العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

رواية جرحني وصار معشوقي

وحابسه دموعها.. سكتت ريم ماتبغى تضغط عليها وقالت :أمل ملكتها الخميس لميس إنصدمت:وفيصل ريم بحزن:فيصل الله يكون بعونه كان بينجن ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /3 - 1 - 2011, 1:00 AM   #61

حروف مبعثره غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 27
 تاريخ التسجيل : 8 - 6 - 2008
 المشاركات : 6,058
 النقاط : حروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond repute

افتراضي رد: رواية جرحني وصار معشوقي


وحابسه دموعها..
سكتت ريم ماتبغى تضغط عليها
وقالت :أمل ملكتها الخميس
لميس إنصدمت:وفيصل
ريم بحزن:فيصل الله يكون بعونه كان بينجن لما عرف وحالته مره تحزن..
آلمها قلبها عليه بس ماقدرت
تقول شئ..
تنهدت ريم:ولا بعد أمي بتغصبني
ع عبدالله.....و
إنتفضوا كلهم لماسمعوا صوت
الباب شوي ينكسر وصوت رعد
اللي هز كل شئ:لميــــــس
إرتجفت لميس ومسكت يد ريم
تحتمي فيها وريم مستغربه
شافوا رعد دخل للصاله وشكله
يخوف..عيونه كلها شرار من الغضب..حتى إنه مالاحظ وجود
ريم من غضبه وقرب من لميس
ومسكها من يدها وسحبها يوقفها وصرخ بكل قهر وبعصبيه
وأنفاسه اللاهبه حرقت وجهها:وتقوليـــــــــن ما أعرفه وصورته معاك يال####
ريم مصدومه مو فاهمه إيش
يصير...
هزها بعنف وقلبه يذوب داخله
ضلوعه من نار القهر والخيانه
:ليـــــــــه يالميس ليـــــــــه
ريم تحاول تفك إيده من لميس:رعد إتركها إنت شفيك جنيت
رعد بوحشيه:ابعدي ياريم عن
وجهي أحسن لك
حط إيده برقبتها وضغط عليها
والغضب والقهر أعماه وهو يصارخ عليها...من قلبه بكل قهر
وألم...وهي تحس نفسها تختنق
وتحاول تفك يده عنها ودموعها
مغرقه وجهها ..
بكت ريم وهي تشوف رعد وحش مو أخوها...ضربت رعد
ببكا:إتركها يارعد إتركها..بتذبحها
دفها رعد عن يده وطاحت ع
الكنبه وضمتها ريم ولميس تبكي
جسمها يرتجف...
ريم:ليه يارعد ليه
رعد يتنفس بقوه وعروق وجهه
وضحت:تبغين تفهمين أنا أفهمك
************
فتحت الباب ع إختها:رشـــــــــا
رشا:شفيك
دلال بفرحه:الخطه كملت
رشا:والله
دلال:ههههههه أيوه وأنا متحمسه أبغى أعرف إيش صار
رشا:أكيد طلقها
دلال:آمين....والله ماني قادره
أصبر لازم أعرف إيش صار

********
صرخت وهي توقف:مستحيـــــــــل مستحيل
رعد إنت إيش قاعد تقول إنت جنيت كيف صدقت كيف
رعدأخذ جواله لميس وطلع الصور وحطها قدام وجهها...
ريم شهقت مستحيل أخوها يصير مغفل وغبي ...
رعد:صدقتي اللحين
ريم بقهر:هذا رامـــــــــي
ولدعمي وأخوها...
***************

***************
توسعت عيونه بصدمه وقال:إنتي شقاعده تقولين...
قامت لغرفتها تبكي بحرقه...مو
مصدقه إن رعد مايعرف رامي
أخوها لدرجة إنه يتهمها فيه...
لهدرجة يكرهها ...ومومهتم يعرف عنهاشئ...حتى أخوها اللي يصير ولد عمه موعارفه...

حطت الصوره قدامه:شوف زين
وإنت تعرف...
أخذ الجوال من يدها ونظراته
المصدومه ع الصوره...
قالت بقهروعدم تصديق:معقوله يارعد ماتعرف ولدعمك
معقوله تصدق أي شئ يقال عن لميس....لهدرجه مو واثق فيها....
لاحظ الشبه اللي بينهم ...كيف
مالاحظ كيف...الغضب أعمى عيونه وصدمته والنار اللي تاكل
قلبه وقفت تفكيره...لمادق عليه
ال####
"
رعد:ألو...
.......:يوووه الظاهر إني غلطت
بدق ع لموس ودقت عليك..
رعد والشياطين في راسه من
سمع صوته:إنــــــــت يال#### ياللي ماتربيت وأنا ال
قطع حكيه وهو يقول:قبل لا
تقول أي شئ شوف مين اللي
ماتربى وبعدين قل ماتربيت.....
زوجتك ياحلو لو هي متربيه كان

ما حاكتني و ع علاقه معي....
بس الظاهر إنك ما مليت عينها
رعد فار دمه وبراكين تفجرت
داخله صرخ فيه بحقد:إنت واحد
خسيس ونذل#### ...إنت الظاهر مو عارفني زين ...و
.....:لا لا لاحدك عاد..تبغى الدليل أنا ماعندي مانع ...أنا أرسلت لك صورتي معاها...وإذا ماصدقتها ..أوك..شوف صوري
في جوال زوجتك وتعرف إذا
أكذب أولا...
سكر في وجهه وفتح الصوره
وصدمته كانت أعظم ...
"
ريم:صدقت اللحين إن لميس بريئه وإنت ظلمتها...
رعد:بس..ال**** كيف عرف إسمها إذا كانت ماتعرفه...
ريم إنقهرت:لميس قالت لي قبل..إن فيه رقم غريب يدق عليها ع تلفون البيت وجوالها ويعرف إسمها و...
قطع حكيها بعصبيه:وليه ماقالت
لي..
ريم:خافت تشك فيها...ولأنك ما
تعطي أحد فرصه يقولك ع شئ
لماتعصب...
وكملت ودموعها تساقطت:حرام
يارعد اللي سويته فيها لميس
مالها أحد في الدنيا غيرنا ليه
تعاملها في هالطريقه....لميس تعذبت كثير في حياتها ولماجا دورنا نسعدها علشان ننسيها
حزنها جيت بشكوكك وغضبك
وعذبتها من غير لاتعطيها فرصه
تدافع عن نفسها...
رمى نفسه ع الكنب وحط إيده
ع راسه...مومصدق اللي سواه
وحكي ريم زاد ندمه وعذابه...
تركته ريم ودخلت ع لميس ولقتها ضامه نفسها وتبكي بصوت يقطع القلب ....
قربت منها وضمتها...
ضمتها وقالت بين دموعها:أبيــ ـ ـ ـه يطلقنـ ـ ـ ـي...
ريم إنصدمت:لميس..
حركت راسها بلا ببكا:أبيه يطلقنــ ـ ـ ـي...قوليله يطلقنـ ـ ـي ماأبغى أعيش معاه مابي
تكفيـ ـ ـ ـن ياريم الله يخليك...
ريم تهديها:خلاص لميس إنتي
تعبانه اللحين إرتاحي...
تركتها ورمت نفسها ع السرير
تبكي بألم...
ألــــــــم حبــــــــه....ألــــــــم
عذابــــــــه....ألــــــــم فراقــــــــه...
رفعت جوالها وشافت المتصل
أمها...
عبداللــــــــه....تذكرت إصرار
أمها إنها تاخذه...وغمضت عيونها
بحزن...
لميــــــــس....وأمــــــــل...وهــــــــي...وسميـ ـــــــه...
وحده تزوجت واحد ماتبغاه وتعذبت معاه...
والباقــــــــي إنخطبوا بنفس
الفتره وبيتزوجوا غصب عنهم
غير اللي قلبهم تعلق فيهم وعطوهم إياه....
***************
جالس قدام البحر مع سعود
اللي قاعد يلومه ع اللي سواه...
قال بضيق:سعود خلاص تراك
صجيت راسي...
سعود منقهر:من تصرفاتك ياخي هذي بنت عمك
قام:أنا ماشي
ومشى متجهه لسيارته..ووقفه
سعود بحكيه:حياتك بتنقلب ضدك يارعد..لأني عارف إنك تحبها ولاتحاول تكذب مشاعرك..
سكت وكمل طريقه وحكي سعود جاه بالصميم...
*************
دخلت ع إختها وشافتها منطويه
ع نفسها ودموعها ع خدها...
من إنخطبت وحددوا موعد الملكه وهي حابسه نفسها في
غرفتها وعايشه وسط حلقة حزن ودموع وألم....
حتى تجهيز الملكه هي وأمها اللي قاموا فيه..وأشرفوا عليه
أما هي ماعطتهم حتى رايها فيه وكأنها موملكتها....

جلست جنبها وقالت:إلى متى يعني ياأمل...بعد بكره ملكتك
وإنتي حابسه نفسك بهالحزن
إنتي اللي إخترتي .....
همست بصوت مخنوق:غصـ ـ ـ ب عني....
تنهدت بضيق حتى السبب مو
راضيه تقول لها.....
هي عارفه إن أمل تحب فيصل
وتعشقه ...كيف ترضى تتزوج غيره....أكيد فيه سبب ...أكيد صاير شئ...ولامومعقوله تتركه
وتتزوج غيره....
ياليتها تقدر تعرف وتساعدها...
بس هي موراضيه تقول لها....
فكرت لو إن أمل عارضت وما
وافقت ...هل أبوها بيرضى أو
بيغصبها....خصوصا إنه مبسوط
من هالزواج وراضي فيه من البدايه....
التفتت لأختها وقالت وهي تمسك يدها:أمول قومي معي
ننزل تحت في الحديقه...الجو
مره حلو..
سحبت يدها وقالت: ماعليه ساره والله مالي خلق..
ساره:تكفين أبغى أجلس معك
قبل زواجي ...
إبتسمت وقامت معاها علشان
إختها....
نزلوا تحت وقابلوا رائد داخل..
اللي لماشاف إخته إبتسم ..كان
حاس إن إخته موراغبه في هالزواج لأنها حابسه نفسها
طول الوقت....بس لماشافها
طلعت من صومعتها فرح...
رائد بابتسامه:هلا هلا والله
أخيرآ الأميره النائمه نزلت من برجها العاجي...
ضحكت ....وقال:وين رايحين
ساره:بنجلس في الحديقه...
رائد:طيب شكلكم مانتوا ناوين
تعزموني ها...
ضحكت أمل وقالت:لا حياك
رائد:طيب بروح أبدل لبسي وأجي ...سوسو بعد قلبي ياليت
لو تسوين لنا هوت شوكلت ..الجو بارد برى...
ساره:من عيوني...
راحوا البنات للمطبخ ورائد طلع
لغرفته ..
****************
دخل الغرفه وكانت الظلام
يعم فيها وصوت أنينها واضح...
فتح النور وشافها دافنه وجهها
في المخده وتبكي....
قرب منها وحكي سعود يتردد في راسه ...وندمه يلعب فيه
عارف إن ظلمها كثير ...
قال بهدوء:لميس......لميس أ..
ماتحملت وجوده ولاصوته ولفت له وهو إنصدم بدموعها
صرخت فيه:إطلع برى...برى..
رعد تفاجأ:لميس...إسمعيني
كانت في قمة إنهيارها ودموعها
مغرقه وجهها:ما ا ا اأبي أسمعك
إطلع برى....أنا عارفه إنك تكرهني ...وتتهمني بأفعال أنا ماسويتها....عارفه إنا إيش عندك
شهقت وقالت:أنا تعبت ...تعبت من حياتي كلها.....تعذبت عند
زوجة أبوي وبنتها وذقت العذاب كله عندهم....كـ..كنت أتمنى يكون عندي أهل يحموني وأعيش عندهم معززه.....آإه..ولماصارعندي أهل وأفرح فيهم....صار العذاب والألم يلاحقني حتى عندهم...تحملت
الإهانات والذل منك ومن أمك ورنا .....وصرت أتمنى ألقى اللي
يعيشني الحياة اللي أتمناها وإنت
ولما لقيته ...إنت بأنانيتك وكرهك
حرمتني إياه....
وحكمت علي أعيش معاك وأتحمل إهاناتك وعذابك....آآآه
أنا تعبت موقادره أتحمل...أكرهــــــــك يارعد أكرهههــــــــك.....إطلع برى..
طلع من غرفتها وهومصدوم
قلبه يعتصر ألم ولوم وندم...
تسند ع الجدار وغمض عيونه
عمره ماتخيل حجم اللي سواه
فيها...
إنقهر من نفسه ع اللي سواه
فيها...جرحها وخلاها تكرهه
بـــس هذا غصب عنه..كيف
يشوفها ويسمع إنها تحب غيره
وسافهته ويسكت...
غصب حاس بقهر داخله ويطلعه فيها...
كان يشوف نظراتها له ويقارنها
بنظراتها لأخوه...
تخيل نفسك تحب شخص وتعشقه وهو مادرى عن وجودك...وتشوفه يحب غيرك
كان يشوفها تتجاهله ولاحتى تناظرفيه...يزيد قهر وألمه..
وهو اللي حبها وعشقها من
أول لحظه شافها فيه.....
موقادر يتنفس يحس جو البيت
يخنقه...وطلع من البيت.....
************
دخل للبيت وسمع صوت أهله
في الصاله....
وصوت عيال إخته....
دخل للصاله وسلم ع إخته...
أخذ سعود من حضنها وجلس
وباسه ع خده ....
كان يسولفون وهو جالس بهدوء وشوي يسرح وشوي معاهم....
لين تجمدت يده وإختفت أنفاسه
وشخص بصره ...
لماسمع رغد تحكي عن فساتين ملكة حبيبته...
يــــــــوم واحــــــــد بس وتصير لغيــــــــره....
قام بيروح غرفته وتذكر إن سعود معاه...ورجع حطه في حضن ريم اللي لمحت الحزن
في ملامح وجهه والدموع في
عيونه...
وطلع لغرفته...
التفت لأمها اللي قالت:ملكتك
في بداية الشهر الجاي...يمديك
تجهزين لها...
توسعت عيونها بصدمه:بس أنا
......
أم رعد:خلاص مابي أسمع
كلمة زياده....
قامت وطلعت برى...
بكت ريم ورغد إستغربت:إنتي مانتي موافقه....
قالت لها ريم كل شئ..ورغد مصدومه من أمها...
رغد:وأبوي..
ريم:أبوي موافق...
سكتت رغد ماتقدر تقول شئ
وهي عارفه إن إختها مستحيل
بتعارض حكي أمها وتسبب مشاكل بين أمها وأبوها وتغضب
عليها أمها....
*************
صحت وراسها مصدع ...
طلعت من الحمام وشافت ريم
:صباح الخير...
لميس:إنتي نايمه هنا...
ريم:لا...توني جايه ...
سكتت وراحت لدولابها فتحته
وطلعت لها ملابس...
ريم:يالله بسرعه البسي علشان
أنا ميته جوع وأبي أفطر...
لميس:روحي إفطري أنا مالي
نفس
ريم:لا لك.....ويالله بسرعه أنتظرك في المطبخ...
لميس بإصرار:ريم مابي آكل شئ..
ريم بإصرارأكثر:لا بتاكلين ويالله
لاتتأخري...و ع فكره رعد مو
في البيت إذا هذا سبب رفضك...
طلعت وبعد دقايق دخلت لميس
المطبخ وسحبت لها كرسي وجلس...
عطتها ريم كوب كوفي وأخذته منها...
بعد هدوء قالت ريم بتردد:لميس...
رفعت نظراتها عن الكوب تناظرها...
وقالت ريم:رعد عرف غلطته و...
لميس:مايهمني...أنا ماراح أسامحه..أنا مولعبه عنده...
ريم إرتاحت لأن لميس ماجابت
سيرة الطلاق وفضلت تسكت...
لميس:متى بتروحين بيتكم..
ريم:ليه مليتي مني..
لميس إبتسمت:لا..بس بروح معك
ريم بخوف:ليه..
قامت وحطت كوبها ع الطاوله و
هي تقول:من غيرليه
ريم:أيوه بس لازم نقول لرعد..
لميس طلعت وماردت عليها...
ريم دقت ع رعد تقول له وهو
سكت وماعلق كأنه متوقع روحتها...
*************
دخلوا وشافوا رغد موجوده..
ضمتها رغد وهي تعاتبها لأنها من زمان ماشافتها...
جلسوا يسولفون ولميس في حضنها رند...
دخلت أم رعد وسلمت ع رغد
و ع لميس..
الأيام هذي علاقة أم رعد في
لميس بارده ورسميه..
صحيح صارت تتقبل حكيها بس
ع الأقل ماصارت ترمي عليها حكي...
رغد:شريتوا فساتين لملكة أمل
ريم:أيوه طلبت فساتين من فرنسا لي وللميس وبتوصل اليوم في الليل...
رغد:موكأنكم متأخرين..
ريم:لاعادي ..أهم شئ توصل
قبل بكره..
سكتت رغد والتفتت لأمها:يمه
فيصل ماطلع...
أم رعد تنهدت:لا ولاحتى أكل شئ..مادري إيش أسوي فيه هالولد...
لميس ناظرت في أعلى الدرج
بحزن...نفسها تروح له وتحاكيه...
:السلام عليكم..
نزلت عيونها لماسمعت صوته
وكأن شئ حاد إنغرز في صدرها ...
حست فيه جلس جنبها ..ومافيه
بينه وبينها مسافه ...وماقدرت تبعد علشان ماتلاحظ شئ خالتها...
تغطت لماسمعت صوت عادل
اللي دخل:السلام عليكم..
سلم ع رعد وجلس وأخذ في
حضنه سعود:ريم عطيني رند
أخذت ريم من لميس رند وعطته عادل اللي حطهم جنب بعض وقال:يالله طلعوا الفوارق
العشره...
:ههههههههه
عادل يأشر:سعود مادري أحس
خشمه أحسن من رند..
ريم:لاوالله..رنوده أحلى...
عادل:تعالي شوفي..
ريم:من غيرماأشوف..رنوده أحلى...
شال عادل سعود:والله إنه بيطلع ع خاله مزيون ورجال..
ريم بتريقه:مررره
عادل:ياشين الغيره...
رغد:ياليت يطلع ع خاله..
عادل رفع راسه بغرور:مشكوره
رغد بنذاله:أقصد خاله رعد..
ريم:هههههههه
عادل حط سعود في حضن رغد وقال:أجل خوذي بزرك عني..
كملوا سوالفهم وطبعا أغلب
الجلسه مناكشات عادل وريم
لميس كانت ماسكه نفسها
طول الوقت..وحمدت ربها إن
عادل موجود ومتغطيه كان شافوا دموعها...
لأن مجرد قربه منها يحرقها
إنقهرت من نفسها ع الرغم
من اللي سواه فيها موقادره
تكبت مشاعرها ناحيته ...و
موقادره تكرهه ....ليه ياربي ليه
أحس إني كرهت نفسي بسببه...
انفجعت لماشافت عادل قايم
وطالع من الصاله...يعني لازم
تكشف..
ريم:لميس إكشفي عادل طلع...
كشفت غطاها..وشعرها متناثر
حول وجهها ومخفي ملامحها
عنه...
إنصدمــــــــت لماحست بأصابع يده تبعد شعرها عن وجهها...
رفعت راسها غصب له...وبان
ع وجهه الصدمه لماشاف دموعها مغرقه عيونها...
نزلت راسها وماسكه دموعها
بالقوه بس ماراح تقدر تقاومهم
أكثر ...
قامت مستأذنه ودخلت دورات
المياه...
تسندت ع المغسله ودموعها
نزلت...غطها فمها بإيدها علشان
ماحد يسمع صوت شهقاتها..
فتحت المويه وغسلت وجهها
وعدلت نفسها وطلعت...
شافت ريم تطالع وجهها بشك
كأنها عارفه إنهاكانت تبكي..
إبتسمت لها بشبه إبتسامه وجلست جنبها..ولاحظت إن رعد
مو موجود...
:السلام عليكم..
رفعت راسها وشافت عمها
داخل..
إشتاقت له ..ضمته كانت تدور
ع الحضن اللي يحسسها بالأمان....
**************
فتحت عيونها وقامت جالسه
التفتت لريم اللي نايمه جنبها
وإبتسمت....
إختفت إبتسامتها لماتذكرت إنها
أمس مارضت ترجع للبيت ونامت
عند ريم....
ناظرت في فساتينهم اللي وصلت أمس في الليل ...
التفتت لماحست بحركة ريم و
شافتها صاحيه...
لميس:صباح الخير
قامت ريم :صباح النور..
لبست لميس جلابيه ناعمه
ونزلوا تحت يفطرون....
خلصوا فطورهم وصعدوا فوق
وقفت ريم وعيونها ع باب غرفة
فيصل ...
تحس بحزن ع حاله وودها تشوفه ...
قربت من باب غرفته ودقت الباب ماسمعت رد...حاولت تفتحه وطلع مقفول...
وإنسحبت لغرفتها...
*************
دخلت غرفة إختها وشافتها
واقفه قدام المرايا تعدل فستانها الأسود..
سديم:خلصتي..
سميه:أيوه...
أخذت عباتها ونزلت مع إختها
وعقلها في دوامه...
أمس مانامت زين..ندمانه لأنها
وافقت ع اللي خطبها..ودموعها
ودموعها ماوقفت....
إستغربت سديم لماشافت ماجد
يطلع مع أبوها من المكتب..
أبوها طلع وماجد إبتسم لماشافهم...
شاف سميه واقفه وسرحانه..
عرف في إيش هي سرحانه...
قرب منها ..وإنتبهت له ...
باس جبينها وهمس لها:إخت ماجد ماتنغصب ع شئ...
باس جبينها وهي مستغربه وما
فهمت قصده...
ضحكت سديم:إحم إحم إنتبه
ياماجد ترى فيه ناس طقوا من
الغيره...
إبتسم لماعرف قصدها....وقرب
من داليا الواقفه بعيد...
ضمها وباس خدها:عاد مشكله
إذا زعلوا....مانقدر ع زعلهم..
شهقت وبعدت عنه ووجهها إحمر...ناظرته بقهر وتوعد لأنه
أحرجها قدام البنات...
اللي ماتوا ضحك ع أشكالهم.....
**************
خلصت مكياجها بعد ماعادته الكوفير لها أكثر من مره بسبب
دموعها...
لبست فستانها وهي ماسكه
نفسها ...
اليوم بتكوون لغيره....اليوم بيزفوها لغيره....آآه ياربي....
دخلت عندها لميس اللي جت مع أم رعد وماإنتظرت رعد...
سلمت عليها وباركت لها وهي
حزنانه علشانها....
جلسوا عندها البنات يحاولوا
يغيروا نفسيتها الزفت....
إنقبض قلبها وتبخرت دموعها
لماسمعت صوت أبوها ومعاه
الكتاب علشان توقع ع العقد...
ماقدرت توقف تحس نفسها
تصلبت في مكانها....
ساعدوها البنات توقف...وراحت
لأبوها...
أخذت القلم من يده بإيد مرتجفه وقلب مقبوض....
ماتدري إيش اللي صار....
وكيف صار....
أصوات البنات تعالت حولها...
أصابع أبوها ع أكتافها ...
إختفت أصابعه وحست الجو
مكتوم حوالها...
جسمها كله تحسه إنشل عن الحركه...
.وعيونها طاحت بعيون ريم اللي
كلها دموع....
أبوها إختفى من قدامها وحضن
دافي حضنها...
رفعت عيونها وتوسعت عيونها
وشخص بصرها لماسمعت الكلام اللي تردد حولها....
***************
:مبــــــــروووووووووك.....
:مبــــــــروووك أمولــــــــه....
:الله يوفقــــــــــــــــك...
ناظرت في إيدها المرتجفه وعيونها مصدومه وكلمه وحده
يتردد صداها في راسها زي السهم الحاد....
وقعــــــــــــــــــــــــت....
وقعــــــــــــــــــــــــت....
أنا...أنا اللحين زوجتــــــــه..
حــــــــرم طــــــــــــــــلال...
طــــــــــــــــلال ياأمــــــــل
مو فيصــــــــــــــــل....
تساقطت دموعها الحاره ع خدها...
وضمتها ريم بقوه تهديها ودموعها نزلت معاها...
وقلبهــــــــا عند أخوهــــــــا
اللي وســــــــط الناس جــســــــــد بلا رووووووح....
من سمع أصوات التباريك حوله
..
الهوا إنعــــــــدم حولــــــــه
ونظراته شاخصــــــــه ع
عــــــــدوه وسارق حبيبتــــــــه لا مو سارقها...
هــــــــي اللي فضلتــــــــه
عليــــــــه...
هي اللي إختارتــــــــه دونه..
حلمــــــــه تبخــــــــر أصبح
ســــــــرا ا ا ا ا ا اب...
لامو سرا ا ا اب إختفى إختفى
وصار ذكــــــرى...
*************
دخلوا وفسخوا عباياتهم وعدلوا
أشكالهم وإبتساماتهم المنتصره
ع وجيههم...من سمعوا إن الملكه تمت...
الفرحه غامرتهم ...اللي يبونهم
صار بس باقي يصيدون العصفور...
دخلوا مع بعض وسلموا وباركوا
..
صعدوا عند العروس...
ودخلوا للغرفه وإبتساماتهم ع
وجيههم:مرحبــــــــا...
إختفت إبتسامتها وأظلم وجهها
لماطاحت عيونها ع اللي لابسه
فستان نيلي توب وشعرها ع أكتافها ستريت وفارقته ع جنب
وماسك الشعر الخفيف بفيونكه
صغيره نيلي...وجالسه جنب أمل
لميــــــــــــــــس....
إنصدمت كيــــــــف ..
كانت متوقعه إنها ماتشوفه
لأنها مطلقه أو ع الأقل ماتكون
في هالأناقه والجمال...
أما رشا تقدمت لأمل وإبتسامتها
ع وجهها..
سلمت عليها وقالت:مبروك يا
حرم طلال...
وناظرتها بانتصار ولفت بدلع ..
شدت قبضة إيدها بقوه تمسك
أعصابها ودموعها تعلقت برموشها ...لكن مستحيل تضعف
قدامها...
طلعت من الغرفه مع إختها
وتفكيرها عند لميس...
أكيد بتحضر ملكة أمل حتى لوكان طلقها...
إبتسمت بفرح ... وراحت عند
خالتها أم رعد تلصق فيها من
اللحين...
**
جلست بعد مازفوها..وسلموا
عليها الحريم...
رفعت بصرها لأم طلال اللي
إبتسامتها ع وجهها ..كانت أنيقه
جدا... حتى بناتها الثنتين أنيقات
..
تفاجأت لماعرفت إن أم طلال
سيدة أعمال مثل زوجة عمها وصاحبة أم رعد..
يعني فيصل أكيد يعرف طلال..
غمضت عيونها ماتبغى تفكر فيه...
أخذتها أمها من يدها للمجلس
وقلبها مقبوض..
شافت إخوانها عند باب المجلس
وإبتساماتهم ع وجيههم...
ضمها خالد :مبروك أموله..
ماقدرت ترد عليه لأن الغصه
خانقتها...
باس جبينها رائد وقال:ألف مبروك..
سلم عليها ياسر ...
ومسكها رائد من يدها مع خالد
ودخلوها المجلس...
غمضت عيونها وهي منزله راسها وشدت قبضتها ع يد أخوها..
سمعت صوته الهادي وأصابع
يده تلامس يدها:مبروك..
لصقت في رائد وهي وتسحب
يدها من يده...
ضحك رائد :لاتخافين ماراح ياكلك...
كان ودها تدعس ع رجله..مو
وقته يخفف دمه..
جلست جنبه وضامه إيديها..
طلعوا إخوانها ..وهي تحس نفسها يالله تسحب أنفاسها...
وتحس رقبتها شوي تنكسر من
كثر ماهي مانزلتها..
ماتبغى تشوفه وتنصدم بالواقع..
ظلوا ساكتين وهدوء بينهم...
شدت قبضة يدها لماحست فيه
التفت يناظرها...
ظل للحظات يتأمل وجهها الفاتن
..
بلعت ريقها بخوف لماسمعت صوته..صوته الهادي اللي بدى
يربكها:كيفك أمل..
حست بالدموع تغرق عيونها
لماتذكرت صوت فيصل اللي لما
تسمعه تحس إن يبتسم..
همست:بـ..بخير..
نفسها يجي أحد ينقذها..
تنهدت داخلها براحه لما سمعت
صوت الباب ..
وسمعت صوت أم طلال وبناتها
..وصوت أمها...
قرب منها يلبسها شبكتها وحاصرتها ريحة عطره الهادي
مثل صوته...
تحس نفسها بتحترق ووجهها
صار بركان مشبع بالحراره ..
لماحست بأصابعه تلامس عنقها
وهو يسكر لها العقد اللي حسته ثقيل...
ونور فلاش الكاميرا اللي ضايقها..
مرت الوقت بسرعه ..وهي لازالت عيونها متسمره ع الأرض
وتسمع سوالف أمه وخواته
وردوده الهاديه والبسيطه...
طلعوا من عندهم وظلوا دقايق
ع هدوئهم اللي تحسها ريحها..
دخل رائد..وكرش طلال برى..
إبتسم طلال وأخذ رقم أمل..
رائد بمزح:وتغازل إختي قدامي
بعد ...
أمل غصب عنها إبتسمت ...
طلع طلال مع رائد وظلت هي
واقفه مكانها..
تنهدت وجلست شوي تتمالك نفسها ..
وطلعت ..
جلست مع البنات كان نفسها تروح لغرفتها وتجلس لوحدها...
وكأن ساره حست فيها وأخذتها
معاها...
بعد الحفله..
طلع الكل إلا الأهل...
أم خالد:سديم ياقلبي ..خذي
هالأكل لأمل وخليها تاكله تراها
ماأكلت شئ من الصبح...
أخذته سديم منها ...وصعدت فوق لغرفة أمل...
***
بدل لبسه ولبس بنطلون لويست
أزرق وتي شيرت أبيض ...أريح
له من الثوب ولأن الجلسه صارت شبابيه...
طلع من غرفته ...
وتفاجأ باللي لابسه فستان أخضر وشعرها wavy
وفي إيدها صينيه..
أول ماشافته شهقت وكانت
بتطيح منها الصينيه..بس هو كان
أسرع ومسكها قبل تطيح ع رجولها...
كانت مغمضه عيونها من الخوف
وقلبها بدت دقاته تزيد لما وصلتها
ريحة عطره وحسته قريب منها...ودموعها بعيونها...
أما هو تجمدت يده ع الصينيه
لماعرفها...
سديــــــــــــــــم...
كانت مغمضه عيونها وخايفه
تفتحها وتلاقيه قدامها...ورجولها
موقادره تتحرك..
إبتسم وشد قبضته ع الصينيه
قبل تنمد لشعرها...
أبعد عنها وحط الصينيه ع الطاوله..
وحاول ماتجي عينه عليها ونزل
بسرعه...
فتحتها ببطئ وتنهدت بقوه وهي
تلقط أنفاسها وإيدها ع قلبها..
قبل كم يوم وهي كثير تفكرفيه
ويجي ع بالها..
واللحين فجأه يجي قبالها...
وقفت شوي تريح أعصابها وإيدها اللي ترتجف..
مسحت دموعها...وأخذت الصينيه ودخلت ع أمل بغرفتها..
***
دخل فهد عند الحريم وقال:لميس رعد برى ينتظرك...
طاح قلبها ماتبغى تروح معاه و
ماتقدر ترفض ويشك أحد إن بينهم شئ وخصوصا دلال اللي
مشتغله برج مراقبه عليها...
أم رعد:خله يدخل يسلم ع
جدته ...
بعد دقايق ..دخل رعد وسلم
ع جدته...وعماته..
وطبعا لازم الجده تمسكه وتسولف عليه...
إبتسمت دلال لماشافت إن لميس منخشه عن رعد وشكلها
مو ع بعضها...
أكيد صاير اللي تبغاه...وأحسن
بعد علشان رعد مايشوفها و
هي بهالشكل...
بس تحطمت آمالها لما سألت
الجده عن لميس..
همست ريم لها:قومي...شوفي
دلال شوي تاكل رعد بعيونها..
لميس بلامبالاة:مايهمني..
بس غصب عنها قامت...
ذابت إبتسامته لما طاحت عيونه
عليها وهي جايه وإبتسامتها اللي
زادتها جمال ع وجهها...
كانت فتنه غايه في الجمال والسحر...
دقات قلبه يحس جدته سمعتها
من قوتها...
عيونها تتأملها بلهفه...وكأنه عطشان وشاف المويه قدامه..
إبتسم لماسمع جدته تمدحها
..
كانت تناظر في جدتها وتهرب
بنظراتها عنه ..وقلبها يغوص يداخلها...
طاحت نظراتها بدلال اللي نظرتها لها غريبه ...وتاكل رعد
بعيونها..
رافعه ضغطها من زمان ...تحسها ناويه ع شئ نظرتها لها
ونظراتها لرعد...وتلصقها من اليوم في أم رعد...
قربت من رعد لعانه في دلال
وفيه كانت عارفه إنه مفتون فيها ..
وقفت قدامه متقصده بحيث إن
ظهرها لاصق في صدره ...
رعد إنصدم ..كانت مشاعره مندفعه لها بجنون هاللحظه..
حتى إنه حس إنها تحس بدقات
قلبه ..
ماتحرك من مكانه وهو يسمع سوالف جدته ومايفهم
منها شئ وعقله وروحه باللي
لاصقه فيه...
أم عبدالله ميته غيظ من اللي
قدامها...وقالت بثقالة دم:هاو لميس ليه معطيه رعد ظهرك ياكافي...
رفعت حاجبها لميس منقهر منها
وماأمداها تتحرك إلا إيد رعد اللي إلتفت حول خصرها ورجعها مكانها بابتسامه: ماعليه خالتي..أنا مرتاح كذا...
تجمدت لميس مكانها ووجهها
يحترق إحراج...أحسن خل لعانتي تنفعني...
وحاولت تبعد ذراعه عنها بتبعد
ماقدرت...
إنصدمــــــــت دلال من المنظر
اللي قدامها....يعنــــــــي شنو
..
حمروجهها بقهر يعني اللي سوته ماجاب نتيجه معقوله..
بتموت من الغيظ والقهر...وريم
مبسوطه..قامت وجابت الكاميرا
بتصوره..هي عارفه إن لميس
أكيد بتقبرها...
قالت بنذاله:لموسه سندي راسك
ع كتفه...










  رد مع اقتباس
قديم منذ /3 - 1 - 2011, 1:05 AM   #62

حروف مبعثره غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 27
 تاريخ التسجيل : 8 - 6 - 2008
 المشاركات : 6,058
 النقاط : حروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond repute

افتراضي رد: رواية جرحني وصار معشوقي



نفسها تقوم تصفعها ...والبنات
عاد مشهد رومانسي قدامهم
أنواع التحمس..:يالله يالله لميس
وأزعجوها لين إبتسمت وهي
تشوف دلال بتنفجر غيظ..
سندت راسها ع صدره ومسكت
يده اللي لافها ع خصرها..
وصورتهم...
***
إنسحبت من عندهم لماشافت
الكل منشغل بالثنائي اللي قدامهم وصعدت فوق بسرعه
قبل ينتبه لها أحد...
فتحت الباب ودخلت..
إنصدمت أمل لماشافتها:رشا..
إبتسمت رشا وقالت:ليه
ماتوقعتي صح..
أمل:خير تبين شئ...
رشا وعيونها تدور في الغرفه:لا
بس جايه أوسع صدرك دامك جالسه لوحدك..
أمل:سوري أنا تعبانه وبنام
طاحت نظراتها رشا ع هدية طلال الفخمه اللي فوق التسريحه وداخلها طقم ذهب مرصع بألماس فخم...
إنقهرت وقالت:حلوه هديته...بس
أكيد طبعا ماتجي ربع فيصل وخسارته صح
أمل إنصدمت وظلت ساكته...
قربت رشا بخبث وقالت:قلت لك
لاتتحديني وهذا أنا فزت ..وإنتي
ماطلتيه..
أمل:شقصدك...
رشا وإيدها تلعب بخصل شعرها: إممم ياحرام فيصل
أكيد حس بالخيانه لأن حبيبته
خانت حبه وقبلت في غيره مثل إحساسك لماشفتيني معاه..
إنصدمت أمل وقالت:إنـ...إنتي شقاعده تقولين...
رشا:إممم المشهد الرومانسي
اللي شفتينا فيه...فيصل ماله يد
ولاذنب فيه...
توسعت عيونها بصدمه ودقات
قلبها وقفت وهي تسمع رشا:
وإنتي ياحلوه أكلتيه بسهوله...
يعني الخيانه مو منه ...منك إنتي
ضربت خدها بخفه وقالت:وأنا
شلتك من طريقه وصار فيصل
لي أنا وبس...ياحرم طلال
ضحكت وطلعت...
مستحيــــــــــــــــل...مستحيــــــــل يعني كيف..
فيصل بريئ ...
بس بعد إيش بعد ماصرت لغيره ...
شهقت بقوه ودموعها غرقت وجهها...
مومصدقه اللي سوته...آآآآهئ
طاحت ع الأرض تبكي بحرقه
ضيعــــــــت فيصل من يدها
ظلمتــــــــه...
************
دخلوا للبيت وراحت لغرفتها
بس وقفها رعد لمامسك يدها
ولفها له وإيدينه ع أكتافها:لميس
ممكن نتفاهم..
لميس:اللحين تبغى تتفاهم بعد إيش..
رعد:لميس أرجوك إسمعيني..
فكت إيديها عنها وهي تقول:مابي أسمعك...إنت ماسمعتني
لماكنت أترجاك تسمعني وترفض وتبغاني أسمعك...
لا عارف ليه لأني عارفه إيش بتقول نفس الكلام تقوله لما تخلص إهاناتك وتجريحك وللأسف ضربك ومن بكره ترجع لنفس الأسلوب...وأناماعندي أي إستعداد أتحمل
أكثر من كذا...
تركته ودخلت غرفتها...
رمى شماغه ع الكنبه وجلس وإيده تشد شعره بقهر...
*************
تمددت ع سريرها لما بدلت لبسها ولبست بيجامتها...
وعقلها معاه...مستحيل تسامحه
بهالسهوله ..جروحه للحين ملتهبه داخلها ...
ظلت عيونها متعلقه بالسقف
لساعات والنوم مجافيها...
سمعت صوت باب غرفتها ينفتح
غمضت عيونها بسرعه لماحست
بخطواته تقرب من السرير...و
حبست أنفاسها..
مرت دقايق ماتحرك من مكانه
حست بإيده تلامس خدها وتبعد
خصل شعرها عن وجهها..
تحركت تبغاه يطلع وفعلا
سمعت الباب يتسكر...فتحت عيونها وماشافته..
تنفست بقوه وحطت إيدها ع
خدها ..
دفنت وجهها بالمخده وغمضت
عيونها بقوه تطرده من تفكيرها
**************
نزلت تحت وشافت أمها جالسه
في الصاله..
جلست عندها وشافت رنا داخله
للصاله وشكلها دايخه وفيها نوم
أمس خالد ماخلاها تنام ماخذ
راحته لأن ماعنده دوام الصباح
وماسكر منها إلا 6:00 الفجر..
حاولت تسكر وتنام بس يهددها
إذا سكرت بيعجل بالزواج..
حالف بيطلع عيونها وغرورها
من عيونها...
أم رعد:خالتك حاكتني وبيحددوا
موعد الملكه بعد ثلاث أسابيع...
ريم إنصدمت:أي ملكه..
أم رعد:ملكتك ع عبدالله يعني
أي ملكه..
رنا تفاجأت:عبدالله
ريم قامت:يمه الله يخليك
مابغاه
أم رعد:أنا عطيتك خبر ولاتجادليني وخلصنا..
بكت وطلعت غرفتها...موغصب
ماتبغاه ياناس أحد يفهمها تكرهه ماتبغاه..
رفعت راسها لماشافت رقم
البندري ينور شاشة جوالها..
تذكرت بسام وزاد بكاها...
تذكرت لماطلعوا من بيت عمهم
في يوم الملكه شافته واقف مع
عيال عمها..
رمت جوالها ع الأرض بقهر
وبكت...
*********
كانت جالسه ع سريرها ...وتذكر
الموقف اللي صار لها مع رائد...
غطت وجهها بإحراج ...للحين تحس بالخجل لماتتذكر كيف كان
قريب منها...
رفعت راسها للباب اللي إنفتح
ودخلت منه سميه ووجهها متغير
وكأنها مصدومه من شئ..
سديم:سميه..
نزلت دموعها ومسكتها سديم
بخوف وجلستها:شفيك..صاير شئ...
سميه ودموعها ع خدها وكأنها مو مصدقه:ر..راكـ ـ ـ ـان...
سديم:شفيه..
سميه:خطبـ ـ ـ ـني ...
سديم:كيــــــــف...بس بس إنتي مخطوبه...
حركت راسها بلا وبكت :إنلغت..و..وأبوي بيزوجنـ ـ ـ ـني راكــــــــان
شهقت سديم بفرحه:إيــــــــش...واللــــــــه
ضمتها سميه تبكي ..مومصدقه
اللي صار...بتتزوج راكان بتاخذ
حلمها...
ماصدقت لما قال لها أبوها
إن صاحبه أبو خطيبها لمابغى يملك ولده عليها بيوم ملكة أمل...وقف راكان بوسط المجلس بإعتراض وقال إنه ولد
عمها وأولى فيها ...
وصاحبه ماقدر إلا إنه يعطيها له
وكان بيملك عليها بس مارضى
إلا بعلمها ...
بس إنها حليلــــــــه له...
****************

جالس ع كرسي مكتبه ويحس
الدنيا ضايقه فيه..وأنفاسه تختنق
..
فتح أزارير ثوبه العلويه وسند ظهره ع الكرسي...
ناظر في الأوراق اللي قدامه
والملفات اللي ع طرف مكتبه...
غمض عيونه بتعب..
وأخذ جواله ودق..
جاله صوت بسام:هلا فيصل
لامست أصابعه جبينه:هلابسام
وينك إنت اللحين..
بسام : أنا اللحين في طريقي للبيت
فيصل:طيب تقدر تمرني
في الشركه ...
بسام:أوك أنا جاي...
سكر بسام جواله وهو مستغرب
من حالة صاحبته...من ملكة بنت
عمه وهو ذابح نفسه بالشغل
لدرجة إنه ماصار يشوفه كثير
يمكن هذي طريقه علشان يقدر
ينساها أو حتى مايفكر فيها...
********
ناظرت في جوالها بتفكير..
خالد له يومين مادق عليها ولا
حتى أرسل لها مسج..
تنهدت بضيق ورمت نفسها ع السرير..
إيش فيني أفكر فيه ...وإذا مادق
مو أنا كنت ماأبغى أحاكيه وأكرهه...
يمكن لأني تعودت أسمع صوته
كل يوم...
أفففف...تأففت بضيق وقامت
أخذت جواله وفتحت مسجاته
..
غصب عنها إبتسمت لما تقراها
..
رفعت راسها..معقوله يكون تعبان علشان كذا مادق أو أرسل...لا لا إن شاءالله مافيه
شئ....يمكن إنشغل في المستشفى...
أففف يارب...رمت جوالها ع
السرير وقامت ونزلت تحت ما
شافت أحد..
طلعت في الحديقه وشافت ريم
جالسه وشكلها سرحانه...
راحت لها:هاي
التفتت لها ريم:هلا
جلست قدامها:شفيك سرحانه
ريم سكتت ووضح ع وجهها
الضيق وكأنها بتبكي...
رنا :عبدالله صح..
ريم همست:ماأبغاه وأمي مصره ...
رنا:طيب حاكي أبوي...
ريم:ماقدر أمي حالفه إذا عارضت أو قلت لأبوي بتتبرى مني وأنا مابغاها تزعل أو أسبب
مشاكل بين أمي وأبوي..
سكتت رنا ماتدري إيش تقول
أمها مصعبه كل شئ..
ورفض رعد لدلال صعب الموضوع أكثر...
ريم بابتسامه:إنتي كيفك مع خالد..
رنا:تمام..
ريم إنبسطت:قلتلك خالد طيب وحبوب وبتحبينه..
رنا:من قال إني حبيته...
ريم:أجل
رنا:مادري...المهم حاكيتي أمل
اليوم..
ريم:لا ليه
رنا :لا ولاشئ بس أسأل
سكتت كان نفسها تسألها إذا أمل قالت شئ خالد ...
***********
التفت يناظر فيه..من جلسوا
وهم هدوء...وساكت وعيونه مركزه ع أمواج البحر ...
بسام:فيصل...
فيصل:هلا...
بسام:شفيك ياخوي شايل الدنيا
ع راسك....
تنهد فيصل بضيقي صار مو
ملكي يابسام...راحت لغيري
بسام:هي اللي باعتك وإختارته
ليه تعذب نفسك علشان خطاها
فيصل:أبي بس أعرف ليه
ليه وافقت عليه....ليه خانتني
وهي عارفه إني أحبها...
كلماتذكرت اليوم اللي إعترفت فيه بحبها لي...أحس إني بنجن
كيف تقول تحبني وتبيعني...
آآآه يارب
سكت بسام وتفكيره راح لريم
غمض عيونه بقوه لما إنعاد له
المشهد اللي هدم قلبه...
موقادر يلوم فيصل لأنه ذاق نفس اللي ذاقه وأشد ...
ظلوا ساكتين وكل واحد وداخله
صراعات حب كانت نهايتها
خيانه...
***********
ضمت أمها وهي تبكي..
أم خالدبفرحه:ألف مبروك يمه
والله فرحتي قلبي..
رفعت حاجبها أمل:وإنتي ليه تبكين..الحمدلله والشكر أول مره أشوف وحده تبكي لأنها
حامل...
أم خالد:خليها ع راحتها من فرحتها لماتتزوجين وتحملي بتحسين باللي تحسه
إنكتم وجهها أمل وتجمعت الدموع في عيونها وإنسحبت لغرفتها...
رهف:والله ماني مصدقه يمه
أم خالد:الحمدلله قولي الحمدلله...
رهف:وين أمل الدبه ماباركت
لي..
أم خالد:شكلها إستحت وراحت
غرفتها..
راحت رهف لغرفة أمل وفتحت
الباب وشافتها جالسه ع سريرها
وتبكي..
رحمتها كثير كانت عارفه بالله
تحس فيه...
قربت منها وقالت بمرح:عارفه
تبكين علشاني صح ..
إبتسمت أمل ورجعت تبكي..
ضمتها رهف:خلاص أمل..
أمل:والله موقادره أنساه آآهئ
ياليتني ماوافقت يارهف ياليت
رهف:هدي نفسك ياأمل مايجوز اللي قاعده تسوينه إنتي
اللحين ع ذمة غيره ..مايجوز تفكرين في غير طلال...
زاد بكاها أمل وشدت قبضة
إيدها ع بلوزة رهف بحرقه...
دخلت ساره للغرفه وإنصدمت
لماشافتهم...
وتضايقت كثير ع حال إختها
ساره:خلاص أمول حرام اللي
قاعده تسوينه في نفسك...
قامت أمل ودخلت تغسل وجهها
ماتبغى تخرب فرحة إختها...
ساره:مبروك رهوفه
رهف:الله يبارك فيك
طلعت أمل وبإيدها مناديل تمسح وجهها..
البنات ماحبوا يعلقوا ع شئ وكأن ماصار شئ...
رهف:خلصتي جهازك ترا مابقى
شئ ع زواجك
ساره:أيوه خلصت..
بدوا يتكلموا عن تجهيزات زواج
ساره والفساتين وغيره...وأمل
تحمست معاهم ..
***************
طلعت من المطبخ وبإيدها
كاس عصير وإيدها الثانيه الجوال تحاكي هند...
جلست ع الكنبه ..شافت رعد دخل وهي في الأيام اللي فاتت
كانت متجاهلته ولامعطيته وجه
جلس ع الكنبه..وهي تجاهلته
وهي تحاكي هند...
سكرت جوالها وقامت بتروح
غرفتها ولمامرت من عنده حست بيده مسكت معصم يدها:وين..
قالت من غيرماتطالعه:بروح
غرفتي
رعد:نفسي أعرف إيش فيها
غرفتك دائما جالسه فيها
قالت بسخريه:لاتخاف مافيها
رجال...
إنصدم من ردها وسحبها جنبه
وقال بعصبيه:لميس..
ماردت عليه ولفت وجههاعنه..
شد ع إيدها بقهر:لا عاد أسمعك تحكين هالحكي سامعه..
سحبت يدها من يده وقامت
رايحه لغرفتها...
***********
لبست فستانها الأسود النعوم
وعدلت شعرها الكيرلي ..
ودخلت أغراضها بالشنطه...
أخذت جوالها وناظرت فيه...
تأففت بضيق ودخلته بشطتها
خالد من زمان مادق عليها....
جلست تلبس صندلها العالي وهي تفكر...
قامت وأخذت شنطتها وعباتها
ونزلت تحت...
اليوم بيروحون بيت عمها وأكيد
بتشوفه هناك...
شافت فيصل داخل للبيت والتعب
واضح ع شكله...رمى السلام
ووقفته أمها:فيصل
فيصل.:هلا
أم رعد:اليوم بتروح بيت عمك
مو تقول مشغول..
فيصل بتعب:ماني رايح تعبان
وبنام..
وكمل طريقه....تأففت أمه بقهر
ولدها للحين موراضي ينساها
وذابح نفسه بالشغل علشان ما
يفكر فيها ولايروح بيت عمه...
نزلت ريم ونفسها براس خشمها
مالها خلق تشوف خالتها أم عبدالله وبناتها ...
لبست عباتها وأخذت شنطتها
وطلعت ....
*********
طلعت من غرفتها ولبست عباتها
وسكرتها ..
رفعت راسها وشافت رعد داخل
سلم ودخل غرفته ياخذ شور و
يلبس..
جلست تنتظره في الصاله ...
وفتحت التلفزيون ...
بعد دقايق سمعت صوت جواله
شافته طالع ويحكي في الجوال...
لابس ثوب أسود وغتره بيضا
إنهبلت ع شكله يجنن...أصلا الأسود عليه خبال...
طلعوا وركبوا السياره ...
شافت الطريق موطريق بيت عمها...
إستغربت وقالت:هذا موطريق
بيت عمي..
رعد:بمرخالتي بناخذها معانا
لميس إنفجعت دلال بتركب معاه بنفس السياره ولابعد مع
رعد:نعم طيب ليه ماأرسلت لها
واحد من السواقين..
رعد:هي دقت علي أنا...فشله
أرسل لها سواق وأنا رايح بنفس الطريق..
إنقهرت وبلعت لسانها لاتتهاوش
معاه الله يصبرها بس...
شافت دلال طالعه قبل أمها وتمشي بغنج ودلع ..فتحت باب
السياره اللي خلف رعد وقالت
بدلع:السلام عليكم..
دخلت ريحة عطرها قبلهاو ركبت وقالت بنفس الدلع والميوعه:كيفك رعد...
رد عليها رعد :بخير
ركبت رشا وأم عبدالله..
وقالت دلال بنفس الدلع :سوري
رعد تعبناك معانا..بس عبدالله
إنشغل وماقدر يجي وأبوي مثل
مانت عارف مسافر....
لميس نفسها تخنقها وتطلع الدلع من عيونها..اللحين إيش دخلها تحكي المفروض أمها
اللي تحكي وذي تبلع لسانها...
مدت يدها لميس بتاخذ منديل
وإنصدمت لما لمحت دلال متغطيه بغطا شفاف وألوان مكياجها الصارخ واضحه والإبتسامه شاقه حلقها..وعيونها شوي تلصق برعد من
كثر ماهي مبحلقه فيه من المرايه...
مسكت أعصابها اللي شوي تنفلت...
وهي تسمع أم عبدالله تسولف
ع رعد وطبعا كل السالفه عن
بنتها دلال اللي تحس إنهابتموت
من كثرماهي تغتصب الدلع...
ومقهوره من رعد اللي يسولف
معاهم ..المفروض يسكت وما
يرد ع هالدلال...
شافت دلال تفتح غطاها وترجع تزينه ويعني أنا محتره
وكل شوي تطلع في المرايه وتدخلها تشوف مكياجها....
قالت لميس :رعد حبيبي قصر
ع المكيف برد علي..
لعانه في دلال خل مكياجها
يسيح ويحوس خشتها اللي فرحانه فيها...
إنصدمت لمامسك رعد يدها
وكأنه صدقها يتحسسها وكانت بارده ...
دلال طلعت عيونها لما شافت
يد رعد حاضنه يد لميس...
وماتت قهر....
*************
دخلوا وكان في إستقبالهم ريم
وأمل ...
ضحكت أمل لماشافت وجه لميس الأحمر وشكلها معصبه:
أكيد دلالوه سوت شئ
كشرت لميس وهي تعدل شعرها وقالت لهم اللي صار
أمل:هالدلال هذي والله ماتستحي ومافي وجهها حيا
لميس بقهر:لا وأمها فرحانه
وتمدح في بنتها يعني يارعد
خذ بنتي..بس حامض ع بوزها
ياخذها..
ماتوا ضحك البنات ع شكل لميس المقهوره أول مره يشوفونها بهالشكل...
سميه:إخس يالغيوره من قلب
بعد
التفتوا البنات وشافوا سميه اللي
مانتبهوا لها...
ضحكوا البنات وسلموا عليها...
سلمت ع خالتها اللي رحبت فيها
وإنحرجت منها لماقالت لهاتجلس جنبها....جلست شوي
وراحت عندالبنات اللي كانوامبسوطين لماعرفت بخطبة سميه لراكان...
دخلت عليهم لابسه تنوره قصيره
جينز عليهابلوزه ورديه ورافعه
شعرها من قدام بطوق وردي
لمياء:الله ياشهد إيش الحلاوه
هذي..
إبتسمت شهد بغرور وقالت:أصلا أنا من زمان حلوه....
ضحكت لمياء:يمه منها ...
جلست جنب سديم وهي تعدل
تنورتها...
سديم:روحي إلعبي مع البنات
شهد:أصلا أنا كبرت خلاص سجلت بالمدرسه عيب ألعب
سديم:لوتشوفونهابنات محسره
بأمها وراكبه راسها ماتقص شعرها... كله علشان المدرسه
سميه:ع بالها مايدرس إلا اللي
شعره طويل...
أمل:هههههه ياحبيلها
سديم :ياعمري مي تبغى تقص
شعرها توها صغيره ع الشعر
الطويل...
شهد كشرت ماعجبها حكيهم
عنها وقامت...
***
واقفه عند المغاسل تغسل يديها ...
وشافت رشا دخلت ووقفت جنبها تغسل...
طنشتها ولاناظرتها...وكان نفسها
تقتلها وتشرب من دمها ع اللي
سوته....بس إيش الفايده...
رشا:كيفك مع طلال...
ماعطتها وجه ولا كأن أحد موجود وطلعت...
إبتسمت رشا مع إنها حست بقهر
لأنها طنشتها...بس يالله أهم شئ شالتها من طريقها وفازت
هي في النهايه....تنهدت ودها
تشوف فيصل من ذاك اليوم ما
شافته ...سمعت إنه ماحضر العزيمه وإنقهر يعني كل هذا
حزن ع فراقها...بس مصيره
ينسى ومافي طريقه غيري أنا...
طلعت ومرت من عند رنا اللي
كانت واقفه وسرحانه...سمعت
إن خالد مريض حتى إنه سلم
ع الرجال وجلس معاهم شوي
وصعد غرفته....
إنحرجت كثير من نفسها ...حتى
لوكان اللي بينهم المفروض داقه عليه تسأل عنه مو تطنش..
تأففت بضيق من تفكيرها...
ودخلت تجلس مع البنات...
دق جوالها ورفعته وشافت المتصل رعد يبغاها تطلع...
قامت وأخذت عباتها ...سمعت
أم عبدالله تقول:لميس قولي
لرعد يدخل بسلم عليه من زمان
ماشفته عاد مافيه أحد غريب
الله من الكذب يعني من جابها
غيره...بس تبغى ترز بنتها عنده...
ماقدرت تطنش لأنها قالت لها
بصوت عالي فدقت عليه رغم
عنها...
بعد دقايق دخل رعد ومعاه رائد وعادل...
سلموا ع جدتهم...والجده قعدت
تهوش ع رائد لأنها من زمان ما
شافته...
رائد بابتسامه:يايمه الله يهديك إنتي راعية طويله يعني لو بجيك ماراح أطلع إلا في نص الليل ...وأنا مثل مانتي عارفه وقتي ثمين...
رفعت العصا عليه:أيا قليل المروه هذا حتسي تقوله لجدك
يامن اللي مانب قايله...
ضحك رائد وباس راسها وهو
يبعد العصا عنها:أمزح معك يمه
وإلا إنتي أم الخير كله...
الجده:والله لو أنا موب نايمتن
هنا وإلا تسان سحبتك من كشتك
وأخذتك تقعد عندي...
رائد بضحكه:أجل فكن الله...
الجده:وشهو..
رائد:أقول الله يحييك يمه...
البنات ماسكين ضحكتهم ع هباله....وسميه لكزت سديم
بكتفها بهمس:هذي اللي مو هامها وإنتي شاقه هالإبتسامه
وعيونك مانزلت عنه...
سديم:أصلا مو لمه ...وش أبي
فيه...
سميه:والله مادري عنك
وطبعا لماخلصت من رائد
حولت ع عادل اللي واقف ومسوي نفسه برئ...
طلعوا بعد ما أكلوا لهم كم تهزيئه من جدتهم...
قامت دلال وإرتزت قدام رعد
والإبتسامه ع وجهها...
إنقهرت منها لميس وقامت
وجلست جنب رعد عناد فيها...
وهي تبتسم للبنات اللي مبسوطين يشوفون الحرب اللي
قدامهم...
أم عبدالله بقوة عين:إلا أقول
لميس إنتي ماحملتي للحين...
إنصعقت من سؤالها وسمعت
رعد يقول:لا خالتي...إدعيلنا
أم عبدالله بخباثه:أيوه بس لازم
تسوون كشوفات يمكن ماتجيب
عيال...
لميس مومصدقه جرأتها ولاقدام الكل وقالت
بقهر:تونا عرسان لاحقين ع
العيال
أم عبدالله:أي عرسان اللي مثلكم عنده واحد وإلا إثنين ...وإلا إنتي شكلك موناويه تخلينه
يشوف عياله...
ماسكه أعصابها اللي بتنفلت
والقهر يحرقها..هذي إيش دخلها
فيهم....
حست بيد رعد ع خصرها وقربها منه وهو يقول:إن شاءالله بس مثل ماقالت لميس
إحنا تونا ع العيال....ومتى ماأراد
الله مو مستعجلين...
إنقهرت من حركة رعد وقالت:
بس ياوليدي العيال زينة الحياة
ولازم يصير عندك ولد يحمل
إسمك وتفرح فيه أمك وأبوك...
لميس خلاص بتنفجر قالت باحتقار:هذا إنتي قلتي أمه وأبوه
يعني إنتي إيش حارك ...وهذا
شئ خاص فينا ماله داعي تدخلين نفسك فيه....
أم عبدالله إنصدمت ماتوقعت لميس ترد عليها....
حست إن رعد عصب من أسلوبها ..فكت يده وقامت ورمت
ع أم عبدالله نظره وطلعت..
دخلت للمطبخ وهي تحترق من
القهر...إيش دخلها فيهم يعني
غصب ياخذ بنتها ..إيش هالبجاحه هذي...أخذت كاسه مويه وشربتها كلها دفعه وحده
تبرد ع قلبها...
دخلت ريم تضحك:عارفه عيب
أضحك ع فشيلة خالتي...(وكملت بتريقه)وأم زوجي المستقبلي...بس تستاهل
سكتت لميس لماحست بالمراره في صوتها...رحمتها مره الله يعينها إذا هذي أم زوجها...
دخلوا البنات وكل وحده مقهور
من أم عبدالله ولقافتها...
أخذت لميس عباتها ولبستها وراحت تسلم ع جدتها وخالتها
وتطلع....
*****
طلعوا كلهم إلا أم رعد وبناتها
..
كانوا جالسين في الصاله لما
دخلت أمل مبوزه ومعاها
صينية العشا وقالت:يمه ولدك موراضي يآكل..
أم خالد:ليه..
أمل:يقول مالي نفس...
أم خالد التفت لرنا وقالت:يمكن
إذا أخذتها له رنا تنفتح نفسه..
رنا إنصعقت لماقالت لها تاخذها
له....وإنحرجت كثير ...بس أمها
قالت لها تروح عادي زوجها...
ريم وأمل بدت الإبتسامات اللي
قهرت رنا...
أخذتها وقلبها تحسه بيطلع من
مكانه...إيش هالإحراااااج...
راحت معاها أمل وأشرت لها
ع غرفته:هذيك غرفته..
رنا :تكفين تعالي معي
ضحكت أمل:لا حبيبتي روحي
إنتي ...بس هااا لاتتهورو..
شهقت رنا وكان نفسها تضربها
بالصينيه اللي معاه بس أمل قالت كلمتها وإنحاشت...
قربت من الباب ووجهها يحترق
إيش هالإحراج رايحه غرفته..
حطت الصينيه ع الطاوله وناظرت المرايه وعدلت شكلها
...
دقت الباب وأخذت الصينيه وإيدها ترتجف..لماسمعت صوته المبحوح....
فتحت الباب بصعوبه وقلبها يضرب ...ودخلت....
******************
دخلت للبيت وراحت لغرفتها و
هي تنزل عباتها ...
وقف رعد قدامها وقال:ماخلصت كلامي..
قالت بقهر:لا أمك كملت إهاناتك
وإهانات خالتك..
بعدت عنه ودخلت غرفتها..
رعد:لميس وبعدين معاك..
لفيت عليه وهي ترمي عباتها
ع السرير بقوه:وبعدين معاك
إنت...ليه تحملني غلط خالتك
هي اللي غلطت علي....تبغاني
أسمعها وأسكت..وهي كلما شافتني رمت علي كلمه كأني قاتله لها أحد...وإنت ماتصدق أحد يغلط تكمل عنه كفايه أمك
ماخلت شئ ماقالته..وكفايه جروحك اللي للحين ماانبرت...
غطت وجهها بإيديها وجلست ع
السرير تبكي...تعبت من كل شئ
ماحد خلاها في حالها حتى خالته....ماصدقت رعد يتحسن
معاها تجي خالته...
حست فيه يجلس جنبها وإيده تحوط كتفها:خلاص حبيبتي
إهدي لاتبكين ...
زاد بكاها لماسمعت كلمته....
تحبه وموقادره تنسى اللي سواه أصلا أهله مومعطينها فرصه تنسى...
ضمها وهي بعدت عنه ماتبغى
تضعف قدامه...
قامت ودخلت للحمام....
تنهد بضيق وطاحت نظراته ع صوره ع الكومدينه..
أخذها وطاحت نظراته ع رامي
..
إبتسم بسخريه لما تذكر غباءه
...
**************
نزلت تحت وشافت أبوها واقف
عند الشباك المطل ع الحديقه
ويفكر وإيده تتحرك بعصبيه...
مرام:يبه...
التفت لها:هلامرام...
قربت منه وقالت:شفيك يبه شكلك متضايق...
تنهد بقهر وقال:خبر إختك إنتشر
في كل مكان وخايف يضر في
مركزي لأن الحكي كثر..
ضمت ذراع أبوها وقالت بدلع:يبه لاتقول إختك هي مو إختي
أنا بنتك الوحيده ودلوعتك..
مسح ع شعرها وإبتسم ورجع
يفكر...
قالت فجأه:زوجهـــــــا
التفت لها بدهشه:أزوجهـــــــا..
مرام:أيوه زوجها أي أحد من الشارع ولا تعرفنا ولا نعرفها...
أبومرام إبتسم:جبتيهـــــــا...
مرام:شفت كيف سهله..لاتضايق
نفسك علشان وحده تافهه
حطت إيدها ع فمها تكتم شهقتها وركضت لغرفتها....
صعد أبوها غرفته ..وتنهدت مرام بفرحه أخيرا لقت حل يبعد
تولين عن حياتها...
****************
شافته متمدد ع سريره عليه بيجامه سودا ومرجع راسه ع
ورى وإيده ع جبينه ومغمض عيونه...
تجمدت مكانها وتحس دقات قلبها وقفت لمافتح عيونه وبانت الصدمه ع وجهه لماشافها....
رنــــــــــــــــــــــــــــا....

شدت قبضتها ع الصينيه اللي حستها بتطيح من يدها...لماشافته قام وجا لها وهوللحين
متفاجأ....
نزلت راسها وهي تحس الدم اللي في راسها يحترق...لماأخذ
منها الصينيه وحطها ع الطاوله و
هو يناظرفيها مومصدق...
قالت بتبعد نظراته عنها والحروف يالله طلعت من فمها:
آ..كيفك..
إبتسم وقال وهو يمسك يدها:
أكيد بخير...والقمر قدامي...
سحبت يدها وقالت:سلامات ما
تشوف شر...
خالد:الشر مايجيك ياقلبي....
تعلقت نظراتها ع عيونه لحظات وماتسمع غير نبضات قلبها...سكتت ماتدري إيش تقول ..ناظرت في صينية العشا وقالت:
ليه مو راضي تاكل....
إبتسم وقال:راح آكل بس من يدك...
إنهبلت وماعطاها فرصه ...سحبها وجلسها جنبه...
إنحرجت مره وتحس الجو حار
وإنعدم الهوا حولها....
خلاها غصب تأكله وهي متضايقه من الوضع...
مومصدقه إنها قاعده جنبه وبغرفته وتأكله من يدها بعد
وهي اللي عمرها ماتنزلت وأكلت طفل تأكل خالد اللي سوت مناحه لما خطبها وإنغصبت عليه ولابعد تكرهه..
تركت الشوكه وقامت..مسك يدها وقال: ع وين..
فلتت يدها من يده بقهر وقالت:
بطلع ..
مشت للباب بتطلع ومسكها من
ذراعها:رنا شفيك..
فلتت ذراعها من يده وقالت:مافيني شئ..باي
طلعت من غرفته ونزلت تحت
بسرعه وصدمت في أمل اللي
كانت بتطيح:بسم الله...شفيك
رنا:ما..فيني شئ...أهلي طلعوا
إبتسمت:توني بروح أناديك...لأنهم ينتظرونك برى....آ...
قطعت حكيها لما مشت رنا بسرعه وهي تأشر بيدها:باي...
إستغربت وضحكت لما جا في بالها إن أخوها أكيد سوى لها شئ أحرجها وخلاها بهالشكل...
**************
صحت وتحس راسها مصدع
من البكا أمس...قامت ورجعت
جلست لماحست بدوار فظيع
وإيدها ع جبينها ....
لماحست فيه خف شوي قامت
وبدلت بيجامتها ولبست بنطلون
وبلوزه..لمت شعرها ذيل حصان..وطلعت من غرفتها..
شافت غرفة رعد مفتوحه ورعد
موموجود أكيد راح للشركه...
سوت لها كوب كوفي وجلست
تشربه وهي تفكر...
كان المفروض اليوم تروح لبيت
عمها...بس شكلها ماراح تروح
ماتبغى تتصادم مع أم رعد عقب اللي صار أمس...
نفسها تحكي مع ريم...بس أكيد
نايمه...
أخذت جوالها وفتحته لقت فيه مسج من هند ..
ضغطت إتصال وحاكتها...
تفاجأت بريم داخله ووجهها متغير...
سكرت من هند ووقفت:ريم..
جلست ريم:سوري جيت بدري
كذا بس ماقدرت أصبر..
لميس:لا عادي أصلا أنا كنت بدق عليك بس كنت أظنك نايمه
ريم تنهدت:لا مانمت أمس أبدا
لميس:ليه.سلامات فيك شئ..
ريم ودموعها غرقت عيونها:ملكتي الأسبوع الجاي...
لميس بدهشه:إيش..بس مو هي بعد ثلاث أسابيع..
ريم بقهر ودموعهاتساقطت:خالتي قالت لأمي إنهم يبغونها
الأسبوع الجاي...آآهئ
ضمتها لميس تهديها وقالت ريم
ببكا.:ماحد حاس فيني..أمي راكبه راسها موراضيه تسمعني...ماحد راضي يسمعني ويحس فيني..فيصل
حابس نفسه في غرفته أو بالشركه..ورنا من متى تسمع لي...حتى رعد اللي حاول يوقف
معاي أمي هددته إنهاتتبرى منه
إيش أسوي يالميس ...
تنهدت لميس بضيق هي ماتقدر
إلا إنهاتسمعها غير كذا ماتقدر..
لو علاقتها بأم رعد كويسه كان
تدخلت لكن الوضع غير...
**************
دخلت غرفة إختها وشافتها جالسه ترتب أغراضها في الشنط علشان تنقلها لبيتها...
حست بضيق لأن زواج إختها بعد
بكره..يعني بتجلس في البيت
لوحدها...
جلست قدامها ترتب معاها وتسولف معاها...
تفاجأت لماسألتها ساره:شخبارك مع طلال...
تذكرت إنها ماتدري عنه...حتى
إنه ماحاكاها ولامره...
قالت:مادري..
ساره:كيف موعارفه ..إنتي ماتحاكينه..
أمل:لا...ولاهو حاكاني..
ساره بدهشه:ولامره من بعد الملكه..
أمل:أيوه..
ساره إستغربت بس واضح ع
إختها إنها ماهتمت...
أمل بتغير الموضوع:متى راح تجيبي فستانك..
ساره:اليوم المغـــ...
قطع حكيها صوت جوال أمل
..
رفعت جوالها وتوسعت عيونها
بصدمه لماشافت المتصل...
أمل:ط..طلال
إبتسم ساره:بسرعه قومي ردي
عليه..
ترددت وقامت وهي ترد:آ..آلو
جاها صوته الهادي :مساء الخير
أمل بارتباك من صوته:مــ..مساءالنور..
طلال:كيفك أمل..
أمل وهي تجلس ع الكرسي وتحس بحرارة وجهها ترتفع:بخيرالحمدلله............
طلال:....وأنا بخير إذا تبغين تسألين
سكتت وودها تكفخه علشان
يعدل صوته...
طلال:سوري أمل..كان المفروض أتصل الأيام اللي
فاتت لكن حصلت لي سفره مفاجئه وإنشغلت...
أمل:لا عادي...
شافت ساره تأشر لها إنها بتنزل
تحت وراحت...
نزلت تحت وشافت أمها جالسه
مع رائد في الصاله...
رائد:ياهلا بالعروس
إبتسمت بحرج وجلست جنب أمها...
أم خالد:وين إختك...
ساره:فوق اللحين جايه...
رائد:إلا خللود وينه...
أم خالد:في المستشفى..
رائد:اليوم داوم وهو تعبان...
أم خالد:لا اليوم أحسن شوي
الحمدلله...
ساره:طبعا أحسن...مو المدام
كانت عنده أمس...
رائد إبتسم بتحمس:لاعاد...
ساره ضحكت :يوووه أنا إيش
خلاني أحكي عندك...اللحين إيش يفك خالد من لسانك...
رائد:آها وأنا أقول أمس أبو الشباب ماجلس مع الشباب ..طلع متواعد مع المدام...
ساره ضحكت:الله يعينك ياخالد
:السلام..
رائد:هلا بالعروس رقم 2
والله ماشاءالله خواتي تزوجوا
مره وحده ..
أم خالد:الله يوفقهم يارب...
رفع جواله اللي دق وكشر بضيق لما شاف المتصل فرح مايدري كيف جابت رقمه الجديد...
حطه ع الصامت ودخله في جيب بنطلونه...
ساره:رائد لاتنسى المغرب تاخذني للمشغل بجيب فستاني
رائد:إنا لله ياكثر مشاويرك...لا
بعد ماصدق أخلص منك إلا
تجي مشاوير إختك...
ساره:أخو ببلاش
ضحكت أمل لماناظرها رائد باستنكار :نعم
ساره بضحكه وهي تقوم:أمزح أمزح...
مسكت يد أمل وأخذتها معاها..
**************
:شرايك يمه..
قالت بابتسامه من تفكير بناتها:خلاص بيكون لك بس إن شاءالله مايكون مثل أخوه....
إنبسطت مره وأخذت التلفون ودقت رقم بيت خالتها...
أخذت أمها السماعه وحاكت
إختها..سولفت معاها شوي وقالت:إلا شخبار فيصل
تنهدت بضيق:والله مادري إيش
أقولك ياأم عبدالله....ماني عارفه كيف أتصرف معاه ...الولد بيذبح نفسه بالشغل وحبس نفسه بغرفته....
أم عبدالله بخبث:زوجيه...
أم رعد:أزوجه...
أم عبدالله:أيوه زوجيه ..وبينسى
بنت عمه ...
أم رعد بتفكير:والله مادري إذا
بيوافق أو لا...
أم عبدالله:هو أكيد ماراح يوافق
بس عاد إنتي إقنعيه وإلا إغصبيه...إذا تبغينه يتعدل ..ترى هذا هو الحل إذاتزوج بينساها
خصوصا إن البنت خلاص تزوجت وشافت حياتها...بيظل طول عمره جالس علشانها...
أم رعد:والله ياختي شورك وهداية الله....
سكرت منها وإبتسمت لبنتها:إقتنعت...
رشا بفرحه:واللـــــــه...




نفسها تقوم تصفعها ...والبنات
عاد مشهد رومانسي قدامهم
أنواع التحمس..:يالله يالله لميس
وأزعجوها لين إبتسمت وهي
تشوف دلال بتنفجر غيظ..
سندت راسها ع صدره ومسكت
يده اللي لافها ع خصرها..
وصورتهم...
***
إنسحبت من عندهم لماشافت
الكل منشغل بالثنائي اللي قدامهم وصعدت فوق بسرعه
قبل ينتبه لها أحد...
فتحت الباب ودخلت..
إنصدمت أمل لماشافتها:رشا..
إبتسمت رشا وقالت:ليه
ماتوقعتي صح..
أمل:خير تبين شئ...
رشا وعيونها تدور في الغرفه:لا
بس جايه أوسع صدرك دامك جالسه لوحدك..
أمل:سوري أنا تعبانه وبنام
طاحت نظراتها رشا ع هدية طلال الفخمه اللي فوق التسريحه وداخلها طقم ذهب مرصع بألماس فخم...
إنقهرت وقالت:حلوه هديته...بس
أكيد طبعا ماتجي ربع فيصل وخسارته صح
أمل إنصدمت وظلت ساكته...
قربت رشا بخبث وقالت:قلت لك
لاتتحديني وهذا أنا فزت ..وإنتي
ماطلتيه..
أمل:شقصدك...
رشا وإيدها تلعب بخصل شعرها: إممم ياحرام فيصل
أكيد حس بالخيانه لأن حبيبته
خانت حبه وقبلت في غيره مثل إحساسك لماشفتيني معاه..
إنصدمت أمل وقالت:إنـ...إنتي شقاعده تقولين...
رشا:إممم المشهد الرومانسي
اللي شفتينا فيه...فيصل ماله يد
ولاذنب فيه...
توسعت عيونها بصدمه ودقات
قلبها وقفت وهي تسمع رشا:
وإنتي ياحلوه أكلتيه بسهوله...
يعني الخيانه مو منه ...منك إنتي
ضربت خدها بخفه وقالت:وأنا
شلتك من طريقه وصار فيصل
لي أنا وبس...ياحرم طلال
ضحكت وطلعت...
مستحيــــــــــــــــل...مستحيــــــــل يعني كيف..
فيصل بريئ ...
بس بعد إيش بعد ماصرت لغيره ...
شهقت بقوه ودموعها غرقت وجهها...
مومصدقه اللي سوته...آآآآهئ
طاحت ع الأرض تبكي بحرقه
ضيعــــــــت فيصل من يدها
ظلمتــــــــه...
************
دخلوا للبيت وراحت لغرفتها
بس وقفها رعد لمامسك يدها
ولفها له وإيدينه ع أكتافها:لميس
ممكن نتفاهم..
لميس:اللحين تبغى تتفاهم بعد إيش..
رعد:لميس أرجوك إسمعيني..
فكت إيديها عنها وهي تقول:مابي أسمعك...إنت ماسمعتني
لماكنت أترجاك تسمعني وترفض وتبغاني أسمعك...
لا عارف ليه لأني عارفه إيش بتقول نفس الكلام تقوله لما تخلص إهاناتك وتجريحك وللأسف ضربك ومن بكره ترجع لنفس الأسلوب...وأناماعندي أي إستعداد أتحمل
أكثر من كذا...
تركته ودخلت غرفتها...
رمى شماغه ع الكنبه وجلس وإيده تشد شعره بقهر...
*************
تمددت ع سريرها لما بدلت لبسها ولبست بيجامتها...
وعقلها معاه...مستحيل تسامحه
بهالسهوله ..جروحه للحين ملتهبه داخلها ...
ظلت عيونها متعلقه بالسقف
لساعات والنوم مجافيها...
سمعت صوت باب غرفتها ينفتح
غمضت عيونها بسرعه لماحست
بخطواته تقرب من السرير...و
حبست أنفاسها..
مرت دقايق ماتحرك من مكانه
حست بإيده تلامس خدها وتبعد
خصل شعرها عن وجهها..
تحركت تبغاه يطلع وفعلا
سمعت الباب يتسكر...فتحت عيونها وماشافته..
تنفست بقوه وحطت إيدها ع
خدها ..
دفنت وجهها بالمخده وغمضت
عيونها بقوه تطرده من تفكيرها
**************
نزلت تحت وشافت أمها جالسه
في الصاله..
جلست عندها وشافت رنا داخله
للصاله وشكلها دايخه وفيها نوم
أمس خالد ماخلاها تنام ماخذ
راحته لأن ماعنده دوام الصباح
وماسكر منها إلا 6:00 الفجر..
حاولت تسكر وتنام بس يهددها
إذا سكرت بيعجل بالزواج..
حالف بيطلع عيونها وغرورها
من عيونها...
أم رعد:خالتك حاكتني وبيحددوا
موعد الملكه بعد ثلاث أسابيع...
ريم إنصدمت:أي ملكه..
أم رعد:ملكتك ع عبدالله يعني
أي ملكه..
رنا تفاجأت:عبدالله
ريم قامت:يمه الله يخليك
مابغاه
أم رعد:أنا عطيتك خبر ولاتجادليني وخلصنا..
بكت وطلعت غرفتها...موغصب
ماتبغاه ياناس أحد يفهمها تكرهه ماتبغاه..
رفعت راسها لماشافت رقم
البندري ينور شاشة جوالها..
تذكرت بسام وزاد بكاها...
تذكرت لماطلعوا من بيت عمهم
في يوم الملكه شافته واقف مع
عيال عمها..
رمت جوالها ع الأرض بقهر
وبكت...
*********
كانت جالسه ع سريرها ...وتذكر
الموقف اللي صار لها مع رائد...
غطت وجهها بإحراج ...للحين تحس بالخجل لماتتذكر كيف كان
قريب منها...
رفعت راسها للباب اللي إنفتح
ودخلت منه سميه ووجهها متغير
وكأنها مصدومه من شئ..
سديم:سميه..
نزلت دموعها ومسكتها سديم
بخوف وجلستها:شفيك..صاير شئ...
سميه ودموعها ع خدها وكأنها مو مصدقه:ر..راكـ ـ ـ ـان...
سديم:شفيه..
سميه:خطبـ ـ ـ ـني ...
سديم:كيــــــــف...بس بس إنتي مخطوبه...
حركت راسها بلا وبكت :إنلغت..و..وأبوي بيزوجنـ ـ ـ ـني راكــــــــان
شهقت سديم بفرحه:إيــــــــش...واللــــــــه
ضمتها سميه تبكي ..مومصدقه
اللي صار...بتتزوج راكان بتاخذ
حلمها...
ماصدقت لما قال لها أبوها
إن صاحبه أبو خطيبها لمابغى يملك ولده عليها بيوم ملكة أمل...وقف راكان بوسط المجلس بإعتراض وقال إنه ولد
عمها وأولى فيها ...
وصاحبه ماقدر إلا إنه يعطيها له
وكان بيملك عليها بس مارضى
إلا بعلمها ...
بس إنها حليلــــــــه له...
****************

جالس ع كرسي مكتبه ويحس
الدنيا ضايقه فيه..وأنفاسه تختنق
..
فتح أزارير ثوبه العلويه وسند ظهره ع الكرسي...
ناظر في الأوراق اللي قدامه
والملفات اللي ع طرف مكتبه...
غمض عيونه بتعب..
وأخذ جواله ودق..
جاله صوت بسام:هلا فيصل
لامست أصابعه جبينه:هلابسام
وينك إنت اللحين..
بسام : أنا اللحين في طريقي للبيت
فيصل:طيب تقدر تمرني
في الشركه ...
بسام:أوك أنا جاي...
سكر بسام جواله وهو مستغرب
من حالة صاحبته...من ملكة بنت
عمه وهو ذابح نفسه بالشغل
لدرجة إنه ماصار يشوفه كثير
يمكن هذي طريقه علشان يقدر
ينساها أو حتى مايفكر فيها...
********
ناظرت في جوالها بتفكير..
خالد له يومين مادق عليها ولا
حتى أرسل لها مسج..
تنهدت بضيق ورمت نفسها ع السرير..
إيش فيني أفكر فيه ...وإذا مادق
مو أنا كنت ماأبغى أحاكيه وأكرهه...
يمكن لأني تعودت أسمع صوته
كل يوم...
أفففف...تأففت بضيق وقامت
أخذت جواله وفتحت مسجاته
..
غصب عنها إبتسمت لما تقراها
..
رفعت راسها..معقوله يكون تعبان علشان كذا مادق أو أرسل...لا لا إن شاءالله مافيه
شئ....يمكن إنشغل في المستشفى...
أففف يارب...رمت جوالها ع
السرير وقامت ونزلت تحت ما
شافت أحد..
طلعت في الحديقه وشافت ريم
جالسه وشكلها سرحانه...
راحت لها:هاي
التفتت لها ريم:هلا
جلست قدامها:شفيك سرحانه
ريم سكتت ووضح ع وجهها
الضيق وكأنها بتبكي...
رنا :عبدالله صح..
ريم همست:ماأبغاه وأمي مصره ...
رنا:طيب حاكي أبوي...
ريم:ماقدر أمي حالفه إذا عارضت أو قلت لأبوي بتتبرى مني وأنا مابغاها تزعل أو أسبب
مشاكل بين أمي وأبوي..
سكتت رنا ماتدري إيش تقول
أمها مصعبه كل شئ..
ورفض رعد لدلال صعب الموضوع أكثر...
ريم بابتسامه:إنتي كيفك مع خالد..
رنا:تمام..
ريم إنبسطت:قلتلك خالد طيب وحبوب وبتحبينه..
رنا:من قال إني حبيته...
ريم:أجل
رنا:مادري...المهم حاكيتي أمل
اليوم..
ريم:لا ليه
رنا :لا ولاشئ بس أسأل
سكتت كان نفسها تسألها إذا أمل قالت شئ خالد ...
***********
التفت يناظر فيه..من جلسوا
وهم هدوء...وساكت وعيونه مركزه ع أمواج البحر ...
بسام:فيصل...
فيصل:هلا...
بسام:شفيك ياخوي شايل الدنيا
ع راسك....
تنهد فيصل بضيقي صار مو
ملكي يابسام...راحت لغيري
بسام:هي اللي باعتك وإختارته
ليه تعذب نفسك علشان خطاها
فيصل:أبي بس أعرف ليه
ليه وافقت عليه....ليه خانتني
وهي عارفه إني أحبها...
كلماتذكرت اليوم اللي إعترفت فيه بحبها لي...أحس إني بنجن
كيف تقول تحبني وتبيعني...
آآآه يارب
سكت بسام وتفكيره راح لريم
غمض عيونه بقوه لما إنعاد له
المشهد اللي هدم قلبه...
موقادر يلوم فيصل لأنه ذاق نفس اللي ذاقه وأشد ...
ظلوا ساكتين وكل واحد وداخله
صراعات حب كانت نهايتها
خيانه...
***********
ضمت أمها وهي تبكي..
أم خالدبفرحه:ألف مبروك يمه
والله فرحتي قلبي..
رفعت حاجبها أمل:وإنتي ليه تبكين..الحمدلله والشكر أول مره أشوف وحده تبكي لأنها
حامل...
أم خالد:خليها ع راحتها من فرحتها لماتتزوجين وتحملي بتحسين باللي تحسه
إنكتم وجهها أمل وتجمعت الدموع في عيونها وإنسحبت لغرفتها...
رهف:والله ماني مصدقه يمه
أم خالد:الحمدلله قولي الحمدلله...
رهف:وين أمل الدبه ماباركت
لي..
أم خالد:شكلها إستحت وراحت
غرفتها..
راحت رهف لغرفة أمل وفتحت
الباب وشافتها جالسه ع سريرها
وتبكي..
رحمتها كثير كانت عارفه بالله
تحس فيه...
قربت منها وقالت بمرح:عارفه
تبكين علشاني صح ..
إبتسمت أمل ورجعت تبكي..
ضمتها رهف:خلاص أمل..
أمل:والله موقادره أنساه آآهئ
ياليتني ماوافقت يارهف ياليت
رهف:هدي نفسك ياأمل مايجوز اللي قاعده تسوينه إنتي
اللحين ع ذمة غيره ..مايجوز تفكرين في غير طلال...
زاد بكاها أمل وشدت قبضة
إيدها ع بلوزة رهف بحرقه...
دخلت ساره للغرفه وإنصدمت
لماشافتهم...
وتضايقت كثير ع حال إختها
ساره:خلاص أمول حرام اللي
قاعده تسوينه في نفسك...
قامت أمل ودخلت تغسل وجهها
ماتبغى تخرب فرحة إختها...
ساره:مبروك رهوفه
رهف:الله يبارك فيك
طلعت أمل وبإيدها مناديل تمسح وجهها..
البنات ماحبوا يعلقوا ع شئ وكأن ماصار شئ...
رهف:خلصتي جهازك ترا مابقى
شئ ع زواجك
ساره:أيوه خلصت..
بدوا يتكلموا عن تجهيزات زواج
ساره والفساتين وغيره...وأمل
تحمست معاهم ..
***************
طلعت من المطبخ وبإيدها
كاس عصير وإيدها الثانيه الجوال تحاكي هند...
جلست ع الكنبه ..شافت رعد دخل وهي في الأيام اللي فاتت
كانت متجاهلته ولامعطيته وجه
جلس ع الكنبه..وهي تجاهلته
وهي تحاكي هند...
سكرت جوالها وقامت بتروح
غرفتها ولمامرت من عنده حست بيده مسكت معصم يدها:وين..
قالت من غيرماتطالعه:بروح
غرفتي
رعد:نفسي أعرف إيش فيها
غرفتك دائما جالسه فيها
قالت بسخريه:لاتخاف مافيها
رجال...
إنصدم من ردها وسحبها جنبه
وقال بعصبيه:لميس..
ماردت عليه ولفت وجههاعنه..
شد ع إيدها بقهر:لا عاد أسمعك تحكين هالحكي سامعه..
سحبت يدها من يده وقامت
رايحه لغرفتها...
***********
لبست فستانها الأسود النعوم
وعدلت شعرها الكيرلي ..
ودخلت أغراضها بالشنطه...
أخذت جوالها وناظرت فيه...
تأففت بضيق ودخلته بشطتها
خالد من زمان مادق عليها....
جلست تلبس صندلها العالي وهي تفكر...
قامت وأخذت شنطتها وعباتها
ونزلت تحت...
اليوم بيروحون بيت عمها وأكيد
بتشوفه هناك...
شافت فيصل داخل للبيت والتعب
واضح ع شكله...رمى السلام
ووقفته أمها:فيصل
فيصل.:هلا
أم رعد:اليوم بتروح بيت عمك
مو تقول مشغول..
فيصل بتعب:ماني رايح تعبان
وبنام..
وكمل طريقه....تأففت أمه بقهر
ولدها للحين موراضي ينساها
وذابح نفسه بالشغل علشان ما
يفكر فيها ولايروح بيت عمه...
نزلت ريم ونفسها براس خشمها
مالها خلق تشوف خالتها أم عبدالله وبناتها ...
لبست عباتها وأخذت شنطتها
وطلعت ....
*********
طلعت من غرفتها ولبست عباتها
وسكرتها ..
رفعت راسها وشافت رعد داخل
سلم ودخل غرفته ياخذ شور و
يلبس..
جلست تنتظره في الصاله ...
وفتحت التلفزيون ...
بعد دقايق سمعت صوت جواله
شافته طالع ويحكي في الجوال...
لابس ثوب أسود وغتره بيضا
إنهبلت ع شكله يجنن...أصلا الأسود عليه خبال...
طلعوا وركبوا السياره ...
شافت الطريق موطريق بيت عمها...
إستغربت وقالت:هذا موطريق
بيت عمي..
رعد:بمرخالتي بناخذها معانا
لميس إنفجعت دلال بتركب معاه بنفس السياره ولابعد مع
رعد:نعم طيب ليه ماأرسلت لها
واحد من السواقين..
رعد:هي دقت علي أنا...فشله
أرسل لها سواق وأنا رايح بنفس الطريق..
إنقهرت وبلعت لسانها لاتتهاوش
معاه الله يصبرها بس...
شافت دلال طالعه قبل أمها وتمشي بغنج ودلع ..فتحت باب
السياره اللي خلف رعد وقالت
بدلع:السلام عليكم..
دخلت ريحة عطرها قبلهاو ركبت وقالت بنفس الدلع والميوعه:كيفك رعد...
رد عليها رعد :بخير
ركبت رشا وأم عبدالله..
وقالت دلال بنفس الدلع :سوري
رعد تعبناك معانا..بس عبدالله
إنشغل وماقدر يجي وأبوي مثل
مانت عارف مسافر....
لميس نفسها تخنقها وتطلع الدلع من عيونها..اللحين إيش دخلها تحكي المفروض أمها
اللي تحكي وذي تبلع لسانها...
مدت يدها لميس بتاخذ منديل
وإنصدمت لما لمحت دلال متغطيه بغطا شفاف وألوان مكياجها الصارخ واضحه والإبتسامه شاقه حلقها..وعيونها شوي تلصق برعد من
كثر ماهي مبحلقه فيه من المرايه...
مسكت أعصابها اللي شوي تنفلت...
وهي تسمع أم عبدالله تسولف
ع رعد وطبعا كل السالفه عن
بنتها دلال اللي تحس إنهابتموت
من كثرماهي تغتصب الدلع...
ومقهوره من رعد اللي يسولف
معاهم ..المفروض يسكت وما
يرد ع هالدلال...
شافت دلال تفتح غطاها وترجع تزينه ويعني أنا محتره
وكل شوي تطلع في المرايه وتدخلها تشوف مكياجها....
قالت لميس :رعد حبيبي قصر
ع المكيف برد علي..
لعانه في دلال خل مكياجها
يسيح ويحوس خشتها اللي فرحانه فيها...
إنصدمت لمامسك رعد يدها
وكأنه صدقها يتحسسها وكانت بارده ...
دلال طلعت عيونها لما شافت
يد رعد حاضنه يد لميس...
وماتت قهر....
*************
دخلوا وكان في إستقبالهم ريم
وأمل ...
ضحكت أمل لماشافت وجه لميس الأحمر وشكلها معصبه:
أكيد دلالوه سوت شئ
كشرت لميس وهي تعدل شعرها وقالت لهم اللي صار
أمل:هالدلال هذي والله ماتستحي ومافي وجهها حيا
لميس بقهر:لا وأمها فرحانه
وتمدح في بنتها يعني يارعد
خذ بنتي..بس حامض ع بوزها
ياخذها..
ماتوا ضحك البنات ع شكل لميس المقهوره أول مره يشوفونها بهالشكل...
سميه:إخس يالغيوره من قلب
بعد
التفتوا البنات وشافوا سميه اللي
مانتبهوا لها...
ضحكوا البنات وسلموا عليها...
سلمت ع خالتها اللي رحبت فيها
وإنحرجت منها لماقالت لهاتجلس جنبها....جلست شوي
وراحت عندالبنات اللي كانوامبسوطين لماعرفت بخطبة سميه لراكان...

دخلت عليهم لابسه تنوره قصيره
جينز عليهابلوزه ورديه ورافعه
شعرها من قدام بطوق وردي
لمياء:الله ياشهد إيش الحلاوه
هذي..
إبتسمت شهد بغرور وقالت:أصلا أنا من زمان حلوه....
ضحكت لمياء:يمه منها ...
جلست جنب سديم وهي تعدل
تنورتها...
سديم:روحي إلعبي مع البنات
شهد:أصلا أنا كبرت خلاص سجلت بالمدرسه عيب ألعب
سديم:لوتشوفونهابنات محسره
بأمها وراكبه راسها ماتقص شعرها... كله علشان المدرسه
سميه:ع بالها مايدرس إلا اللي
شعره طويل...
أمل:هههههه ياحبيلها
سديم :ياعمري مي تبغى تقص
شعرها توها صغيره ع الشعر
الطويل...
شهد كشرت ماعجبها حكيهم
عنها وقامت...
***
واقفه عند المغاسل تغسل يديها ...
وشافت رشا دخلت ووقفت جنبها تغسل...
طنشتها ولاناظرتها...وكان نفسها
تقتلها وتشرب من دمها ع اللي
سوته....بس إيش الفايده...
رشا:كيفك مع طلال...
ماعطتها وجه ولا كأن أحد موجود وطلعت...
إبتسمت رشا مع إنها حست بقهر
لأنها طنشتها...بس يالله أهم شئ شالتها من طريقها وفازت
هي في النهايه....تنهدت ودها
تشوف فيصل من ذاك اليوم ما
شافته ...سمعت إنه ماحضر العزيمه وإنقهر يعني كل هذا
حزن ع فراقها...بس مصيره
ينسى ومافي طريقه غيري أنا...
طلعت ومرت من عند رنا اللي
كانت واقفه وسرحانه...سمعت
إن خالد مريض حتى إنه سلم
ع الرجال وجلس معاهم شوي
وصعد غرفته....
إنحرجت كثير من نفسها ...حتى
لوكان اللي بينهم المفروض داقه عليه تسأل عنه مو تطنش..
تأففت بضيق من تفكيرها...
ودخلت تجلس مع البنات...
دق جوالها ورفعته وشافت المتصل رعد يبغاها تطلع...
قامت وأخذت عباتها ...سمعت
أم عبدالله تقول:لميس قولي
لرعد يدخل بسلم عليه من زمان
ماشفته عاد مافيه أحد غريب
الله من الكذب يعني من جابها
غيره...بس تبغى ترز بنتها عنده...
ماقدرت تطنش لأنها قالت لها
بصوت عالي فدقت عليه رغم
عنها...
بعد دقايق دخل رعد ومعاه رائد وعادل...
سلموا ع جدتهم...والجده قعدت
تهوش ع رائد لأنها من زمان ما
شافته...
رائد بابتسامه:يايمه الله يهديك إنتي راعية طويله يعني لو بجيك ماراح أطلع إلا في نص الليل ...وأنا مثل مانتي عارفه وقتي ثمين...
رفعت العصا عليه:أيا قليل المروه هذا حتسي تقوله لجدك
يامن اللي مانب قايله...
ضحك رائد وباس راسها وهو
يبعد العصا عنها:أمزح معك يمه
وإلا إنتي أم الخير كله...
الجده:والله لو أنا موب نايمتن
هنا وإلا تسان سحبتك من كشتك
وأخذتك تقعد عندي...
رائد بضحكه:أجل فكن الله...
الجده:وشهو..
رائد:أقول الله يحييك يمه...
البنات ماسكين ضحكتهم ع هباله....وسميه لكزت سديم
بكتفها بهمس:هذي اللي مو هامها وإنتي شاقه هالإبتسامه
وعيونك مانزلت عنه...
سديم:أصلا مو لمه ...وش أبي
فيه...
سميه:والله مادري عنك
وطبعا لماخلصت من رائد
حولت ع عادل اللي واقف ومسوي نفسه برئ...
طلعوا بعد ما أكلوا لهم كم تهزيئه من جدتهم...
قامت دلال وإرتزت قدام رعد
والإبتسامه ع وجهها...
إنقهرت منها لميس وقامت
وجلست جنب رعد عناد فيها...
وهي تبتسم للبنات اللي مبسوطين يشوفون الحرب اللي
قدامهم...
أم عبدالله بقوة عين:إلا أقول
لميس إنتي ماحملتي للحين...
إنصعقت من سؤالها وسمعت
رعد يقول:لا خالتي...إدعيلنا
أم عبدالله بخباثه:أيوه بس لازم
تسوون كشوفات يمكن ماتجيب
عيال...
لميس مومصدقه جرأتها ولاقدام الكل وقالت
بقهر:تونا عرسان لاحقين ع
العيال
أم عبدالله:أي عرسان اللي مثلكم عنده واحد وإلا إثنين ...وإلا إنتي شكلك موناويه تخلينه
يشوف عياله...
ماسكه أعصابها اللي بتنفلت
والقهر يحرقها..هذي إيش دخلها
فيهم....
حست بيد رعد ع خصرها وقربها منه وهو يقول:إن شاءالله بس مثل ماقالت لميس
إحنا تونا ع العيال....ومتى ماأراد
الله مو مستعجلين...
إنقهرت من حركة رعد وقالت:
بس ياوليدي العيال زينة الحياة
ولازم يصير عندك ولد يحمل
إسمك وتفرح فيه أمك وأبوك...
لميس خلاص بتنفجر قالت باحتقار:هذا إنتي قلتي أمه وأبوه
يعني إنتي إيش حارك ...وهذا
شئ خاص فينا ماله داعي تدخلين نفسك فيه....
أم عبدالله إنصدمت ماتوقعت لميس ترد عليها....
حست إن رعد عصب من أسلوبها ..فكت يده وقامت ورمت
ع أم عبدالله نظره وطلعت..
دخلت للمطبخ وهي تحترق من
القهر...إيش دخلها فيهم يعني
غصب ياخذ بنتها ..إيش هالبجاحه هذي...أخذت كاسه مويه وشربتها كلها دفعه وحده
تبرد ع قلبها...
دخلت ريم تضحك:عارفه عيب
أضحك ع فشيلة خالتي...(وكملت بتريقه)وأم زوجي المستقبلي...بس تستاهل
سكتت لميس لماحست بالمراره في صوتها...رحمتها مره الله يعينها إذا هذي أم زوجها...
دخلوا البنات وكل وحده مقهور
من أم عبدالله ولقافتها...
أخذت لميس عباتها ولبستها وراحت تسلم ع جدتها وخالتها
وتطلع....
*****
طلعوا كلهم إلا أم رعد وبناتها
..
كانوا جالسين في الصاله لما
دخلت أمل مبوزه ومعاها
صينية العشا وقالت:يمه ولدك موراضي يآكل..
أم خالد:ليه..
أمل:يقول مالي نفس...
أم خالد التفت لرنا وقالت:يمكن
إذا أخذتها له رنا تنفتح نفسه..
رنا إنصعقت لماقالت لها تاخذها
له....وإنحرجت كثير ...بس أمها
قالت لها تروح عادي زوجها...
ريم وأمل بدت الإبتسامات اللي
قهرت رنا...
أخذتها وقلبها تحسه بيطلع من
مكانه...إيش هالإحراااااج...
راحت معاها أمل وأشرت لها
ع غرفته:هذيك غرفته..
رنا :تكفين تعالي معي
ضحكت أمل:لا حبيبتي روحي
إنتي ...بس هااا لاتتهورو..
شهقت رنا وكان نفسها تضربها
بالصينيه اللي معاه بس أمل قالت كلمتها وإنحاشت...
قربت من الباب ووجهها يحترق
إيش هالإحراج رايحه غرفته..
حطت الصينيه ع الطاوله وناظرت المرايه وعدلت شكلها
...
دقت الباب وأخذت الصينيه وإيدها ترتجف..لماسمعت صوته المبحوح....
فتحت الباب بصعوبه وقلبها يضرب ...ودخلت....
******************
دخلت للبيت وراحت لغرفتها و
هي تنزل عباتها ...
وقف رعد قدامها وقال:ماخلصت كلامي..
قالت بقهر:لا أمك كملت إهاناتك
وإهانات خالتك..
بعدت عنه ودخلت غرفتها..
رعد:لميس وبعدين معاك..
لفيت عليه وهي ترمي عباتها
ع السرير بقوه:وبعدين معاك
إنت...ليه تحملني غلط خالتك
هي اللي غلطت علي....تبغاني
أسمعها وأسكت..وهي كلما شافتني رمت علي كلمه كأني قاتله لها أحد...وإنت ماتصدق أحد يغلط تكمل عنه كفايه أمك
ماخلت شئ ماقالته..وكفايه جروحك اللي للحين ماانبرت...
غطت وجهها بإيديها وجلست ع
السرير تبكي...تعبت من كل شئ
ماحد خلاها في حالها حتى خالته....ماصدقت رعد يتحسن
معاها تجي خالته...
حست فيه يجلس جنبها وإيده تحوط كتفها:خلاص حبيبتي

إهدي لاتبكين ...
زاد بكاها لماسمعت كلمته....
تحبه وموقادره تنسى اللي سواه أصلا أهله مومعطينها فرصه تنسى...
ضمها وهي بعدت عنه ماتبغى
تضعف قدامه...
قامت ودخلت للحمام....
تنهد بضيق وطاحت نظراته ع صوره ع الكومدينه..
أخذها وطاحت نظراته ع رامي
..
إبتسم بسخريه لما تذكر غباءه
...
**************
نزلت تحت وشافت أبوها واقف
عند الشباك المطل ع الحديقه
ويفكر وإيده تتحرك بعصبيه...
مرام:يبه...
التفت لها:هلامرام...
قربت منه وقالت:شفيك يبه شكلك متضايق...
تنهد بقهر وقال:خبر إختك إنتشر
في كل مكان وخايف يضر في
مركزي لأن الحكي كثر..
ضمت ذراع أبوها وقالت بدلع:يبه لاتقول إختك هي مو إختي
أنا بنتك الوحيده ودلوعتك..
مسح ع شعرها وإبتسم ورجع
يفكر...
قالت فجأه:زوجهـــــــا
التفت لها بدهشه:أزوجهـــــــا..
مرام:أيوه زوجها أي أحد من الشارع ولا تعرفنا ولا نعرفها...
أبومرام إبتسم:جبتيهـــــــا...
مرام:شفت كيف سهله..لاتضايق
نفسك علشان وحده تافهه
حطت إيدها ع فمها تكتم شهقتها وركضت لغرفتها....
صعد أبوها غرفته ..وتنهدت مرام بفرحه أخيرا لقت حل يبعد
تولين عن حياتها...
****************
شافته متمدد ع سريره عليه بيجامه سودا ومرجع راسه ع
ورى وإيده ع جبينه ومغمض عيونه...
تجمدت مكانها وتحس دقات قلبها وقفت لمافتح عيونه وبانت الصدمه ع وجهه لماشافها....
رنــــــــــــــــــــــــــــا....

شدت قبضتها ع الصينيه اللي حستها بتطيح من يدها...لماشافته قام وجا لها وهوللحين
متفاجأ....
نزلت راسها وهي تحس الدم اللي في راسها يحترق...لماأخذ
منها الصينيه وحطها ع الطاوله و
هو يناظرفيها مومصدق...
قالت بتبعد نظراته عنها والحروف يالله طلعت من فمها:
آ..كيفك..
إبتسم وقال وهو يمسك يدها:
أكيد بخير...والقمر قدامي...
سحبت يدها وقالت:سلامات ما
تشوف شر...
خالد:الشر مايجيك ياقلبي....
تعلقت نظراتها ع عيونه لحظات وماتسمع غير نبضات قلبها...سكتت ماتدري إيش تقول ..ناظرت في صينية العشا وقالت:
ليه مو راضي تاكل....
إبتسم وقال:راح آكل بس من يدك...
إنهبلت وماعطاها فرصه ...سحبها وجلسها جنبه...
إنحرجت مره وتحس الجو حار
وإنعدم الهوا حولها....
خلاها غصب تأكله وهي متضايقه من الوضع...
مومصدقه إنها قاعده جنبه وبغرفته وتأكله من يدها بعد
وهي اللي عمرها ماتنزلت وأكلت طفل تأكل خالد اللي سوت مناحه لما خطبها وإنغصبت عليه ولابعد تكرهه..
تركت الشوكه وقامت..مسك يدها وقال: ع وين..
فلتت يدها من يده بقهر وقالت:
بطلع ..
مشت للباب بتطلع ومسكها من
ذراعها:رنا شفيك..
فلتت ذراعها من يده وقالت:مافيني شئ..باي
طلعت من غرفته ونزلت تحت
بسرعه وصدمت في أمل اللي
كانت بتطيح:بسم الله...شفيك
رنا:ما..فيني شئ...أهلي طلعوا
إبتسمت:توني بروح أناديك...لأنهم ينتظرونك برى....آ...
قطعت حكيها لما مشت رنا بسرعه وهي تأشر بيدها:باي...
إستغربت وضحكت لما جا في بالها إن أخوها أكيد سوى لها شئ أحرجها وخلاها بهالشكل...
**************
صحت وتحس راسها مصدع
من البكا أمس...قامت ورجعت
جلست لماحست بدوار فظيع
وإيدها ع جبينها ....
لماحست فيه خف شوي قامت
وبدلت بيجامتها ولبست بنطلون
وبلوزه..لمت شعرها ذيل حصان..وطلعت من غرفتها..
شافت غرفة رعد مفتوحه ورعد
موموجود أكيد راح للشركه...
سوت لها كوب كوفي وجلست
تشربه وهي تفكر...
كان المفروض اليوم تروح لبيت
عمها...بس شكلها ماراح تروح
ماتبغى تتصادم مع أم رعد عقب اللي صار أمس...
نفسها تحكي مع ريم...بس أكيد
نايمه...
أخذت جوالها وفتحته لقت فيه مسج من هند ..
ضغطت إتصال وحاكتها...
تفاجأت بريم داخله ووجهها متغير...
سكرت من هند ووقفت:ريم..
جلست ريم:سوري جيت بدري
كذا بس ماقدرت أصبر..
لميس:لا عادي أصلا أنا كنت بدق عليك بس كنت أظنك نايمه
ريم تنهدت:لا مانمت أمس أبدا
لميس:ليه.سلامات فيك شئ..
ريم ودموعها غرقت عيونها:ملكتي الأسبوع الجاي...
لميس بدهشه:إيش..بس مو هي بعد ثلاث أسابيع..
ريم بقهر ودموعهاتساقطت:خالتي قالت لأمي إنهم يبغونها
الأسبوع الجاي...آآهئ
ضمتها لميس تهديها وقالت ريم
ببكا.:ماحد حاس فيني..أمي راكبه راسها موراضيه تسمعني...ماحد راضي يسمعني ويحس فيني..فيصل
حابس نفسه في غرفته أو بالشركه..ورنا من متى تسمع لي...حتى رعد اللي حاول يوقف
معاي أمي هددته إنهاتتبرى منه
إيش أسوي يالميس ...
تنهدت لميس بضيق هي ماتقدر
إلا إنهاتسمعها غير كذا ماتقدر..
لو علاقتها بأم رعد كويسه كان
تدخلت لكن الوضع غير...
**************
دخلت غرفة إختها وشافتها جالسه ترتب أغراضها في الشنط علشان تنقلها لبيتها...
حست بضيق لأن زواج إختها بعد
بكره..يعني بتجلس في البيت
لوحدها...
جلست قدامها ترتب معاها وتسولف معاها...
تفاجأت لماسألتها ساره:شخبارك مع طلال...
تذكرت إنها ماتدري عنه...حتى
إنه ماحاكاها ولامره...
قالت:مادري..
ساره:كيف موعارفه ..إنتي ماتحاكينه..
أمل:لا...ولاهو حاكاني..
ساره بدهشه:ولامره من بعد الملكه..
أمل:أيوه..
ساره إستغربت بس واضح ع
إختها إنها ماهتمت...
أمل بتغير الموضوع:متى راح تجيبي فستانك..
ساره:اليوم المغـــ...
قطع حكيها صوت جوال أمل
..
رفعت جوالها وتوسعت عيونها
بصدمه لماشافت المتصل...
أمل:ط..طلال
إبتسم ساره:بسرعه قومي ردي
عليه..
ترددت وقامت وهي ترد:آ..آلو
جاها صوته الهادي :مساء الخير
أمل بارتباك من صوته:مــ..مساءالنور..
طلال:كيفك أمل..
أمل وهي تجلس ع الكرسي وتحس بحرارة وجهها ترتفع:بخيرالحمدلله............
طلال:....وأنا بخير إذا تبغين تسألين
سكتت وودها تكفخه علشان
يعدل صوته...
طلال:سوري أمل..كان المفروض أتصل الأيام اللي
فاتت لكن حصلت لي سفره مفاجئه وإنشغلت...
أمل:لا عادي...
شافت ساره تأشر لها إنها بتنزل
تحت وراحت...
نزلت تحت وشافت أمها جالسه
مع رائد في الصاله...
رائد:ياهلا بالعروس
إبتسمت بحرج وجلست جنب أمها...
أم خالد:وين إختك...
ساره:فوق اللحين جايه...
رائد:إلا خللود وينه...
أم خالد:في المستشفى..
رائد:اليوم داوم وهو تعبان...
أم خالد:لا اليوم أحسن شوي
الحمدلله...
ساره:طبعا أحسن...مو المدام
كانت عنده أمس...
رائد إبتسم بتحمس:لاعاد...
ساره ضحكت :يوووه أنا إيش
خلاني أحكي عندك...اللحين إيش يفك خالد من لسانك...
رائد:آها وأنا أقول أمس أبو الشباب ماجلس مع الشباب ..طلع متواعد مع المدام...
ساره ضحكت:الله يعينك ياخالد
:السلام..
رائد:هلا بالعروس رقم 2
والله ماشاءالله خواتي تزوجوا
مره وحده ..
أم خالد:الله يوفقهم يارب...
رفع جواله اللي دق وكشر بضيق لما شاف المتصل فرح مايدري كيف جابت رقمه الجديد...
حطه ع الصامت ودخله في جيب بنطلونه...
ساره:رائد لاتنسى المغرب تاخذني للمشغل بجيب فستاني
رائد:إنا لله ياكثر مشاويرك...لا
بعد ماصدق أخلص منك إلا
تجي مشاوير إختك...
ساره:أخو ببلاش
ضحكت أمل لماناظرها رائد باستنكار :نعم
ساره بضحكه وهي تقوم:أمزح أمزح...
مسكت يد أمل وأخذتها معاها..
**************
:شرايك يمه..
قالت بابتسامه من تفكير بناتها:خلاص بيكون لك بس إن شاءالله مايكون مثل أخوه....
إنبسطت مره وأخذت التلفون ودقت رقم بيت خالتها...
أخذت أمها السماعه وحاكت
إختها..سولفت معاها شوي وقالت:إلا شخبار فيصل
تنهدت بضيق:والله مادري إيش
أقولك ياأم عبدالله....ماني عارفه كيف أتصرف معاه ...الولد بيذبح نفسه بالشغل وحبس نفسه بغرفته....
أم عبدالله بخبث:زوجيه...
أم رعد:أزوجه...
أم عبدالله:أيوه زوجيه ..وبينسى
بنت عمه ...
أم رعد بتفكير:والله مادري إذا
بيوافق أو لا...
أم عبدالله:هو أكيد ماراح يوافق
بس عاد إنتي إقنعيه وإلا إغصبيه...إذا تبغينه يتعدل ..ترى هذا هو الحل إذاتزوج بينساها
خصوصا إن البنت خلاص تزوجت وشافت حياتها...بيظل طول عمره جالس علشانها...
أم رعد:والله ياختي شورك وهداية الله....
سكرت منها وإبتسمت لبنتها:إقتنعت...
رشا بفرحه:واللـــــــه...







  رد مع اقتباس
قديم منذ /3 - 1 - 2011, 1:09 AM   #63

حروف مبعثره غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 27
 تاريخ التسجيل : 8 - 6 - 2008
 المشاركات : 6,058
 النقاط : حروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond reputeحروف مبعثره has a reputation beyond repute

افتراضي رد: رواية جرحني وصار معشوقي


دلال:بس أخاف ماتخطبك إنتي
أم عبدالله:لا بتخطبها....
لأنها ماتبغى تزعلني منها مره
ثانيه....
سكتت دلال لماعرفت قصد أمها
إن خالتها بتعوض رفض رعد لها
بزواج فيصل من رشا....
*****************
ناظرت في المرايا قبل تطلع
فستانها الناري الناعم وشعرها
الكيرلي المرفوع بشكل حلو
ومكياجها السموكي ...
أخذت شنطتها وعباتها وطلعت..
ماشافت رعد في الصاله...
لبست عباتها وأخذت شنطتها و
طلعت...
شافته جالس في السياره ويحكي في الجوال...
فتح لها السواق الباب وركبت جنبه...
طول الطريق والجوال في إذنه
ومافهمت شئ من اللي يقوله
لأنه يحكي بلغة فرنسيه...
وهي ماهتمت أبدا ...وصلوا
للفندق ونزلت ..
دخلت وشافت أمل قبالها..
سلمت عليها وباركت لها زواج ساره...
شافت أمل شكلها متضايقه من
شئ وسألتها...
أمل:أم طلال وبناتها موجودات
لميس:قصدك خالتك أم طلال
أمل كشرت بضيق وقالت:أمي
تقول روحي إجلسي معاهم
لميس:طيب روحي إجلسي شوي وتعالي
أمل:مابي
لميس:عيب شوفي خالتك تناظرك
صدت أمل:تكفين تعالي معاي
لميس:أوك يالله إمشي...
راحت معاها ومرت أم خالد اللي واقفه تحكي مع أم رعد و
سلمت عليهم....حست بضيق من سلام أم رعد البارد جدا لها...
سلموا ع أم طلال وبناتها سمر
وريهام...ريهام متزوجه وسمر
عمرها مقارب لعمر أمل وحبوبه مره وفرفوشه....
جلست أمل جنب لميس اللي جلست شوي وقامت...
ناظرتها أمل بترجي إنها تجلس
عندها بس لميس ماعطتها وجه
وراحت.....
سمر:هذي زوجة رعد ال......
أمل:أيوه...
:هاي...
رفعت راسها أمل وتفاجأت برشا واقفه وفي إيدها كاس عصير...
سمر:هاي...
صافحتهم رشا بدلع:كيفكم...
جلست جنب أمل بميانه وقالت بدلع:أنا رشا بنت خالة أمل...
:أهلين
أمل مقهوره مره وتطبخ من القهر وهي تشوف رشا تسولف
بدلع مع البنات وتتمسخر عليها
أمل وأمل ...
سمر:إنتي متزوجه...
رشا بدلع ونظراتها ع أمل:مخطوبـــــه...
ناظرتها أمل بدهشه ونبضات قلبها بدت تعلى.....
سمر:ماشاءالله مبروك
رشا:الله يبارك فيك....
سمربلقافه:ومين سعيد الحظ من الأهل...لأني ملاحظه ماشاءالله إنكم تتزوجون من العايله باستثناء أموله زوجة أخوي وإختها العروس...
رشا بغرور:صحيح....أنا مخطوبه
لولد خالتي فيصـــــــل ال......
تجمدت يديها ودقات قلبها وقفت
وكأن الدم تفجر في راسها ...
عيونها شخصت بكاس العصير
اللي قدامها بصدمـــــــــــه...
ناظرت سمر بإختها متفاجأه
فيصل ال... تكون هذي زوجته
مو معقوله....
قامت رشا بغرور:عن إذنكم..
سمر:أمول صدق هذي خطيبة
ولد عمك...
أمل دموعها بدت تغرق عيونها
ضمت إيديها تتماسك قدامهم
وإبتسمت ماتدري إيش تقول
هي نفسها صدمتها أكبر بكثير
من صدمتهم...وألمها هاللحظه
ماحد قادر يتخيله..
إستأذنت منهم وقامت ....
شافت ريم واقفه مع البنات وراحت لها...
أمل بغصه:مبروك خطبة فيصل
ريم تفاجأت والبنات ناظروا بعض متفاجئين...
سديم:فيصل خطب...
ناظرت أمل في ريم تبغاها تكذب الخبر..
ريم :أيوه..
سميه:مين..
ريم بسخريه:ماراح تصدقوا إذا
عرفتوا...
لمياء:مين..
ريم بسخريه:رشا
البنات بانت الصدمه بعيونهم
وسديم ناظرت أمل ..
ريم:تخيلوا رشا تصير خطيبة
فيصل ...
سميه:معقوله..
شدت قبضة يدها وسكين حاده
تنغرز في قلبها....يعني خلاص
رشا فازت وأخذته...نفذت وعدها...آآه ياربي...مستحيل..
راحت وتركتهم دخلت دورة المياه ودموعها نزلت ع خدها...
**
:هاي..
التفتوا البنات وشافوا مرام واقفه مع رنا ودلال..
ريم ولميس ناظروا بعض لما
تذكروا تولين...
ريم:كيف نسيناها...
لميس:أيوه...مو إنتو كنتوا بتزورونها..
ريم:أيوه إنشغلنا ولا رحنا...
تتوقعين إيش صارلها..
لميس:موعارفه...بس تصدقين
نفسي أشوفها...
سكتوا لماشافوا مرام تحاكيهم
وأجلوا حكيهم لبعدين...
***********
جالس وسطهم ومومعاهم
ونظراته ع اللي جالس مع عمه...
زوجها...زوج حبيبته وقلبه قدامه
للحين مو مصدق إنها ماراح تكون له...
بس الواقع قدامه وعيونه مستحيل تكذبه...
واقع خيانتها له قدامه .... وبيظل
طول عمره قدامه...
قطع تفكيره بسام اللي جلس
جنبه:خلاص نزل عينك عن الرجال...
تنهد بضيق وقال:أنا بسافر...
بسام بدهشه:شنو بتسافر...
فيصل إنت إيش قاعد تقول...
فيصل:اللي سمعته أنا مالي
جلسه هنا ...
بسام:فيصل مولدرجة إنك تهاجر بهالشكل...الدنيا ماخلصت
عند هالحد...فكر زين يافيصل
لاتخلي صدمتك وحزنك تسيطر
ع حياتك ...
فيصل:أنا قررت وماراح أتراجع
بسام:ووين بتسافر إن شاءالله
فيصل:بسافر فرنسا وبمسك فرع الشركه اللي هناك...بس
بنتظر تخلص ملكـــة إختــــي وبعدها بسافر...
بسام بصدمه:إختـــــك..بس
بس إختك ملكت ..
فيصل:عارف..هذي ملكة ريم
ع عبدالله ولد خالتي
توسعت عيونه بصدمه وإختفى
كل شئ حوله...وكلمة فيصل
يتردد صداها في راسه...
ملكــــــة ريــــــم ع عبداللــــــــــــــــــــــه...
نظراته راحت لعبدالله الواقف يسولف مع ريان..
شد قبضة إيده ومسك نفسه لا
يذبحه وقلبه زادت دقاته...
غمض عيونه بألم وقال:مبروك..
فيصل بسخريه: الله يبارك فيك
بسام:شكلك مو موافق..
فيصل بابتسامة إستهزاء:طبعا
أجل هالعبدالله يحط راسه في
راسي....بس ماباليد حيله محسوب ولد خالتي...
اللحيــــــن بس تأكدت شكوكه
معقولـــــــــــه ريم كانت تلعب
بمشاعره كل هالوقت...
حس نفسه مختنق وقام طالع
برى يبغى يتنفس....
:لاتنسى تحضر ملكتي الأسبوع الجاي..
التفت وشاف عبدالله واقف خلفه و ع وجهه نظرت الإنتصار والسخريه...
مسك أعصابه قبل تنفلت وينقلب
العرس عزا لأنه بيذبحه...
قال بلامبالاه مزيفه:مبروك..
رفع حاجبه عبدالله وقال:الله يبارك فيك وعقبالك...
بس ها لاتنسى تحضر الملكه لازم تشرفنا...
ومشى داخل وبسام زفر بقوه
يطفي النار اللي داخله لأنها لو
ماخمدت بتصير مصيبه...
.**************
:إيـــــــــــش..
أم رعد:اللي سمعته سفر مافيه
وبتتزوج وتجلس عندي...
فيصل ماسك أعصابه:يمه إنتي
إيش قاعده تقولين تبغيني أتزوج
وميـــــــــــن رشـــــــــــا..
أم رعد:أيوه رشا ..إيش فيها رشا بنت خالتك ومافيه أحسن
منها...
فيصل ويحس نفسه بينجن:يمه إنت من صدقك تبغيني آخذها...
مستحيل لوتنطبق السما ع الأرض ماتزوجت ...
أم رعد:إذا ماتزوجتها لاإنت ولدي ولاأعرفك...ياولدي حرام
عليك اللي قاعد تسويه في نفسك ...إلى متى بتجلس كذا
البنت خلاص تزوجت وشافت حياتها....وإنت لازم تشوف حياتك وتعيش زي الناس...
فيصل وإيده ع شعره يشده بقهر:يمه قلتلك ماراح أتزوج ورشا هذي شيليها من بالك لأني
ماراح آخذها...
وطلع من البيت وصوت الباب اللي شوي ينكسر من قوة ضربته خلفه...
أم رعد:بتتزوج يعني بتتزوج...أنا
مستحيل أشوف ولدي يضيع حياته قدامه وأسكت....
جلست ع الدرج ودموعها ع خدها مومصدقه إن هذي أمها..
غصبتها ع عبدالله واللحين بتغصب فيصل ع رشا...
بكت بحزن ع حالها وحال أخوها
...
رفعت راسها لماحست بيد رنا
ع كتفها وأخذتها معاها لغرفتها...
ريم تمسح دموعها:أنا مو مصدقه إن أمي تسوي فينا كذا...
رنا:إيش بيدنا نسوي...أمي من
رفض رعد دلال وهي تبغى تسوي أي شئ علشان زعل إختها...
ريم:بس مو ع حساب حياتنا إحنا
رنا:أمي تظن إنها تسوي هذا
علشان مصلحتنا بعد...
ريم:بس هذا مومن مصلحتنا
رنا:إيش نسوي مانقدر نقول شئ هذي أمنا...
ريم بكت:وفيصل..يارنا ...
رنا تنهدت بضيق هي موراضيه
ع هالشئ...مومتخيله رشا زوجة فيصل...
*************
ناظرت في أخوها بصدمه مو
مصدقه اللي سمعته...
ريـــــــــــم بتتزوج ولد خالتها
عبداللـــــــــــه..
البندري:كيـــــــــــف..
ناظرت في أخوها اللي جالس
ع الكنب وعقله مومعاه ...
الحزن كله في عيونه وملامح
وجهه الباهته...
البندري بعدم تصديق:بس ريم
تكرهـــــــــــه كيف قبلت فيه
رفع راسه بسام:تكرهه...
إبتسم بسخريه أجل لو شافت
اللي شافه في المزرعه إيش بتقول....:لوتكرهه ماوافقت عليه ولا.....
وسكت بحرقه وقهر..
البندري إنصدمت من أخوها لأنه
يظن إن ريم خانته...

البندري:أكيد فيه شئ..أكيد إنغصبت عليه...وإلا مستحيل ريم تاخذه ...ريم تكرهه وماتطيقه وأكثر من مره قالت لي عنه....مستحيل ريم تحبك
إنت يابسام وعمرها ماحبت عبدالله..أنا عارفتها أكثرمنك...
بسام صرخ:كافـــــــــــي..
طلع غرفته وصراعات كثيره داخله...حكي إخته من جهه و
اللي شافه من جهه...نفسه يصدق حكي إخته لكن عيونه
مستحيل تكذب اللي شافته...
أخذت جوالها بتدق ع ريم وتفهم منها كل شئ هي واثقه من ريم ...
سكرت جوالها لما مالقت جواب...
**************
دخلوا قصر أبو مرام وجلسوا
في الصاله...
جتهم الخدامه وقالت لهم إن مرام مو موجوده...
إبتسمت ريم وقالت:طيب بننتظرها شوي...
حطت عندهم عصير وراحت..
لميس:إيش بتسوين...
ريم قامت:ماعتقد لو بنسأل الخدم بيجاوبون...
لميس قامت:لحظه....تذكرين شكل الخدامه اللي قالت لك عنها...
ريم تذكرت:أيوه صح...تعالي..
طلعوا من الصاله وفرحت ريم
لماشافتها...
ريم:السلام عليكم سووري..
سووري:وأعليكم السلام مدام
ريم :إن بغيتي قولي ماما ...
ضحكت لميس وقالت ريم:إممم تولين وين...
سووري بحزن:هادا بيبي تولين
واجد مسكين...
ريم:ليه شفيها...
سووري:هادا بابا كبير في زواج
بيبي تولين..
ريم بصدمه:شنو تزوجــــــت...
سووري:أنا أمس في إسمع
بابا مرام كلام بيبي تولين إنتي
في زواج ...بس هادا زوج أنا في
شوف مافيه هلو كبير واجد سمسم بابا مرام...
ناظرت ريم لميس بصدمه:بيزوجها رجال كبير...
لميس بنفس صدمتها:أبوها كبير
في السن يعني بيزوجها واحد كبر أبوها...
ريم:طيب وينها تولين...
سووري:مسكين فيه إبكي كتير
وبابا مرام إهبس هوا في قورفه
ريم حزت عليها:طيب متى الزواج
سووري:مافيه إعرف بس باب مرام فيه سفر...
لميس:يعني ماراح تتزوج إلا
لما يرجع أبوها....
ريم:إنتي معاك جوال
سووري:أيوه...
طلعت ريم جوالها:عطيني رقمك
عطتها رقمها وراحت قبل يشوفها أحد....
أخذت ريم عباتها ولبستها...
لميس:إيش بنسوي...حرام البنت
يصير فيها كذا....
ريم تنهدت بضيق:مادري والله
بس إن شاءالله نقدر نساعدها
لبست عباتها لميس وطلعوا...
**************
ضمتها بقوه وهي تسمع صوت
شهقاتها:مبروك سوسو ألف مبروك..
زاد بكاها وتمسكت في بلوزة
إختها بقوه وهي مومصدقه إنها
خلاص بتكون لراكان....
إبتسمت داليا وسحبت سميه من
حضن إختها وضمتها:مبروك ياعروسه...
سديم:خلاص سوسو ..وقفي
بكى الحمدلله صرتي من نصيبه
مسحت داليا ع ظهرها بحنان:
خليها هذي دموع فرحه ..
:ياسلا ا ا ا ا ا ا ام إيش هالإحتلال الصهيوني...
ضحكت سديم لماماجد سحب
داليا لحضنه: لوسمحتوا لاتتعدوا
ع حقوقي...
إنحرجت داليا وبعدت عنه..
ضحك ماجد لماشاف إحمرار
وجهها ..
باس جبين سميه اللي مسحت
وضمها:مبروك ياعروسه..
بعدت عنه سميه وقال ماجد:
ماشاءالله هالراكان ماعنده صبر علطول جاب الملاك ومللك
إنحرجت سميه وضحكت سديم:
أول وحده تخطب وتملك بنفس
اليوم...
ماجد:والله بصراحه ماتفاجأت لماشفته داخل مع الشيخ..الأخ
واثق من الموافقه...والله بغيت
أتناذل معاه وأرفض بس خفت
يذبحني....عاد مشكله فيه ناس
مايقدرون يعيشون من غيري
سديم تناظر داليا:أبو الثقه يا شيخ
ماجد ببراءه ناظر داليا:صح حبيبتي ...ماقلت شئ غلط
إبتسمت داليا وقالت:صح...
وليتها ماقالت صح...البنات ماتوا
ضحك ع أشكالهم...
إنحرجت داليا وماتت من الحيا
وعصبت ع ماجد اللي إنحاش لأنه عارف عاقبة اللي سواه...
سديم غطت عيونها:قللة أدب
لوسمحتوا فيه كائن هنا ماتزوج
ضحكت سميه وداليا منحرجه قالت بقهر:إنطمي...وأخوك هذا
مايستحي....
ضحكوا البنات ع شكلها المعصب والخجلان....
******************
دخلت البيت وشافت رعد قدامها
..
رعد:وين كنتي...
لميس ناظرته:كنت في بيت سامي ال...عند بنته...ولاتخاف
إختك كانت معاي روح أسألها...
وراحت غرفتها ...
إنقهر رعد منها مرره...موقصده
شئ بس تفاجأ لماشافها موموجوده...وهي ماقالت له...
كلمابغى يقرب منها تصده....
طول الأيام اللي فاتت هو يحاول يعتذر ويحسن علاقته معاها وهي مومعطيته فرصه...

هو مايلومها لأن اللي سواه فيها مو شوي ...هوبعد ماكان يسمعها ومومعطيها فرصه تدافع عن نفسها واللحين هي
ردتها له....
مايلومها ع صدها بس هومو قادر يصبر....اللحين بس حس
فيها....
تنهد بضيق ودخل غرفته وأخذ
شنطته لأنه بيسافر فرنسا ...
دق عليها باب غرفتها وفتح الباب
شافها تمشط شعرها قدام المرايا..
ناظرت في إنعكاس صورته ع
المرايا ونزلت عيونها ع شنطته
رعد:بسافر فرنسا اللحين ..

لفت تناظره وسكتت وماقالت شئ...
رعد:ماراح تسلمين...
عطتها ظهرها وهي تقول:مع
السلامه...
حست بإيده ع كتفها ولفها ناحيته وباس جبينها...
وأخذ شنطته وطلع...
جلست ع الكرسي ودموعها في
عيونها ....
موقادره تسامحه في هالسهوله ..
*************
غمض عيونه بقهر من زن أمه
عليه....واللحين أبوه....
فتح عيونه وقال بقهر: خلاص
أنا موافق...
إنهبلت ريم مستحيل ياخذ رشا
إبتسمت أمه بفرحه لكن إختفت
إبتسامتها لما كمل حكيه باصرار:لكن رشا لا...
أم رعد:وليه لا....
فيصل:يمه قلتلك رشا مابيها ولا
راح آخذها....
أم رعد:بس .....
أبورعد قطع حكيها:اللي تشوفه
يبه ....أهم شئ إنك وافقت تتزوج....
أم رعد:بس يابورعد....
أبورعد بلهجه لاتقبل النقاش:خلاص يام رعد الولد
مايبغى البنت...وأنا أصلا موموافق إن ولدي ياخذها ....بس كنت أظن إنه يبغاها لكن ولدي ماياخذ إلا وحده من مستواه وحده من عايله معروفه ونفس مستواه الإجتماعي مو أي أحد....
إنقهرت أم رعد وسكتت لأنها ماتقدر تقول شئ ولاتبغاه يقلب
ع خطبة عبدالله ع ريم....
هي ماصدقت إنه يوافق بعد ما
زنت عليه لأنها ماتبغى تخرب علاقتها باختها....
أبورعد:دوري له ع وحده تناسبه
و.....
قطعت حكيه ريم فجأه:توليـــــــــــن...
*******************
تنهد بضيق وقهر:إيش أسوي
أبوها مصر يزوجها أبو علي
:خلاص تزوجها إنت.....
ناظرفيه:ياليت حاولت أحاكيه بس شكله يبغاني لبنته المدلله
:يازياد ياخوي إنت حاول روح
كلمه يزوجك إياها وخذها وسافر .....
زياد:مستحيل أنا عارف خالي
حاط عينه علي يلمح لي إنه يبغاني لبنته مرام .... ولو أقوله
إني أبغى تولين ذبحني ويمكن
يذبحها معاي....
:بصراحه الوضع مره صعب
تنهد زياد من قلبه وصورة تولين
قدامه وتفكيره عندها
...لازم يسوي شئ...آآه بس لو
يقدر ياخذها ويهرب فيها....
رفع راسه عند هالفكره الله
من زمان في راسه
************
:توليــــــــن...
أم رعد باستغراب:تولين...
فيصل يناظر ريم وعاقد حاجبه
..
ريم وقفت:أيوه تولين...بنت أبومرام ال....
فيصل ناظر في ريم بدهشه لما
تذكرها...
أبورعد باستغراب:تقصدين مرام...
ريم:لا هو عنده بنت ثانيه إسمها
تولين ...
لماشافت أهلها يناظرونها بدهشه وحيره....قالت لهم كل
شئ عدا إن أبوها بيزوجها لواحد كبره ...
أبورعد مستغرب معقوله أبومرام يكون عنده بنت ماعترف فيها ....
حن قلبه عليها وقال:خلاص
أنا بخطبها لفيصل...شرايك يبه
فيصل بلامبالاه:أي وحده مايهمني أهم شئ ماتكون رشا..
وطلع من الصاله وهو أصلا كاره
فكرة زواجه كليا...
ريم طارت من الفرحه ..وأخيرا
قدرت تساعدها....هي عارفه
ومتأكده إن أبومرام مستحيل بيرفض نسبهم...وأهم شئ إن
رشا ماراح تاخذ أخوها...
وراحت بسرعه تدق ع لميس
تخبرها....
****************
دخلت الصاله وجلست جنب أمها:يمه..
أم عبدالله:نعم
رشا:يمه متى بيجي زوج خالتي
يخطبني من أبوي رسمي لفيصل
أم عبدالله:هاو وشو له ..خلاص
خالتك حاكتني وإخطبتك ماله
داعي يجي...
رشا فرحانه:طيب متى تحددوا
الملكه...
أم عبدالله:بخليهم يحطونها الخميس الجاي..ماراح أخليهم
يأخرونها مثل إختك ويصير حظك مثل حظها...
:وش فيه حظي
أم عبدالله:هذا رعد خطبك وتزوج غيرك وأنا مابي إختك
تصير مثلك ..أنا ماصدقت واحد منهم يتحرك ويخطب وحده فيكم..
دلال إنقهرت ودموعها في عيونها :بتشوفين يمه بياخذني
يعني بياخذني...
وطلعت من الصاله مقهوره...
**************
إنقهرت كثير بتموت من القهر
لماقالت لها أمها إن خالد يبغى
زواجهم في بداية الشهر الجاي
..
ليه يحدده ويخليه قريب حتى
مايمديها تجهز ....
تأففت بضيق ورمت فرشاة الشعر من يدها وجلست ع
سريرها...
أخذت جوالها مقهوره ودقت
ع رقمه وأعصابها بتفلت....
:هلاوالله حبيبتي...
إنربط لسانها لماسمعت صوته و
خصوصا كلمته...وقلبها يدق بقوه ..
:آلو حياتي وينك..
شدت قبضتها ع الجوال وودها تلعن خيره ...إيش فيها موقادره
تفتح فمها وتقول الكلام اللي
بتكرهه فيها ... وين قهرها وغضبها ...تبخر لماسمعت صوته وكلمات الغزل منه أول مره يتغزل فيها ..أول مره تحس
بالإحساس هذا حتى لماكانت
تسمع كلمات الغزل من بندر ما
كانت تأثر فيها التأثير هذا...
إبتسم وهو يعرف حاجبه ي
إنتي معاي...
بلعت ريقها وقالت:مـ معاك...آ
كيفك..
زادت إبتسامته وقال:تمام دامي
سمعت هالصوت...إنتي كيفك..
رنا:بخير...
خالد:أول مره تدقين علي ..إشتقتي لي..
رنا بسرعه:لا بس كنت بقولك ليه تقرب موعد الزواج..
خالد بابتسامه وهمس:ماقدر
أصبر أكثرمن كذا ...الشوق ذبحني ..وإنتي أكيد ماترضين علي أموت وأتركك...
كل تبن ياحمااااار...نفسها تخنقه
تحس حرارة الغرفه إرتفعت..
أخذت ريموت التكييف ورفعت
البروده وهي تقول بعصبيه:مع السلامه..
وسكرت الجوال...
ناظر في جواله وضحك...
والله لا أخليك تنسين إسمك وغرورك اللي مخليك ماتدرين عني طول هالسنين...وأنا اللي
ميت في هواك...
باس الجوال ...وأخذ مفاتيحه و
طلع من غرفته...
*************
مرتميه ع سريرها ودموعها الحاره ع خدها...
ليــــــــه مجبوره تعيش طول
عمرها في عذاب...
ليــــــــه أبوها يسوي فيها كذا
ليــــــــه يزوجها لواحد كبره و
عنده غيرها ثلاث...
ليــــــــه يبيعها لا ليته باعها
هــــــــو رماهــــــــا عليه
يبغى يتخلص منهــــــــا...
طيب ليــــــــه...
آآآه نفسها تعرف السبب لقسوة معاملتها معاها...
نفسها تعرف السبب اللي حرمها
حنانــــــــه وحبــــــــه...
تعرف السبب اللي حرمها أبوهــــــــا...
آآآه نفسها تحس بحنانه وحبه لها ....
لو كان يحبها ويحن عليهاكان ما
رماها هالرميه...
بكت وبكت قهرها وألمها وحزنها
ع حالها....
زيــــــــــــــــــــــــاد...
زياد ليه ماعاا ا ا ارض ليــــــــه
مايمنــــــــع أبوها ....
ليــــــــه ما يسوي شئ ينقذها....
رفعت راسها لماحست بحركه
عند باب غرفتها...
شافت إختها تدخل ...كان شكلها واضح التعب عليه مع إنها حاطه
ميك أب ...
ناظرتها بقرف وغرور وقالت:
مبروك ياعروسه...
وكملت بسخريه:ياحرم أبوعلي
الشايب..اللي عنده ثلاث حريم
المنتف الفقير الحافي....هههههه
مسكتها من بلوزتها بقرف:لأن
هذا مستواك ...هذا اللي يليق فيك ...
وتركتها باشمئزاز وقالت :ع بالك
بتاخذين زياد...ههههه اللي ما
درى عنك ...علشان تعرفين بس
إن دفاعه عنك مجرد شفقه لا
أكثر..مش حب ...لأنك أقذر من
إنه يفكر فيك كحبيبه...
وكملت باستهتار:عارفه مين اللي
ممكن ممكن في الأحلام يفكر
فيك حبيبه...أبو علي الشايب اللي
رجله والقبر...تدرين متى إذا خرف ...هههههه...
يالله بطلع وأتركك تفكرين بفارس أحلامك أبوعلي....أووو
أقصد شايب أحلامك ههههههه
طلعت من الغرفه وإبتسامتها
الشمتانه ع وجهها ...
فجأه دخلت دورة المياه ورجعت كل اللي بجوفها وتحس بسكاكين تنغرز في جسمها...
غسلت وجهها وجلست ع الصوفا
وتحس بدوار ودوخه في راسها....
ناظرت في جوالها وأخذته دقت
ع رقمه ...
جاها صوته الثقيل:نـ نـ ـ ـ ـعم
مرام بقهر:ريان تعال لي اللحين
بسرعه ...
ريان بثقل:مـ مو ففاضي بـ بعدين ببعدين..
رمت الجوال ع الأرض بعصبيه
لماسكر الخط في وجهها....
****************
فتحت الباب وشافته قدامها رفع يده بابتسامه:أوهــــــــايو
رفعت حاجبها :ننننعم
رفع حاجبه:نعامه ترفسك...هذا
إستقبال...
طارت عيونها:نعم نعم ..
وش تبيني أسويلك يعني أطق وأرقص وأقول عادل عندنا
عادل:إحلفي...يالله أشوف كانك تعرفين ترقصين مع إني
أشك يا دينــــــــا ..
لمياء بغيظ:نعم نعم..
عادل:يعني إنتي مصره أقولها
طيييب...نعععامه ترفسك....
قالت بقهر:أقول ماني بزر عندك
عادل :يالله يابابا روحي نادي
ماما..
لمياء بغيض:مارح أناديها ويالله
إنقلع...
حط رجله ع الباب يرده لماجت
بتسكره وحط إيديه حول فمه
ينادي:خاا ا ا ا ا ا لتي ...
إنقهرت وقالت:ووجع...
عادل:يوجعك...هذا طولك ومتغطيه بعد وتناقرين رجال..
لمياء:والله عاد إحترم نفسك
علشان أحترمك...
عادل ببراءه:وش سويت لك..
شاف خالته طلعت وقال وهو
يدخل مطنش لمياء:ياهلا والله
بالغلا كله...
ضحكت أم راشد ع ولد إختها:هلا عدول...شلونك..
ضحك عادل وهو يشوف لمياء
تدخل البيت معصبه:لوني أبيض
ضحكت خالته وهي تدخله المجلس...تحبه هالولد هو اللي
يوسع صدرها...
عادل:بصراحه ياخاله إنتي جارحه مشاعري...ماكأن عندك
ولد إخت مزيون تسألين عنه وتقولين شخباره عايش وإلاميت
أم راشد بابتسامه:اللحين مين
المفروض يسأل أنا وإلا إنت...
عادل:إحم إنتي طبعا...
ضحكت:أقول إقعد بس ..
**
دخلت الصاله معصبه ..وشافتها
دانه باستغراب:شفيك..
لمياء بقهر:عدول الزفت من غيره ..
دانه:للحين إنتي وإياه توم وجيري..وش سوى بعد
لمياء قالت لها السالفه...
دانه ضحكت:والله هالعادل خطير...
لمياء بغيض:خطير بعينك...
دانه:بصراحه إنتي الغلطانه
إنتي اللي إنفجرتي في وجهه...
لمياء:لأنك ماتعرفين إيش سوى
فيني لماكنا في بيت عمه....
دانه تحمست:إيش سوى...
لمياء:لماطلعنا أنا ماعرفت سيارتنا لأن راشد مدخل سيارته
الورشه وماخذ سيارة صاحبه
جا الزفت عدول أشر لي ع سياره وقالي إن هذي سيارة راشد....
تخيلي ركبت فيها وجلست ساعه
أنتظر أمي تجي وإلا راشد
وآخر شئ إكتشفت إني راكبه
سيارته الدب...
دانه ماتت ضحك:ههههههههههههههههههه.
لمياء ضربتها بغيض :لاتضحكيين..
دانه مسكت ضحكتها:طيب إنتي
غبيه يعني ماتعرفين سيارته..
لمياء كشرت بغيظ: الدب أصلا كل يوم له سياره هو ووجهه
دانه:طيب كيف عرفتي إنهاسيارته...
لمياء بقهر:شفت صورته بالتعليقه اللي في السياره....وهو قعد يضحك علي
الدب...ويتمسخر...وآخرتها أخذت
تهزيئه محترمه من رشود...
شوي يكفخني كف ..
دانه إنفجعت:عرف إنك راكبه
سيارة عادل..
لمياء:لا وإلا كان ذبحني وقطع
رقبتي...
دانه ضحكت:ياحليله عدول والله إنه فلله..
لمياء:نعم فله بعينك يادبه...
ضحكت دانه وطلعت جوالها
من شنطتها اللي دق وقامت:يالله محمد عند الباب مع السلامه..
لمياء:لا ا ا إجلسي شوي ..
دانه:لا ماقدر أتأخر وإحمدي
ربك إني جيت...بعد زن وحنه
رضوا ..
أخذت عباتها ولبستها وتغطت
علشان عادل موجود..
وسلمت ع لمياء وطلعت....
***************
دخلت غرفته وشافته جالس
ع كرسي مكتبه ومسند راسه
ع ورى وعاقد حاجبه وإيده
تشد ع يد الكرسي...
قربت منه وجلست ع طاولة المكتب قدامه.:فيصل..
فتح عيونه وعدل جلسته:هلا...
ريم:شرايك في تولين
رفع حاجبه:ليه شايفتني جالس
معاها...
ريم:أيوه بس إنت شايفها...
لماكنا في بيتهم تذكر..
فيصل سند راسه ع ورى:لا ما
شفتها..
ريم:طيب إنت موافق عليها..
فيصل تنهد:مايهمني ...الزواج مفروض علي لاغير...وإلا أنا مابيه ..
ريم حزنت عليه للحين مو
موقادر ينسى أمل....
سكتت لأن شكله يبغى يجلس
لوحده...
مشت بتطلع...ووقفت لما سمعته يقول:أمل كيفها...
لفت تناظره كان يحاكيها وهو
معطيها ظهره:بخير....
سمعته يقول بتردد وألم:مـ متى
زواجها...
ريم:بعد زواج رنا وخالد ...بس
مادري أي يوم بالضبط...
طلعت بسرعه ودموعها في عيونها....ماتبغى تشوف الحزن
والعذاب في عيون أخوها...
تنهد بألم وحزن ..غمض عيونه
يحبس دموعه بقهر....
************
دخلت الصاله وشافتها جالسه ع الكنبه وعقلها مو مع التلفزيون
..
جلست جنبها وتنهدت:لميس...
إنتبهت عليها وقالت:هلا ريم...
ريم:أنا خايفه أكون ظلمت تولين
بزواجها من فيصل...
لميس:ليه...
ريم بضيق:أخاف أكون ظلمتها
بزواجها من فيصل وهو كاره
فكرة الزواج ومانسى أمل...
لميس:بالعكس إنتي أنقذتيها من اللي بسويه أبوها وإلا وحده
بعمرها تتزوج واحد كبر أبوها ومتزوج ثلاث غيرها.... وإذا ع فيصل ...فيصل طيب ومستحيل
بيظلمها ...
تنهدت ريم بضيق.... وسرحت في حال أخوها وحالها...
رفعت راسها وشافت لميس
تناظر جوالها بضيق وسرحانه...
ريم:لموس إنتي تنتظري مكالمه...
إنتبهت عليها:إممم لا....
ريم:رعد إتصل...
لميس:لا ...
سكتت ريم وهي تشوف لميس
شكلها متضايقه لأن رعد ماإتصل عليها....
ريم:لموس شرايك تجين تنامين
عندنا دام رعد موموجود...
لميس:أيوه أنا فكرت كذا ...
ريم قامت: أجل قومي جهزي
أغراضك...
قامت لميس ودخلت غرفتها
ناظرت جوالها وتنهد بضيق وقهر
ورمته ع السرير...
***************
طلعت من الصاله معاها جوالها ومقهوره ....
وشافته واقف قدامها ...قربت
منه وسحبته معاها للمجلس...
:أخيرا شرفت..
تسند ع الجدار وقال:خير تبين
شئ مرومه...
مرام زفرت وقالت:أنا حامل...
ناظر فيها بلامبالاة:طيب شتبغين
أسوي لك...
مرام بقهر:يعني شنو... أقولك حامل...تقولي إيش أسوي لك...
رفع حاجبه:شدخلني فيك حامل
وإلا موحامل.....موشغلي...
توسعت عيونها:ريان لاتجنني..
شنو شدخلك...الولد ولدك..
رفع حاجبه بابتسامه سخريه:وأنا إيش عرفني إنه ولدي مو ولد غيري...
إنصدمت:شقصدك...
ناظر فيها من فوق لتحت:اللي
فهمتيه...
مرام بعصبيه وقهر:ماحد لمسني غيرك....
ريان:وأنا إيش يضمن لي...مو
إنتي سلمتي نفسك لي موبعيده
تكوني سلمتيها لغيري....
مرام مومصدقه:إنت إيش قاعد
تقول...إنت جنيت...
ريان:خصوصا زياد...
إنصدمت:ز زياد...
ريان:أيوه زياد حبيب القلب...وإلا
فاكرتني مغفل ومو عارف لعبتك وحبك لزياد...عارف إنك
تحبينه..
مرام بصراخ:أنا أحبك إنت..
ريان:اللحين تحبيني...لماإكتشفتي إنك حامل حبيتيني
علشان تلصقين اللي في بطنك
فيني....قلتي هذا مغفل وغبي
ليه ما ألصقه فيه...
إنتي بغيتيني لما سافر زياد ولما
رجع...حنيتي له ولحبه...كنت أشوفك ترمين نفسك عليه وتعرضينها له....الله أعلم إذا قبلها والولد اللي في بطنك ولده
لا حبيبتي أنا مو مغفل
مرام مصدومه و بغضب:بس إنت تحبني..
ريان باستهزاء:هه أحبك تبغيني
أحب وحده مثلك ..ليه جنيت
أنا ماخذك تسليه ولعبه...
وخلصت منها...
مشى بيطلع والتفت ورفع جوازه بإيده:أنا مسافر ياحلوه
وجيت أسلم ع حبيبتي باي قلبي..
طلع من عندها ...وهي واقفه
مصدومه وماقدرت تفتح فمها
بشئ...
طاحت ع الأرض تبكي بقوه
إيش بتسوي ...إيش بتسوي
الحيــــــــوان النــــــــذل..ال####
والله بيذبحها أبوها لو عرف
والحيوان سافر وتركها...
لازم تسوي شئ....









  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
معشوقي, جرحني, رواية, نزار

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تحميل رواية طعنة حب -رواية سعودية طعنة حب لتحميل رواية كامله !•» راھﭜه اڸحس قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 28 15 - 1 - 2012 10:03 PM
بنات الي عندها الجزء الاخير من رواية جرحني وصار معشوقي بليززززز ضروري شوقا قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 2 28 - 5 - 2011 8:51 PM
رواية جرحني وصار معشوقي 2011 كامله بـ صيغة txt و Word..!! ĀāпĐ €ђśāśί مواضيع مكرره - مواضيع محذوفه - مواضيع تالفه 1 18 - 4 - 2011 2:55 PM
أحبك.. أحبك.. والبقية تأتي لشاعر نزار القباني-قصيدة نزار القباني احبك-قصيدة رومنسيه !•» راھﭜه اڸحس قصائد - قصايد - همس القوافي - قصيده - شعر - قصائد شعريه - قصائد منقوله 7 14 - 8 - 2010 4:53 AM
وسائط نزار قباني - mms نزار قباني -●î[ḾїṦสή]î●- مسجات رومنسية - وسائط حب - رسايل جوال- وسائط mms - موبايلي - sms 5 19 - 3 - 2010 5:11 PM


الساعة الآن 6:32 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy