العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

اقوي قصه قراتها في حياتي واللي اثرفيني اكثر الفلاش اللي اخر القصه

اللي , الفلاش , القصه , اثرفيني , اقوى , اكبر , حياتي , واللى , قراتها اقوي قصه قراتها ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /19 - 9 - 2010, 4:02 AM   #1

:× عضو فعال×:

انت خفوقي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 16510
 تاريخ التسجيل : 17 - 9 - 2010
 المكان : بــ الحلم ـــلاد
 المشاركات : 53
 النقاط : انت خفوقي will become famous soon enoughانت خفوقي will become famous soon enough

افتراضي اقوي قصه قراتها في حياتي واللي اثرفيني اكثر الفلاش اللي اخر القصه


في إحدى المحاضرات وصلت ورقة صغيرة كُتبت بخطٍ غيرواضح

تمكنت من قراءتها بصعوبة بالغة ... مكتوب بها:
فضيلة الشيخ: هل لديك قصةعن أصحاب أو أخوان .. أثابك الله ؟؟
كانت صيغة السؤال غير واضحة، والخط غيرجيد...
سألت صديقي: ماذا يقصد بهذا السؤال؟
وضعتها جانباً، بعد أن قررت عدمقراءتها على الشيخ...
ومضى الشيخ يتحدث في محاضرته والوقت يمضي ...
أذنالمؤذن لصلاة العشاء ...
توقفت المحاضرة، وبعد الآذان عاد الشيخ يشرح للحاضرين
طريقة تغسيل وتكفين الميت عملياً .....
وبعدها قمنا لأداء صلاة العشاء ....
وأثناء ذلك أعطيت أوراق الأسئلة للشيخ ومنحته تلك الورقة التي قررت أن استبعدهاظننت أن المحاضرة قد انتهت ....
وبعد الصلاة طلب الحضور من الشيخ أن يجيب علىالأسئلة ....
عاد يتحدث وعاد الناس يستمعون ....
ومضى السؤال الأول والثانيوالثالث ..
هممت بالخروج ، استوقفني صوت الشيخ وهو يقرأ السؤال ....
قلت: لن يجيب فالسؤال غير واضح ....
لكن الشيخ صمت لحظة ثم عاد يتحدث:
جاءني فييوم من الأيام جنازة لشاب لم يبلغ الأربعين
ومع الشاب مجموعة من أقاربه ، لفتانتباهي ، شاب في مثل سن الميت يبكي بحرقة ، شاركني الغسيل ، وهو بين خنين ونشيجوبكاء رهيب يحاول كتمانه
أما دموعه فكانت تجري بلا انقطاع .....
وبين لحظةٍوأخرى أصبره وأذكره بعظم أجر الصبر ...
ولسانه لا يتوقف عن قول: إنا لله وإناإليه راجعون ، لا حول ولا قوة إلا بالله ...
هذه الكلمات كانت تريحني قليلاً ....
بكاؤه أفقدني التركيز ، هتفت به بالشاب ..
إن الله أرحم بأخيك منك،وعليك بالصبر التفت نحوي وقال : إنه ليس أخي ألجمتني المفاجأة، مستحيل ، وهذاالبكاء وهذا النحيب
نعم إنه ليس أخي ، لكنه أغلى وأعز عليّ من أخي ...
سكتورحت أنظر إليه بتعجب ، بينما واصل حديثه ..
إنه صديق الطفولة ، زميل الدراسة ،نجلس معاً في الصف وفي ساحة المدرسة ، ونلعب سوياً في الحارة ، تجمعنا براءةالأطفال مرحهم ولهوهم كبرنا وكبرت العلاقة بيننا ، أصبحنا لا نفترق إلا دقائقمعدودة ، ثم نعود لنلتقي ، تخرجنا من المرحلة الثانوية ثم الجامعة معاً ....
التحقنا بعمل واحد ...
تزوجنا أختين ، وسكنا في شقتين متقابلتين ..
رزقني الله بابن وبنت ، وهو أيضاً رُزق ببنت وابن ...
عشنا معاً أفراحناوأحزاننا ، يزيد الفرح عندما يجمعنا
وتنتهي الأحزان عندما نلتقي ...
اشتركنا في الطعام والشراب والسيارة ...
نذهب سوياً ونعود سوياً ...
واليوم ... توقفت الكلمة على شفتيه وأجهش بالبكاء ...
يا شيخ هل يوجد فيالدنيا مثلنا ؟؟ .....
خنقتني العبرة ، تذكرت أخي البعيد عني ، لا . لا يوجدمثلكما ...
أخذت أردد ، سبحان الله ، سبحان الله ، وأبكي رثاء لحاله ...
انتهيت من غسله ، وأقبل ذلك الشاب يقبله ....
لقد كان المشهد مؤثراً ، فقدكان ينشق من شدة البكاء
حتى ظننت أنه سيهلك في تلك اللحظة ...
راح يقبلوجهه ورأسه ، ويبلله بدموعه ...
أمسك به الحاضرون وأخرجوه لكي نصلي عليه ...
وبعد الصلاة توجهنا بالجنازة إلى المقبرة ...
أما الشاب فقد أحاط به أقاربه ...
فكانت جنازة تحمل على الأكتاف ، وهو جنازة تدب على الأرض دبيباً ...
وعند القبر وقف باكياً ، يسنده بعض أقاربه ..
سكن قليلاً ، وقام يدعو ،ويدعو ...
انصرف الجميع ..
عدت إلى المنزل وبي من الحزن العظيم ما لا يعلمهإلا الله وتقف عنده الكلمات عاجزة عن التعبير ...
وفي اليوم الثاني وبعد صلاةالعصر ، حضرت جنازة لشاب ، أخذت أتأملها ، لوجه ليس غريب ، شعرت بأنني أعرفه ، ولكنأين شاهدته ...
نظرت إلى الأب المكلوم ، هذا الوجه أعرفه ...
تقاطر الدمععلى خديه ، وانطلق الصوت حزيناً ..
يا شيخ لقد كان بالأمس مع صديقه ....
ياشيخ بالأمس كان يناول المقص والكفن ، يقلب صديقه ، يمسك بيده ،
بالأمس كان يبكيفراق صديق طفولته وشبابه ، ثم انخرط في البكاء ....
انقشع الحجاب ، تذكرته ،تذكرت بكاءه ونحيبه ..
رددت بصوت مرتفع : كيف مات ؟
عرضت زوجته عليه الطعام، فلم يقدر على تناوله ، قرر أن ينام
وعند صلاة العصر جاءت لتوقظه فوجدته
وهنا سكت الأب ومسح دمعاً تحدر على خديه
رحمه الله لم يتحمل الصدمة في وفاةصديقه ، وأخذ يردد : إنا لله وإنا إليه راجعون ...إنا لله وإنا إليه راجعون ، اصبرواحتسب ، اسأل الله أن يجمعه مع رفيقه في الجنة ،
يوم أن ينادي الجبار عز وجل: أين المتحابين فيِّ اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي ...
قمت بتغسيله ،وتكفينه ، ثم صلينا عليه ...
توجهنا بالجنازة إلى القبر ، وهناك كانت المفاجأة ...
لقد وجدنا القبر المجاور لقبر صديقه فارغاً ..
قلت في نفسي: مستحيل .. منذ الأمس لم تأت جنازة ، لم يحدث هذا من قبل...
أنزلناه في القبر الفارغ ،وضعت يدي على الجدار الذي يفصل بينهما ، وأنا أردد،
يا لها من قصة عجيبة ،اجتمعا في الحياة صغاراً وكباراً وجمعت القبور بينهما أمواتاً ...
خرجت منالقبر ووقفت أدعو لهما:
اللهم اغفر لهما وأرحمهما
اللهم واجمع بينهما فيجنات النعيم على سرر متقابلين
في مقعد صدق عند مليك مقتدر
ومسحت دمعة جرت ،ثم انطلقت أعزي أقاربهما ..
انتهى الشيخ من الحديث ، وأنا واقف قد أصابنيالذهول وتملكتني الدهشة ، لا إله إلا الله ، سبحان الله وحمدت الله أن الورقة وصلتللشيخ وسمعت هذه القصة المثيرة والتي لو حدثني بها أحد لما صدقتها ..

وأخذتأدعو لهما بالرحمة والمغفرة
قصة ذكرها الشيخ عباس بتاوي مغسل الأموات
منيقول في نفسه أن الصديق لا يؤثر في صديقه فهو يكذب على نفسه و يضيعها .
فلو كانالصديق الفاسد لا يؤثر بين أصدقاء صالحين فما بالكم بالتفاحة الفاسدة التي تخربصندوقا كاملا من التفاح الطازج بينها ؟؟
فانظر لنفسك وانتقِ أصدقاءك وكن صديقاصدوقا وبادر دوما بالصلح وكن نعم الصديق، فربّ أخ لم تلده لك أمك
فالصديقالصدوق هو من يدوم، لا صديق المصلحة فقط،
وصديقك الحقيقي هو من صدَقَك بالقولوالفعل وخاصة عند الشدائد لا من صدّقك وأومأ برأسه

بأنه يصدق كل ما تقول وربماهو الظاهر فقط فلنحتفظ بأصدقائنا المخلصين ولنكن نعم الأصدقاء والأحباب قولاًوعملاً.


عبد الرحمن مــحــيـاك وصــوتــك لــم ولــن يــهـجــرانـي

رحــلـت يــا ثــمــرة فــؤادي لـم ولـن تـرحـل عـن وجـدانـي
إن نــمــت أنـــت حــلـمــي حـتـى عــنـدمـا أفـــتــح عــيـنـي
كـنـت سـاكـناً في قـلــبي والآن أصـبـحـت جـرحي وأنـيــنـي
إن نــظــرت فـي آي اتــجـاه مــوجــود حـتـى فـي سـرحانـي
في كـل مـكـان لـم تـتـغـيـب عــن نـاظـري وهـذا يـسـعــدني
أنـت قـلـبي و جـوارحـي وإحـسـاسـي وشـعـوري وحـنـينـي
بالـمـسجـد كـنـت دوماً إما أمـامي أو خـلفـي أوعن يـمـيـنـي
كـيـف لـي أن أنــسـى ردك نـاعــام بــاراً لـكـي تـرضـيـنـي
آه لو كنت هاجرني بسفـر لبـكـيـت لـكنـك لـلـموت سابـقـني

موقـنـاً أنك عـنـد كريم رحيم غـفور رؤف هـذا ما يواســيني


إلى كل أحبابي بقلب يحمل لكم كلالحب

هذا طلب من صاحب القصه في هالفلاش
ممكن تدخلون وتشوفون طلبه وتنفذونه
طلبتكم تكفون والله دموعي طاحت من عيني
هذا طلبه
http://www.falsafh.net/files/5099.swf

تكفون وانشروها انا ناقلتها لكم عن الايميل انشروها عن الايميل والمواقع اللي انتم مسجلين فيها الله يجبر كسره
ويصبره على مابلاه ويجيره على مصيبته ويخلفه خير منهاويرحم
ولده ويصبره



hr,d rwi rvhjih td pdhjd ,hggd hevtdkd h;ev hgtgha hggd hov hgrwi hr,n h;fv ,hggn









التعديل الأخير تم بواسطة انت خفوقي ; 19 - 9 - 2010 الساعة 4:05 AM
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اللي, الفلاش, القصه, اثرفيني, اقوى, اكبر, حياتي, واللى, قراتها

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نكت جديدهـ‎ ....... اللي يبي يضحك يدخل واللي مايبي كمان يدخـــل ههههههه دحــوـوـوم الــمـطـيري نكت محششين - مواقف مضحكه 2018- النكت الجديدة 2018- فرفشه - شباب و بنات 6 30 - 1 - 2010 4:10 PM
اللي يبي فرقاي قدامه الباب... واللي يبيني فوق راسي وعيني دانة الدنيا قصائد - قصايد - همس القوافي - قصيده - شعر - قصائد شعريه - قصائد منقوله 4 14 - 11 - 2009 9:01 PM
يناسبهـا الدلع .. حسن فيها إنجمع .. واللي بعينه شاف .. غير اللي سمع بنوتهـ ولا احلى فساتين 2018, فساتين سهره 2018, فساتين زفاف 2018 5 29 - 5 - 2009 10:04 PM
اللي يبــينا عــيت النفـس تبغــيـه … واللي نبي عــ ا البخت لايجيبه ريما بنت سلطان قصائد - قصايد - همس القوافي - قصيده - شعر - قصائد شعريه - قصائد منقوله 9 20 - 11 - 2008 7:10 AM


الساعة الآن 3:32 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy