العودة   منتديات تجمعنا المحبه > إسلامُنـا > المنتدى الأسلامي
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى الأسلامي مواضيع اسلامية , منتدى اسلامي , الإسلام , اسلام , فتاوى , أناشيد , فتاوى المرآة , فتاوى شرعية , مواضيع دينية , كتب اسلامية , احكام فقهية , احاديث , مسلم , مسلمة , قرآن , دين , حديث , سنة

لوعادو عدنا ولوقالوا قولنا

لوعادو , عدنا , ولوقالوا , قولوا لوعادو عدنا ولوقالوا قولنا لو عادو عودنا ولو قالو قولنا بسم الله قالوا ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /27 - 9 - 2010, 3:30 PM   #1

بنت الخيال غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 11196
 تاريخ التسجيل : 29 - 6 - 2010
 المكان : ***في عالمي الخيالي***
 المشاركات : 1,163
 النقاط : بنت الخيال has a brilliant futureبنت الخيال has a brilliant futureبنت الخيال has a brilliant futureبنت الخيال has a brilliant futureبنت الخيال has a brilliant futureبنت الخيال has a brilliant futureبنت الخيال has a brilliant futureبنت الخيال has a brilliant futureبنت الخيال has a brilliant futureبنت الخيال has a brilliant futureبنت الخيال has a brilliant future

لوعادو عدنا ولوقالوا قولنا


لو عادو عودنا ولو قالو قولنا

بسم الله
قالوا وقلنا ولو عادوا لعدنا


1- قالوا : الأنبياء والرسل كلهم رجالٌ , وهم أفضل الخلق عند الله , وليس منهم امرأة واحدةٌ .


قلنا : ولكن َ هي التي ربَّتهم جميعا ما عدا آدم عليه الصلاة والسلام , فلها الفضل الأكبرُ بعد الله تعالى .



2- قالوا : كم من امرأة صنعتْ من رَجُلها أبلها ومغفلا وساذجا ؟.

قلنا : وكم من امرأة أخرى صنعتْ من أبله رجلا مؤمنا , صالحا ومُصلحا , هاديا ومهتديا , بطلا عظيما وعبقريا , والتاريخُ الإسلامي والعام مليءٌ بالأمثلة والشواهد على صحة ذلك .



3- قالوا : ناقصةُ عقل .

قلنا : ولكنها في المقابل قويةُ عاطفة , وعاطفةُ ضرب اللهُ بها المثلَ على رحمتهِ هو سبحانه وتعالى ( ولله المثل الأعلى) . جاء في الصحيحين : " قدِم على رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبي فإذا امرأة من السبي تبتغى إذا وجدت صبيا في السبي أخذته فألصقته بطنها وأرضعته ، فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : أترون هذه طارحة ولدها في النار ؟

قلنا : لا والله ! وهى تقدر على أن لا تطرحه .

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لله أرحم بعباده من هذه بولدها ".
رواه البخاري ومسلم .



4- قالوا : واجبُ اتجاه زوجِها أعظمُ بكثير من واجبه هو اتجاه زوجته .

قلنا : ولكن في المقابلِ واجبُ الأولادِ اتجاه أمهم أعظمُ بكثير من واجبهم اتجاه أبيهم . جاء رجلٌ إلى الرسولِ محمد صلى الله عليه وسلم وقال له : " يارسول الله من أحق الناس بصحبتي ؟ , فقال : أمك . قال ثم من ؟ قال الرسول : أمك . قال : ثم من ؟ قال الرسول عليه الصلاة والسلام : أمك . قال ثم من ؟! , فقال الرسول عليه أفضل الصلاة والتسليم : أبوك ".



5- قالوا : في ما فيها من شرّ .

قلنا : وعندها كذلك ما عندها من خير , والشرُّ موجود في الجنسين , ولا ننسى أن رسول الله صلى الله عليه وسلم أوصى ( آخر ما أوصى قبل موته عليه الصلاة والسلام ) , بالصلاة وبالنساء خيرا .



6- قالوا : اطَّلعَ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم على النار فرأى أكثرَ أهلها من النساءِ .

قلنا : ولكن رسول الله صلى الله عليه وسلم في المقابل حُبِّب إليه من دنياه ثلاث منها " النساءُ" , ولا يُحبُّ رسولُ الله صلى الله عليه وسلم إلا خيرا وطيبا وبركة و...



7- قالوا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم " لو كنتُ آمرا أحدا أن يسجدَ لأحد لأمرتُ أن تسجدَ لزوجها ".

قلنا : ولكنه في المقابلِ قال للرجال " خيرُكم خيركم لأهله وأنا خيرُكم لأهلي " , أي : خيركم أيها الرجال خيركم مع نسائكم , ومع ذلك مهما كنتم خيرين مع نسائكم فلن تصلوا أبدا إلى ما أنا عليه مع نسائي .



8- قالوا : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لرجل " أنتَ ومالُك لأبيك " .

قلنا : والرسول عليه الصلاة والسلام أخبرنا بأن الجنةَ عند رجلي الأم – لفضل وقيمتها ومكانتها ومنزلتها و...- . روي بسند صحيح عن طلحة بن معاوية السلمي رضى الله عنه

قال : أتيت النبي صلى الله عليه وسلم فقلت " يا رسول الله إني أريد الجهاد في سبيل الله قال : أمك حية ؟ , قلت نعم ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : إلزم رجليها فثم الجنة ".



9- قالوا : تذكرُ – غالبا - الإساءةَ وتنسى الإحسانَ , وقد قال فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم
" لو أحسنتَ إليها الدهرَ كله ثم أسأتَ غليها مرة واحدة لقالتْ : ما رأيتُ منك خيرا قط ".

قلنا : ولكنها في المقابل إذا غضبتْ على من أساء إليها , فإنها ترضى عنه بعد ذلك بسهولة على خلاف الرجل قاسي القلب غالبا . وكم من امرأة أساء إليها إبنُها أو زوجُها إساءات بالغة , فغضبتْ عليه غضبا شديدا منعهُ عند احتضاره من التلفظ بالشهادتين , ثم لانَ قلبُ وعَفتْ عن الرجلِ فنطقَ بالشهادتين ومات الرجلُ بعد ذلك على كلمة التوحيد . أما الرجلُ فمن الصعب جدا أن يعفوَ عمن ظلمه ظلما فاحشا ولو كان أقربَ الناس إليه .



10- قالوا : وراء كل رجل فاشل امرأةُ .


قلنا : المشهورُ أكثر من هذه المقولة , وما يحفظه أغلبُ الناس – رجالا ونساء – هو عكسُ هذا القول , وهو " وراء كل رجل عظيم امرأةٌ " .



11- فيها ما فيها من شر .

قلنا : والرجل كذلك فيه ما فيه من شر , ومع ذلك قال بعض العلماء بأنها حسنة الدنيا في قول الله تبارك وتعالى" ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة , وقنا عذاب النار " .



12- قالوا : الزواجُ ب شرٌّ لا بد منه .

قلنا : هذا كلام فارغٌ لأن هذه الكلمة فيها من الجاهلية ما فيها , ولأن الزواجَ يتمُّ من الرجل ب , ويتمُّ كذلك من بالرجل , ومنه فإن كان في الزواج شرٌّ فهو مرتبطٌ بالجنسين معا . ومع ذلك فالصحيح هو أن الزواجَ – أو الزوجةَ - نصفُ الدين . روي عن أنس بن مالك رضى الله عنه أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال : ( من رزقه الله امرأة صالحة أعانه على شطر دينه فليتق الله فى الشطر الباقى )... رواه الحاكم و الطبرانى وقال الحاكم صحيح الأسناد.



13- قالوا : ُ تُخدع بكل سهولة .

قلنا : والرجلُ عادة هو الذي يخدعُها . وإن كان هناك إثمٌ فإن إثم الخادِعِ أعظمُ – بكل تأكيد – من إثم المخدوعِ .



14- قالوا : ُ لا تستقيمُ حياتُها إلا بزوج , أي إلا برجل .



قلنا : والرجلُ كذلك لا تستقيمُ حياتُه إلا بامرأة , بل إن نعيمَ الجنةِ ناقصٌ لو لم تكن ُ جزء أساسيا من هذا النعيم , أو لو لم تكن ُ هناك زوجة للرجلِ .



15— قالوا : السخافة لغةُ النساء , أي أن أغلبَ كلامِ النساء سخيفٌ .

قلنا : أما بالنسبة إليهن فإنها ليستْ سخافة , بل هي حديثٌ مهم . ويمكن للمرأة أن تقولَ نفسَ الشيء عن الرجل , وقد تكون هي كذلك على صواب فيما تقولُ .



16- قالوا : تؤمنُ ُ بالخُزعبلاتِ والشعوذةِ أكثرَ من الرجل .

قلنا : ولكنها تؤمنُ في المقابلِ بالدين والرقية الشرعية والصلاة والذكر والدعاء والقرآن و...أكثرَ بكثير من الرجل . وُ مهما ضعُف عندها الدينُ والإيمانُ , ولكنها لا تستهترُ بالدين ولا تستخفُّ به مثلما يفعلُ الرجلُ في كثير من الأحيان . وحتى على مستوى المُلحدين في كل مكان وزمان , فإن عددَ الرجال فيهم أكثرُ بشكل واضح من عدد النساء .


قلتُ : أما تعبتَ يا هذا من " قالوا " , قال " لا لم أتعبْ بعدُ " .

قلتُ " وأنا لن أملَّ من" قلنا " حتى تملَّ أنتَ من " قالوا " , بل إني مُصرٌّ على أن تكونَ الكلمةُ الأخيرة لِ "قلنا " لا ل " قالوا " .



17- قالوا : جمالُ مقدمٌ على دينها , أما الرجلُ فدينُه مقدمٌ على قوته , وهذه سيئة من سيئات .

قلنا : هذا كلامٌ فارغٌ لا قيمةَ له شرعا أو عقلا أو منطقا أو ....هل نُحكِّمُ الدينَ أم التصوراتِ الجاهلية !؟. إذا حكَّمنا الدينَ والحق والعدل , فإننا نقولُ بأن الشرعَ يعتبرُ دينَ الرجلِ مُقدما على قُوَّتِه ( ضمنَ الصفات التي تريدها ُ في زوجها ) كما يعتبرُ دينَ ِ مقدَّما على جمالها ( ضمن الصفاتِ التي يُريدها الرجلُ في زوجتِه ) . والحجةُ هنا هي للمرأةِ لا للرجلِ , لأن َ غالبا ما تطلبُ في الزوجِ الدينَ قبل القوة , وأما الرجلُ فغالبا ما يطلبُ الجمالَ أولا ثم الدينَ ثانيا , وهذا مظهرٌ من مظاهرِ ضعفِ الرجل , وهذه سيئة من سيئاتِهِ هو لا .



18- قالوا : " الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض , وبما أنفقوا من أموالهم " , ومنه فإن الرجلَ هو المسؤولُ والقوامُ على , إذن هو أفضل منها وأحسن منها .

قلنا : هذا كلام غريبٌ وعجيبٌ . إن صحَّ أن نقولَ بأن " بوتفليقة " هو رئيسُ الجمهورية عندنا في الجزائر , إذن هو أفضلُ عند الله من كل الجزائرين (!) , وإن صح أن نقولَ بأن رئيسَ البلدية هو مسؤولٌ عن أحوالِ البلديةِ , إذن هو أفضلُ عند الله من كلِّ سكان البلدية , وإن صح أن نقولَ بأن الأستاذَ هو مسؤولٌ عن القسمِ "كذا" في المؤسسةِ التعليمية , إذن الأستاذُ أفضلُ عند الله من كلِّ تلاميذهِ , ...إن صح كلُّ هذا يصحُّ عندئذ أن نقول بأن الرجلَ قوَّامٌ على ِ إذن هو أفضلُ منها عند اللهِ . إن القوامةَ تكليفٌ وليست تشريفا : إنْ أداها الرجلُ كما أمر الله كان أجره بإذن الله مضاعفا , وإلا فإن إثمَه سيكون مضاعفا كذلك .



19-قالوا : الرجلُ ليس مُلْزما – شرعا - بأن يسترَ الجزءَ الكبيرَ من جسده , وذلك على خلاف ِ , وهذا دليل على أن الله أحب الرجل أكثر من .

قلنا : هذا منطقٌ مقلوبٌ لأن للمرأةِ أجرٌ كبيرٌ على حجابها , والرجلُ محرومٌ من مثلِ هذا الأجر . والتسابقُ فيما بيننا يجبُ أن يكونَ من حيثُ الأجرِ عند الله لا من حيثُ المشقةِ المادية في الحياةِ الدنيا . إن َ تتعبُ بحجابها لكن تعبَها يزولُ وأجرَها ثابتٌ وكبيرٌ عند اللهِ بإذن اللهِ , وأما الرجلُ فإنه يرتاحُ كثيرا بلباسِه ولكن راحتَهُ تزولُ وأما أجرُه عند الله فسيكون حتما أقلَّ بكثير من أجرِ .



20- للرجلِ أجرٌ كبيرٌ على صلاةِ الجمعة وعلى صلاة الجماعةِ وعلى الجهادِ في سبيلِ اللهِ وعلى صلاة الجنازة و... , وُ في المقابِل محرومةٌ من كلِّ هذا الأجرِ .

قلنا : رسول الله صلى الله عليه وسلم هو الذي يجيبُ هنا , ومن أصدقُ منه بعد الله تعالى ؟ : "جاءت أسماء بنت يزيد بن السكن -كوافدة النساء - وقالت للنبي صلى الله عليه وسلم : إني رسولُ من ورائي من جماعة نساء المسلمين ,كلهن يقلن بقولي وعلى مثل رأي . إن الله تعالى بعثك إلى الرجال والنساء , فآمنَّا بك وأتبعناك ، ونحن معاشر النساء مقصورات مخّدرات قواعد بيوت . وإن الرجال فُضلوا بالجماعات وشهود الجنائز والجهاد , وإذا خرجوا للجهاد حفظنا لهم أموالهم وربينا لهم أولادهم . أنشاركهم في الأجرِ يا رسول الله ؟. فالتفتَ النبي صلى الله عليه وسلم إلى أصحابه , فقال : هل سمعتم مقالة امرأة أحسن سؤالاً عن دينها , فقالوا : بلى يا رسول الله , فقال صلى الله عليه وسلم : انصرفي يا أسماء وأعلمي من وراءك من النساء أن حسنَ تبعل إحداكن لزوجها وطلبَها مرضاته وإتباعَها لموافقته يعدلُ كلَّ ما ذكرت للرجالِ " أخرجه احمد والدرامي والطيالسي وصحه الألباني . إذن أجرُ النساءِ هو هو أجرُ الرجالِ , ولكن النساءَ – من رحمة الله بهنَّ- يحصُلن على هذا الأجرِ بإذن الله بجهد أقل , وهذه حسنةٌ من الحسناتِ الكثيرة عند في الإسلام .



21- قالوا : الرجلُ لا بأسَ عليهِ أن ينحرفَ مع نساء أجنبيات , وأما ُ فإن الخطأَ البسيطَ منها مع رجل أجنبي - قبل الزواج أو بعده- يُكلفها غالبا ثمنا كبيرا وفادحا . وهذه حسنة من حسنات الرجلِ .

قلنا : لا ثم لا ثم لا . إن هذه سيئةٌ من سيئاتِ المجتمعِ الجاهلي البعيدِ عن الإسلامِ ومقايسه وموازينه .
هذه سيئةٌ من سيئاتِ المجتمع المعوج , وليست أبدا حسنة من حسناتِ الرجلِ . الذي هو معروفٌ بداهة في ديننا هو أن الفاحشة أو مقدماتها محرمةٌ على الرجلِ وعلى ِ بنفس الدرجة , ثم يتوب الله على من تابَ من الجنسين , و"التائبُ من الذنبِ – رجلا أو امرأة – كمن لا ذنبَ له" . ولكننا في المقابل نقولُ بأن من حسنات هنا هو أنه ربما في الألفِ فاحشة مرتكبة هناك امرأةٌ واحدةٌ هي التي بادرت الرجلَ , وهناك 999 حالة أخرى الرجلُ فيها هو المبادرُ وهو المسؤولُ الأول .



22- قالوا : الرجلُ يجوز له أن يضربَ َ ضربا ( غيرَ مُبرِّح ) , وُ لا يجوز لها ذلكَ أبدا مع زوجِها , وهذه حسنةٌ من حسناتِ الرجل .

قلنا : ُ مفطورةٌ بالخلقةِ على الميلِ للخضوعِ للرجلِ , ومنه فإنه لا يُشرِّفها أبدا أن تضربَ الرجلَ , ولكن إن وقعَ عليها ظلمٌ جاز لها أن ترفعَ أمرَها للقاضي المسلمِ ليأخذَ لها حقَّها من زوجِها . ولكن هذا الذي قالوا هو حجةٌ للمرأة لا عليها , لأن الرجلَ هو المعرضُ للخطإ أو للظلمِ مع زوجته حينَ يضربُها : إن أصابَ فليس له أجرٌ , وإن ظلمَ فإنه آثم لا محالة , وزوجته هي المأجورةُ إن صبرت واحتسبتْ أجرَها عند الله تعالى.



23- قالوا : تلدُ والرجلُ مُعفى من الحمل والولادة والرضاعة و... وهذه حسنةٌ من حسناتِ الرجل .

قلنا : بل هذه من أعظمِ حسناتِ . إن تعبَ الحملِ والولادة والرضاعة يزولُ , ولكن ثوابَ ذلك العظيمَ يبقى بإذن الله إلى يوم القيامة . وربما من أجلِ تعبِ ِ هنا جعل اللهُ الجنةَ عند رجليها,وجعل واجبَ الأولادِ اتجاهها أكبرُ ب 3 مرات من واجبهم اتجاه زوجها , وجعل وفاةَ ِ أثناءَ الولادةِ شهادة في سبيلِ الله.وهذه كلها من حسناتِ "إن كنتم تعلمون



g,uh], u]kh ,g,rhg,h r,gkh r,g,h








  رد مع اقتباس
قديم منذ /27 - 9 - 2010, 5:43 PM   #2

خــذنيے مآأبينيے..} غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3381
 تاريخ التسجيل : 2 - 11 - 2009
 المشاركات : 10,244
 النقاط : خــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond reputeخــذنيے مآأبينيے..} has a reputation beyond repute

افتراضي رد: لوعادو عدنا ولوقالوا قولنا

سلمت الأيادي

ع الطرح القيّم
يعطيك الــ 1000 ــف عافيه
ولكِ مني أجمل التحايا
دمتي بود











  رد مع اقتباس
قديم منذ /27 - 9 - 2010, 8:49 PM   #3

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: لوعادو عدنا ولوقالوا قولنا

جزاك ربي الجنه
الله يعطيك العافيه
كل الشكرلك ع الطرح

ودي








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
لوعادو, عدنا, ولوقالوا, قولوا

جديد مواضيع القسم المنتدى الأسلامي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بحمد الله وعونه عدنا للمنتدى بحر الكلمات الترحيب والتهاني 4 27 - 1 - 2015 8:01 PM
لقد عدنا .. سَـحَ ـابْ تسجيلات اسلاميه-الصوتيات والمرئيات الإسلامية 11 2 - 1 - 2011 4:05 AM
عاشــ عدنا ـــق الخيال عاشق الخيال تصاميم - لمسات - ابداع 13 20 - 6 - 2010 5:42 AM
ألبوم حنين الماضي نشيد بعنوان قد عدنا ● н σ d σ α تسجيلات اسلاميه-الصوتيات والمرئيات الإسلامية 7 2 - 6 - 2010 1:41 AM
تصويتكم يهمنا عدنا من جديد رونقها غير مواضيع مكرره - مواضيع محذوفه - مواضيع تالفه 41 13 - 10 - 2009 3:01 PM


الساعة الآن 2:30 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy