العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

رواية جرحني وصار معشوقي

بدوا الكوفيرات يشتغلوا وريم راحت بتجلس وإنصدمت لماشافت اللي ع السرير وأغرقت عيونهادموع صورة أهل لميس أمها وأبوها ورامي.. كانت ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /3 - 1 - 2011, 12:08 AM   #37

حروف مبعثره غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 27
 تاريخ التسجيل : 8 - 6 - 2008
 المشاركات : 6,058
 النقاط : حروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond repute

افتراضي رد: رواية جرحني وصار معشوقي


بدوا الكوفيرات يشتغلوا وريم راحت بتجلس وإنصدمت لماشافت اللي ع السرير وأغرقت عيونهادموع
صورة أهل لميس أمها وأبوها ورامي..
كانت حاسه في لميس مو سهل البنت في يوم ملكتها ماتلاقي أمها وأبوها جنبها ومعاها..
ناظرت في لميس متعاطفه معاها وراحمتها..

كيف بتتحمل وضعها بدون أهلها وأخوها زايد عذابها..
***********
طلعت سميه من غرفتها وبيدها عباتها وشنطتها..
راحت غرفة مي ودخلت لقتها تسكر شنطة الميك أب
سميه :خلصتي
مي تفتح الدولاب وتطلع عباتها:أيوه خلاص
سميه دارت بنظراتها بالغرفه:وين البرينسيسه بنتك
مي:خالصه بدري وجالسه تحت تخاف نروح ونخليها
طلعت سميه وراحت لسديم لقتها لسى ماخلصت استعجلتها وطلعت تنزل تحت
ضحكت لماشافت شهد جالسه عند باب المدخل
ناظرت فستانها:ماشاءالله متى أمداك تشتري الفستان
مي تنزل من الدرج:ياحليلك جابت أبوها من القصيم وخلته يجيب لها فستان جديد
سميه:مو هينه بنتك
مي:الله يخلف علي بس لوأقول تعال بشتري فستان ..أرسلي فلوس ولاشفت وجهه
سميه ضحكت:حرام عليك والله إنه حبوب زوجك بس بنتك عارفه كيف تمشيه ع كيفها
نزلت أمهم:خلصتوا كلكم
سميه:لاباقي سديم ماخلصت
أم ماجد:لا خالصه تو شفتها بس وين ماجد...روحي ياشهد شوفي خالك برى بالمجلس قولي له خلصنا
شهد حطت رجل ع رجل ورفعت حاجبها:والله مانيب متحركه من مكاني علشان تروحون وتخلوني عند الشغاله.
أم ماجد:لا مارح نتركك لاتخافي بس روحي شوفيه
شهد بعناد:إلا بتخلوني عند الشغاله من اليوم أشوف عيونها تلاقط بي أكيد قايلين لها بتخلوني عندها
ضحكت سميه:ههههههه خلاص يمه أروح أنا
حطت عباتها وشنطتها ع طاولة الاستقبال طلعت للمجلس
انفتح باب المجلس قبل تفتحه وقالت:يالله خلصنـ.....
فتحت عيونهابصدمه لماشافت راكان قدامها
راكان ناظرها منصدم وغاب كل شئ حوله إلا هي..
بفستانها الأصفر الناعم وشعرها الأسو دالستريت بشريطه صفرا وبف خفيفه وخصل ع وجهها زادتها نعومه وحلاوه
لفت راجعه تركض ودخلت داخل وإيدها ع قلبها..آخر واحد توقعت وتمنت تشوفه هو ..
نظرت الإعجاب والحب عصرت قلبها وأدمته..دامه يحبها ليه تركها ليه..
رفعت راسها تمنع دموعها تنزل وشافت ماجد قدامها يطالعها بصمت عرفت إنه عرف باللي صار من نظرته..كانت عطف ...عتب..حسره..شفقه..قهر ع حالها
صدت عن نظراته ودخلت داخل وأخذت عباتها ولاحظت إن رجفت إيديها للحين موجوده..
لبست عباتها متجاهله اللي حولها وتفكيرها عنده حاولت تشتت تفكيرها بعيد عنه وتشغل نفسها بأي شئ علشان ماتفكرفيه...
أما راكان جالس في سيارته وساند راسه ع الدركسون وقلبه للحين يحس بدقاته السريعه..
وريحة عطرها للحين بأنفه..دمعت عيونه بقهر وحسره...
وصورتها الفاتنه للحين قدامه..
تنهد بقهر وحرك سيارته وتفكيره عندها..
****************
ناظرت بشكلها النهائي في المرايا..
ماكانت تبغى تلبس الفستان اللي جابه إلا باصرار ريم ..كانت بتعانده وتلبس غيره..
الفستان لونه ناري صارخ بكريستالات خفيفه ذهبيه ..كان سيور وظهرها منكشف نصه..إنقهرت مرره لماشافته عاري إيش قصده من هالحركه..مقهوره مره...مع إن موديله خيالي والفستان فخم ولونه مبرز بياض بشرتها ومسطعها
ومخليها روعه وفاتنه...
راحت للسرير ورفعت جوالها شافت مسج من هند تقولها لها إنها في الطريق جايه..
طاحت نظراتها ع الصوره وغمضت عيونها وإيديها ترتجف ..حبست دموعها..
ولفت للباب لماانفتح وشافت قدامها ريم اللي انبهرت في شكلها..
لميس بتوتر:البنات وصلوا
ريم تعدل فستان لميس:بنات عمتي سميه وسديم

لميس:وينهم
رفعت راسها ريم تناظرعيون لميس الغرقانه دموع بصمت
لميس:شفيك
ريم ناظرت الصوره ولميس وقالت:إبكي لاتحبسي دموعك
ناظرتها لميس وبلعت غصاتها ماقدرت تبكي في شئ كاتمها ومانعها تفرغ اللي داخلها..
دخلوا البنات وسلموا عليها وانبهروا بشكلها..
**************
عدل غترته قدام المرايه اللي لابسها ع ثوبه الأبيض وأخذ عطره القوي وتعطر..
تنهد وطلع من غرفته قابلته ريم :وا ا ا ا ا او أحلى عريس
ضحك وسلمت عليه وضمته:مبرووك ياقلب ياريم
رعد باس خدها:الله يبارك فيك
طلعوا سديم وسميه وتسابقوا للسلام عليه بفرحه ...
ريم مسكت ذراعه بتملك:يالله هناك تراها أخوي لحالي
سميه بتريقه:أحلفي عاد...أوووه تصدقين نسيت أتغطى
ضحكت سديم وقالت سميه وهي تبعدها:أقول انقلعي بس اللحين صارللميس لاتذبحك اللحين...
ريم لاحظت نظرت رعد اللي راحت لغرفة لميس وإبتسمت
نزل تحت معاه البنات وقابل عمته أم ماجد ومي وسلم عليهم وهم يباركون له ويدعون له...
طلع برى وراح للمجلس وقابل ماجد يعدل شماغه عند المرايا
ماجد:أووووو اروح أنا ع الكشخه
إبتسم وسلم عليه
ماجد:في أي حلاق محلق...ضابطه مره مطلعتك حلو لأول مره
ضحك رعد:أقول انقلع ..حلو قبل أعرفك
سمع صوت رائد خلفه يطقطق بلسانه علامة الأسف:لا لا هذي موأخلاق عريس اليوم ملكته
...
سلم ع رعد وتوافد الحضور بشكل كبير وكأنه زواج مو ملكه..
لأن رعد وأبوه معروفين من أكبر التجار ...
***************
:دلا ا ا ا ا ا ا ال
وقفت دلال ولفت خلفها لقت عبدالله وواضح إنه معصب:ويــــــــن
دلال بثقه:وين يعني لبيت خالتي
عبدالله بغضب:إنقلعــــــــي لغرفتك أحسن لك
ناظرته بسخريه يعني مالك كلمه علي...
ولفت بتمشي مسكها من ذراعها وسحبها ودخلها غرفتها:إنطقي هنا وياويلك أعرف إنك عتبتي باب البيت اليوم سامعه
دلال بقهر:موع كيفك بروح غصب عنك
ناظرها بعصبيه:الرجال خلاص بيملك ع بنت عمه يعني خلاص إنسيه مارح ياخذك
بكت دلال:بياخذني يعني بياخذني إنت مالك دخل
دخلت أم عبدالله:شفيكم
دلال راحت لأمها:يمه شوفي ولدك مسوي علي له كلمه من متى يتدخل فيني...مومخليني أروح لبيت خالتي
عبدالله بتهديد:إن عتبت بنتك باب البيت والله لاقبرها في مكانها ..خلاص الرجال مايبغاها بملك ع غيرها اليوم خليها تحفظ كرامتها أحسن لها
طلع من البيت وقفل ا لباب وهو يسمع صوت صراخها وبكاها الجنوني ومعوره قلبه ع إخته بس مارح يسمح لها تروح وتنهان عندهم...وقلبه شاب نار ع رعد اللي ترك إخته بس مايقدر يسوي شئ خصوصا إنه يحب ريم وهو مو قد رعد...
دخلت غرفتها تبكي بجنون كل اللي خططت له تبخر ماتقدرتسوي شئ خلاص رعد بيصير للميس زاد بكاها بشكل هستيري وأهلها يحاولوا يهدوها
رمت شنطتها ع الأرض بكل قوتها وبكاها يزيد لمجرد تذكرها وتخيلهاوجود رعد ولميس في مكان واحد جن جنونها كيف وهي زوجته يعني حلاله ...
******************
كانت تطالع الكتاب اللي بيدين عمها وماتطالع الكتابه الموجوده من دموعها ..رفعت عيونهالوجه عمها المبتسم وكتمت شهقاتها ماكانت متخيله إن أحد يقدم لها الكتاب والقلم علشان توقع غير رامي أخوها بغض النظر عن طريقة زواجهاوزوجها...كانت متخيله يقدمه لها أخوها سندها رامي متخيله تعليقاته عليها وفرحته متخيله كيف يبتسم لها ويضحك ويحضنها وتسمع صوته يبارك لها
انتبت لصوت عمها وبإيده القلم:يالله يابنتي وقعي
تحطمت كل أحلامها وعرفت إن كل شئ حلم وسراب..أخوهاوسندها مو موجود لا جنبها ولا ع الأرض ..
حبست دموعها وشدت قبضة إيدها وقلبها ينعصر ألم..اللحين حسب بوحدتها وبقوة حاجتها لأخوها وأبوها..
رفعت إيدها المرتجفه وأخذت القلم...وقعت بخط مرتجف وأحلامها تلاشت بكل حركه للقلم وتأكد سجنها وعذابها ..
تركت القلم ونزلت راسها ..حست بعمها يحضنها ويبوس جبينها:مبروك يابنتي ألف ألف مبروك الله يوفقك ويسعدك دوم يارب
ماقدرت تفتح فمها بكلمه إلا إنها تغتصب ابتسامه داميه...
فرحوا البنات ووصلها صراخهم وفرحتهم..
أول ماطلع عمها..تسابقوا البنات يباركوا لها..
ضمتها هند بفرحه:مبــرووك ميسو
زادت لميس في احتضانها وبصوت مرتجف:الله يبارك فيك
ضمتها هند وغمضت عيونها....حاسه فيك يالميس والله حاسه فيك....موسهل إنك تكوني وحدك وأهلك مو حولك...موسهل طريقة زواجك هذي...الله يكون في عونك..
****************
:يعنـــي خلاا ا اص صار لها آآآه
رنا ضاق صدرها لماسمعت بكا دلال القوي وحاولت تهديها بس مانفع واضطرت تقفل الجوال....
دخلت رشا تركض لماسمعت صراخ أختها وحضنتها:بس بس يا دلال يكفي إرحمي نفسك وارحمينا
دلال ضمت رشا بقوه:خلا ا ا ا ا اص ملكوووا ...صارلها صارلها يارشا أخذت كل شئ مني آآآآه ضاع كل شئ ..رعد حبيبي صارلها صار زوووجها ا ا ا ا آآآآه

**************
:يالله لميس بنزفك
قامت لميس مع البنات...
وزفوها بشكل حلو..الكل انبهرمن جمالها..كان حولها نظرات الإعجاب ...الحسد ...القهر
:وا ا ا او تجنن
بحسد:ماصدق إن رعد ال...تزوج وهذي زوجته قهر كنت متأمله ياخذني
:وييين إنتي وين وهي وين واحد في هالوسامه مستحيل بياخذ إلا مثل جمال هذي
سلموا عليها الحريم وباركوا لها وهي ماتملك إلا إبتسامه اللي يشوفها يقول فرحانه وماحد قدها ومايعرفوا بطوفان الحزن والألم والوحده اللي داخلها...
جلست ع الكرسي المخصص لها..
وجوا عندها البنات..
**************
صعدالدرج وناظر في الصاله مالقى أحد..
وقفت نظراته ع باب غرفتها ..
قرب من الباب وده يشوفها ويتطمن عليها مع إنه يحس بالراحه لأنها قافله عليها الباب إلا إنه ماوقف تفكير فيها..يخاف مرام وإلا ريان قدروا يوصلوا لها...
دق الباب وناداها:تولين...تولين
ماسمع ردها خاف أكثر وزاد في دقاته:تولين ..تولين افتحي أنا زياد تولين بليز افتحي الباب..
سمع صوت حركة المفتاح وانفتح الباب..
شاف تولين قدامه بس اللي صدمه جمودملامحها ونظراتها البارده الخاليه من الحياة..
همس:تولين...
كانت تطالعه بصمت وبنفس النظرات البارده...
شك إن فيهاشئ :تولين فيك شئ
ردت ببرود:لا
ناظرها وقال:تولين فيك شئ صايرشئ
ردت:لا تبي شئ
قال بابتسامه:كيفك
وبنفس البرود اللي رفع ضغطه وهي تحرك الباب بتسكره:بخير
إنت مولازم تكون هنا روح
دف الباب بإيده وقرب منها وهو خايف يكون مرام وريان وصلوا لها وقال بسرعه وخوف :شفيك مرام وريان سووا لك شئ خبريني
لاحظ نظراتها المثبته ع إيده الملفوفه بشاش اللي مسندها ع الباب....
أبعد إيده ونزلها عن نظراتها وقال:جاوبيني
إبتعدت عنه وقالت بنفس برودها اللي جننه:لا ماقربوا لي من ذاك اليوم اللي بغت أمك تحرقني
ماخفى علي نبرة الألم في صوتها آلمه قلبه عليها وظل يناظرها....
حركت الباب بتسكره:روح قبل لايشوفك أحد
صرخ بقهر:مايهمنــــي أحد
ناظرته وأبعد نظراته عنها و تنهد بقهر رجع ناظرها ورجع خلفه بيطلع:مع السلامه وانتبهي لنفسك
سكرت الباب وظلت واقفه في مكانها وجهها ونظراتها مثبته ع الباب كأنها تناظر زياد مو الباب...
وزياد نفس الحاله ..تنهد ولف لماسمع صوت يناديه:زيــــــاد
****************
:يالله لميس رعد بيشوفك
طاح قلبها لماسمعتها..وغرقت عيونها دموع وقلبها تحسه ينعصر...ماتبغى تشوفه أو تقابله ماتبغى تسمع صوته...دمرها بزواجه بها وتحكمه فيها..
نزلت راسها وهمست:مابي
قربت منها رغد:إيش ماتبغين ليه
رفعت راسها تناظر رغد:الله يخليك مابي
رغد انصدمت لماشافت عيون لميس الغرقانه دموع ..كانت حاسه بلميس حاسه إنهامفتقده أهلها ومحتاجه لهم همست:شفيك لميس حاسه بشئ
لميس:تعبانه الله يخليك مابي
رغد:أوك ولايهمك ارتاحي إنتي
مسكت إيدها لميس قبل تروح:بطلع من هنا
التفت رغد للحريم وشافت إن نصهم طلعوا برى للبوفيه وقالت:أوك تعالي
ساعدتها ريم ورغد وطلعوها ..شافوها الحريم وظنوا إنها طالعه تشوف رعد ..
أم رعد:نعــــم
رغد:تكفين يمه لميس تعبانه ومفتقده أهلها لاتضغطون عليها
ريم:أيوه صح يمه حتى اليوم مابكت أحسها كابته داخلها وهذا اللي متعبها
أم رعد بعصبيه:مو شغلي تتحمل ولاتفشلنا مع الناس آآآخ بس لوهي دلال
رغد حاولت تفهم أمها وتهديها وريم راحت ودقت ع رعد وخبرته...
**********
سكر الجوال بعصبيه والنارتشب داخلها غضب وقهر..كان عارف إنها كارهته وماتبغى تشوفه عناد فيه...موع كيفها تمشي رايها علي..هين يالميس
رائد:أوووو العريس بيدخل اللحين...عقبالنا يارب
فيصل:إنت زوج خالد بعدين فكر
رائد التفت لخالد:ياخي تزوج واعتقنا لوجه له..نبي نشوف حياتنا
خالد ناظره بنص عين:مارح أتزوج موت بحسرتك
ضحك فيصل:والله ماعرف لك إلا هو
خالد بجديه:إذا تعدلت وعقلت وتركت عنك تصرفات المراهقه أعتقتك ع قولتك
كشر رائد:ياثقيل إنت..خلك أحس إنت اللي بتتضرر بتعنس وأنا توني صغير
ضحك فيصل:يقطع بليسك حسستني إنه بنت إيش تعنس هذي
رائد:أيوه هي تمشي ع الرجال والبنت نفس الشئ
كانوايسولفوا ويضحكوا ولاانتبهوا لرعد المعصب...
......**************
دخلت غرفتها وسكرت الباب..
جلست ع سريرها ونظراتهاتدور في الغرفه..وحدتها خانقتها وحزنها وألمها وجرحها معذبها..
ماكانت متخيله يكون يوم ملكتها يمر بهالطريقه ..إشتاقت لإبتسامة رامي اشتاقت له لدرجة الألم ..
شهقت ودموعها تنزل وغطت فمها بإيدهاتمنع شهقاتها علشان ماحد يسمعها..
حست بحركه عندالباب وعرفت إنها أم رعد أكيد جايه تهاوشها وتأنبها وتزيد في عذابها...
مسحت دموعها ووقفت بصدمه وعيونهامتوسعه بصدمه لماشافت رعد يدخل ويسكرالباب..آخرشخص توقعت تشوفه ..كانت هربانه من مواجهته ولحقها لغرفتها...حست بالخوف لماحست إنه ناوي عليها لأنها رفضت تشوفه...
*************

التفت وشاف مرام جايه له و ع وجهها ابتسامه استغربها..
كانت لابسه فستان قصير عشبي ومسيحه شعرها وحاطه ميك أب..شك إنها توها جايه من حفله..
قربت منه وصافحته بس اللي صدمه إنهاباسته ع خده..
ناظرها بصدمه وهي واقفه بتردد ثم قربت منه مرره وإيدها تلعب بأزارير قميصه
وقالت بدلع ونعومه:أنا آسفه ماكان قصدي اللي صار..بليز سامحني
رفعت نظراتها له وركزت بعيونه.. كان ساكت ويطالعها عرفت إنه مرتبك من قربها أوبلأحرى مستغرب ومصدوم..
ناظرت إيده الملفوفه بشاش ومسكتها وناظرته:تعورك..
أنا آسفه والله ماكان قصدي..
كانت تناظره بأسف وغنج وداخلها ابتسامة خبث...
**************
أصر ع رغد إنه يصعد لهابالغرفه...ورغد ماكانت عارفه بطبيعة العلاقه بينهم فماعترضت خصوصا إنه زوجها
وصعد من الخلف من درج الخدم ..
وصل غرفتها وهو يفور داخله غضب وقهر فتح الباب بثقه علشان يعلمها إنها له ويقهرها..
دخل وسكرالباب خلفه ..
وطالعها..
حبس أنفاسه من شكلها كانت آيه من الجمال والفتنه..
واللي صدمه إنها لابسه الفستان اللي جابه كان يجنن عليها من أول ماشافه وهو عارف إن ع جسمها بيطلع أحلى..ماكان مفكر يجيب لها الفستان بس يمكن عناد فيها وعلشان تعرف إنه مستحيل راح يخلي رايه يمشي برفض الملكه أو يمكن سبب ثاني...
أما لميس تناظره بصدمه وخوف هي معاه بغرفة وحده ..
ناظرت فستانها وانقهرت كان ودها إنه مايشوفه عليها ...
كرهت نفسها لأنها لسى لابسته..
سمعت صوته اللي أرعبها ورفعت راسها لنظراته الحاده
:ممكن اعرف ليه رافضه أقابلك
ناظرته بقهر...ويسألها بعد..بعد كل اللي سواه للحين تحس بالقهر والألم من اللي سواه فيها..للحين جروحها تنزف وتعذبها...هذا هو سبب كل شئ واللحين يفرض تحكمه وسيطرته عليها..
ناظرته بحده وقهر:كيفي أنا مابي أشوفك ولا أقابلك ..حريه شخصيه
إرتعبت لماحست بإيده ع ذراعها وحرارة أنفاسه قربها وصوته اللي أرعبها بنظرات الإحتقار والغضب بعيونه:لا تظنين إني ميت ع شوفتك وإلا مقابلك..أنامابي أبوي يحس بشئ بيننا (تركها وناظرها بسخريه)وإلا إنتي مو من النوع اللي أفضله أووو أقصد ماني من اللي تعرفينهم ميتين عليك وع إيش لا أخلاق ولا تربيه ولا حتى جمال والأهم لا شرف
إنصدمت من حكيه..جرح ..تسلط ..تحكم..إحتقار هذا اللي يعرفه ..نزفت ونزفت والشئ الكاتم ع نفسها يزيد..
حبست دموعها اللي حرقت عيونها..لوكان أبوها وإلا أخوها رامي عايش كان ماتجرأ يجرحها ويقلل من تربيتهم...بس هي اللحين وحيده لاسند لا ظهرمافي أحد يوقفه عند حده
حتى في يوم ملكتها مارحمها زاد في تجريحها وتعذيبها..
الكتمه والكبوت خانقها ماهي قادره تبكي ولاودهاتبكي قدامه إحساسها بالوحده والشوق والفقد لأهلها يزيد وعذاب اللي قدامها وتجريحها يزيد..
كبتت كل شئ داخلها ماتبغى تبكي وتبين ضعفها له..
قالت بصوت مخنوق وقهر:إطلع من هنا ...لا أنا أبغى أشوفك ولا إنت..أطلع من هنا ليه جاي إذا..
قاطعها بصوت حاد:جاي أعلمك إن رايك مايمشي علي سامعه واللي أبيه أنا يصير..أما إنتي مالك راي ..وعلشان أثبت لك واعلمك العناد الصح زواجنا بيكون بعد ثلاث أسابيع
شهقت بصدمه..ثلاث أسابيع :مستحيل مستحيل..أنامابغاك
مسكها من ذراعها وقال بإصرار :بعد ثلاث أسابيع يعني بعد ثلاث أسابيع وخلي العناد ينفعك علشان ماتحطي راسك في راسي سامعه
كل شئ مكبوت داخلها تفجر ماهي قادره تتحمل أكثر ..
اللي يسويه فيها أكبر من قوة تحملها دموعها تفجرت انهارت وصرخت فيه وهي تضربه ع صدره: أكرهــــك ..أكرهــــك
Whaaaay yooou Doing Thise to meee...Whaaaay
Leeeave me alone ...I dooon't waaant yooou‏ ليــــــــــــه تعذبنــــــــي
ليــــــــه...اللي فيني كافيني آآآه
كانت تبكي بانهيار وتضربه ع صدره بكل قوتها..كل الدموع والغصه الله حابستها داخلها من أول اليوم تفجرت ماقدرت تتحمل الضغط النفسي اللي داخلها ..مشتاقه لأهلها وفاقدتهم ومحتاجه لهم محتاجه لرامي محتاجته تبي تخفف اللي فيها..يبعدهاعن اللي معذبها وجارحهاحتي في ليلة ملكتها اللي كارهتها..هذا كله فوق قدرة تحملها تبي تفجر قهرها وجروحها وألمها...
لف إيديه حول خصرها وضمها بقوه ..تمسكت فيه وبكاها يزيد ماكانت واعيه للتسويه ماكانت واعيه إنها في حضنه...كل اللي تبغاه تخفف اللي داخلها تفرغ الحزن اللي كابتها...وترتاح..
تبكي أهلها أمها اللي مومعاها أبوها أخوها سندها ..مشتاقه لأخوها هي بدونه ضايعه كيف بتتحمل تعيش حياتها أكثر وهو مو موجود ..قاسمها فرحها وضحكها..بكيها وحزنها..تبكي فقدهم وشوقهالهم تبكي حاجتها لهم..تبكي قهر لحالها تبكي جروحها وعذابها منه..
***************
ركب سيارته بغضب وقهر وسحب منديل ومسح أثر روجها ع خده ورقبته بعنف وهو يسب ويلعن..كان مقهور لأنه تركها تتمادى معاه وماوقفها عند حدها من أول ماتجرأت معاه..
كان مصدوم من وقاحتها وجرأتها ماكان متصورها في هالوقاحه..الرخاصه..
**************
قامت من ع الأرض بعد مادفها وأبعدها عنه وهي مقهوره وتسب...
إبتسمت بخبث لماعرفت إنها تأثرعليه:وراك وراك والله ماتركك لأخليك تحبي وراي وتترك هالتولين...ماأكون مرام إذا ماعلقتك فيني مثل أخوك...








  رد مع اقتباس
قديم منذ /3 - 1 - 2011, 12:09 AM   #38

حروف مبعثره غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 27
 تاريخ التسجيل : 8 - 6 - 2008
 المشاركات : 6,058
 النقاط : حروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond repute

افتراضي رد: رواية جرحني وصار معشوقي


إبتعد عنها بهدوء ...وناظرها بصمت ثم همس بهدوء:زواجنا بعد ثلاث أسابيع ومارح يتغير..
تركها وطلع...
إرتمت ع سريرها تبكي بقوه...تبكي ضعفها وحزنها وألمها...
كيف سمحت لنفسها وقربت له حتى لو كانت تدور عن الأمان مستحيل تلجأ له...تكرهه وكل يوم يزيد كرهها له...
***************
طلع برى ووقف وداخله صراع قوي...كيف سمح لنفسه يقربها من هذي النجسه ونسى هي مين وإيش سوت نسى وقاحتها وتصرفاتها ..بس هي تجذبه وكسرت خاطره ..بس مع ذلك كان يأنب نفسه مستحيل يترك وعوده إن يربيها من جديد...
طاحت نظراته ع فيصل وزاد قهره وغيضه....
مشى بيدخل وانصدم من اللي قدامه...بــــــــدر....
شافه يقرب منه ونظره غريبه ع عيونه مد إيده له وقال بصوت أغرب:مبروك عليك لميس
اضطر يصافحه علشان الرجال اللي حوله...وهو منقهر من نطقه لإسمها بالأريحيه هذي وكأنه معتاد ع نطقه...
شد ع إيده وقال بحده:لا تنطق إسمها ع لسانك
ناظره بدر ببرود وسحب إيده من إيد رعد القويه وقال:
لا أوصيك عليها حطها في عيونك تراها مثل إختي ويتيمه..
فار دمه من حكيه وناظره بغضب ....
قطع عليهم حرب النظرات فيصل اللي سلم ع بدر..
بدر بابتسامه ناظر رعد:مبروك مره ثانيه أخ رعد
إستأذن وطلع.....
طلع لسيارته ودق ع هند تطلع...ناظر في القصر بقهر ماصدق لماسمع هند تحاكي أمه وتقول لها إن ملكة لميس اليوم ع رعد ولد عمها...
كان شاك إن رفض الخطبه من طرف رعد خصوصا إن هند قايله إن لميس موافقه...وبعد رفض خطوبته عليها...إكتشف ملكتها ع رعد...
هو سامع عن رعد وإنه مو هين ومو صعب عليه يكنسل خطبه زي كذا...
بس اللي خفف الأمر إنه يعتقد إن رعد يحب لميس وهذا اللي طمنه عليها...مع إنه مقهورمن زواجها..
***************
متمدد ع سريره ونظراته مثبته ع السقف...
صورتها من أمس مافارقت خياله ...يحبها ويعشقها ياناس لاحد يلومه عمر ماعشق غيرها ولا راح يعشق غيرها..
إنكتمت ملامحه بضيق دمعت عيونها وإنقلب ع جنبه...
بس لازم ينساها ..ويعود نفسه ع فرقاها وإنها مارح تكون له بس مجرد ما يتخيل إنها ممكن تكون لغيره يذبحه..
هي مستحيل ترضى في واحد مثله لا أصــــل ولا فصــــل..
غمض عيونه ونزلت دمعته...ليته ماعرف وظل طول عمره جاهل هالحقيقه..وعاش معاها..لوماكتشف حقيقته كان من زمان هي زوجته ...
مايبي يظلمها معاه...مايبغى يصدمها بواقعه...ويذوق مرارة رفضها ...ناربعدها ولاجهنم رفضها وكرهها...
سمع دق ع باب غرفته ...ولارد غمض عيونه وتلحف...مايبغى يشوف أحد اللحين...
****************
سكرت من سالم بعد ماحددت معاه موعد تشوفه فيه ...وطلعت لأمها اللي تناديها..
هدى:خير يمه شفيك
أم هدى وشكلها مقهورومصدومه:لميس
هدى كشرت:شفيها ماتت
أم هدى بقهر:ياليت
هدى:أجل شفيها
أم هدى:تزوجت
هدى بغيرمبالاه:فكه..تلقينهامتزوجه واحد منتف ولايق عليها..
أم هدى:ياليت..تدرين من تزوجت
هدى:مين يعني غيراللي قلته..
أم هدى بقهر:رعد ال.....
هدى إنصدمت ..ماتوقعت ولافكرت إن رعد ال...ممكن ياخذ لميس..رعد وأبوه رجال أعمال كبار ومعروفين وهي كانت تتمنى رعد ياخذها ودائما إذا راحت لهم تتعمد إنه يشوفها وهو ماكان يعطيها وجه..
هدى جلست بصدمه:إيش رعد
أم هدى بقهر:أيوه أمس كانت ملكتهم..آآخ بس يالقهر..كنت أتمنى يكون لك وأخذته هالشينه..
هدى:بس كيف وأم رعد..إحنا قلنا لهم إن سمعتها موحلوه..كيف رضت تزوجها ولدها
أم هدى:تلاقين عمها هواللي زوجهالرعد وإلا رعد يحبها..
هدى حست بالقهر كل شئ تمنته هي حصلت عليه لميس..أحسن لبس وتركب أحسن سياره وعايشه بقصر خدم وحشم..دارت نظراتهالبيتهم البسيط..وزاد قهرها ..
****************
واقف في الحوش عند المجلس ينتظر رائد ينزل له ومعاه جواله يلعب فيه ومتسند ع الجدار...
سمع صوت باب الشارع ينفتح ورفع عيونه وشاف وحده دخلت وشكلها طفشانه ..
فسخت نقابها وطرحتها وإنتثرشعرها البني وبدت تحركه وهي منزله راسهاوبطفش:أفففف إيش هالحرالفظيع..أنا شكلي بهاجر برى من هالحر أفففف
تجمدت إيدها ورفعت راسها لماسمعت صوت فيصل:إحم إحم ولاتنسين تاخذيني معاك..
شهقت لماشافته واقف قدامها..وحطت الطرحه ع راسها وهي تركض لداخل..
مات ضحك ع شكلها ..يحبها ياناس يموت فيها...
دخلت داخل وإيدها ع قلبها ... انقهرت من نفسهاكيف مانتبهت له ومقهوره منه لأنه يناظرها...
إبتسمت لما تذكرت حكيه:لاتنسين تاخذيني معاك
تنهدت :أكيد باخذك معاي
إنتبهت لنفسها:أنا إيش قاعده أخرف لا شكلي انهبلت..
طنشت اللي صار واللي داخلها وراحت لغرفة ساره تجلس معاها...
نزل رائد وطلع شاف فيصل واقف سرحان و ع فمه إبتسامه...
إستغرب منه وقرب منه:بــــو و و و و
إخترع فيصل ومسكه من ياقة قميصه بعصبيه:وبعدين معاك إنت ..وبعدين ..بتموتني لا شكلك بتموتني
ضحك رائد وفك إيدين فيصل:هههههههه والله إنك خفيف علطول تخترع
فيصل بتريقه:إحلف عاد تصدق توني أعرف...شرايك يعني واحد سرحان وتجي تخرعه وتصرخ عليه..تبيه يضحك ويصفق لك..ويقولك برافوا تعرف تخرع
رائد ضحك وناظره بخبث:وبإيش كنت سرحان ياقميييل
سحبه فيصل من طرف قميصه وهوكاتم إبتسامته:مو شغلك إمش قدامي يالله..
سحب رائد قميصه وعدله وهو يطلع:ياخي لاتخرب بريستيجي ويشوفوني الجيران مسحوب كأني عنز...وأطيح من عين بنتهم تراها خاقه علي..
إبتسم فيصل ودفه:أقول أمش أمش ولا يكثر..قال خاقه علي قال..وش لاقيه فيك بس..
رائد رفرف بعيونه وأشر ع نفسه:شايفه هالحلات والكشخه...إيش عرفك إنت يالغوريلا..
فيصل:غوريلا في عينك..لاتخليني اللحين أعلقك من قميصك ع باب بيت الجيران علشان تعرف البرستيج وطيحة الوجه الصح
رائد بخوف وهو يفتح باب السياره:لا الله يخليك ..والله إنك غزال وأنا أشهد..
ضحك فيصل وركب السياره..
************
مــــــــرت الأيــــــــام ع البعض بسعاده والبعض بحزن والبعض ترقب والبعض عاديه بدون جديد....
لميس من بعد الملكه..أصبح خروجها من غرفتها نادرا علشان ماتقابل رعد وتحتك فيه...
رعد أجبرهاتتغطى عن أخوانه..هي من داخلها مقتنعه لكن مو منه وإلا إجبار منه ...
**يــــوم زواجهــــــــم**
كانت جالسه في غرفتها ع سريرها وضامه مخدتها وميته من البكا...اليوم يوم موتي اليوم بنسجن تحت رحمته آآآآه ياربي ليتني مت مع أهلي ولا صرت زوجته...
آآآه يارامي إختك تمووت..اليوم بتصير السجين ورعد السجان...آآه يارامي وينـــك...
دخلت عليها هند بمرح:كللللللللللللو و و و و و و وش
انصدمت من شكل لميس وجلست جنبها:ميسو..شفيك ياقلبي
ضمتها لميس تبكي:آآآآه أحس اني بمووت ياهند...
هند ضمتها:بسم الله عليك ليه هالحكي ..المضروض تفرحي اليوم ليلتك ياميسو..
لميس وقلبها يآلمها:أي يوم أي ليله أحس إن اليوم هو جنازتي
I don't want hime..
أبعدتها عنهاومسحت دموعها:خلاص ميسو قومي غسلي وجهك اللحين الكوفير بتوصل وتعوذي من إبليس..
لميس ودموعها مارضت توقف:لا لا مابغى...الله يخليك ماأبغى أتزوجه ماأبغى..
هند برجا:لموس بليز قومي وأهدي..ريم بتدخل اللحين موحلوه تشوفك كذا ..هي فرحانه بزواج أخوها لاتخربي فرحتها وتضايقيها مهماكان هذا أخوها وماترضى عليه...
****************
خلصت لميس من كل شئ ...ووقفت قدام المرايا...كان شكلها مثل الأميره مكياجها روعه وفستانها فخم وفيه فراشات صغاركريستاليه ..وطرحه ناعمه وواحد من أطرافها مشبوك بوحده من إيديها باسواره ناعمه ...كانت روعــــه...
دمعت عيونها وبلعت غصاتها ..ماكانت تحلم تكون ليلة زواجها بالكآبه والحزن هذا...كل اللي تمنته تكون سعيده..فرحانه مثل بنت في ليلة زواجها..إنسرقت منها فرحتها في ليلة ملكتها..واللحين إنسرقت فرحة ليلة زواجها..كن الفرح معاديها...والحزن مرافقها...
التفت لصورة أهلها...وشهقت بألم وهي تغطي فمها بإيدها..
قربت منها ريم وضمتها تواسيها كانت حاسه فيها حاسه بمقدار الحزن داخلها..
ضمتها لميس وبكت ..أمها مو معاها ماراح تشوف فرحتها مارح تسمع دعواتها...أبوها ورامي مارح يزفوها مثل ماوعدوها..مارح تشوف فرحتهم مارح تحس فيها في عيونهم..
حاولت تهديها ريم لين هدأت ...
**********
دخلت الغرفه ووجهها متغير ..
شهقت سديم لماشافتها وتركت اللي في إيدها وراحت لها بخوف:سميه شفيك
جلست سميه ع طرف السرير وقالت بصوت مخنوق:بـ...بنروح معاه
سديم جلست جنبها بحيره:مع مين...شفيك
سميه وإيدها ع حلقها تحسها نفسها مخنوقه:ر..راكان
سديم :ليه ..من قالك
سميه ودموعها تنزل:أمي..

سديم :وماجد وينه
سميه:ماجد مع رعد ..وطلب من راكان يوصلنا للفندق...(غطت وجهها تبكي)ليه يطلب منه..يـ..يعني مايعرف ...مابي أروح معاه
سديم احتارت مع إختها وبنفس الوقت عاذرتها:طيب أنا بحكي مع أمي ومارح نروح معاه
سميه:قلت لها بس موراضيه تقول عيب نرجعه وهو متعني وجاي..الله يخليك مابي أشوفه مابي أروح معاه تكفين..

سديم ناظرته إختها بصمت ماتدري كيف تتصرف..
دخلت شهد بفستانها الأبيض الله أصرت ع أمها تشريه لها علشان تصيرمثل العروسه ع قولتها وقالت:تقووول أمي يالله راكان برى
رفعت راسها تناظرسديم برجا..
سديم تنهدت وهي حاقده ع راكان:خلاص سوسو لازم نروح معاه..بعدين إنتي لازم تحاولي تنسيه اللي مايبغاك لاتبغيه..وخلي الوقت هذا بدايه علشان تنسيه..تكفين سوسو..
علشان خاطري لاتعذبي نفسك علشانه وهو مادرى عنك..
دخلت أمها وماعطتها فرصه ترفض ..وإضطرت ترضخ وتروح معاه والله يعين قلبها..
**********
جالسه في السياره وعينه كل دقيقه تناظر الباب ينتظرطيفها ..
وقلبه مارحمه ..حبيبته بتكون معاه في مكان واحد ولايقدر يوصل لها أو حتى يحاكيها...
كان مرتبك مره وعارف إنهابترفض تروح معاه..أوقات يتمنى ترفض علشان ما يعذب نفسه وقلبه بوجودها وأوقات يتمناها تروح معاه ع الأقل يحس بأنفاسها قريب منه وبوجودها حتى لوكان العذاب نفسه..
منى جالسه جنبه وتناظر حركاته المتوتره وكأنه مومرتاح في جلسته وعارفه باللي يحس فيه وراحمته..وبنفس الوقت ماتقدر تحكي تخاف تزيده وظلت ساكته...
كانت تسحب رجولها سحب للسياره وقلبها تزيد دقاته كل ماقربت من السياره.. كانت منزله عيونها للأرض ماتبي تشوفه..
ركبت ومن سوء حظها إنها خلفه..
آلمها قلبها وامتلت عيونهادموع لماسمعت صوته يحاكي أمها ويسلم عليها وإيدها تحسها ترتجف ويالله تسحب أنفاسها المشبعه بريحة عطره اللي ماليه جو السياره كأنه محاصرها في أي جهة تحاول تهرب فيها بعيونها عنه..
حست بإيد أختها تمسك إيدها تهديها وتطمنها بس اللي حسته إنهاتبغاها تقوي نفسها وتحاول ماتهتم وتشيله من قلبها قبل عقلها...
رفعت عيونها غصب عنها وطاحت ع عيونه المثبته ع الطريق اللي عاكستها المرايه
..
غاص قلبها من ضلوعها وبروده تجتاح كل خلايا جسمها...ماتقدر تنساه ولا تشيله من قلبها تحبه ياناس تعشقه مستحيل تنساه حبه متملكها لآخر خليه فيها..
نزلت دموعها بألم...وحست بإيد إختهااللي شافتها وهي تناظره ولاحضت دموعها وخافت يرفع عيونه ويناظرها فشدت ع إيدها
كأنهاتنبهها...
أبعدت عيونها عنه بصعوبه وكاتمه شهقاتها بالقوه..
مثبت نظراته في الطريق علشان ما يرفعها للمرايه ويطالعها كان حاس إنها هي اللي خلفه وخايف يرفع عيونه ويشوفها...فحاول يحط تركيزه كله في الطريق...ويقاوم شوقه ورغبته في شوفتها...
أول ماوصلوا نزل بسرعه من السياره وأبعد عنها..يبغى ياخذ أنفاسه يحس نفسه مكتوم ومخنوق دقات قلبه خانقته إحساسه بوجودها وحرمانه منها خانقه وكاتمه..!
*************
أم رعد مشت لأمل الواقفه مع البنات في الإستقبال وطلبت منها تروح تشوف كيكة العروسين وصلت أولا وتشوف إذا حاطينها في مكانها...
رفعت فستانها الذهبي ومشت في الممر ..ودخلت لمكان الكيكه كانت من سبع أدوار وتأكدت من كل شئ الشموع والورد ..
طلعت تمشي في الممربسرعه.
ونزلت راسها تشوف فستانها وتحاول ترفعه لأنه كان فخم وذيله طويل شوي اصطدمت بشئ رفعت راسها وإنصدمت لماشافت فيصل يطالعها بذهول وصدمه...
صارت تبادله النظرات لثواني مومستوعبه ..
وآخيرا قدر فيصل يوعى لنفسه ويتدارك الوضع..
أبعد عنها بس المصيبه إن كبك ثوبه علق بكريستال فستانها..
أمل انقلب وجهها أحمر وتمنت الأرض تنشق وتبلعها ولاتصير في هالموقف ومع فيصل بالذات اللي قلب موازينها..
فيصل ضحك ورفع إيده وقدر يحررها من فستانها بسهوله..مع إنه ماكان يبغى يتحرربسرعه
نزلت راسها ووجهها محمر من الإحراج وماقدرت تتحرك من الفشيله..
فيصل ذاب من جمالها ووجهها الأحمر من الإحراج..
كان وده يضحك ع شكلها لأول مره يشوفها بهالشكل..
أبعد عيونه عنها وأبعد عنها ومرمن جنبها ماشي..
أمل أول ماحست بالهوا قدامها لماأبعد عنها..علطول رفعت فستانها وركض..
فيصل ضحك لما التفت وشافها تركض توها تهبل ونعوم واللحين طايره ركض...
دخلت للقاعه ووقفت تتنفس بقوه..
سديم:أمول.وينك
أمل:ها...أ..كنت عند...
سديم:شفيك
أمل:لا مافيني شئ..إيش بغيتي
سديم:ريم تدور عليك
أمل:وينها
سديم:عند لميس..
راحت لريم وتفكيرها بفيصل أول مره تشوفه بثوب شكله فظيع يخبل.'
*************
دلال تبكي بقوه ورشا تحاول تهديها:دلال وبعدين معاك
دلال:آآآه مقهوره بمووت من القهر ماني قادره أصدق إن رعد خلاص بيصيرلغيري آآه يالقهر
رشا:خلاص مولازم تروحين
دلال باصرار وحقد:لابروح..تبغيهم يتشمتوا فيني..لازم إروح وأعلمهم من دلال..بشوف ال####### لميسوه..وأعلمها من أنا..
رشا:بتسوين اللي صممتي تسويه في الملكه بعد
دلال:لا هذيك فات وقتها بعلمها إن رعد بيظل لي أنا ومارح أتنازل عنه حتى لو تزوجته..
رشا:طيب وعبدالله
دلال:عبدالله ماله دخل فيني ومارح أسمح له يتدخل هالمره وبروح غصب عنه....
****************
ريم بصدمه:بنــــات شوفوا من جاي
التفتوا البنات وشافوا دلال داخله بفستان أحمر قصير لنص الفخذ وشعرها مسويته كيرلي وحاطه ميك أب ثقيل..وتمشي بثقه وغرور..
دلال:هاي
ريم للحين بصدمتها لأنهاماتوقعتهاتحضرأبدا:أهلين
سلمت دلال ع البنات والتفت لريم وقالت بغصه:مبروك
ريم باستغراب:الله يبارك فيك..وعقبالك
دلال إغتصبت إبتسامه ومشت وتركتهم واقفين بحيره..
دلال مصدومه تناظرالقاعه ماكانت متوقعه إن الزواج بفخامة الفندق ..إنفهرت كثير لأن اللي كانت تتمناه صارلعدوتها...
أمل تناظرريم:ريم شفيك







  رد مع اقتباس
قديم منذ /3 - 1 - 2011, 12:11 AM   #39

حروف مبعثره غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 27
 تاريخ التسجيل : 8 - 6 - 2008
 المشاركات : 6,058
 النقاط : حروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond repute

افتراضي رد: رواية جرحني وصار معشوقي

ريم بخوف:مادري قلبي قارصني مومرتاحه لوجود دلال
حاسه إنهابتسوي شئ تخرب كل شئ
أمل:لاتخافين ماتقدر
ريم:الله يستر والله مومرتاحه نظراتها تقول إنها ناويه ع مصيبه وإلا من متى دلال بالهدوء والطيبه هذي ..الله يستربروح أشوف لميس
***********
حان وقت الزفه..وانزفت لميس بين الشموع والورد والوسيقى الهاديه ..كانت مثل الحوريه والكل انهبل عليها..
أماهي كانت مشاعرها بحرب ..خوف وألم وقهروحزن..وهي تشوف الكوشه وتتخيلها قبرها..
وصلت للكوشه وجلست علطول
تحس رجولها ماهي قادره تشيلها..
انفتحت الأنوار والكل يذكرالله ع جمالها ويسلم عليها...
أمل تضحك:واااي ميسو لوتشوفي دلال وهي تقطع في نفسها من القهر
تفاجأت لميس من وجودها وخافت تسوي فيهاشئ وتنتقم منها مثل إنتقامها قبل..
رغد:مبروك يازوجة أخوي
سلمت عليهابحراره:الله يوفقك وإياه
سميه:بصراحه أنا خايفه ع رعد يصير فيه شئ لمايشوفك..إيش هالحلاوه هذي ماشاءالله..
إبتسمت بصعوبه وقلبها يضرب وخايفه وإيديها ترتجف..
تناظر اللي حولها تدور أمها تدور عن الأمان والفرحه بس مالقتها بينهم..حبست دموعها وشدت ع مسكتها الكريستاليه بورد متناسق وحلو ..
وقفت لماشافت هند قدامها وضمتها بقوه وهي تحاول ماتبكي..
هند ضمتها:ألف مبروك ميسو الله يوفقك ويسعدك يارب
أبعدت عنها وجلستها ووقفت قريب منها..
همست لها هند:إبتسمي واهدي شوي ..
ريم:يالله بنات نزلوا بنزف رعد
طاح قلبها من الخوف ..تمنت تهرب من هنا..ناظرت هند تستنجدها بس هند إبتسمت لها وراحت..

دخل رعد بهيبته ومعاه أبوه وعمه أبوخالد...
ريم همست:إرفعي راسك ميسو
رفعت راسهابصعوبه وطاحت عيونها ع رعد كان شكله مره متغير طالع مره يجنن بالثوب الأبيض والبشت الأسود وحاط سكسوسه ملكيه ومخففها مره وطالع خطيير..
نزلت راسها بسرعه وقلبها بيطلع من الخوف وصلوا عندها ووقفت بصعوبه ..
سلم عليهاعمها أبورعد وأبوخالد وباركوا لها..
ريم همست لرعد:يالله رعد بوس جبينها.
ناظرهارعد بحده ..وريم تفاجأت منه وقالت بلوم:يالله الناس تطالع
رعد لف للميس وأول ماشافها وقف مدهوش ..قرب منها وباس جبينها وهومبهور من جمالها الأسطوري..
لميس ارتجفت ولاهمتها بوسته ودها يبعد عنهاوتخلص الليله ع خير..نزلت راسها ووجهها يحمر لماانتبة لوجود أعمامها..
أمارعد ظل يناظرهابصمت..
أبعد نظراته عنها لماتذكر اللي بينهم وإبتسم لأمه الواقفه قريب منه..
وبعيد عن الكوشه كانت هناك
عيون تناظر رعد ولميس نظرات حقد وقهر وغيره ..هذي العيون كانت عيون دلال اللي القهروالحقد والغير مقطعتها..وهي تشوف نظرات رعد للميس
وتحلف ماتخليها تتهنى وناويه عليها من هالليله بتثبت لها اللي في راسها..
وبعيد عنها كانوا البنات يضحكوا ع شكل لميس اللي انقلب أحمرلماباسها رعد..
داليا:ياقلبي عليها
سديم:هههه أحسها بتكفخه
داليا لاحظت سرحان أمل:أمول شفيك
أمل انتبة:هلا
داليا:شفيك في مين سرحانه
أمل:ولاشئ
داليابفضول:لاتخبي علي
أمل تفكر:اليوم صدمت في فيصل
دالياشهقت:هــــا
أمل:أششش فضحتينا
داليا حمروجههالماتذكرت اللي صاربينهاوبين ماجد..
أمل لاحظت:شفيك
داليا همست:وأنابعد
أمل انهبلت تحسبها تقصد فيصل:فيصل
داليا:لا ماجد
أمل ضحكت:ههههه كيف ومتى
داليا:بعدين مواللحين
في الكوشه:
ريم جابت الشبكه وحطته قدام رعد بابتسامه
لميس تناظرالبنات وتمنت لو هي معاهم..التفت لرعد وشافته مبتسم..نزلت راسها وهي مقهوره
رعد أخذ الخاتم وكان من الذهب محدد بالألماس وناعم..
مسك إيدها البارده..ولميس حست بكهربا تسري في جسمها من لمسة إيده كانت تطالع إيدها اللي مثل الثلج كانت إيدها الضغير ضايعه بوسط إيده
لبسها الخاتم والمصوره تصور..
جاء دور لميس وأخذت الخاتم وإيدهاترتجف..
مد إيده علشان تلبسه وفجأه طاح الخاتم من إيدها ع الأرض وارتبكت..شافت رعد يناظرها بحده وبعصبيه..
ريم ضحكت وأخذته ومدته للميس
أخذته وهي كارهه نفسها بهالحظه لبسته بدون ماتلمس يده
دلال تطالعهم وماسكه نفسها لاتبكي من القهر ومصممه ع الله بتسويه..
رعد رفع كاسة العصير الكريستال بشرايط ملونه ناعمه لفم لميس ورشفت منه رشفه وحست بصعوبه في بلعها من نظراته الحاده اللي تتحول لنظرات هاديه في دقايق..
رفعت الكاسه لفمه وإيدهاترتجف وخافت يطيح من يدها ساعتها بيذبحها رعد..
رفع يده ومسك الكاسه معاها وسحبت إيدها بسرعه ونزلت راسها وهي خايفه وماسكه دموعها..
ريم همست له:يالله رعد قوم وامسك إيدها
رعد لف لريم وهمس بصوت حاد:لا أحسن مابقى إلا أشيلها تراك زودتيها
ناظرته بترجي ولميس سمعت اللي قاله لأنها جالسه جنبه ومايفصلها عنه شبر واحد..ضغطت ع إيدها بقوه وهي حاسه إنها مخنوقه..
قام رعد ومد إيده لها بس هي قامت متجاهله إيده..
عصب من حركتها وسحب إيدها ومسكها وضغط عليهابقوه..
مشت معاه في الممر..وقبل يطلعوا من باب القاعه تفاجأوا بدلال قدامهم....
****************
وقفوا بصدمه لماشافوا دلال قدامهم بفستانها القصير بوقاحه وعيونها تتأمل رعد ..
قربت من رعد بكل جرأه ومركزه عيونهاالدامعه بعيونه المصدومه ومسكت إيده اللي ماسكه يد لميس وسحبتها من إيدها ومسكتها بتملك..
لميس مومصدقه اللي يصيرقدامها بصدمه لماشافت دلال قريبه مرره من رعد وشوي تحضنه بلبسها الفاضح وإيدهابإيده..
همست دلال بصوت حزين وبغنج:مبرووك حبيبي..
لميس صدمتها كلمتها ورفعت عيونهالرعد اللي يطالع دلال ونزلت عيونهاليده اللي ماسكتها دلال واللي ماكلف ع نفسه وسحبها منها..
رعد مصدوم من حركة دلال ماتوقع منها هالوقاحه والجرأه بس لماشاف دموعها رحمها لأنها كانت عايشه طول هالسنوات ع إنهابتكون زوجته ..
سحب إيده من إيدها وأبعد عنها لأنها كانت شوي تلصق فيه..حتى لو كان كذا مايسمح لها تمسك يده بهالطريقه وواقفه قدامه بهالبس والجرأه..

دلال ماتت قهر لماسحب إيده منها ومسك لميس ومشى معاها بعد مارماها بنظرات قهرتها مووت ومسكت نفسها لاتبكي وهي تناظره..
لحقته ومسكته من ذراعه وقالت:أنا عارفه إنك مغصوب عليها وماتحبها..تحبني أنا وأبوك غصبك عليها..بس أنا مارح أتنازل عنك وبنتظرك لآخريوم في عمري لأن مصيرنا لبعض..
قالت كلامها الآخير وهي تناظر في لميس بتحدي وحقد وتركتهم وراحت..
لميس رفعت عيونها الدامعه
لرعد الصامت ولا عطاها وجه ولا ناظرها سحبهامعاه بهدوء وهو ساكت..إنجرحت جرح عميق من سكوته وصمته ولا وقف دلال عند حدها كأنه موافقها ع اللي قالته..
نزلت راسها ودموعها تحرق عيونها وبلعت غصاتها بصمت ومشت معاه..
دخل لغرفة التصوير ومعاهم أم رعد ورغد اللي ماشافوا اللي صار..
رغد بمرح:يالله ياعروس وياعريس المصوره تبغى تصور
لميس ميته قهر من المصوره لأنها كانت تخلي رعد يقرب منها وتطلب منه حركات قهرتها كثير..
مسك خصرها وقربهامن صدره العريض وهومبتسم..ولميس حاسه رجولها موشايلتها وإنهاخلاص بتنفجرفي أي لحظه وتنفجركل آلامهاالمكبوته..
رغد:لميس شفيك منزله راسه إرفعيه وطالعي رعد..
رفعت راسها بصعوبه وداخلها تلوم رغد ع طلبها تعلقت عيونها في عيون رعد اللي يبتسم ويطالعها.اختفت إبتسامته لماشاف عيون لميس الغرقانه دموع..
لميس لمارفعت راسها كانت تتمنى تشوف بدر ولاتشوف رعد وتكذب اللي صار..لكن لماشافت رعد اللي لماشافها عقد حواجبه بحده وضغط أصابعه ع خصرها بقوه آلمتها حست إنه يعذبهابحركته هذي..
وأول مالتقطت الصوره دفها عنه بحده مالاحظها أحد لأنهم كان يحكوا مع بعض..وهمس بعصبيه:إرتاحي
***************
سميه جت تركض للبنات:بنــات شفتوا دلالوه الواطيه وش سوت
قالت لهم اللي صار والبنات مصدومات ومقهورات منها..
أمل بعصبيه مشت:وينــها وينــــها
مسكوها البنات وهي معصبه ومقهوره:فكونـــي عليها خلوني أتوطى في بطنها..
ريم:شفتوا أنا كنت حاسه إنها مارح تعدي هالليله ع خير
أمل تهدد:والله لأكسر كعبي ع راسها الوقحه
البنات:هههههههههههه
ريم:هههههه خلاص خليهاهذي وحده حاقده ومقهوره لأن رعد ماخذ لميس
داليا:ياعمري ميسو تلاقينها فحمت عندها
سميه سحبت البنات:تعالوا نرقص وننبسط وخلوهاتموت بقهرها هالخايسه
*************
بعد ماصوروا راحوا يقطعوا الكيكه..
رفع رعد السيف المذهب وحطت إيدها لميس وإيد رعد ع إيدها يمسكه معاها لأنه كانب ثقيل وقطعوا الكيكه...
رغد معاها الكاميرا تصور:Smile
رفع رعد راسه وإبتسم..
رغد:ههههه أوسم إبتسامه رعد..يالله لميس..
رفعت راسها وإبتسمت والتقطت الصوره
رغد:هههه تجننون
رعد:رغد خلاص تصوير ذبحتينا بهالكاميرا
رغد:بصور
رعد حط إيده ع الكامير ونزلها:كافي
دخلت ريم ووراهاسميه:ها ا اي
رعد بهمس:إجتمعوا المهبل
سميه اللي سمعته:ماأسمح لك عاد..هذا جزاتي جايه أبارك
رعد:الله يبارك فيك
سميه ناظرت الكيكه:وا ا او شكلها لذيذ
ضربت إيدها ريم اللي مدتها بتاخذ قطعه:وووجعوه يالمشفوحه شيلي يدك
سميه:آآآح بذوقها
رغد:ههههه شفيكم اللي لهم الكيكه ماذاقوها
سميه:ليــــه
رعد:شبعان
سميه: لا لا لا يالله أكلها وهي تأكلك
رغد رفعت الكاميرا:ههههه يالله وأنابصور
أخذ رعد قطعه صغيره ومدها لفم لميس وأكلتها ونفس الشئ أكلته..
بعدها سلموا عليهم وطلعوا ..
****************
عند الشباب
رائد جلس ع كرسي رعد ورز نفسه:شرايكم أنفع أصير عريس
عادل:هههههه أبدا
فيصل:ليه ناوي تتزوج
رائد:يمكن مع إني أخاف بنات الشرقيه يجيهم صرع أو انهيار عصبي إذا تزوجت
:هههههههههه
ماجد:ياوثق ..واثق بنفسك بزياده
رائد حط رجل ع رجل وهويعدل غترته:طبعا
طلع ماجد جواله وصور رائد ورائد مبسوط
رائد:بس اسمع لاتنشرها بالبلوتوث بعدين البنات يظنوني تزوجت
فيصل:هههههه ياذا البنات اللي هقيتنا فيهم
عادل:والله بعذره شابك بنات الشرقيه كلهم
رائد رمش بعيونه:من حلاتي والله
خالد:أقول قم بس خل عمك يجلس
رائد تلفت حوله:أي عم
خالد:اللي قدامك
رائد:إنت..روح بس هذا الكرسي موصيني عليه رعد
الشباب:ههههههه
ياسر جا عندهم:شباب تعالوا..عمي يبيكم ترقصوا
رائد قام:هلاوالله
أخذ رائد السيف من أبوه ورقص فيه..
أخذ فيصل سيف:شف كيف الرقص الصح
فيصل ورائد كل واحد يتفنن ع الثاني في الرقص ودخلوا معاهم الشباب...
*************
أمل:ريم
ريم:هلا
أمل تأشربعيونهاخلف ريم:شوفي أم أحمر ذيك اللي واقفه مع رنا
ريم التفتت تشوف:أيوه
أمل:مين
ريم:هذي بنت سطام ال....
أمل:آآها أيوه
ريم:صاحبت إختي رنا بس المضحك في الموضوع إن دلال ماتواطنها
أمل:ههههه والله
ريم:يب أحسها تغارمنها وماتواطنها لأن مرام هذي مغروره ومتكبره لأنها البنت الوحيده لأبوها ومدللها آخردلال
وإنتي تعرفين دلال مريضة غيره
أمل:إسمها مرام
ريم:يب..بس تصدقين سمعت إن عندها إخت ثانيه من أبوها
بس ماتوقع إن الحكي هذا صحيح..لأن ع مااعتقد إن أبوها ماتزوج غيرأمها وهدي إشاعات بعد إنتي عارفه الإشاعات كثيره هالأيام
أمل:وإنتي إيش عرفك بهالمعلومات هذي كلها
ريم:أخوي رعد وأبوي يعرفوا أبوها أبوها واحد من التجار اللي يعرفونهم
أمل:آها
**************
في الفنــــدق
دخلوا للسويت ووقفت لميس عند المدخل..ورعد دخل..
وجلس ع الكنبه..
ظلت واقفه مكانها ماتدري إيش تسوي وهو ماكلف ع نفسه وناظرها ودلها الغرفة خصوصا إن السويت كبير وفخم
جفلت لماسمعت صوته:بتظلين واقفه هنا

كان يحاكيها وعيونه ع التلفزيون..
دخلت أول باب تطيح عينها فيه وفتحته..
كانت غرفه كبيره وفخمه..دخلت الحمام وأخذت شور سريع وطلعت..
لبست بيجامه ورديه حرير ورفعت شعرها ...وطالعت شكلها في المرايه ..
طلعت وشافت رعد سكرباب الجناح ناظرت في الطاوله اللي عليها العشا وجلست بعيد لأن نفسها منسده عن كل شئ..
دخل للغرفه وسكر الباب..سندت راسها ع الكنبه وغمضت عيونها وتنهدت بضيق ..
************
ريم جالسه في الصاله من رجعت من الفندق ..فاقده لميس وحاسه بوحده تناظرالجوال اللي في إيدها ودها تدق ع لميس تتطمن عليها بس متردده..
سمعت صوت ورفعت راسها شافت فيصل وعادل داخلين:السلام
فيصل:شفيها الحلوه جالسه لوحدها
عادل:هههههه فاقده لميس..تصدقين شكلك ولاشئ بدون لميس..غلط
رفعت حواجبها ولا قالت شئ
جلس جنبها فيصل:ريومه ليه مانمتي
ريم بصوت مخنوق:مافيني نوم
دمعت عيونها ونزلت دموعها..
فيصل انصدم لهدرجه فاقدتها:ريامي
ريم ضمته وبكت..
مسح ع شعرها:ريومه شفيك بكره تشوفينها
عادل:لهدرجه فاقدتها أمداك شايفتها...آآخ ليتني لميس وتبكي علشاني ريم
ريم ابتسمت ورجعت تبكي







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معشوقي, جرحني, رواية, نزار

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل رواية طعنة حب -رواية سعودية طعنة حب لتحميل رواية كامله !•» راھﭜه اڸحس قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 28 15 - 1 - 2012 10:03 PM
بنات الي عندها الجزء الاخير من رواية جرحني وصار معشوقي بليززززز ضروري شوقا قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 2 28 - 5 - 2011 8:51 PM
رواية جرحني وصار معشوقي 2011 كامله بـ صيغة txt و Word..!! ĀāпĐ €ђśāśί مواضيع مكرره - مواضيع محذوفه - مواضيع تالفه 1 18 - 4 - 2011 2:55 PM
أحبك.. أحبك.. والبقية تأتي لشاعر نزار القباني-قصيدة نزار القباني احبك-قصيدة رومنسيه !•» راھﭜه اڸحس قصائد - قصايد - همس القوافي - قصيده - شعر - قصائد شعريه - قصائد منقوله 7 14 - 8 - 2010 4:53 AM
وسائط نزار قباني - mms نزار قباني -●î[ḾїṦสή]î●- مسجات رومنسية - وسائط حب - رسايل جوال- وسائط mms - موبايلي - sms 5 19 - 3 - 2010 5:11 PM


الساعة الآن 4:19 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy