العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > المنتدى العام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى العام مواضيع عامه ، مواضيع ساخنه ، آراء مختلفة ، مقالات عامه كلمات قيمه ، معلومات هامه ، جرائم ، تغطية مواضيع ، نفل مواضيع مهمه ، بوح القلم ، تعبير عن الخاطر ، عبر عن مشاكلك ، عن خاطرك ، مواضيع عامه

القدس!!الجوهرة الضائعة...

الضائعة... , القدس!!الجوهرة القدس!!الجوهرة الضائعة... نبذة تاريخية تعتبر مدينة القدس من أقدم المدن التاريخية في العالم، حيث يزيد عمرها عن ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /30 - 10 - 2010, 11:30 AM   #1

Şąβŗį ğąώąβ « غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 13771
 تاريخ التسجيل : 1 - 8 - 2010
 المكان : بـبـن الألم والأمل,,
 المشاركات : 2,275
 النقاط : Şąβŗį ğąώąβ « has a reputation beyond reputeŞąβŗį ğąώąβ « has a reputation beyond reputeŞąβŗį ğąώąβ « has a reputation beyond reputeŞąβŗį ğąώąβ « has a reputation beyond reputeŞąβŗį ğąώąβ « has a reputation beyond reputeŞąβŗį ğąώąβ « has a reputation beyond reputeŞąβŗį ğąώąβ « has a reputation beyond reputeŞąβŗį ğąώąβ « has a reputation beyond reputeŞąβŗį ğąώąβ « has a reputation beyond reputeŞąβŗį ğąώąβ « has a reputation beyond reputeŞąβŗį ğąώąβ « has a reputation beyond repute

افتراضي القدس!!الجوهرة الضائعة...


نبذة تاريخية


تعتبر مدينة القدس من أقدم المدن التاريخية في العالم، حيث يزيد عمرها عن (45) قرناً، وهي مهد الديانات السماوية الثلاثة، اليهودية والنصرانية والإسلام .
وقد عرفت القدس بأسماء عديدة على مر العصور كان أهمها، يبوس، أورشاليم، إيليا كابتولينا، إيلياء، بيت المقدس، القدس، القدس الشريف .




يبوس

هو الاسم الأقدم الذي عرفت به القدس قبل حوالي (4500) سنة، وذلك نسبة لليبوسيين الذين ينحدرون من بطون العرب الأوائل في الجزيرة العربية، ويعتبر اليبوسيون السكان الأصليون للقدس، فهم أول من سكنها حينما نزحوا إليها مع من نزح من القبائل العربية الكنعانية حوالي سنة (2500 ق.م)، حيث استولوا على التلال المشرفة على المدينة القديمة وبنوا قلعة حصينة على الرابية الجنوبية الشرقية من يبوس عرفت بحصن يبوس الذي يعرف بأقدم بناء في القدس وذلك للدفاع عن المدينة وحمايتها من هجمات وغارات العبرانيين والمصريين (الفراعنة) .
وكما اهتم اليبوسيون بتأمين حصنهم ومدينتهم بالمياه، فقد احتفروا قناة تحت الأرض لينقلوا بواسطتها مياه نبع جيحون (نبع العذراء) الواقع في وادي قدرون (المعروفة اليوم بعين سلوان) إلى داخل الحصن والمدينة
.


كما عرفات القدس بأورشالم

نسبة إلى الإله (شالم) إله السلام لدى الكنعانيين، حيث ورد ذكرها في الكتابات المصرية المعروفة بألواح تل العمارنة والتي يعود تاريخها إلى القرنين التاسع عشر والثامن عشر قبل الميلاد.
وظلت يبوس بأيدي اليبوسيين والكنعانيين حتى احتلها النبي داود عليه السلام (1409ق.م)، فأطلق عليها اسم (مدينة داود)، واتخذها عاصمة له، ثم آلت من بعده لابنه الملك سليمان وازدهرت في عهده ازدهاراً معمارياً كبيراً، وفي هذه الحقبة سادت الديانة اليهودية في المدينة .

وفي سنة 586 ق.م دخلت القدس تحت الحكم الفارسي عندما احتلها نبوخذ نصر وقام بتدميرها ونقل السكان اليهود إلى بابل .
وبقيت القدس تحت الحكم الفارسي حتى احتلها الاسكندر المقدوني في سنة 332 ق.م. وقد امتازت القدس في العهد اليوناني بعدم الاستقرار خاصة بعد وفاة الاسكندر المقدوني حيث تتابعت الأزمات والخلافات بين البطالمة (نسبة إلى القائد بطليموس الذي أخذ مصر وأسس فيها دولة البطالمة) والسلوقيين (نسبة إلى القائد سلوقس الذي أخذ سورية وأسس فيها دولة السلوقيين)، الذي حاول كل منهما السيطرة على المدينة وحكمها .
وفي سنة 63ق.م استطاع الرومان أن يحتلوا القدس على يدي قائدهم بومبي، وفي سنة 135 ميلادي قام الإمبراطور الروماني هادريانوس بتدمير القدس تدميراً شاملاً، حيث أقام مكانها مستعمرة رومانية جديدة أسماها (إيليا كابتولينا) .

وظلت تعرف القدس بإيليا أيضاً في العصر البيزنطي (330-636م)، ذلك العصر الذي اعترف فيه بالديانة المسيحية كديانة رسمية للإمبراطورية البيزنطية، عندما اعتنقها الإمبراطور قسطنطين، وفي عهده قامت أمه الملكة هيلانة ببناء كنيسة القيامة سنة 335 م .
وفي سنة 614م استولى الفرس للمرة الثانية على القدس وقاموا بتدمير معظم كنائسها وأديرتها، وظلت تحت الحكم الفارسي حتى استردها هرقل منهم سنة 627 م فظلت تحت الحكم البيزنطي حتى الفتح الإسلامي .
ولما كان الإسلام ديناً عالمياً لا يقتصر على العرب، فقد وقع على كاهل العرب والمسلمين نشره في كافة البلدان، فكانت الفتوحات الإسلامية وكانت فلسطين من أول البلدان التي سارت إليها الجيوش الإسلامية، وبعد هزيمة الروم في معركة اليرموك أصبح الأمر سهلاً بالنسبة للمسلمين للوصول إلى القدس وفتحها، وفي سنة 15 هجرية / 636 ميلادية دخل الخليفة الراشدي عمر بن الخطاب القدس صلحاً وأعطى لأهلها الآمان من خلال وثيقته التي عرفت بالعهدة العمرية .
وبقدوم المسلمين إلى القدس تبدأ حقبة جديدة في تاريخها، حيث توالت سلالات الخلافة الإسلامية على حكمها تباعاً، فحكمها بعد الخلفاء الراشدين: الأمويون، والعباسيون، والطولونيون، والأخشيديون، والفاطميون، والسلاجقة .

هذا وظلت تعرف القدس باسم إيلياء وبيت المقدس منذ الفتح العمري وحتى سنة 217 هجرية، عندما بدأت تعرف باسم

القدس
لأول مرة في التاريخ الإسلامي وذلك بعدما زارها الخليفة العباسي المأمون سنة 216 هجرية وأمر بعمل الترميمات اللازمة في قبة الصخرة المشرفة وفي سنة 217هجرية قام المأمون بسك نقود حملت اسم (القدس) بدلاً من إيليا، ومن المحتمل أنه قام بذلك تأكيداً لذكرى ترميماته التي أنجزها في قبة الصخرة(2).
وعليه تكون القدس قد سميت بهذا الاسم منذ بداية القرن الثالث الهجري، وليس كما يعتقد البعض بأن ذلك يعود إلى نهاية الفترة المملوكية (القرن التاسع الهجري)، وتبلور فيما بعد حتى صار يعرف في الفترة العثمانية باسم (القدس الشريف) .
وفي سنة 492هجرية / 1099 ميلادية احتل الصليبيون القدس وعاثوا فيها فساداً وخراباً دونما اكتراث لقدسيتها ومكانتها الدينية، فارتكبوا المجازر البشعة في ساحات الحرم الشريف، وقاموا بأعمال السلب والنهب وحولوا المسجد الأقصى إلى كنيسة ومكان لسكن فرسانهم ودنسوا الحرم الشريف بدوابهم وخيولهم حينما استخدموا الأروقة الموجودة تحت المسجد الأقصى والتي عرفت بعدهم بإسطبل سليمان، الأمر الذي يتناقض تناقضاً تاماً مع تسامح الإسلام الذي أكده وترجمه عمر بن الخطاب عندما دخل مدينة القدس .وما أن ظهر الحق وزال الباطل، حتى فتح الله على السلطان صلاح الدين الأيوبي بنصره على الصليبيين في معركة حطين سنة 583هجرية/ 1187 ميلادية، فحرر فلسطين وطهر القدس وخلصها من الصليبيين وردها إلى دار الإسلام والمسلمين .
وظلت القدس بأيدي المسلمين، تحكم وتدار من قبل السلالات الإسلامية التي جاءت بعد الأيوبيين، فكان المماليك والعثمانيون حتى سقطت بأيدي البريطانيين سنة 1917 م .



القدس ما قبل التاريخ


حظيت مدينة القدس - وما تزال - بمكانة عظيمة في التاريخ الإنساني، لم تضاهيها في ذلك أية مدينة عبر التاريخ وعلى مر العصور، لقد تميزت هذه المدينة بخصوصية اكتسبتها من انفرادها بالبعد الروحي المرتبط بالزمان والمكان فهي في الزمان ضاربة جذورها منذ الأزل بوجهها الكنعاني الحضاري ، وتمتعت بكلاً من الموقع والموضع ، فكانت ملتقى الاتصال والتواصل بين قارات العالم القديم، تعاقبت عليها الحضارات و أمتها المجموعات البشرية المختلفة، مخلفةً وراءها آثارها ومخطوطاتها الأثرية التي جسدت الملاحم والحضارة والتاريخ دلالة على عظم وقدسية المكان
ولابد أن يكون لمثل هذه الظاهرة الحضارية الفذة أسباب ومبررات هي سر خلودها واستمرارها آلاف السنين ،رغم كل ما حل بها من نكبات وحروب أدت إلى هدم المدينة وإعادة بناءها ثماني عشر مرة عبر التاريخ ، وفي كل مرة كانت تخرج أعظم وأصلب من سابقتها وأكثر رسوخا، دليلا على إصرار المدينة المقدسة على البقاء ، فمنذ أن قامت ( القدس الأولى ) الكنعانية قبل نحو 6000 سنة وهي محط أنظار البشرية منذ نشأت الحضارات الأولى في (فلسطين ووادي النيل والرافدين ) مرورا بالحضارة العربية الإسلامية حتى يومنا هذا

يقدر علماء الآثار أن تاريخ مدينة القدس يرجع إلى حوالي ستة آلاف سنة كما أكدت ذلك تلك الحفريات التي قامت عليها المدرستين الفرنسية والبريطانية برئاسة الأب "ديفو" وبانضمام "رويال انتوريا " برئاسة الدكتور " توستينج هام " ومشاركة جامعة "تورنتو " في كندا عام 1962 م، حيث اعتبرت هذه البعثة أن ما تم التوصل إليه خلال موسم الحفريات من نتائج عن تاريخ مدينة القدس لا تعدو كونها معلومات تعيد صياغة تاريخ القدس، وزيف بطلان النتائج المشوهة التي نشرت في السابق بالاعتماد على ما ورد في التوراة والتي تنادي بقدس ثلاثة آلاف عام.



القدس ( الاهميه الدينيه والتريخيه )


لا بد لنا من لمحة عن اهمية القدس وعظمتها ودورها:لقد جاء في معجم البلدان ان ارض مدينة القدس كانت صحراء قبل ان تبنى وتحصن، وكان اول من اختطها وبناها ملك اليبوسيين المسمى ملكيصادق ومعناه (ملك الصدق) وقيل انه اسم لسام بن نوح، وقيل ان اول اسم اطلق عليها (ايلياء) باعتبار ان ايلياء هو الذي بناها وان ايلياء هو ابن ارم بن سام بن نوح وهو اخو دمشق وحمص واردن وفلسطين وهذا كله يبقى اخبارا لا دليل عليها، ولا يمكن التحقق منها، كما تؤكد الدراسات المتعلقة بتاريخ القدس.
وايلياء معناه بيت الله.
وهناك من يقول ان اسمها الاول كان: روشليم ـ اورشليم ـ اوريسلم ـ اويشلوم، فهي اسماء عبرانية اطلقت عليها فيما بعد.
اما اسم اورشليم الذي يتمسك به اليهود والوارد في توراتهم المحرفة فانه كان معروفا قبل ذلك.
ويقول حتي في كتابه / تاريخ سوريا ولبنان وفلسطين/ بان اصل الاسم من الكنعانية (بأروشالم) بمعنى (دع شالم يؤسس) وشالم "اله السلام" عند الكنعانيين.
كما ورد اسم اورشليم الذي ادخله الاسرائيليون في توراتهم، في نقش مصري قديم يرجع الى القرن التاسع قبل الميلاد.
وعرفت المدينة باسم (ايلياء) أي بي الله حتى الفتح الاسلامي حيث استقرت على اسم واحد بيت المقدس، وسمي المسجد الاقصى، ثم اقتصر اسمه على القدس وهو من اسماء الله تعالى.
والقدس هو البيت المقدس، سمي بذلك لانه المحل الذي يتطهر فيه من الذنوب او سمي كذلك لانه مبارك.
ولن اقف ـ لضيق المجال ـ امام تاريخ القدس في عهد اليبوسيين والكنعانيين والعبرانيين، ووضعا في ظل الغزو الاشوري والكلداني والفارسي واليوناني وفي ظل الحكم الروماني ووضعها في ظل المسيحية، والصراع بين الفرس والرومان، انما نقف وقفة قصيرة امام الروابط الاسلامية بفلسطين والقدس. واهمها : على الاطلاق الحدث التاريخي النبوي وهو الاسراء والمعراج. اذ يقول تعالى:
{سبحان الذي اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذي باركنا حوله لنريه من آياتنا انه هو السميع البصير}.والمسجد الاقصى هو اولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين وقد جاء في الحديث في فضل بيت المقدس:
"صلاة الرجل في بيته بصلاة وصلاته في مسجد القبائل بخمس وعشرين صلاة وصلاته في المسجد الذي يجمع فيه بخمسمائة صلاة وصلاته في المسجد الاقصى بخمسين الف صلاة وصلاته في مسجدي بخمسين الف صلاة، وصلاته بالمسجد الحرام بمائة الف صلاة".
عن ابي ذر قال: سالت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) عن اول مسجد وضع على الارض، فقال "المسجد الحرام، قلت: ثم اي؟ قال: المسجد الاقصى، قلت: وكم بينهما؟ قال: اربعون عاما، ثم قال: "فأين ادركتك الصلاة فصل فان الفضل فيه".

ويقول ابو الزاهرية: "اتيت بيت المقدس اريد الصلاة، فدخلت المسجد وغفلت عني سدنته حتى اطفئت القناديل، فيما انا كذلك اذ سمعت حفيفا له جناحان وقد اقبل يقول: "سبحان الدائم القائم، سبحان القائم الدائم، سبحان الحي القيوم، سبحان الملك القدوس، سبحان رب الملائكة والروح، سبحان الله وبحمده، سبحان العلي الاعلى، سبحانه وتعالى"، ثم اقبل حفيف يتلوه. يقول ذلك. ثم اقبل حفيف بعد حفيف يتجاوبون حتى امتلأ المسجد! فاذا بعضهم قريب مني. فقال: آدمي؟ فقلت: نعم، فقال: لا روع عليك هذه الملائكة. قلت: سألتك بالذي قواكم على ما ارى من الاول: قال: جبريل.

قلت: ثم الذي يتلوه؟ قال ميكائيل
قلت: من يتلوهم بعد ذلك؟ قال: الملائكة. قال: من قالها مرة في كل يوم لم يمت حتى يرى مقعده في الجنة او يرى له.
بسند عبدالله باكويه الى ذي النون يقول: بينما انا في بعض جبال بيت المقدس سمعت صوتا يقول: ذهبت الالام عن ابدان الخدام، ولهت بالطاعة عن الشراب والطعام، وألفت قلوبهم طول القيام بين يدي الملك العلام. فتبعت الصوت، واذا امرؤ مصفر الوجه يميل ميل الغصن اذا حركته الريح، عليه شملة قد ائتزر بها، واخرى قد اتشح بها فلما رآني توارى عني بالشجر فقلت:
ليس الجفاء من اخلاق المؤمنين. فكلمني وأوصني. فخر ساجدا وجعل يقول: هذا مقام من لاذ بك، واستجار بمعرفتك والف محبتك، فيا اله القلوب احجبني عن القاصين لي عنك. قال: فغاب عني ولم اره.
ويقول بعض المفسرين في قوله تعالى: {واستمع يوم ينادي المنادي من مكان قريب} أي من صخرة بيت المقدس.
والمنادي هو اسرافيل فينفخ في الصور وينادي: ايتها العظام البالية، والاوصال المتقطعة، واللحوم المتمزقة، والشعور المتفرقة، ان الله يأمركن ان تجتمعن لفصل القضاء.
ويقول بعضهم: "ان الصخرة في المسجد الاقصى كالحجر في المسجد الحرام".



زهرة المدائن مدينة القدس


اليوم نبدأ بزهرة المدائن مدينة القدس
أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين
فلسطين
1 ـ تعريف: هي أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين بعد مكة والمدينة ، مسرح النبوات وزهرة المدائن ، وموضع انظار البشر منذ اقدم العصور.

2 ـ الموقع : تقع مدينة القدس في وسط فلسطين تقريبا الى الشرق من البحر المتوسط على سلسلة جبال ذات سفوح تميل إلى الغرب والى الشرق. وترتفع عن سطح البحر المتوسط نحو 750 م وعن سطح البحرالميت نحو 1150 م ، وتقع على خط طول 35 درجة و13 دقيقة شرقاً ، وخط عرض 31 درجة و52 دقيقة شمالا. تبعد المدينة مسافة 52 كم عن البحر المتوسط في خط مستقيم و22 كم عن البحر الميت و250 كم عن البحرالأحمر ، وتبعد عن عمان 88 كم ، وعن بيروت 388 كم ، وعن دمشق 290 كم.

3 ـ التأسيس: ان أقدم جذر تأريخي في بناء القدس يعود الى اسم بانيها وهو ايلياء بن ارم بن سام بن نوح عليه السلام ـ ايلياء أحد أسماء القدس ـ وقيل ان ( مليك صادق ) احد ملوك اليبوسيين ـ وهم أشهر قبائل الكنعانيين ـ أول من اختط وبنى مدينة القدس وذلك سنة ( 3000 ق. م ) والتي سميت بـ ( يبوس ) وقد عرف ( مليك صادق ) بالتقوى وحب السلام حتى أُطلق عليه ( ملك السلام ) ، ومن هنا جاء اسم مدينة سالم أو شالم أو ( اور شالم ) بمعنى دع شالم يؤسس ، أو مدينة سالم وبالتالي فان اورشليم كان اسماً معروفاً وموجوداً قبل ان يغتصب الاسرائيليون هذه المدينة من ايدي اصحابها اليبوسيين وسماها الاسرائيليون ايضاً ( صهيون ) نسبة لجبل في فلسطين ، وقد غلب على المدينة اسم ( القدس ) الذي هو اسم من اسماء الله الحسنى ، وسميت كذلك بـ ( بيت المقدس ) الذي هو بيت الله.

4 ـ التوسعة والاعمار:
ـ في عهد النبي سليمان عليه السلام اتسعت القدس فبنى فيها الدور وشيد القصور واصبحت عاصمة للدولة ، امتدت من الفرات إلى تخوم مصر. ويعتبر هيكل سليمان اهم واشهر بناء اثري ضخم ، شيده الكنعانيون فيها ليكون معبداً تابعا للقصر.
ـ قام الخليفة الثاني عمر بن الخطاب بعدة اصلاحات فيها.
ـ سنة 72 هـ بنى عبد الملك بن مروان قبة الصخرة والمسجد الاقصى ، وكان غرضه ان يحول اليها افواج الحجاج من مكة التي استقر فيها منافسه عبد الله بن الزبير الى القدس.
ـ سنة 425 هـ شرع الخليفة الفاطمي السابع علي ابو الحسن في بناء سور لمدينة القدس بعد بناء سور الرملة ، وفي العصر الفاطمي بني اول مستشفى عظيم في القدس من الاوقاف الطائلة.
ـ سنة 651 هـ / 1253 م وفي زمن المماليك غدت القدس مركزا من اهم المراكز العلمية في العالم الاسلامي.
ـ سنة 1542 م جدد السلطان سليمان القانوني السور الحالي الذي يحيط بالمدينة القديمة والذي يبلغ طوله 4200 م وارتفاعه 40 قدماً.

5 ـ المعالم: كانت أرض مدينة القدس في قديم الزمان صحراء تحيط بها من جهاتها الثلاثة الشرقية والجنوبية الغربية الاودية ، اما جهاتها الشمالية والشمالية الغربية فكانت مكشوفة وتحيط بها كذلك الجبال التي اقيمت عليها المدينة ، وهي جبل موريا ( ومعناه المختار ) القائم عليه المسجد الاقصى وقبة الصخره ، ويرتفع نحو 770 م ، وجبل اُكر حيث توجد كنيسة القيامة وجبل نبريتا بالقرب من باب الساهرة ، وجبل صهيون الذي يعرف بجبل داود في الجنوب الغربي من القدس القديمة. وقد قدرت مساحة المدينة بـ 19331 كم2 ، وكان يحيط بها سور منيع على شكل مربع يبلغ ارتفاعه 40 قدماً وعليه 34 برج متنظم ولهذا السور سبعة أبواب وهي:

1 ـ باب الخليل ، 2ـ باب الجديد ، 3 ـ باب العامود ، 4 ـ باب الساهرة ، 5 ـ باب المغاربة ، 6ـ باب الاسباط ، 7 ـ باب النبي داود عليه السلام.

الأودية التي تحيط بالقدس:
1ـ وادي جهنم واسمه القديم ( قدرون ) ويسميه العرب ( وادي سلوان )
2ـ وادي الربابة واسمه القديم ( هنوم )
3ـ الوادي أ و(الواد ) وقد يسمى ( تيروبيون ) معناه ( صانعو الجبن )

الجبال المطلة على القدس:
1 ـ جبل المكبر : يقع في جنوب القدس وتعلو قمتة 795 م عن سطح البحر ، وعلى جانب هذا الجبل يقوم قبر الشيخ ـ أحمد أبي العباس ـ الملقب بأبي ثور ، وهو من المجاهدين الذي اشتركوا في فتح القدس مع صلاح الدين الأيوبي
2 ـ جبل الطوراو جبل الزيتون : ويعلو 826 م عن سطح البحر ويقع شرقي البلدة المقدسة ، وهو : يكشف مدينة القدس ، ويعتقد أن المسيح صعد من هذا الجبل إلى السماء.
3 ـ جبل المشارف : ويقع إلى الشمال من مدينة القدس ، ويقال له أيضا ( جبل المشهد ) وهو الذي اطلق عليه الغربيون اسم ( جبل سكوبس ) نسبه إلى قائد روماني.
4 ـ جبل النبي صمويل : يقع في شمال غربي القدس ويرتفع 885 م عن سطح البحر.
5 ـ تل العاصور : تحريف ( بعل حاصور ) بمعنى قرية البعل ويرتفع 1016 م عن سطح البحر ، ويقع بين قريتي دير جرير وسلود ، وهو : الجبل الرابع في ارتفاعه في فلسطين.
ويصف مجير الدين الحنبلي القدس في نهاية القرن التاسع سنة 900 هـ بقوله : ( مدينة عظيمة محكمة البناء بين جبال وأودية ، وبعض بناء المدينة مرتفع على علو ، وبعضه منخفض في واد واغلب الابنية التي في الأماكن العالية مشرفة على مادونها من الأماكن المنخفضة وشوارع المدينة بعضها سهل وبعضها وعر ، وفي أغلب الأماكن يوجد اسفلها أبنية قديمة ، وقد بني فوقها بناء مستجد على بناء قديم ، وهي كثيرة الآبار المعدة لخزن الماء ، لأن ماءَها يجمع من الأمطار ).

الاماكن المحكمة البناء في القدس:
اسواقها:ـ سوق القطانين المجاور لباب المسجد من جهة الغرب ، وهو سوق في غاية الارتفاع والاتقان لم يوجد مثله في كثير من البلاد ، الاسواق الثلاثة المجاورة بالقرب من باب المحراب المعروف بباب الخليل ، وهو من بناء الروم.واول هذه الاسواق سوق العطارين وهو الغربي في جهة الغرب وقد أوقفه صلاح الدين الايوبي على مدرسته الصلاحية.

حاراتها: الحارات المشهورة في القدس هي حارة المغاربة ، وحارة الشرف ، حارة العلم ، حارة الحيادرة ، حارة الصلتين ، حارة الريشة ، حارة بني الحارث ، حارة الضوية.

القلعة: وهي حصن عظيم البناء بظاهر بيت المقدس من جهة الغرب ، وكان قديما يعرف بمحراب داوود عليه السلام ، وفي هذا الحصن برج عظيم البناء يسمى برج داوود ، وهو من البناء القديم السليماني ، وكانت تدق فيه الطبلخانة في كل ليلة بين المغرب والعشاء على عادة القلاع بالبلاد.

عين سلوان: وهي بظاهر القدس الشريف من جهة القبلة بالوادي ، يشرف عليها سور المسجد الجنوبي ، وقد ورد في بعض الاخبار اهمية هذه العين ووصفها ومكانتها ، وهي احدى العيون الجارية التي ورد ذكرها في الكتاب العزيز ( فيهما عينان تجريان ) سورة الرحمن / 50.

آبارها: بئر أيوب ، وهي بالقرب من عين سلوان نسبة إلى سيدنا أيوب عليه السلام ، ويقال ان الله تعالى قال لنبيه أيوب عليه السلام (اركض برجلك هذا مغتسل بارد وشراب ).

مساجدها:
1ـ المسجد الاقصى الشريف. والتي تقع في وسطه الصخرة الشريفة.
2ـ جامع المغاربة : وهو يقع بظاهر المسجد الاقصى من جهة الغرب.
3ـ جامع النبي داود عليه السلام
مقابرها:
ـ قبر النبي موسى عليه السلام الواقع شرقي بيت المقدس.
ـ مدفن النبي داود عليه السلام في الكنيسة المعروفة ( بالجيسمانية ) شرق بيت المقدس في الوادي. وكذلك قبر زكريا وقبر يحيى عليهما السلام.
ـ قبر مريم ( عليها السلام ) وهو في كنيسة الجيسمانية ، في داخل جبل طور خارج باب الاسباط.
ـ مقبرة الساهرة : وهي البقيع المعروف بالساهرة في ظاهر مدينة القدس من جهة الشمال وفيها يدفن موتى المسلمين ومعنى ( الساهرة ) ارض لا ينامون عليها ويسهرون.
ـ مقبرة باب الرحمة : وهي بجوار سور المسجد الاقصى.


مقبرة الشهداء ـ مقبرة ماملا : وهي اكبر مقابر البلد تقع بظاهر القدس من جهة الغرب.

مدارسها: في المدينة مدارس ومعاهد علمية ودينية وخيرية عديدة منها: مدارس حكومية وهي : دارالمعلمين ، ودارالمعلمات ، والمدرسة الرشيدية ، والمأمونية ، والبكرية ، والعمرية ، والرصاصية ، ومدرسة البقعة..... الخ.

وهنالك نحو 70 مدرسة قديمة اهمها المدرسة النحوية ، الناصرية ، التذكرية ، البلدية ، الخاتونية ، الارغونية.... الخ
.

المصدر: منتديات تجمعنا المحبه - لمشاهدة المزيد المنتدى العام


hgr]s!!hg[,ivm hgqhzum>>>








  رد مع اقتباس
قديم منذ /30 - 10 - 2010, 12:16 PM   #2

ملكة بانوثتي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6596
 تاريخ التسجيل : 2 - 3 - 2010
 المكان : •● »ŔiўάĐђ ] ≈
 المشاركات : 30,046
 النقاط : ملكة بانوثتي has a reputation beyond reputeملكة بانوثتي has a reputation beyond reputeملكة بانوثتي has a reputation beyond reputeملكة بانوثتي has a reputation beyond reputeملكة بانوثتي has a reputation beyond reputeملكة بانوثتي has a reputation beyond reputeملكة بانوثتي has a reputation beyond reputeملكة بانوثتي has a reputation beyond reputeملكة بانوثتي has a reputation beyond reputeملكة بانوثتي has a reputation beyond reputeملكة بانوثتي has a reputation beyond repute

افتراضي رد: القدس!!الجوهرة الضائعة...

اللهم فك أسرها وردها لآأيدي المسلمين
××
كل الشُكر لتلك الأيادي التي
طرحت فأبدعت كل الإبدآع

تحيتي لـِ شخصك
كون بخير







  رد مع اقتباس
قديم منذ /30 - 10 - 2010, 12:17 PM   #3

ĀāпĐ €ђśāśί
زائر

 رقم العضوية :
 المشاركات : n/a

افتراضي رد: القدس!!الجوهرة الضائعة...

اللهم افتح بلاد المسلمين وحررها من اليهود والصهاينه من المعتدين امين يارب العالمين


سلمت يداك على طرحك الرائع ماننحرم من ابداعك وتألقك

تحياتي لسموك ..








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الضائعة..., القدس!!الجوهرة

جديد مواضيع القسم المنتدى العام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
يوتيوب ضربة مقص كريستيانو رونالدو الضائعة [مباراة ريال مدريد وسيلتا فيغو 1-0] hd ♥ •ӎ الدوري الاسباني - الكوره الاسبانيه - League Europe Spain 1 7 - 12 - 2014 12:47 AM
ماتشو بيتشو الأسطورة الضائعة فوق السحاب! ♥ •ӎ السياحه والسفر - اماكن سياحية - دول سياحيه - رحلات - كشتات 6 10 - 5 - 2013 8:24 AM
علميني يا دنيا كيف أصبر على أحلامي الضائعة Secret نكت محششين - مواقف مضحكه 2018- النكت الجديدة 2018- فرفشه - شباب و بنات 6 8 - 5 - 2011 5:20 AM
الفرص الضائعة تفرض التعادل السلبي بين السعودية ونيجيريا ▌ۈڸـي ــڣ ٱڵـڜ ـۉڨ●❤ كووورة منتديات كورة العربيه والعالميه koora online live 8 28 - 5 - 2010 10:16 PM
في القدس .. ؟؟ بوغالب خواطر ونثر - فيض الخواطر 2 13 - 11 - 2009 9:52 PM


الساعة الآن 4:37 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy