العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

روايه والله ماكان الفراق اختياري - رومنسيه واقعيه للجوال txt

للجوال , ماكان , الفراق , اختياري , رومنسيه , روايه , والله , واقعيه روايه والله ماكان الفراق اختياري ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /3 - 1 - 2011, 11:47 PM   #1

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

روايه والله ماكان الفراق اختياري - رومنسيه واقعيه للجوال txt


روايه والله ماكان الفراق اختياري oX821661.gif

روايه والله ماكان الفراق اختياري - رومنسيه واقعيه للجوال txt


الفصل الأول
في مساء شاعري ماطر كانت زخات المطر تداعب نافذة فيصل فلم يقاوم هذا الجو الشاعري فأمسك قلمه وفتح دفتره الخاص ودون قصيدة يتغزل بالمطر ..

وفي المقابل وفي مدينة ثانية كانت نورة فتاة جميلة عاطفية شغوفه بتصفح المنتديات وكانت تتجول في أحدها ودائماً ما تستوقفها الكلمات الشاعريه والجميله ..
كحروف فيصل كانت تلامس وجدانها فعشقت تواجده وجدت نفسها بين سطوره وجديد قصائده وأحبت أسلوبه وتواضعه وقربه من الجميع ..
فيصل كان يراها دوماً في متصفحه وكان يسعده متابعتها له في كل مايطرحه ..
ومرت الايام وكان فيصل يتفقد تواجد نوره في متصفحه كعادتها في كل طرح جديد .. ولكنها كانت غائبه ..
ومرت الايام واستمر غياب نوره ما يقارب شهر ففقدها فيصل كثيراً ، فلم يتمالك نفسه وأرسل رسالة عفويه يسأل عن أحوالها .. وسبب انقطاعها ..
كانت نوره تمر بوعكة صحية اضطرت أن تغيب فتره بأمر الطبيب ولكنها تحسنت منها ورجعت من جديد الى التواصل والحضور في المنتدى .. وأول ما سجلت حضور ظهرت نافذه تفيدها أن فيصل أرسل رساله خاصه .. خافت وأرتبكت .. فتحتها ويديها ترتعش والفضول يكاد يقتلها ..

الى: نوره ..
السلام عليكم ، اتمنى أن تكوني بأفضل حال ..
فقدنا تواجدك في المنتدى وشخصيا فقدت حضورك في متصفحي ..
طمنينا عليك
(ورده)

المرسل : فيصل

كادت أن تطير فرحاً عندما شاهدت رسالته واهتمامه .. يكفي أنه يوجد احد فاقد تواجدها ويرسل يتطمن عليها ..



ورجعت نوره من جديد ترتشف أحاسيس فيصل ،
وتطور الحال إلى الإعجاب المتبادل والإحساس بالأخر ..
وتم التواصل عن طريق الماسنجر فكانت بينهم علاقة ودية استمرت ليالي طويلة وعاش فيصل كل تفاصيل نورة وعرف عنها كل صغيره وكبير ..
و هي كذلك تعرفت على كل شي بحياة فيصل ..

وتولدت بينهم مشاعر الود ..لكن لم يستطيعا البوح لبعضهما بما تكنه صدروهم من مشاعر مدفونه ..

إلا بالقصائد والخواطر اللي يتبادلونها بينهم .. نورة تكتب شيء لفيصل وفيصل يرد عليها بطريقه مباشره وغير مباشره ..
ومرت الأيام سريعاً وازدادا تعلقا .. وربما عشقا وحبا ..
فلما أيقن كل من الطرفين صدق الآخر إزدانت لياليهم بدفئ الحب فكان فيصل كالضلوع التي تغطي صدر نورة وكانت له أقرب من أنفاسه فلم يحتمل أحدهما بعد الآخر عنه..
......
كانت نورة تمر بظروف عائلية ولم تجد غير فيصل رفيق الليالي بحلوها ومرها ..
الحبيب الوفي يخفف عن آلامها ويسمع صدى آهاتها فكلما فرغت تلك الشحنات بداخلها يتلقها فيصل بكل رحابة صدر وخفف عنها وأنساها همومها فكانت كالأميرة في ولايته ..

فكان قلم فيصل أكثر جنوناً بقربها وبعد حبها أصبح في كل صباح يتغزل بعينيها
وفي كل مساء بوجنتيها ويصف تلك البسمه الخجولة بنبضه ..

مرت الليالي وانشغلت نورة في آخر ترم جامعي لها فكانت ليالي اختبار وكان فيصل نعم العون لها معها قلباً وقالباً ..
وكانت طالبه طموحه وثابرت وعدت تلك الليالي على خير وعاشت هم النتائج والتخرج وفي مساء الاثنين نزلت النتائج ونورة قالت لفيصل يرى نتيجتها ويبشرها بفرحة العمر وحلم التخرج ..
..

وكانت تلك الليلة أكثر جنوناً لأن فيصل لن يخبرها بالمسن بل أراد أن يبارك لها شفهياً بالجوال لأنها تخرجت بدرجة امتياز ..
امسك فيصل جواله واتصل بنوره
كانت نوره تنتظر والسكون يعم المكان .. قطع هذا الصمت نغمه جوالها " الأماكن كلها مشتاقة لك "
ويدها تنتفض لم تستطع الرد من الحياء من فيصل لأنها أول مره تكلمه بالجوال وتسمع صوته فعاود الاتصال مرة أخرى وردت بدون أي صوت ولا تدري كيف سيكون صوته ولا تعرف ماذا ينتظرها من مفاجأة لأنه لم يخبرها بالنتيجة بعد وسلم ما ردت وضحك فيصل وكان محضر لها قصيدة وليدة اللحظه يبارك لها بالنجاح فكانت منصته حتى لأنفاسه مبتسمه فلما انتهى من إلقاء القصيده على مسامعها قال لها ألف ألف مبروك " ياقلبي " وردت من غير شعور بصوت خافت الله يبارك فيك " ياعمري " .. ضحك وخجلت وحطت يدها على فمها وعم الصمت في المكالمه قليلا ..
وقطع ذاك الصمت فيصل بالمفاجأة الثانيه فقال لها أنا توظفت من شهور والآن أسس نفسي وودي أتزوج ضاق صدرها ولا تدري "وش السالفه "
قال لها فيصل .. نوره أنا أحبك ولكِ معي أكثر من سنه ونص عرفتيني وعرفتك فهل ترضين بي زوج لك ؟
"يوم طارت عيونها يمكن ماكانت تتوقع هالمفاجأه أو أنها استحت ماعرفت تعبر بشيء غير أنها تسكت ونبضها قام يزيد شوي شوي ويسمعه فيصل من السماعه "

قال لها : مابي رد منك الحين وأي معلومه عني تبينها بالمسن بعطيك اياها ..
وقال: مع السلامه.. وأنهى المكالمه.
لم تكن نوره مستوعبه ماحدث بينها وبين فيصل ..
مابين فرحه النجاح والتخرج والتفكير بمفاجئة فيصل لها ومصارحته بالزواج ..
ذهبت الى أهلها بشرتهم بخبر نجاحها والكل فرح لها بالنجاح والتخرج ، واتصلت على أعز صديقاتها ريم تبشرها بالخبر ..
وفرحت لها ريم وهنتها بالنجاح .. ووعدتها بهديه بحجم هذه المناسبة ، وذهبت إلى غرفتها وفي رأسها ألف فكره ، كانت بحاجه للإنفراد بنفسها ، جلست على اريكتها تلعب بشالها الحريري وتفكر بكلام فيصل وحبها له وأنها مستحيل تتزوج غيره ونامت وهي غارقه في أحلامها ، وبالمقابل كان فيصل يفكر في ماحدث هل هو صح أو خطأ .. وكتب قصيده تعبر عن حاله وتركها لنوره رساله في المسنجر دون اتصال ونام ..
وفي الصباح استيقظت نوره وكلها شوق لفيصل ودخلت المسنجر لترى هل هو متصل أو لا ولم تجده ..
ولكن وجدت أبياته تفسر لها كل شي عن ليلة أمس وعن الاتصال ، وابتسمت وكتبت له " أحبك " ونزلت تحت تفطر مع أمها ..
ومرت الأيام أعطت نوره تلميحات على موافقتها انها تكون زوجته ..
وبعد هذا استعد فيصل واجتهد ليوفر تكاليف الزواج ويظفر بأميرة أحلامه ..
كانت نوره مقدمه أوراقها على وظيفة فردوا عليها بعد فترة انها تراجعهم لمقابلتها وأخبرت والدها ..
قال لها : "ابشري يا بنيتي بكره الصبح بوديك لهم .."
ذهبت نوره للمقابله في الصبح وانتهت منها ورجعت للبيت مع والدها ..
كان وقت خروج المدارس وفيه تقاطع وكانو يسيرون ببطئ بسبب الزحمة وكان فيه تفحيط عند أحد المدارس فلما تجاوز التقاطع ظهرت بوجهه سياره مسرعه من المسار الأيسر
طرررررخ من جهه باب السائق وتنقلب السيارة أكثر من مرة وما يوقفها إلا عامود الإنارة
كان الحادث شنيع جداً لدرجة إن السيارات تضررت وصعبت معرفتها ..
والد نوره انتقل إلى رحمة الله بالحال ..
ونقلت نوره الى المستشفى كانت في غيبوبة والدماء تغطي جسمها و أوراقها ، لدرجه انها تعرضت الى كسر باليد والرجل ..
بعد يومين من الحادث صحت من غيبوبتها وكانت أمها فوق رأسها وأول شي تذكرته صوت الفرامل وصدى تحطم زجاج السيارة ..
صرخت وهي تصيح .." أبوي وين أبوي يمه وين أبوي وش صار عليه بشوفه وينه ؟"
أمها فرحت ان بنتها صحت من الغيبوبة وقلبها متقطع على زوجها ولا تستطيع أن تخبر نورة بالوقت هذا ان أبوها توفى ، جائت الممرضة وأعطت نورة مهدئ ، وكشف الطبيب عليها وقال: الحمد لله صحتها تحسنت ومع الأيام ستكون أحسن وأحسن ومايكون فيها الا العافية .

قالت الام: طيب وشلون نعلمها أن ابوها مات ؟
قال الدكتور: حالياً لا تخبروها لأني خايف عليها تجيها صدمه وتنتكس حالتها ..
قالت الأم: إن شاء الله وجزاك الله خير ياكتور ..

كان بال فيصل منشغل ثلاث أيام لا يدري عن نورة أخر علمه فيها انها ستذهب الصبح إلى المقابله
ونامت مبكراً .
وكان يتصل على جوالها كان مغلق خاف عليها جداً ، ولاتوجد أي طريقة يقدر يوصل لنورة من خلالها
وكان يستمع لانغام الموسيقى ..

وين أنت ماهي مثل وين أنت دايم
وين أنت هالمره عن الفين وين أنت
يامطول الغيبات وين الغنايم
مابي ولا حاجه سواك أنت لآهنت ..
وين أنت هالمره من القلب وين أنت ..!

( لفيصل بن خالد بن سلطان )
.......

كانت نورة تون من شده الالم وفتحت عينيها على صوت أمها وهي تدعي الله وتتضرع ببكاء كانت الساعة ثلاث بالليل الأم خاشعه بصلاتها ولم تشعر بنورة ..
وسمعتها نورة وهي تقول اللهم أغفر لعبدالرحمن وشافي بنيتي واخلفنا في مصيبتنا خيراً ..

فجأه سمعت صوت صراخ نورة "لااااا ابوي ما مات أبوي حي وتصيح وجت الممرضة وأعطتها ابره مهدئه "
وللاسف أصبحت حالتها صعبة وصدمتها قوية لأن أبوها كان يدلعها ويحبها وما عنده غيرها هي وأخوها خالد المتزوج ..
انتهى العزاء وذهب خالد إلى المستشفى لكي يتطمن على أخته لأنه آتى مرتين وهي نايمة تضايق جداً عندما عرف انها عرفت بوفاة أبيهم ..

ومسك المصحف وقعد عند راسها يقرأ عليها .. وبعدها قبل رأس أمه ورجع للبيت ..

استيقظت نورة وكانت هادئة جداً وساكته وتفكر ودموعها على خدها كشف عليها الدكتور الظهر وقال لهم حالتها تحسنت وتستطيعون أن تخرجوها من المستشفى ..
خالد خلص أوراق خروجها وطلعوها العصر للبيت بعد ما جلست خمس أيام بالمستشفى ..
كان خالد يدفعها بالعربية وأول ما دخلت البيت تأثرت عندما رأت مكان والدها الذي كان معتاد أن يجلس فيه ..
حتى والدتها رغم انها مؤمنة وصابرة الإ انها ما مسكت نفسها وصاحت وحضنت بنتها وبكى الجميع ..

خالد مهما كابر ما يقدر نزلت دمعه من عينة ومسحها وطلع بالخارج ورآى الزرع الذي كان والده يسقيه كل عصر ، ومحل قهوتهم الذي يجلسون يتقهون فيه، تنهد وقال يالله يارب تقدرني على هالأمانة اللي تركها أبوي لي ويالله تغفر لله يارب ..
وذهب ليحضر أمرته من بيت اهلها لأن مافيه عزاء للحريم بحكم أن ام خالد مرافقة لبنتها بالمستشفى أيام العزاء ..

دخلت نورة غرفتها وسكتت من البكاء ..
كانت محتاجه جداً لفيصل يطبطب عليها وينسيها المصيبة اللي مرت بهم وصاحت " ياالله أكيد الحين خايف ومنشغل باله علي "
وطلعت تلفونها الثابت من درجها وشبكته بالفيش ودقت على رقم فيصل الذي كان حزيناً جداً ما يدري وش صار على نبض قلبه نورة ..

صوت الجوال نبهه وفز من سرحانه على رقم غريب ما يعرفه ورد عليه وسمع صوتها الذابل
وقالت: " فيصل وصاحت"
ورد عليها هو: " نورتي وينك قلبي شغلتي بالي وش صار لكِ مختفيه خير يا قلبي"
وسكتت من البكاء ..

قالت له اللي صار وكملت، وكانت تشهق: ابوي يافيصل مات مو متصوره حياتي من دونه .."
وهو من الفجعه ضاق صدره .. بس حاول مايبين لها حزنه .. قال لها عظم الله أجركم ..
وماتشوفين شر فيني ولا فيك يا قلبي وهداها ووحاول قد ما يقدر يهون عليها ويصبرها وسألها عن حالها هي ، تكلمت بنبرة استعطاف وقالت: فيصل لا تخليني مالي أحد غيرك وهي تبكي ..
فيصل رحم حالها اللي يكسر الخاطر وظروفها الماضيه صعبه ، ووعدها أن يكون معها بالحلوه والمره ..وبعدها استأذنت لآنها محتاجه تنام وتريح بعد سماعها صوته ..


مر أسبوع وهي بحالة حزن وعزلة من الناس وكانت كل يوم تنام على صوت فيصل ..
مرت الايام وجاء موعد ذهابها للمستشفى .
رآها الدكتور وقال لها الحمد لله فيه تحسن كبير وبدل لها الجبس ورجعت للبيت ..
وحاولت تتأقلم على حياتها بدون أبوها قد ما تقدر ولو أن كل شي بالبيت يذكرها فيه غرفته .. والحديقة .. وصورته بالصاله .. رقم جواله ..

ريم صديقة مقربة جداً لنورة كانت مسافرة للخارج مع اهلها ورجعت دقت على نورة تطمن عليها ..
على الهاتف.
ريم : السلام عليكم هلا حي الله النوري وشلونك يالدبه اشتقت لك ياقلبي ..
ردت نوره : اهليييين ريومه من زمان عنك وحشتيني يالشينه ..
ريم : وش اخبارك عساك مرتاحه ووين مالك شوفه بالمسن لي اسبوع فاقدتك قلت اكيد اعرستي وما علمتيني ههههههههه ..
سكتت نورة .. وقاطعتها ريم وش اخبار امك وأبوك بشريني عنهم..
"ويوم صاحت نورة و خافت ريم .. خير النوري ! وش فيك وقالت لها اللي صار وقلبوها مناحه بالتليفون عاد ما صبرت ريم من بكره جت هي وأمها يعزونهم ويتعذرون لأنهم توهم يدرون ..ومنها توسع صدر نوره ويغيرون جو ..


فيصل فرح كثير لأن اليوم بيفكون الجبس عن حبيبته نورة دق عليها وقال :هاه وش صار وهي تضحك بخجل ههههه كان ناقص توقع لي عليه .. اصبر ما بعد رحت للحين.
قال لها : طمنيني لا رجعتي ..
ذهبت المغرب مع خالد وفكو الجبس وكشف الدكتورعليها، وقال الحمد لله أحسن من أول
وأنجبرت الكسور وماتشوفين شر يارب..رجعوا البيت وطمنت فيصل بمسج انها احسن من اول ..



المفاجأة والتي لم تكن بحسبان فيصل ولا نورة ..
عندما قال خالد لنورة: أبيك اليوم بعد صلاة العشاء وجت ومعها القهوة والشاهي وجلست مع أخوها وأمها والعنود زوجه أخوها من باب الأدب انصرفت عشان تخليهم على راحتهم لأن عندها خبر بالكلام اللي بيقوله خالد لأخته ..
قال لها ان عمي سعد طلب يدك لولده أحمد وأنا عطيته كلمه وامي موافقة والولد ماينرد ما شاء الله عليه
فكان الخبر مثل الصاعقة على نورة، شهقت وشوي يغمى عليها وشلون مستحيل وكيف توافقون بدون شوري وما تعلموني أحمد مثل اخوي وطول عمري وانا وياه مناقر وما عمري عديته غريب وبعدين أنا اللي بتزوج مو انتم .. ومو موافقه .
قال خالد وش فيك وأستغرب ردة فعلها الرجال مافيه شي يعيبه ويكفي أنه منا وفينا وما حبيت أفرط فيه لأنه ما ينرد وتريه عجل لأنه بيسافر يكمل دراسته برا وبياخذك معه ..
وما نبي نسوي عرس لأن ابوي توه ماله شهور متوفي بس عمامي وخوالي وبالبيت
والله يوفق يارب ..





قامت تجر خطواتها لغرفتها ما بين عيونها إلا فيصل ..
" كيف ووشلون بتقوله "
مع أن أخوها طيب معها بس كلمته ما يثنيها ودخلت مسنجر ما حصلت فيصل وبدون شعور أرسلت مسج على جواله وكتبت له " فيصل وينك ؟ "
سمع فيصل صوت المسج وفز خفوقه ..حس فيه شيء
ولأنه بعيد وماعنده اتصال انترنت لم يقدر أن يصبر وأتصل عليها
ردت نوره : سمع صياحها خير وش فيك !!
أهلك فيهم شي وش فيكِ تكلمي ؟

قالت نوره بنبره الم : بيذبحوني وأنا حيه يا فيصل وبيدفنوني أنا وبسمتي للأبد ..
قاطعها: يخسون يمسّون شعره من شعرك وأنا حي منهم وش السالفه ياقلبي ؟

ويوم زادت شهقاتهاوصياحها ، عجز أن يهديها وسكرت السماعه وكملت صياحها لأنها ماتقدر تقوله ولا تقدر تثني قرار أخوها ..
الوقت يضيق ونفسيتها تعبت وتغيرت من سيئ إلى أسوء
والكل لاحظ الشحوب عليها وفاتحها أخوها من جديد بالموضوع لأنها ماجهزت ولااستعدت والوقت يمر .




سألها خالد ، وش أخبار التجهيز ياعروسه..
أنهارت عنده وقالت: مابي اتزوج الحين بكمل دراستي واحقق حلمي بالدراسه العليا بكمل ياخالد ..
كانت تبحث عن أي عذر لتتهرب من ضغوطات خالد لها وارغامها على الزواج ولكن ..
رد عليها خالد : أحمد ماعنده مانع انك تكملين دراستك معه بالخارج..


وقالت : مابي وزاد صياحها وصارت بحاله هستيريه ..
وقال : وش اللي ما تبين تتزوجين ناوية تفشلينا مع عمي عطيناه كلمه والزواج بعد ثلاث شهور بالإجازة رتبي نفسك من الحين وبحط بحسابك مبلغ كبير جهزي نفسك فيه وان احتجتي شي عطيني خبر.

ركضت لغرفتها تصيح ، وفيصل فقدها من يومين ما شافها بالمسنجر وما قدر يصبر أكثر ودق عليها مره مرتين الثالثه ردت عليه وهي تبكي وفيصل يتمنى يريحها من هذا الصياح لأنه يحس فيها شي وكاتمته .

فيصل فجر القنلبة بوجهها وقال : بنهاية الأسبوع بنجي أنا وأمي نخطبك..
سكتت نوره وسرحت: وش تقول وش ترد واللي يدور ببالها ماقدرت تقوله تنهدت وقالت بينها وبين نفسها " آهـ يا فيصل عطوه كلمه والزواج حددوه وأنا بعزمك على موتي أبيك أنت تزفني للمقبرة فيصل أنهوني قلي من لي غيرك تعال خذني اسرقني اخطفني ولا ياخذني غيرك آهـ يا فيصل مو متخيله نفسي مع غيرك فيصل والله أحبك وشلون أعيش من دونك " .. وغيرت الموضوع وانتهت المكالمه بدون تحديد شي ..


الأيام تسير بسرعة مع إنها ثقيلة على الحبيبين فما كان منها إلا ان تستسلم للواقع وترضى بنصيبها لكنها مهمومه فوق همها على فيصل كيف بتقوله وهل ستصارحه أو تسكت وما تعلمه !!

نوره لم تجهز نفسها ولم تفرح مثل أي بنت تستعد لزفافها لأن فرحتها لن تكتمل لآنها ستصبح زوجه لغير فيصل .
أهلها لم يعجبهم هذا التثاقل والبرود..
خانقتها أمها وقالت :عشاني يابنيتي خل نفرح فيك لا تنكدين علينا مو ناقصين حزن جهزي نفسك خل نفرح يالغاليه ..
ابتسمت لأمها وقالت من عيوني يالغاليه رجعت تجهز نفسها على قليلا، وفكرت بخطوه صعبه لكن لابد منها وهي نسيان فيصل للأبد أو الإنسحاب عنه كي لا تزيد جروحها ..

وراحت لغرفتها وجلست تسمع اغنية

ياما حاولت الفراق وما قويت
كـنت ابي أنـساه لكن ما نسيت
ما عـصاني قلبي بعمره ولـكن
إلأكـيد إنـّي أنا الـلي ما اشـتهيت
التقينا بليله من ليل البعاد
والهوى والحب في القلبين عاد
قلتله ما غيرك بعدي حبيبي
قال حبك ما تغير الا زاد
صرنا نسترجع هوانا واللي فات
وابتدت ترجع لبسمتنا الحياة
قلتله وشلون فرطنا بهوانا
قالي انسى ترى اللي فات مات
مر طعم البعد واحساس الغياب
الدقيقه طول شهر من العذاب
طالبك مابي نكررها حبيبي
ليه نفتح للحزن والهم باب

( للعاليه )

غداً موعد خطبتها من أحمد وكانت مفصله فستان لها الاسبوع الماضي ، نوره تعرف أحمد وهو يعرفها من يوم هم صغار بس طلب يشوفها الشوفه الشرعية ..
بعد الخطبة جلس معها فقط بالصالة ، وكانت تحاول تمسك دموعها عشان أمها وهي غير مستوعبه انها ستكون لأحمد .. مع انه شاب طموح ولطيف .
كان يكلمها ويسألها وهي ساكته وتنظر الى الارض ، وترد على أحمد كلمة كلمة
قال في نفسه أكيد نوره خجلانه مني !
بعد ذلك أعطاها الهدايا ومنها خاتم وجوال بشريحة جديدة ..
كانت نوره لم ترى أحمد منذ فتره طويله لآنه كان يدرس بالخارج لمحته بطرف عينها ووجدته شاب وسيم على غير المتوقع ، وقال يالله تامريني بشي ؟ قالت سلامتك .

وجاء خالد وكان يلقي التعليقات عليهم وش قلت للنوري شف وجهها أحمر ههههههه وهي ودها" تقوم وتذبحه شين وقوي عين مزوجينها بالغصب ويحرجها بعد ضحك هو وأحمد .. "

بعد ما غسلت مكياجها وبدلت ملابسها قررت تكلم فيصل خصوصا أنها الاسبوع انشغلت عنه بالتجهيز
وقالت له : فيصل أنت تدري اني أحبك وأنا ادري انك تحبني بس اللي ابيه منك انك تنساني وتكمل حياتك بدوني ، مو بيدي هالكلام بس غصب عني والله أقوله ..

اعذرني يا فيصل ما اقدر استمر معك ماشفت منك الا كل خير رجال ونعم فيك مافيك قصور وما جاني منك الا كل علم طيب كنت مثل السفينة وانت البحر بس انساني انساني يافيصل وصاحت وهو مصدوم من كلامها ليييه يا نورة وش غيرك وش السبب وابشري باللي تبينه بس ليه طيب ..؟
شفتي مني شي ضايقك قاطعته لا لا يا فيصل مو كذا محشوم ياقلبي
قال لاصرت قلبك تتركيني عاد ؟
قالت مو بيدي اعذرني يا فيصل تراني بنقطع عن النت وعن الدنيا وعن كل شي .. لاتخاف بكون حيه بس ما اظن اني بعيش من دونك لأني مثل السمكة ماتعيش برا البحر ..
ودعتك الله يا نظر عيني ..

ـــــــــــــــ

والله ما كان الفراق اختياري
ولا عمري اخترت الوصال ولقيته
وانا اعشقك عشق المطر للصحاري
مهما قسى وقتك علي ما جفيته
،،


ما كان بعدي عنك بالبال طاري
اخترت بعدي عنك منك ورضيته
لو كنت داري بس لو كنت داري
ما عطيتلك قلبي وحبك مشيته
،،
لو مل من صبري حنين انتظاري
ماقلت ابيك ولا رجوعك رجيته
اذبلت من طبعك ورود اعتذاري
عطشان ذوق ولطفكم ما ارتويته
،،
ليت الزمن يقدر يرد اعتباري
ويبري لهايب قلبي اللي كويته
روح مراح الليل والليل ساري
لو كان مهما كان حبك نسيته
،،
والله ما كان الفراق اختياري
بس انته مختار الفراق ... ولقيته
وانا اعشقك عشق المطر للصحاري
مهما قسى وقتك علي ما جفيته

( لفيصل بن خالد بن سلطان )

وقفلت الجوال وبدلت توبيكها لـ " والله ما كان الفراق اختياري " وسجلت خروجها ..

فيصل قدر موقفها ولكنه تمنى يعرف السبب لأنه تضايق وخاف يكون وصلها شي مغلوط عنه او ان احد من اهلها سمعها وهي تكلمه ..
قرر أن يتركها كم يوم إلى أن تهدأ وماكان يدري ان كل يوم يمر تذبل نوره أكثر ..

هجرت نوره الانترنت تقريبا وأصبح وقتها كله بالسوق
وحاولت تتهرب من فيصل بقدر المستطاع وأن لاتجلس وحيده كثيراً
لكي لا تضعف وتتصل عليه ..


مع ان الأمر ليس في هالسهولة ان تغيب وتختفي عنه لأنه بكل ثانية يسوقها الحنين إليه وتجاهد نفسها انها تمسحه من مخيلتها ..
أحمد خطيب نورة شاب ساقه القدر لأن يكون زوج لأنثى تعشق غيره أنثى اصبحت وردة ذابله لايرويها غير فيصل .. لم يجد أي تفاعل أو تجاوب من خطيبته ، بعد الخطبة فقال يمكن البنت "مستحيه مني" ..

فيصل ماينام الليل ولا يعلم أين أميرته بحث عنها بكل مكان الوقت يمر بسرعة ولم يعلم عن نورة أي شي
وفي باله ..

قالو ترى مالك أمل في قربها لو يوم
أبعد وجنّب دربها هذا هو المقسوم ،
قلت اتركوني وأسكتو خلو العتب واللوم
قدني غرقت في بحرها ولا عاد يفيد العوم

( لعبدالرحمن بن مساعد )

فما كان منه إلا أن يلجأ إلى سؤال صديقتها الوفية فكانت نورة تحدثه عنها كثيراً وعن طيبها وحبها لها ..
تذكر المنتدى الذي تدخله ريم صديقة نورة وسجل باسم جديد وراسلها يطلب منها اضافته على الايميل وانه فيصل وكان يسألها عن نورة ..
هي تعرفه من كثر ما تقرالها نورة قصايده لأن كل ديوانه حافظته نوره ..
لكن الغريب أن نورة لم تخبر ريم أي شي عن علاقتها بفيصل أبداً لا من بعيد ولا من قريب ..
..............

للتحميل الروايه كامله للجوال txt
محتوى مخفي Admin refused to unhide hidden content
nothing will help to see hidden content












v,hdi ,hggi lh;hk hgtvhr hojdhvd - v,lksdi ,hrudi gg[,hg txt








  رد مع اقتباس
قديم منذ /4 - 1 - 2011, 5:53 PM   #2

:× عضو متألق×:

قهده غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 15403
 تاريخ التسجيل : 1 - 9 - 2010
 المشاركات : 191
 النقاط : قهده will become famous soon enough

افتراضي رد: روايه والله ماكان الفراق اختياري - رومنسيه واقعيه للجوال txt

يسلموووووووووووووووووووووو








  رد مع اقتباس
قديم منذ /4 - 1 - 2011, 8:50 PM   #3

ملاك511 غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 2874
 تاريخ التسجيل : 9 - 10 - 2009
 المكان : الخبر وبث ^^
 المشاركات : 784
 النقاط : ملاك511 has a spectacular aura aboutملاك511 has a spectacular aura about

افتراضي رد: روايه والله ماكان الفراق اختياري - رومنسيه واقعيه للجوال txt

يسلموووووووووووووو








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للجوال, ماكان, الفراق, اختياري, رومنسيه, روايه, والله, واقعيه

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه الحب المستحيل رومنسيه خياليه واقعيه - تحميل روايه الحب المستحيل للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 22 27 - 12 - 2015 2:29 PM
روايه اتجرع المر بسكات روايه سعوديه , رومنسيه , حزينه , جريئه , واقعيه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 95 6 - 2 - 2013 12:10 AM
روايه حبيبي انت نبض قلبي اللي ماينبض الا بهواك - روايه ندى ومحمد رومنسيه واقعيه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 17 20 - 12 - 2012 4:29 PM
روايه ليت قلبي مثل الحجر قاسي - روايه همس وركان روايه رومنسيه واقعيه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 18 10 - 3 - 2012 3:07 PM
روايه انا اخترت الفراق و ما دريت ان الفراق وصال أقول إني نسيتك بس مدري كيف توصلني للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 23 12 - 2 - 2012 6:39 AM


الساعة الآن 10:48 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy