفة في الحياة، فهم من لديهم التجربة التي تستفيد منها الاجيال بغض النظر عن اعتبارات شكلية، مثل المستوى التعليمي او المادي مثلا..اذ يجب اخذ ما يتحدث به كبار السن بموضوعية ، فلديهم ما يفتقر اليه ويحتاجه الاخرون في حياتهم .، لكن مايحدث مع الاسف ، بأن هناك من لايحبذ ان يسمع لهم ، و ربما ينظر الى ما يتحدثون به باستخفاف ..!!
، استعراض بعيد عن اللباقة ، يحدث في العديد من برامج الحوارات بالفضائيات ، يتنافس المتحدثون على احتكار الوقت، سواء من قبل بعض المذيعين الذين لايفسحون المجال لاحد حتى يتكلم ، او من الضيوف ومنهم من يتنافس مع غيره في الحديث بصوت اعلى ، في احيان كثيرة يصل حد الصراخ، وهناك من يترك كرسيه وينسحب على الملأ محتجا ..وقبل ايام في احدى الفضائيات لم يفسح احدهم للمذيعة التي اتصلت به ان تطرح عليه سؤالا اخر، فبقي يتحدث وهي تحاول اسكاته في مبارزة عقيمة على الحديث اضطرتها للقول بحدة''لاحظ بأنني من اتصلت بك لاسمعك وتسمعني ، ولدي المزيد من الاسئلة ''
اما يحدث في الاجتماعات والندوات وورش العمل فلا يختلف كثيرا ، حتى في المداخلات التي ''تتبع '' حيث لا احد يتقيد بالوقت الذي يخصص للحديث ، وبدل الدقيقة يتحدث ثلاث او اربع ، الى ان يتم انتزاع الميكروفون منه.
و يصنف الباحث '' د.ستيفن كوفي ''الاصغاء بانه احد المهارات الاربع التي يتعرف عليها الانسان منذ الصغر، ويتعلمها مثل القراءة الكتابة والحديث،ويتم التركيز عليها بكثافة خلال المناهج الدراسية ، لان الظروف تفرض عليه الاتصال بالاخرين سواء بالكلام او الاستماع .

ويقدم في كتابه ''العادات السبع لاكثر الناس انتاجية'' نموذجا صارخا لعدم الاستماع من خلال قصة اب اتى يشكو اليه قائلا: ابني لايريد ان يستمع الي ، او يفهمني ''، فوضع الكاتب يده على ''الجرح '' وقال للاب بثقة '': اذا اردت ان تفهم شخصا ما ، فانت بحاجة لان تستمع له جيدا ، كما استمع لك من قبل''!!
الرغبة في اكتساب اللباقة في الحديث دفعت جمهورا كبيرا لمحاضرة شيقة ،اكثر ما تميزت به هو لباقة المتحدث حيث قال وقد فاجأه هذا الحضور الكثيف :'' لاادري ان كنت محدثا لبقا امامكم ، ام ان حضوركم دفعني لان اكون كذلك )!! فيما يقدم كتاب ''كيف تكن محدثا لبقا تؤثر في الناس '' لمؤلفه ''د.ايمن ابو الروس ''عشر خطوات لكسب الاصدقاء من خلال الحديث يتصدرها الاستماع الجيد بالطبع!



ig g]d; gfhrm >> ??








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لباقة, لديك

جديد مواضيع القسم النقاش والحوار - نقاش جاد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل لديك طبق خيري .. ؟؟ بوغالب منتديات البنات | منتدى بنات | منتديات عالم حواء| للنساء فقط 4 6 - 12 - 2009 1:12 PM
وش آخبآآري آبد آبد على حطه آيدك Šăяă..~! توبيكات - توبيكات ماسنجر - توبيك ماسنجر 12 21 - 2 - 2009 1:58 AM


الساعة الآن 6:24 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy