العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

روايتي:اكتساها الخجل يوم قلت لها احبك/بقلمي

(البارت الـ40) في دبي دق الباب بيت ريم وقامت وهيا شايله بنتها وفتحته وتحسب انه الاكل الي طلبته ريم وهيا ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /10 - 6 - 2011, 8:24 PM   #67

:× عضو متألق×:

black shadow غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 25015
 تاريخ التسجيل : 23 - 2 - 2011
 المكان : black world
 المشاركات : 102
 النقاط : black shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of light

افتراضي رد: روايتي:اكتساها الخجل يوم قلت لها احبك/بقلمي

(البارت الـ40)
في دبي
دق الباب بيت ريم
وقامت وهيا شايله بنتها وفتحته وتحسب انه الاكل الي طلبته
ريم وهيا ماانتبهت للي واقف عند الباب :مافيك تصبر شوي (رفعت راسها وشافت طلال)ااهلين طلال سوري كنت احسبك حق الطلبات
طلال:عادي جايب لك واحد احسن من حق الطلبات
فيصل كان يسمع صوت ريم وهوا مشتااااااااق له
ريم استغربت:منو
طلال مسك يد فيصل وسحبه ريم كانت صدمة عمرها فيصل لمن شافته واقف قدامها
فيصل اول ماطاحت عينه على بنته وانتبه للشبه الي فيها وكانت تشبه مره ورفع عينها وطالع ريم الي دموعها بدئت تنزل
طلال:المهم انا عملت الي عليا ويالله فامان الله
ريم:وين رايح ادخل اشرب شئ
طلال:لأا ورايا شغل (وغمز لفيصل وراح)
فيصل:رح اجلس واقف كتير عند الباب
ريم انتبهت:سوري اتفضل
دخل فيصل وكان كل مكان في بيته واحشه وكل مكان له ذكره مع ريم جلس فيصل على الكنبه وريم جلست جنبه بس تفصل بينهم مسافه شويه
فيصل:ممكن اشيلها
ريم مدت له تاله وشالها وباسها
بعد نص ساعه ريم نومت بنتها وخرجت من الغرفه وقفلت الباب
ريم:تشرب شئ
فيصل:لا تعالي ارتاحي
ريم جلست جنبه وهيا تفرك في يدها
فيصل:ريم ابيك تسمعيني ولا تقاطعيني
ريم:اوك اسمعك اتكلم
فيصل:ريم انا بعدت عنك فتره اسبوع وشهرين وادري انها كانت صعبه عليك وعلى تاله وعلى امي وابوي وكلكم
ريم:دامك تدري انها رح تكون صعبه ليه اختفيت
فيصل:ريم انا قلتلك لا تقاطعيني
ريم:اوك كمل
فيصل:انا ماكنت بعيد من دبي بس كنت في شقه بعيده عن هنا كنت عايش في عذاب وكل يوم افكر فيكي وفي تاله وفيكم كلكم وكنت اشوفك وانتي تطلعين من الجامعه ريم انا ادري مارح تسامحيني وادري انك رح تقولين كلام كثير بس انا كل الي يهمني بنتي انا ابي بنتي تتربى عندي
ريم رفعت راسها بسرعه وبدئت تنزل دموعها:فيصل تكفى والي يرحم والديك خذ كل شئ تبيه الا بنتي تكفى الله يخليك فيصل
فيصل:ريم اسمعيني انا قصد انو تكون البنت عندي ووقت ماتبي اجيبها لك تشوفينها
ريم تبكي:فيصل الله يخليك طلبتك لا تاخذ بنتي
فيصل:اجل مافي غير حل واحد
ريم:شنو
فيصل:نسكن مع بعض
ريم:جاي بعد غيبه وتبي تسكن معاي وتبي تاخذ بنتك الي ربيتها بيدي مستحيل تاخذها او تسكن معانا
فيصل:ريم لا تخليني اتصرف تصرف ثاني
ريم رخت راسها وهيا تبكي:ليه تسوي كذا ليه تسوي فيني كذا ليه مااحد حيقدر يربي بنتي غيري انا يافيصل تفهم انت ابو انا ام انا غيييييييييير تفهم يعني شنو غير
فيصل:بس انا ابي بنتي (وسكت بعدين قال)وابيكي ريم صدقيني بس اعطيني فرصه رح اعيشك احلى عيشه(قرب منها وحضنها ريم كانت محتاجه حضنه من شهرين واسبوع واليوم لقته اتمسكت فيه باقوى مااعطاها ربي)
ريم:فيصل مو سهل اسامحك انت تركتني وانا في عز وجعي وانا محتاجه لك ورحت وتركتني مافكرت فيني ماسالت نفسك شلون رح اربي بنتك
فيصل:اعطيني فرصه
ريم:خليني افكر
فيصل:براحتك يوم الخميس خبريني
ريم بعدت عنه بهدوء وهزت راسها برضى
وقف فيصل وهوا خارج
فيصل:خليني اشوف تاله شوي
ريم:طيب
فيصل دخل الغرفه ووراه ريم ومالقى صوره على محله وقال بهمس:لهاذي الدرجه كارهتني
ريم:مو كارهتك بس خوفي كان انك ماترجع
فيصل قرب من بنته وباسها على راسها:انتبهي على روحك ولا تعصبي امك(وقام عنها وراح لريم وباسها على راسها بهدوء وريم مغمضه عينها)انتبهي على نفسك
ريم بصعوبه:وانت كمان
خرج فيصل وريم رمت نفسها على الكنبه وانفلتت تبكي
نزلو من المطار وكان رامي مستقبلهم
لميس حضنت اخوها وهيا حدها مضايقه
رامي:شلونك
لميٍس:الحمد الله وانت
رامي:بخير(مد يده لسامي وسلم عليه)
في السياره
رامي:مافي شئ في الطريق جاي (وغمز لسامي)
لميس قالت في نفسها:ولدي ابو رح يكون خاين ههـ
سامي:لا مافي شئ
رامي:رح تروح عند امك ولا امي
سامي:امي
رامي:اوك
وصلو البيت ونزلو سامي ولميس ورامي
سامي كان يبغى يشيل شنطة لميس بس لميس شالتها
لميس:خليني اشيلها بنفسي
سامي:اوك براحتك مشكور رامي ماتقصر
رامي:العفو
دخلو لميس وسامي ولميس كانت تمشي وسامي وراها وسامي تنغرز سكاكين في قلبه
دخلت لميس وسلمت على عمتها

ام سامر مبسوطه::كيفك يابنتي
لميس طالعت في سامي ودارت على عمتها:بخير خخالتي شلونك انتي
ام سامر:الحمد الله
بعد شويه
لميس :انا باطلع ارتاح شويه عن اذنكم
سامي وام سامر:اذنك معك
طلعت لميس ولا كان ساير شئ
ام سامر طالعت في ولدها:ايش فيها لميس متضايقه واضح عليها
سامي قال لامه كل شئ ودمعت عينه:يمه انا مااخونها يمه هاذي البنت كانت تسالني اذا كنت ساكن في بريطانيا ولا لأ وكانت تسالني عن مكان الحجر وكانت قريبه مني ادري بس انا تعرفين اني لمن اتكلم احب ابتسم يممه والله ماخنتها والله
ام سامر:اتحمل الي يجيك دامها شافتك اصبر عليها حتى تعرف الحقيقه وبترضة(مسحت دمعه نزلت من سامي)يمه اذا هي تحبك رح تسامحك صدقني
سامي باس راس امه وطلع لجناحهم:ممكن ادخل
لميس طالعت فيه ودارت وجهها
سامي دخل الغرفه وراح على الحمام اخذ له شور وطلع ولقى لميس جالسه تستناه
لميس:تبغى تنام؟
سامي:ايه(واتجه على السرير وفصخ دبلته عشان مايحب ينام ودبلته في يده)
لميس:أكيد فصخت الدبله عشانها ماهي منها خليها ياسامي تنفعك
سامي عصب منها:لميس وبعدين معاكي
لميس سكتت وراحت انسدحت على الكنبه
سامي:لميس تعالي نامي على السرير مارح اقرب منك
لميس:ماابي
سامي:تراك انتي الخسرانه مو انا بعدين تقعدين تقولين ظهري وظهري تعالي نامي وحطي مخده بيننا لو تبي كمان
لميس طنشته سامي غمض عينه لميس حست انها رح تتعب وقامت حطت مخده بينها وبين سامي وسامي ابتسم وهوا مغمض عينه ونامو
عند منال
فتحت باب الفيلا
منال:اهلين اتفضلي
سيهان:اهلين بيكي>>اكيد عرفتوها منال رسلتها عشان تخرب بين لميس وسامي
منال:ها كل شئ سار زي ماابغى
سيهان:اكيد
منال دخلت الغرفه وجابت ظرف فيه 2000 ريال واعطتها هوا:يالله روحي قبل مايجي بسام
سيهان الفرحه مو ساعيتها:اوك بايات(وخرجت
منال ابتسمت وقفلت الباب وجلست تتفرج على التلفزيون:وش هاذي الناس الي ماتمشي الا بالفلوس الله يصبرنا بس انا اوريك يالميس ان ماكنت منال
في بيت ريم
خرج فيصل من عند ريم وهموم الدنيا كلها على راسه وراح لبيت اهله
دخل فيصل وامه بكيت من الفرح
ام لؤي ابتسم:يمه فيصل
فيصل باس يد امه:سامحيني يمه الله يخليك سامحيني
ام لؤي:أنا مسامحتك ياولدي وراضيه عنك ليوم الدين
فيصل باس راس ابوه:اسف يبه
ابو لؤي ابتسم لولده:مايخالف ياولدي الله يرضى عليك
طلال تنحنح:احم احم
فيصل:ههههه لا يكون غيران
طلال:اكيد من حقي اغير حولك العالم كثير
فيصل:هههههههههههه ياحرامي اسرق من الاغنيه كمان
الكل:هههههههههههههههههههههههههههه
وجلسو مع بعض يتحكو ويتكلمو
في الليل
في بيت ام سامر
عمات سامر كانو في بيت ام سامر
مريام وبنتها ريم وبنتها جوانا وولدها ولميس
نزلت لميس بفستانها الفوشي القصير الستان والصدر اسود وشعرها فاردته وسلمت عليهم وجلسو عمات سامي يطالعو فيها من تحت لفوق وبغرور
لميس جلست جنب ريم ومريام وجوانا
ريم بهمس للميس:خليكي ريلاكس
لميس:اوك
جوانا:دريتو انو فيصل رجع
لميس فرحه:من جد
جوانا:والله
ريم ضاق صدرها
مريام مسكت يد اختها:لا تزعلين مو انتي تبين كذا
ريم ابتسمت:مو زعلانه ولا شئ
بعد ماجلسو شويه بقيو العمات ولميس وريم ومريام وجوانا ودخل سامي وسامر
سامي طالع في لميس الي كانت حاطه طرحتها على راسها وباين عليها انها فتراااانه
نور عمة سامي وسامر:شلونكم ياعيال ايش اخباركم
سامي وسامر:بخير عمتي شلونك انتي
نور:بخير الحمد الله(وقالت بغرور)باين ياسامي ليه مو جالس مع لميس ولا هيا جالسه معاك
لميس رفعت راسها بسرعه وطالعت في نور بحقد وكره
سامي:لا بس هيا تعبانه شويه وانا تعبان عشان كذا
نور:لو تعبان كان داوتك
لميس مااستحملت وانفجرت:واللهي مااحد يتدخل لا فيني ولا في زوجي فاهمين
سامي وقف:لميس اطلعي فوق
لميس:ماني طالعه اذا بتقعد تتدافع عن عماتك فانا رح اترك لك البيت واروح عند اهلي مو كل شئ على كيفهم ماباقي الا يقولون لك طلقها
سامي عصب منها وصرخ:اطلعي فوق
لميس طلعت وهيا معصبه حدها
سامي صرخ:انتو الي بتجبروها تفلت اعصابها عليكم والله والله والله لو وحده منكم تجرحها او تدقها بالكلام لا هي عمتي ولا اعرفها
خوله:تبيعنا عشان وحده لا راحت ولاجات
سامي:هادي الوحده الي تتكلمين عليها استحملتكم كلكم رغم كل الي سويتونه معاها
هاذا وانا ولد اخوكم حتى فرحتي ماتبونها
العمات ساكتين لان سامي كان معاه حق بس طنشو
الكل راح بيته
باقي ام سامر وسامي في الصاله
ام سامر:روح نادي لميس
سامي:فلورا فلورا
فلورا:يس بابا
سامي :اطلعي نادي لميس
لميس في غرفتها كانت تبكي دخلت عليها فلورا
فلورا:مدام لميس بابا سامي في قول يبقى انتي تهت
لميس:أوك انا دحين انزل
لميس كانت لابسه قميص عودي قصير ستان وعريان لبست الجاكيت الطويل حق القميص ونزلت وهيا في يدها منديل تمسح دموعها وكان واضح انها تبكي وخشمها احمر من كتر ماتبكي
نزلت وجلست جنب سامي يعني تقريبا وراه وسامي كان حاطط راسه بين دينها
لميس:فلورا قالت انك تبغاني
سامي لف عليها ومسح دموعها
لميس بهدوء مسكت يده وبعدتها عن عينها سامي سحب يده وحط راسه بين يده
ام سامر:انا الي ابيك يابنتي مو سامي
لميس:اتفضلي خالتي
ام سامر:لميس ادري ان سامي خانك
سامي رفع راسه بسرعه:يمه انا ماخنتها
ام سامر:سامي خليني اتكلم لميس...(وسارت تحكيها)
سامي طالع في لميس:صدقتي الحين اني ماخنتك
لميس:بس ياسامي انا مارح اكذب عيني
سامي عصب منها:تكذبين عينك ولا ماتكذبينها هاذي الحقيقه وانتي الي سار في بريطانيا ماتعتبرينه خيانه
لميس اتنرفزت وعصبت واتذكرت وسارت ترتجف:لا تعلي صوتك عليا مره ثانيه ولا تفتح الموضوع ثاني
سامي كان يبغى يضربها كف بس امه مسكت يده
ام سامر بصوت حاد:سامي
سامي سكت ولميس
لميس مصدومه منه وعينها مفتوحه ودموعها تنزل
ام سامر:اذا مديت يدك عليها لا انت ولدي ولا انا اعرفك فاهم
فجئه لميس طاحت مغمى عليها
عند جوانا وسامر
جوانا:شوفت كيف لميس فلتت اعصابها
سامر:لميس معاها حق في كل كلمه قالتها وكان باين عليها انها معصبه ومضايقه من كل شئ
جوانا طالعت في ولدها الي كان نايم
سامر ابتسم:نايم؟
جوانا:أممم
سامر:تعبانه؟
جوانا:شويه بس مصدعه
سامر مسك يدها:الحين نوصل البيت وخذي بندول ونامي وانا رح احط عمار في غرفته
جوانا هزت راسها
في بيت ابو رامي
ردينا وميس جالسين يضاربو
ميس:غبيه انتي مين سمحلك تمسكي اللاب
ردينا:كنت ابغى اشوف شئ
ميس:انا ماسمحتلك تاخذينه تقومين تمسكينه غبيه انتي ولا غبيه
ردينا:لا غبيه ميس احترمي نفسك
ميس:ليه ماستاذنتي طيب
ردينا:كيفي حره انتي ايش دخلك
ميس مسكت شعر ردينا وجررررته
ردينا صرخت:ياحماااااااااااااااره شعري ميس
ميس:مين قالك ماتستاذني يازفته ياغبيه يا حماره ياعبيطه(وتزيد جر شعر)
لم رامي طالعت فوق وشافتهم وتفك بينهم بس كانو اقوى منها
ام رامي صرخت:بس بس بسسسسسسسس
ميس وردينا وقفو
ام رامي:شنو بزوره شنو هاذا صوتكم واصل لاخر القصر ايش فيكم
ميس:يمه اسمعي اخذت اللاب حقي بدون ماستاذن
ام رامي:طيب ايش حصل عادي
ميس:يمكن انا حاطه خصوصيات ماابيها تشوفها
ام رامي:أقول روحي ارقدي احسن لك وانتي انخمدي ولا تلعبين في اغراضها
ردينا:يمه شنو العب
ام رامي تقاطعها:اووش انخمدي
ردينا انقهرت من ميس وهيا تتعود لها في قلبها
ام رامي ضربت ميس على راسها:وانتي لا تقعدين تضربين اختك كذا ولا تسبينها ولا عاد اسمعك تصارخين عشان لا اقتلك ابوك صحي من النوم على صوتك
ميس تغمز لامها:ليه تخافين ابوي ماينام مزبوط ههههههههههههههه(وشردت على غرفتها)
ام رامي:الله يصبرني على هالبنت
ردينا:هههههههههههههههههههههه
خرجت ام رامي بعد ماقفلت الانوار والباب
ودارين انسدحت وهيا تفكر في تامر دمعت عينها وهيا مشتاقه له وياترى تامر يفكر فيها زي ماتفكر فيه الله اعلم
خلينا نلف ونروووووووووح لمنال وبسام
منال كانت تتالم:بسام بسام
بسام:همممم
منال:باولد
بسام:قومي نروح المستشفى بسرعه
في المستشفى
الدكتوره:لسا ماهي ولاده باقيلها
بسام طالع في منال:ألحين تقولين بطني وبااولد ومااعرف شنو في النهايه مارح تولدين
منال رفعت كتوفها
بسام:قومي بس قومي
رجعو البيت ونامو
في المستشفى
خرج الدكتور
ام سامر:طمني يادكتور
الدكتور:لميس اتعرضت لصدمه وهيا الى الان فاقده الوعى ويمكن تقوم على اذان الفجر(وراح)
سامي جلس على الكرسي بياس:يمه اذا سار للميس شى انا حاموت رح انتحر ياريتني انا مكانها ولا هي تكون هذا حالها انا غبي غبييييييي
ام سامر جلست جنب ولدها تهديه:يمه هذا قضاء الله وقدره سامي انت تدري ان لميس حساسه وماعمره احد مد يده عليها وانت اليوم جيت تبي تضربها اكيد رح يسير فيها زي ماسار لها وانت تدري انها خوافه وتغار عليك وتحبك بس ماتبين الا بالزعل والقهر
سامي:يمه اخبر اهلها
ام سامر:لا يمه الحين الساعه ثلاثه مانبي نخوفهم ولا نقولهم شئ اذا ماصحت نقولهم اوك
سامي هز راسه
ام سامر:سامي
سامي:هلا يمه
ام سامر:أيش كنت تقصد بالي سار في بريطانيا
سامي ارتبك:ها لا ولا شئ
ام سامر:ماحبت تضغط على ولدها وخلته على راحته
الساعه 9 الفجر
سامي كان ساند راسها على الكرسي وشبه نايم وقف وتقدم خطوات لغرفه لميس الي كانت من برا كلها زجاج وقف عند الزجاج وشافها مسدوحه ودايره وجهها للطاقه وفاقت من الاغماء ومسرحه والمغزي في يدها وشعرها الاسود الي كان مفرود وواصل لعند تحت ظهرها ولبسها حق المرضى الابيض منقط بالاخضر وشكلها خطير
سامي بهمس:سامحيني يالميس مو قصدي اصدمك وازعلك والله انا احبك ماتحبيني(سامي ماتحمل اكثر ودخل لها ومسك يدها)لميس تسمعيني
لميس طالعت فيه وهيا عينها كلها دموع بس ماتبكي
سامي:سامحيني الله يخليك الله يقطع يدي قبل لا اضربك بس انتي قهرتيني ماتصدقنيي والله اني مااعرفها ولا ابي اعرف احد غيرك سامحيني تكفين (وحط راسه بين يدينه وهوا ضايق ماحس الا ويد على راسه)
لميس بهمس وتعب:ارفع راسك ياسامي
سامي رفع راسه ومسك يدها:سامحيني تكفين
لميس:مسامحتك بس تكفى لا تسوي كذا بروحك
سامي قرب منها وحضنها
دخل الدكتور عليهم وتنح نح سامي بعد عنها وقف عند راسها وسار يمسح على شعرها
الدكتور:حمد الله على سلامتك لميس
لميس ابتسمت للدكتور:الله يسلمك
الدكتور:انتبهي على حالك لا تزعلينا منك وتهملين نفسك وعلى فكره جسمك مره ضعييييف لانك مابتاكلين ايش فيك سامي لا يكون مو مهتم فيها
سامي:والله يادكتور لميس عنيده وماتسمع كلامي
الدكتور:لأا خلاص من اليوم ورايح نبيك تهتم فيها وهيا تهتم فيك اوك
سامي:اوك متى فيها تخرج؟
الدكتور:اذا تبون اليوم بس عبال مايخلص المغزي لانه ماحطينالها هوا بدري ع الساعه 5 حطينالها هوا ويخلص بعد نص ساعه
سامي:اوك نستنى ايش ورانا دام القمر تعبان نجلس معاه
دخلت ام سامر وهيا فرحانه وباست لميس على راسها
ام سامر:حمد الله على سلامتك
لميٍس:الله يسلمك خالتي(لفت على سامي وقالت بهدوء)سامي ممكن تساعدني ابي اجلس
سامي مسك يدها وكانت قريبه من صدره جلسها وباس راسها:مدلعه
لميس:ماني مدلعه
سامي:ألحين بس مغمى عليكي وقلتي جلسني حسستيني ان رجلك مكسوره مدلعه مدللللللللعه
لميس:عمتي شوفي سامي يقولي مدلعه
ام سامر وسامي:هههههههههههههههههه
سامي جالس يلعب في شعرها وهيا تكلم عمتها
ام سامر:بس سامي لا تجيب لها النوم
سامي قرب من لميس وباسها على فمها بقوه
ام سامر ابتسمت
سامي:احبك
لميس حمر وجهها ورخت راسها تلعب في اللحاف
سامي:يمه ماعندك علاج للخجل؟
ام سامر:هههههههههههههه لا والله ماعندي اسئل الدكتور يمكن عنده
سامي:لازم لازم تبطلين خجل
لميس:أنا طبعي خجوله
وجلسو يتكلمو مع بعض
مر اسبوع الاجازه
منال كانت عند اهلها وكانت نازله للمطبخ وحست بشئ بينزل منها وبكيت:ماما بسااااااام طلال باولد ماما
ام لؤي راحت لبنتها ومسكتها:أيش فيك
منال تصرخ:بطني باولد اه يمه الحقيني باولد وين بسام
ام لؤي:طلال ياطلاااااااال
طلال خارج من المطبخ:خير
ام لؤي:جهز السياره بسرعه اختك بتولد
طلال:يمه انا مشغول
ام لؤي صرخت صرخه خلته يتحرك:قوم بسرعه انقلع
في المستشفى
منال حاطينها على السرير ويدفوها بسرعه لغرفة الولاده:ماما وين بسام وينه الين الحين ماجاه
ام لؤي ماسكه يد بنتها:الحين يجي اصبري عليه
بسام دخلت وشافهم وراح لهم بسرعه وهوا يشوف منال الي معرقه مرررره ووجها محمر وماسكه بطنها وكانها روحها بتطلع مو ولدها:انا هنا
منال:بسام اه بطني يمه
دخلوها غرفه الولاده وطلبت ان بسام يدخل معاها

بسام:خالتي مااعرف ايش اسوي لها
ام لؤي:أدخل معاها بس اوقف جنبها روح الله يرضى عليك
دخل بسام معاها وهوا ماسك يدها لانهم هم طلبو منه وهيا بس ترفز وحركتها كثير
منال تزفر وتصرخ>>حالتها حاله ههههه
بسام كان خايف مو عارف ايش يسوي
بعد نص ساعه ولدت منال وجابت ولد سمته ايهم
منال كانت رافضه تشوف ولدها بشده
بسام انقهر منها:تدري انك ماتستحقين تكونين ام
منال:قلتلك من البدايه ماني شايفته ويكون بعلمك اخر مره رح احمل واولد
دخلت ام لؤي ومعاها النيرس وفي السرير الي بتدفه النيرس الولد
منال لفت وجهها:يمه لو سمحتي طلعيه
ام لؤي طشنتها
منال:يمه
ام لؤي:هذا ولدك وغصب عنك بترضين فيه فاهمه
بسام اضايق من تصرف منال مع ايهم شال ولده وسار يكبر في اذنه:يالله خالتي انا رايح اي شئ تحتاجين له كلموني
ام لؤي:طيب روح الله يرضي عليك
خرج بسام وام لؤي لفت على بنتها
ام لؤي:تدري اكبر غلطه ارتكبتها يوم اني زوجتك هالولد الحنون الطيب الي يتمنى تتعاملين معاه باسلوب كويس حرام عليك يامنال
منال:اوف يمه تكفين ماني فايقه لا له ولا لولده
ام لؤي:هذا ولدك بعد مو بس ولده تفهمين(وطلعت)
ايهم كان بيبكي ومنال ماهي مهتمه
منال حست بقهر من نفسها ولفت عليه وحاولت تجلس على حيله وصح اتالمت بس استحملت اخذت ولدها وحطته على صدرها وبدات ترضع اتالمت في البدايه بس استحملت حست باحساس غريب وهيا تشوف ولدها في حضنها وشكله الطفولي
منال قربت وباستها على خده غفت عينها في لحظه وولدها في حضنها دخل بسام وهوا مو مصدق الي يشوفه
بسام:لا منال ترضع ولدها مستحيل(اخذ الولد من حضنها وحطه على السرير حست منال ان احد سحبه من عندها وقامت مفجوعه)
منال:أيهم وينه(أنتبهت لبسام الي شايل ولده)
بسام:شايف انك اهتميتي فيه
منال طنشته وهيا تنسدح
وخرجت اذان العصر والكل كان عندها
وخلص اليوم عادي

اوقف هنا
توقعاتكم+تفاعلاتكم
تحياتي
black shadow







  رد مع اقتباس
قديم منذ /10 - 6 - 2011, 8:25 PM   #68

:× عضو متألق×:

black shadow غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 25015
 تاريخ التسجيل : 23 - 2 - 2011
 المكان : black world
 المشاركات : 102
 النقاط : black shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of light

افتراضي رد: روايتي:اكتساها الخجل يوم قلت لها احبك/بقلمي

{البارت الـ41}
قدام بيت ريم
فيصل كان واقف عند سيارته وفي يده باقه ورد روز حمرا تجنن وفيها كرت مكتوب صباح الخير
نزلت ريم وهيا تطلع مفاتح سيارتها من شنطتها وانصدمت لمن شافت فيصل
ريم اتقدمت لفيصل:شنو الي جايبك هنا
فيصل ابتسم:ألناس اول شئ تقول صباح الخير
ريم اتفشلت:صباح الخير
فيصل قدم لها الورد:اتفضلي
ريم اخذت الباقي وشافت الكارت وابتسمت:صباح النور
فيصل فتح لها الباب وهوا يدنق ويمد يده لجوا السياره:اتفضلي ويارب ماتفشليني وتروحي سيارتك
ريم ضحكت في قلبها ودخلت السياره
فيصل ابتسم وراح محله وركب:لو سمحتي متى محاضرتك
ريم:اممم الساعه 9
فيصل:اوك باقي ساعتين خلينا نروح نفطر واوصلك الجامعه
ريم:اوك
وراحو
في الجامعه
دخلت ميس وهيا تفك شعرها
وهيا تمشي جات بنت وصقعت في كتف ميس وتالمت ميس
ميس بعربجه:هي انتي ماتشوفين قدامك لا يكون حوله وانا ماادري ماشيه كذا ومسرحه وماتشوفين قدامكم
اسيل طنشتها ومشيت
ميس مشيت وهيا رايحه للبنات
جود:ايش فيك معصبه يمه منك
ميس:الظاهر ان البنات مايشوفون
(الجامعه كانت مختلطه لانها الجامعه الامريكيه الي في دبي)
دخلت شله شباب طايشين ومره فالينها ولا كانهم في الجامعه
دارين:ميس شوفي هذول الشباب على مودك جايين
ميس التفتت وشافت الشباب وهم يمشو ويضحكو واصواتهم ماليه الجامعه
(للمعلوميه ميس ماكانت تتحجب في الجامعه)
وقفت ميس وهيا متجه للشباب
ميس:هاي
الشباب:هايات
ميس:انا ميس
وبدئو الشباب يعرفو بنفسهم
راكان وقف جنب ميس وحط يده على كتفها:انتي بنت يوسف الـ.. ولا انا غلطان
ميس تستهبل:لأا غلطان الا طبعا اكيد بنت يوسف والنعم كمان
راكان:اموت في الثقه
وقف من جنبها الثاني عمار
عمار:ميس ميس ميس ميس عندك اخوات؟
ميس:ردينا ولميس مو مليين عينك
عمار:وانا وش عرفني فيهم
دخلت جو ميس معاهم وبدئت تمشي طبعا مو بس راكان وعمار في شباب غيرهم
في بريطانيا
صحيت لميس ولبست ملابسها وسامي كان نايم قربت منه وسارت تمسد على شعره
لميس:سامي حياتي سامي
سامي:هممممم
لميس:ألساعه 6 ماتبي تقوم
سامي صحى وباسها في رقبتها:الا قمت انتي مارحتي الجامعه
لميس حمر وجهها:لا لسا محاضرتي مو الحين بس حبيت اصحيك تفطر معايا
سامي ماحب يزعلها:طيب بس بشرط
لميس:شنو
سامي:تغسلين لي وجهي وتلبسيني البلوزة
لميس حمر وجهها وقلب الوان:طيب يالله
دخلت معاه الحمام وغسلت له وجهه وهوا فرش اسنانه وخرج لبس بنطلون
سامي اعطاها البلوزه:يالله
البلوزة كانت تتزرر
لميس اخذت البلوزة وراحت ورا سامي ولبست هيا ورجعت من قدام عشان تزرر الازارير حقت البلوزة
لميس كانت توصل لسامي الين صدره دنق سامي وباس راسها وحط يده على شعرها
لميس:خلصت
سامي شالها زي البيبي
لميس صرخت:سامي نزلني
سامي طنشها وخرج برا الغرفه وحطها على الكرسي حق طاوله الطعام:الحين قوليلي ايش الابيض الي مسويته في نفسك
لميس كانت لابسه بلوزة ضيقه بيضه وبنطلون اسكيني ابيض وشوز فلات ابيض وشنطتها حاطتها على المايل بيضه وشعرها الاسود والنظاره على شعرها السوده شكلها خطيييييييير
لميس:ليه مو حلو؟
سامي:كل شئ عليكي حلو بس انتبهي اوك
فطرت لميس وطلعت من البيت متجه الى الجامعه اول مادخلت كل الي في الحوش يطالعو فيها شكلها ماكان خليجي كان بريطاني اصلي
عزام يصفر وهوا متوجه لاخته:امووووووووت في الابيض انا
لميس حمرت خدودها:تتريق
عزام:افا وانا اقدر اتريق عليك(وحط يدها بيدها وسارو يمشو)
لميس جوها الي اتعرفو عليها وبالصدفه اليكس كان لابس زيها ابيض
روان حضنت لميس:كيفك ميسو
لميس ابتسمت:كويسه وانتي
روان:تمام
لميس كانت تتذكر شكله وعرفته وحقدت عليه وكرهت نفسها وحست بكهربا في كل جسمها
ابتسم لها بسخريه
روان:لميس معايا
لميس:ها ايه معاكي
روان:تعالي نجلس في الكفتريا
لميس:اوك يالله
راحو يجلس وفي الكفتريا
فهد:أقول انتي متاكده انك خليجيه
لميس:ليش
فهد:شوفي حالك شقرا وبيضه وعينك ملونه وجسم ولا يجي زي عارضات الازياء وخليجيه
لميس حمرت خدودها:عاتي تحصل كتييير(أنتبهت لميس لشله جالسه بعيد عن الكل عباره عن تلاته عيال وتلاته بنات بس واضح انهم غريبين)
ديما بهمس:هذول يسيرون اخوان اليكس بس مايتكلمو ولا حاجه هادئيين مره
لميس:اها طيب اليكس ليه معاكم
ديما:عشان مايحب يجلس معاهم لان كل واحد جالس مع وحده وهوا ماعنده احد يجلس ويانا
جون يتكلم مع اليكس
جون:كم هيا جميله تلك الفتاة
اليكس:وايضا فيها شئ جميل
لميس كانت تمسعهم ووقفت تبغى تروح تطلب لها عصير وهيا واقفه عند الكافتيريا سمعت صوت صراخ
حنان:احترمي نفسك ياكلبه ياخسـ.... مين انتي عشان تمدي يدك عليا(وفصخت حزامها وسارت تضرب البنت)
لميس صرخت وعينها دمعت
كان ولد واقف جنبها ويطالعها ويبتسم
لميس حست بالولد يقرب منها ويبغى يمسك يدها بس لفت عليه وضربته كف الولد كان يبغى يرد لها الكف بس
نروح لسامي الا جالس يشتغل في البيت وفاتح المسن ودخل عليه واحد اسمه(احمد)
احمد
سلام
سامي
وعليكم السلام خير شتبي ومنو انت اساسا
احمد
اعصابك ياعم بس حابب اقولك مو خايف زوجتك تخونك مع اي احد في الجامعه
بعد صمت طويل
سامي:
وانت شكو فيني وفي زوجتي اما حاله اخر زمن جاي تتدخل فيني

وحط له بلوك وحذفه
سامي جلس يفكر معقوله ان لميس تخونه مع غيره وفي جامعه لا مستحيل تافف وقام دخل ياخذ له شور
نرجع للميس
مسك اليكس يد الولد قبل مايضرب لميس
لميس مستغربه
اليكس بعد ماكلم الولد وراح الولد
اليكس قرب منها وقال بالانقلش بس بعد الترجمه:هل يالمك شى
لميس ضربته على صدره وبعدته عنها:انت مين مفكر حالك ابعد عني يااليكس وابعد عن المشاكل
اليكس:هههههههههههههه اردت المساعده فقد
لميس:انا لا احتاج مساعدتك ولا مساعدة شخص اخر انت اخذت الذي تريد ابعد عني واتركني في حالي انا اكرهك ولا تفكر يوما اني رح ااتي اليك باكيا اترجاك ان تستر علي تفهم (وراحت محاضرتها)
خلصت لميس محاضرتها ورجعت البيت واستغربت ان اللاب حق سامي مفتوح والايميل بزات وجوالاته والدنيا مقربعه فصخت نظارتها الشمسيه من عينها
قريت لميس كل الي في الايميل ودخلت متوجه لغرفه النوم الرئيسيه انتبهت لصوت في الحمام وعرفت انه سامي فصخت ملابسها ولبست برمودا جينز وبلوزة توب مخططه ملونه وخرجت ترتب الدنيا المقربعه
طلع سامي من الحمام وشاف شنطتها على الكنبه وعرف انها جات وابتسم لا شعوريا وخرج وهوا لابس شورت هاواي حقهم ده وحاطط المنشفه على رقبته وماهو لابس بلوزه حضن لميس من وراها وباسها في رقبتها
سامي:كيفك
لميس خجلت:الحمد الله انت كيفك
سامي:كويس
لميس:سامي
سامي:عيونه
لميس:تفكر اني اخونك؟
سامي:قريتي المحادثه صح
لميس:شئ شدني اني اقرا اسفه اني قريت من غير مااستذنك
سامي:لا عادي شوفي يابنت الناس انا لو ابغى افكر انك تخونيني كان فكرت انك خنتيني لمن اخذك اليكس واعتدى عليكي
لميس:كيف عرفت انه اليكس
سامي:عرفت بعد ما دورت وعرفت انه هوا
لميس لفت عليه وشافت لبسه وشهقت
سامي:ايش فيك فيني شئ غلط
لميس تدفه على الغرفه:سامي قلتلك لا تطلع كذا قدامي كيف تفهم
سامي مسك يدها:انا ماافهم تبيني البس بلوزة؟
لميس:أيوا اترك يدي
سامي طنشها:اجل نشفيلي شعري
لميس فتحت عينها على وسعها:شنوووو
سامي راح يجلس وهوا يشرب البيبسي حقه الي على الطاوله:اجل خليكي
لميس حطت يدها على خصرها وبعد شويه قربت منه واخذت المنشفه من رقبته وسارت تنشف شعره:أخر مره سامي تدري اني انا اخجل من هادي الاشياء تقوم انت تسوي كدا
سامي:ياعمري انا ابغاكي تتعودي انتي مره خجوله بزياده
لميس بعد ماخصلت ونشفت شعره راحت جلست في كنبه فرديه بعيد عن سامي
سامي:ايش فيك جالسه بعيد عني
لميس:مافيني شئ(جا على بالها اليكس وسرحت)
سامي:لميس لميس (يعلي صوته)لميس(اخد علبه المناديل ورماها عليها)لميس
لميس صرخت:ها في شى
سامي:هههههههه لا الي ماخذ عقلك يتهنى فيه بس قومي نروح ناخذ عزام ونروح نتغدى
لميس:سامي بليز مره تعبانه مو فايقه اروح محل
سامي:لميس لو سمحتي ايش فيك انت ايش صاير لعقلك
لميس:ايش فيني مافيني شئ
سامي:ليه اتغيرتي
لميس رخت راسها وببرود:وش سويت
سامي:ولا شئ خلاص روحي روحي
لميس دخلت الغرفه وقفلت الباب وقالت بصوت واطي:ياربي انا وش اسوي لميس ايش فيك تفكرين باليكس ولي شاغله فكري فيه ياربي الله يلعنك
خرجت لميس وجلست قدام سامي
لميس:موافقه
سامي راسه على الاب:ماابي غيرت راي ماابي اطلع محل
لميس حست بالذنب من الي سوته وراحت متجه للمطبخ وجلست تلعب في السكينه
وانجرحت
لميس بالم:أي
سامي قام وراح عندها ومسك جرحها:ايش فيك
لميس:انجرحت
سامي:ليه تلعبين في السكينه
لميس بكيت ورمت نفسها في حضنه:اسفه
سامي ابتسم:لا حبيبتي لا تعتذري
لميس:تيب
اليوم التاني
في دبي
في كلاس ميس
كانت جالسه طفشانه وقدامها عمار ووراها راكان
ميس تضرب عمار بالقلم
عمار:أي ياحماره ياغبيه
الدكتور:الي ورا
عمار يتوعد ل ميس في قلبه:أسف دكتور
لف الدكتور يشرح وميس فلتت ضحك
الدكتور لف عليها وقال بعصبيه:اطلعو برا
ميس:بس
الدكتور قاطعها:برا ورح احسب لكم غياب كمان
عمار:انا معاها
الدكتور:أيه معاها برا
عمار:وش هذا وش تسوي انت وربي ظلم ظلم
الدكتور بنبره حاده وعاليه:براااااااا
ميس اخذت شنطتها وكتابها وطلعت برا متجه الى الكفتيريا وعمار معاها
عمار:لو ماضحكتي كان احنا الحين في الحصه الحين وش يسكته هذا كله بسببك هاذي يدك ماتجلس لازم تتحرك وتضرب تسوي اي شئ بس المهم انك تحركينها غبيه راحت علينا حصه وحسب لنا غياب بعد كله من تحت راسك
ميس صرخت:بس بس راسي لق لق لق ماتسكت انت ازعجتني يمه منك بس تتكلم اسكت شوي الله يخليك
عمار سكت
ميس لفت على باب الكافتريا وشافت..
نروح وين وين وين ياربي نروح عند البنات في الكلاس
ريم جالسه ومسرحه تفكر في فيصل وفجئه دق الباب دخلت وحده من عاملات النظافه ومعاها ظرف وعلبه صغيره
الدكتوره:لمين
العامله:ريم الـ....
الدكتوره:وينها
دارين انبتهت لسرحان ريم:هنا
راحت العامله لريم وحطت الاغراض على طاولتها
ريم استغربت وفتحت الظرف
سلام ياحلو
كيف حالك
ممكن اتعرف عليكي
انا جواد سنه ثالث اتمنى تعجبك الهديه
فتحت ريم الهديه وهيا واصله حدها ولقت فيها خاتم مكتوب عليه جواد
وعلى حظها دق الجرس سحبت شنطتها بعصبيه وهيا نازله من الدرج وشافته مرتكز على الجدار وكان يطالع فيها بنظرات حب تقليد
قربت ريم ورمت في وجهه الورقه والعلبه وضربته كف
ريم:أذا ماتعرف الادب انا اعلمك هوا فاهم
جواد انصدم منها ولا احد يقدر يمسكه او يمد يده عليه وجات ريم وضربته
دارين وجود مسكو ريم
دارين:بس ريم شنو تسوين تعالي
ريم:خليني ادبه قليل الادب هذا الي مايستحي على وجهه
دخل فيصل بعد ماسمع الضجه الي واصله لبرا الجامعه
وشاف ريم وجواد ونص الجامعه مجتمعين حولينهم
ريم تصرخ:قليل ادب ماتستحي على وجهك تفو عليك وعلى تربيتك الوصخه
جواد:أحترمي نفسك انا الغلطان الي جاي اتعرف عليك يا..
فيصل قاطعه:لا تقول عليها كلمه لا اقطع لسانك الحين
جواد:ومنو انت وايش دخلك فيني وفيها
فيصل طنشه وراح لريم ومسكها من يدها:لا تتعبي نفسك على ناس ماتستاهل
جاه مدير الجامعه
المدير:خير ايش ساير جواد وريم معايا على المكتب
ريم:انا ماني متحركه لمحل غير على سيارتي وخلي حضرته يفهمك
دارين:خلاص دكتور بكرا تعرف كل شئ
المدير:الحين قلت يالله قدامي
ريم مشيت ومعاها جواد ورا المدير
المدير:ايش سار
ريم:يادكتور هذا قليل الادب وانا في المحاضره راسلي ورقه يقولي ممكن اتعرف ومااعرف شنو وراسلي خاتم
جواد بخبث:ليه مو ناويه تتزوجين ولا خايفه على حبيب القلب
ريم قربت تبغى تضربه بس المدير مسكها
المدير:ريم
ريم:حمار قليل ادب
المدير طلع ملف لونه اخضر واخذ قلم ازرق واعطاه جواد:وقع يااستاذ جواد واتمنى انه اخر تعهد تكتبه
جواد وقع بلا مبالاه وطلعو
جواد:انا وانتي والزمن طويل ياريم
ريم:أعلى مابخيلك اركبه
دارين:ها بشري ايش سار
ريم:كتبه تعهد المدير
دارين:يستاهل يالله انا رايحه باي
ريم وفيصل:بايات
فيصل:تبين اوصلك
ريم:لا ماني محتاجه توصيلاتك
وراحت ريم على بيتها وفيصل راح بيت اهل
مرت اسبوعين خفيفه وسريعه ومافيها شئ جديد
خرج سامي ورايح لشقه وكان مضايق من عمله كله وراح شقه عند اصحابه كان يعرفهم بس سابهم لانهم يشربو خمر ومااعرف ايه وحركاته انتو تعرفوها
في الجامعه
لميس حست بتعب لانها مواصله فقررت تطلع
كانت نازله من الدرج وحست انها حتطيح بس ماحست الا احد ماسكها من خصرها وسارت في حضنه
اليكس بالانقلش بعد الترجمه:هل انتي بخير
لميس بعدت عنه:قلتلك لا تقرب مني انت ماتفهم اوف
اليكس طالع فيها بنظرات كلها غريبه وغامضه وراح
لميس طلعت ولقت بنت صدمت فيها وجلست تتذكرها وعرفتها (الي في المطار)طاحت من البنت ورقه وكانت للميس دنقت واخدتها وكان مكتوب فيها
الحقي على زوجك قبل لا يضيع منك وروحي شوفي ايش بيسوي وهذا العنوان
لميس جريت لسيارتها وفتحتها اتجهت للمكان
في الشقه
دخل سامي وكانت ريحه المعسلات والشيشه وكتمه دخل وهوا قرفان من نفسه ومن الي حولينه وبنات ومااعرف ايه
حاتم:اهلييييييييييين
سامي:يرحم امك مو رايق لك
حاتم غمز له انا اروقك(واشر لبنت وجاته)
سامي:حاتم تدري اني متزوج ومو ناقص مشاكل لو سمحت خليها تروح ماابي اشوف ولا بنت قدامي
حاتم:أوك براحتك
مصطفى:اتفضل
سامي:ماابي اشرب
مصطفى:عشاني تكفى
سامي عصب:قلتلك ماابي
مصطفى بصوت واطي مايسمعه احد:مو بكيفك(وقف متجه الي المطبخ ووراه البنت الي جابها حاتم)
مصطفى:ابيك تحطين هذي الحبوب في العصير وتشربينها هذاك الولد
روزا:يالله هذا الولد مزه
مصطفى:أخلصي علينا وانتي عارفه الباقي
روزا:أكيد(اخذت العصير وراحت لسامي)أتفضل
شرب سامي وشرب وشرب وشرب الين ماخلاص ماسار في عقله شئ
روزا سحبته للغرفه و*_*
لميس كانت تطلع في الدرج بسرعه ودقت الدرج ودخلت
والعيال يعاكسوهاو يقربو منها وحركاتهم ولميس قرفانه منهم
لميس صرخت:وخر عني وخر
في الغرفه
سامي حس على نفسه ودفها على الارض
روزا:أه انت شو عملت
سامي لبس البنطلون وحط البلوزة على كتفه وطلع وانصدم من لميس:وخرو عنها(وسحبها عليه)
لميس انتبهت لشكله وكل شئ فيه وانتبهت من الغرفه الي طلع منها وطلعت وراه روزا وهيا لافه على البطانيه دفته عنها:انت الي وخر عني(وضربته كف)ياخاين خلي البنات ينفعوك ومع مين مع اعز صحبه عندي يخص عليكي مااتوقعتك كذا ياروزا

سامي مسكها:لميس اسمعي
لميس:وخر عني وخر ماابي اسمع منك اي كلمه زياده(وسارت تبكي)أخر شئ كنت اتوقعه منك تخونني ياسامي ايش منقصه عليك انا قولي
سامي:لميس
لميس طنشته ونزلت الدرج وهيا تجري لسيارتها
سامي فتح الباب الي جنبها:خليني افهمك
لميس:وخر عن السياره
سامي ركب وقفل الباب
لميس ماعطته وجهه وحركت السياره وصمت بينهم مافي غير صوت شهقات لميس
وصلو البيت ونزلت لميس وهيا معصبه ومقهوره ودموعها في عينها
سامي مسكها من يدها:لأا تبكين بس (لميس تبكي بهستره سامي صرخ)بس لا تبكين بس
كل الي في الشارع يطالعو فيهم
لميس سحبت يدها:وخر عني قلتلك وخر (ودخلت البيت وسامي وراها طلعت شنطتها وحطت ملابسها وسحبت شنطتها وجات تبغى تطلع بس سامي قفل الباب)
سامي:أسمعيني تكفين مره وحده افهميني
لميس دموعها تنزل بقوه:الي سويته مو حرام تسويه فيني كفايه ياسامي يكفي اننا مابنجلس مع بعض ولا نشوف بعض الا في الويك اند تقوم الحين تجي وتخوننني ليش ليششششششش فهمني انا وش منقصه عليك كل شى تبيه باعطيك هوا عمري رفضت لك طلب؟
سامي نزل راسها بياس
لميس اتوجهت لعنده وبعدته عن الباب بهدوء وفتحت الباب
سامي:لميس
لميس وقفت وهيا معطيته ظهرها
سامي وعبرته خانقته:انتبهي على نفسك
لميس نزلت دموعها بقوه وطلعت وهيا تجري وسارت تجري على سيارتها ووقفت عند باب العماره وسارت تبكي:يكفي يادنيا حراااااااام عليكي يادنيا كفايه الي تسوينه فيني كفايه
(كان ينطبق عليهم اغنيه وتودعنا احمد شريف)
في دبي
في بيت ام سامر الا كانت ريم عندها دخل فيصل
فيصل جلس على الكنبه:كيفك خالتي كيفك ريم
الكل:بخير
ام سامر:كيفك انت ياولدي ايش اخبارك؟
فيصل يطالع في ريم وهوا نفسه تتكلم او ترفع راسها وتطالع فيه:بخير الحمد الله
ريم:تشرب شئ
فيصل حب يجلس مع عمته:اوك عصير
ريم:اوك(وطلعت)
فيصل رخى راسه:عمتي انا
ام سامر تقاطعه:اووووووش ادري بك تبي ترجعها بس هيا مو راضيه
فيصل:حاولي معاها تكفين عمتي وربي مو قادر اعيش بدونها حاولي عشاني
ريم سمعته وهيا داخله ودخلت وهيا تحط العصير على الطاوله:بس انا ماابي ارجع لك ابي ورقه طلاقي
فيصل:ريم على بالك الطلاق كلمه وخلاص ريم فكري جايك بكل مافيني اعتذر لك وانتي مو فاهمه ريم انا لمن شفتك تولدين وشفت تاله حسيت اني ماحاقدر اسعدكم فقررت ابعد عنكم والحين ابي ارجع تكفين ريم
ريم:فيصل ابي منك طلب اذا كان في قلبك معزه ليا
فيصل:أمري
ريم حست بالعبره خانقتها وقالت
في بريطانيا
في شقه عزام كان الجرس يدق وعزام انزعج
عزام:خير وش(أنصدم لمن شاف اخته ودموعها في عينها وحالتها حاله)لميس ايش فيك
لميس رمت نفسها في حضن اخوها وسارت تبكي
عزام:أيش فيك تبكين وش ساير وين سامي(عزام سحبها على جوا وقفل الباب وغسلها وجهها وشربها مويه وجلسها على الكنبه)لميس تسمعيني
لميس هزت راسها بنعم
عزام:أيش فيك
لميس قالت له كل شئ
عزام قرب من اخته وحضنها وهوا يتوعد في قلبه على سامي :ادخلي نامي الحين وانا باروح كم مشوار وارجع
لميس:أوك لا تتاخر
عزام:لأا مارح اتاخر
خرج عزام وفي قلبه حقد وكره لسامي راح لبيته ومالقاه واتجه للبحر ولقاه هناك
عزام واقف ورا سامي:لا وبعد جاي تشكي همك للبحر
سامي طنشه
عزام:وهذا واحنا اعطيناك اختنا امانه عندك كذا تسوي فيها انت وش ماعندك رحمه في قلبك
سامي وقف قدامه:انا الي ماعندي رحمه ولا انت الي ماعندك رحمه كل يوم مع بنت والبنات يتعلقو فيك وتروح ترميهم
عزام مسكه من بلوزته واعطاه بوكس على وجهه بس سامي ماطاح لان جسمه كان اقوى من جسم عزام بس سامي نزل من خشمه دم
حس سامي خشمه وطنش عزام ومشى من جنبه
عزام سحبه:وين رايح ياجبان خايف تواجهني ولا شنو
سامي ماستحمل اكثر اهانات عزام له وسار يضرب عزام والناس تبعدهم بس مافي فايده جو الشرطه ووصل الخبر للميس وراحت للبحر
الشرطي كان عربي:شنو هذا شوف شنو سويت فيه وشوف انت شنو سويت فيه خذوهم على قسم الشرطه
سمعو صوت وراهم:لا امسحها في وجهي هاذي المره
الكل التفت لمصدر الصوت بس سامي عرف الصوت على طول

اوقف هنا

انتظروني في البارت القادم
توقعاتكم+تفاعلاتكم
تحياتي
black shadow







  رد مع اقتباس
قديم منذ /17 - 6 - 2011, 8:21 PM   #69

:× عضو متألق×:

black shadow غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 25015
 تاريخ التسجيل : 23 - 2 - 2011
 المكان : black world
 المشاركات : 102
 النقاط : black shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of lightblack shadow is a glorious beacon of light

افتراضي رد: روايتي:اكتساها الخجل يوم قلت لها احبك/بقلمي

(ألبارت الـ42)
لميس:ايه امسحها في وجهي هاذي المره وحقك علي
الشرطي:بس
لميِس:لا تفشلني
الشرطي ماقدر يرفض لها طلب:هاذي المره عشانها بس اما المره الثانيه رح تترمون في السجن رميه الكلاب
عزام بصوت واطي مايسمعه غير سامي:مافي كلاب هنا غيرك
سامي طالع في بنص عين وكانه يقوله اعقل
فضي المحل بس باقي لميس سامي وعزام
لميس:عزام هذا هو المشوار الي تبي تروح له جاي تضربه بعدين انا ماقلتلك خذ حقي منه
عزام:انتي اختي وانا لازم اخذ حقك بيدي
لميس:ماطلبت منك هذا الشى
عزام سكت وهوا مقهور من لميس
لميس والعبره خانقتها:اسفين (وبصوت متقطع)يا س..أ..م..ي وحقك علينا
سامي سكت وهوا منزل راسه يمسح الدم الي على وجهه
لميس كان نفسها تروح له وتعقم جروحه وتاخذه في حضنها بس ماقدرت لمن اتذكرت ايش عمل فيها
نرجع لدبي
ريم:طلقني اذا كنت تحبني جد طلقني
فيصل وقف مصدوم:هذا اخر قرار عندك
ريم:ايه طلقني
فيصل:ريم فكري(ومشي متوجه للباب)
ريم:فيصل
فيصل وقف وهوا في امل انه تقول له مسامحتك بس ريم عادت جملتها
فيصل غمض عينه وقال:انتي طالق
انتي طالق
انتي طالق
انتي طالق
تتردد في اذن ريم وقفت مجمده في محلها مصدومه وهيا تشوف ظهر فيصل يروح
ام سامر طالعت في بنت بنتها الي رح تتربى من غير اب زي عيالها ماتربو من غير اب
سامر وجوانا دخلو وهم مستغربين وجود فيصل والي زاد استغرابهم ريم بالحالتها الي لا تحسد عليها
جوانا جلست عند ريم الي رجلها مو قادره تشيلها:ريم ايش فيك ريم اتكلمي
سامر راح لامه:يمه وش صاير
ام سامر:فيصل طلق ريم
جوانا رفعت عينها بسرعه وسامر مصدوم
ام سامر:اختك الي طلبت منه مو هو بارادته
سامر:حسبالك الطلاق لعبه
ريم اتذكرت فيصل لمن قالها هاذي الكلمه وفجئه طاحت ريم مغمى عليها
وشلوها وعلى المستشفى
خرج الدكتور
ام سامر:طمني ايش فيها بنتي
الدكتور:بنتك معاها صدمه مره كبيره وهيا الى الان مصدومه
فجئه جا فيصل ووراه طلال ورا طلال وفيصل امهم وابوهم
فيصل كان خايف عليها اكثر من نفسه واكثر منهم كلهم وقف عند باب غرفتها وهوا مخنوق حس انه محتاج لها دخل فيصل من غير مايشاور احد
ريم جالسه ومصدومه وعينها ماترمشها
فيصل بخنقه:انتي الي طلبتي مني ياريم كان في امل نرجع بس انتي الي اجبرتيني اطلقك ليه تسوين فيني وفيك كذا ليه ناسيه كيف رح تتعذبين وانتي عندك بنت ليه تسوين كذا ليييييه فهميني (سكت لفتره وقال)ورقه طلاقك بكرا توصلك (وخرج والدنيا مظلمه في عينه وخرج من المستشفى كلها وهوا رايح للبحر فيصل اول مره يبكي في حياته فيصل الدنيا كانت مظلمه في عينه خسر اغلى اثنين في حياته (بنته زوجته)حس بذنب كبييييييييييير يوم تركهم وراح حس انه ندمان زوجته في المستشفى وبنته ماهي عارفه شى فيصل حط راسه بين رجله وجلس يبكي
في بريطانيا
سامي دري ان اخته في المستشفى وحجز على اول طياره متجه الى دبي
لميس وعزام نفس الشئ
في المستشفى
سامر مسكه طلال من بلوزته:اذا سار له شى اخوك السبب فاهم
طلال طالع في سامر ببرود وقال:اظن الي هي الي طلبت الطلاق مو هو الي طلقها من علقه
سامرمن القهر ضرب طلال بوكس في بطنه طلال كان يبغى يضربه بس لؤي مسكه
لؤي:طلال بس خلاص
طلال اخد طربوش الجاكيت حقه وحطه على راسه ودخل يدينه في جيوبه ووقف عند باب غرفه ريم وهوا كانه شاااااااااذ
ام لؤي:فيصل وين راح
سامر ضحك باستهزاء:خايف لا يحطون اللوم عليه
ابو لؤي و صلت حده وقال بصوت مرعب:سامر
سامر خاف من خاله وسكت
الساعه 10 الليل الكل في غرفة ريم
دخل سامي واتوجه للريم من غير اي كلمه مسح على شعرها ودخلو وراه عزام ولميس
لميس الي حالتها صعبه جلست جنب امها من غير اي كلمه
عزام الي الجروح في وجهه ونفس الشئ سامي
الكل استغرب من وضعهم
سامي بهمس:ريم شوفيني انا جيت انا سامي
ريم كانت محتاجه لسامي كثير لفت عليه ورمت نفسها بحضنه وهيا تبكي
سامي طاحت عينه على لميس الي تبكي من غير صوت حضن ريم بقوه:يكفي يكفي ياغاليه هذا قضاء الله وقدره
تاله الي تطالع امها وهيا مو فاهمه شئ وفجئه قالت:فين ذا رزال سعرو كدا(وهيا تحط يدها على رقبتها)أثود لون عينو بني(فين هداك الرجال شعره اسود عينه بني
الكل عرف انها تقصد فيصل وزادو حزن
ام سامر طالعت في حفيدتها الي حتعيش من غير ابو وطالعت في احفادهم الثانين وشافت انهم كلهم رح يعيشو مع ابهاتهم
تاله تشد بنطلون سامي:وخل عن ماما لوح بعيد ماما ماتحبك تحب عمو ثعرو اسود تويل (وخل-وخر لوح-روح ثعرو-شعرو تويل-طويل(
سامي بعد عن ريم وجلست تاله جنب امها وهيا تلعب في شعر امها سامي مالقى مكان غير جنب لميس وجلس جنبها
لميس شمت ريحه عطره قلبها وقف وهيا تحس انها اشتاقت له
رامي:بس انت وياه
سكتو البزوره ببرائه وكل واحد راح لامه
سامي كان كل بعد دقايق يطالع في لميس وهيا على نفس وضعيتها راخيه راسها ويدها محمره وتلعب في اظافيرها
شاف سامي الدبله حقتها في يدها وابتسم
نروح عند فيصل
الي وقف على رجله وهوا حاسس ان الدنيا تدور عليه يتذكر كل لحظه مع ريم وكل ثانيه ودموعه على خده وسار يمشي على البحر
فيصل يقول في قلبه:هيا الي طلبت يافيصل مو انت انت ليه حزين ليه تبكي يافيصل ابكي عشان زوجتي الي خسرتها بنتي الي مارح اشوفها بعد كذا الي بالصدفه خلاص يافيصل ضاعو من يدك كللللللللللللللهم مااحد واقف معاك الحين
فيصل بعد ماتعب من التفكير راح له مكان يحبه صحابه الوحيد(جاسم)
جاسم:فصول وش صاير لك
فيصل:مخنوق ياجاسم مخنووووق
جاسم :تعال ادخل
دخل فيصل ورمى نفسه على الكنبه
فيصل:طلقت ريم هه تصدق اني طلقتها وهيا الحين في المستشفى في صدمه كبيره بسببي هيا الي طلبت والله هيا انا ماجبرتها
جاسم جلس جنب فيصل ومسح على شعره:فيصل اسمع فيصل خلاص انت الحين نام ورتاح ولا تفكر في شى ريم تحبك يافيصل ومستحيل تنساك وانصدمت عشان تحبك اوك الحين نام ولا تفكر في شئ وبكرا اذا ربي احيانا صار خير اوك
فيصل هز راسه بنعم
وجات على باله اغنيه(انا لو الذيته محمد حماقي وجلس يسمعها في جواله الين مانام)
جاسم حزن على حال صاحبه واتصل على طلال يخبره ان فيصل رح ينام عنده
الساعه 4 الليل في المستشفى
سامي كان جالس مع امه ومسرح
ام سامر:لميس اليوم ماجلست ولا كلمتك ليه ولا حتى دخلت معاك
سامي سكت
ام سامر:سامي اكلمك انا
سامي:يمه انا خنتها وهيا زعلت وراحت عند اخوها وبس
ام سامر مصدومه من جرئه ولدها
مريام:وانتي كدا بكل صراحه تقولها
سامي طالعها بنص عين ولف وجهه
ام سامر:وليش مارضيتها يمه هاذي زوجتك ام عيالك
سامي:أي عيال يمه الحين لنا خمسه شهور متزوجين وماحلمت
ام سامر عصبت من ولدها:انت ايش فيك يعني هيا في يوم وليله تحمل اصبر عليها اوف منك بعدين هيا بتاخد حبوب

سامي ضرب راسه:ايه صح نسيت
الساعه 7
في بيت ابو رامي
ميس رفزت الباب ودخلت وقفلت المكيف وفتحت الستاره وهيا تطبل وتغني
قامت ردينا وهيا واصله حدها من اختها الغبيه
ردينا:ياحمااااااااااااااااااره انقلعي برا احسن لك طفشتيني تراك وبعدين معاك كل يوم كذا
ميس تغني وهيا مغمضه وتغني وترقص قدام ردينا:أنا تراني طيييييييرك الي يحبك موت لو
ردينا قاطعت ميس بكف:انقعلي برا
ميس:احححححححححححححح ياحماااااره
عزام مر من غرفة ردينا:نص ساعه اذا مانزلتو مافي فطور

ميس:وانت بكيفك
عزام:رح اقفل باب غرفة الطعام وانتم حريييييييين
ميس طلعت من الغرفه ودعيت بصوت عالي:ان شاء الله يعلق ويوقف المكيف
بعد مانزلت درجتين حست بخبطه على راسها
ردينا:أن شااء الله تطيحين انت ودعواتك الغبيه الي زي وجهك
ميس ابتسمت بخبث وعرفت ان المكيف وقف:ان شاء الله تن
ردينا قاطعتها وهيا تحط يدها على فمها:تكفييين لا تدعين
ميس:ههههههههههههه (نزلت ميس بغرور)
في الجامعه
لميس نقلت جامعتها لدبي دخلت الجامعه وشكلها كان خطير لابسه كله اسود والبلوزة فيها كلام بالاحمر عن فلم توايلايت وشعرها الاسود وبياضها وعينها شكلها طالع خيااااال
الكل استغرب من لميس ماشيه مع ميس اتنرزفت من الي يطالعو لميس
ميس بعربجه:هي انتم شفيكم تطالعونها لا يكون اول مره تشوفون بنت حلوه والله ناس غريبه
الكل يطالع بعض مستغرب من ميس فجئه جو شلة ميس الشباب
لميس بهدوء:منو هذول كمان
ميس:اعرفك اصحابي وهادي لميس اختي
الشباب فاتحين فمهم يطالعو ميس و على لميس
لميس استحت ورخت راسها
ميس:أيش فيكم انتم بعد
عمار صرخ:لاااااااااااااااا مستحيل
ميس:شنو المستحيل
عمار مسك لميس من كتفها:قمر قمرررررررررررر وانتي اختها لاااااا انجن تكفى تكفى ركون اعطيني كف صحيني
ميس:أيش فيك
عمار:انتي الحين من وين جايه عربجيه واختك كذا هادئه من ويييييييييين قوليلي
ميس:من بطن امي
لميس بهدوء وصوتها الناعم:ميس انا رايحه مع البنات اذا خلصتي تعالي اوكي
ميس:اوك
راكان يطالعها وهيا رايحه:صوتها يخقق
عمار وهوا يطالعها وهيا رايحه:جسمها شعرها عينها بشرتها خطييييييييييييييره
ميس اعطتهم كفين وهيا تصرخ:هييييييييييييي انتو وين عايشين تراها اختي ماسمحلكم فاهمين
فهد:قوووووووويه جد هاذي تضربكم كف
ميس:وانت وش دخلك
فهد:دخلني الباب انتي ايش عليك
ميس:وانت ايش دخلك
فهد:بس علقتي اوف منك تجيبين االمرض
ميس:عسى المرض يجيك
عمار:اووووووووووه علينا انتم لازم من يوم ماتتقابلون تتضاربون
ميس رمت على فهد نظره احتقار وراحت تشرب عصير
عمار:يااخي انت وش مسويلها
فهد انقهر من ميس ودار وجهه الجه الثانيه
عند البنات في جه ثانيه
دارين:اهلييييييييييييين (وتحضن لميس)
لميس:وحشتيني
دارين:وانتي اكثر
وجلسو جنب بعض ويهرجو
جود:بس بس بس قر قر قر اسكتو
جوانا:قومي انتي عندك محاضره
جود طالعت ساعتها وصرخت وقامت تجري على محاضرتها
الدكتور:تاخير نص ساعه
جود:سوري دكتور بس مانتبهت للساعه
الدكتور:لو اتاخرتي شوي كان حسبت لك غياب اتفضلي ادخلي
جود:ثانكس
الدكتور كمل شرحه وجود حمدت ربها انه ماحسب لها غياب
لميس ودارين كانو في نفس المحاضره
دخلو والدكتور باقي ماجاه
لميس وهيا داخله لمحت اليكس واستغربت ايش الي جابه في هاذي الجامعه
جلست ومر من جنبها ولد ورمى على الطاوله ورقه استغربت وفتحت الورقه مكتوب:
اهلين لميس
تبين ترجعين لزوجك؟
ماظنيت انك ترجعين له
سامي خاااااااانك انسي انه يرجع لك
تحياتي
لميس لفت على الولد وطالعت فيه بنظره كانه تقوله ايش تبي ولفت تطالع دارين
دارين:سامي ماكان على بعضه امس ايش ساير
لميس:مو ساير شئ خلينا نعيش لحظه كاننا مو متزوجين
دارين:هههههههههههههههه تيب ايش رايك نسوي اليوم شئ
لميس:زي ايش يعني
دارين:شئ في الجامعه اي شئ
لميس:هههههه دارين تكفين مو ناقصه مو فايقه وقت ثاني
فجئه سمعو جرس الانذار كل الي في القاعه طلعو منها يبغو يعرفو ايش ساير
الجامعه قلبت ضجه وصراخ كل شى
لميس ودارين وجود وجوانا وميس وشله ميس كانو واقفين مع بعض
دارين:ايش ساير
عمار:حريق جوا في الكفتريا
جود:شنووووووووووو
ميس:أنتبهي لا يطق فيكي عرق الحين
لميس الي ماسالت فيهم ودخلت تبي تشوف شخص بس تتطمن انه مو داخل
دارين صرخت:لميس وين رايحه
لميس طنشتها وراحت داخله
ميس صرخت فجئه:هييييي
فهد وهوا يحط يدينه على اذنه:أاذني اذني
ميس مااعطته اهميه:لميس تنكتم بسرعه الحقو عليها
عمار وراكان دخلو بسرعه دارين جلست تبكي
لميس تدف المساعد الي واقف عند باب الكفتريا:اخوي جوا وخر خليني ادخل
المساعد:ممنوع انتي ايش فيك
لميس عصبت:وخر خليني ادخل
عمار وراكان مسكوها:لميس ايش تسوين
لميس فكت يدها:مااحد طلب منكم تجون وتساعدوني(وبحركه منها دخلت الكفتريا)
المساعد ماقدر يمسكها
عمار يناديها:لميسسسسسسسسسس
راكان:انت ايش فيك خايف عليها
عمار:مافي شئ بس ماسمعت ميس تقول تنكتم بسرعه
لميس دخلت وهيا تكح مكتومه من الريحه وفجئه صرخت:اليكس وينك (تذكرت انه امريكي وسارت تتكلم امريكي وتناديه شافته واقف بعيد)الكيس
لف عليها واستغربت انه مو هوا واحد يشبه حتى الي شافته او مو هو
لميس حست بقهر:سوري
الولد:عادي
لميس بصوت قريب للهمس:الله يلعنك انا وش الي مدخلني هنا اوف وبعد كل الي سواه جايه اساعده وياريته هوا
جريت تبغى تطلع بس اتحكت يدها في خشبه وانحرقت في يدها صرخت صرخه
برا الكفتريا
عمار وميس سمعو صرختها
ميس بكيت:لميسسسسسسسسسسسسسسسسسسس وخر خليني ادخل اختي لميسسسسسسسسس وخر عني وخر عني
المدير:ميس شلون تدخلين
ميس:اقولك اختي جوا تنحرق تقولي شلون تدخلين وخر
المدير:ممنوع قلتلك
ميس:داخله يعني داخله غصب عليك وعليكم كلكم
لفو على الباب وطاحت بنت وهيا مكتومه شالوها على الاسعاف
ميس:تكفى مدير اختي داخل تكفففففففففففى الله يخليك اي احد يدخل معاي وانا ادخل معاه تكفى اختي داخل تكفى
المدير حزن عليها:ادخلي ومنو رح يدخل معاكي
عمار بدون شعور:انا
الكل التفت على عمار الي يخاف يدخل في مشاكل زي كدا بس هادي المره يبي يدخل
دخل عمار ومعاه ميس
لميس تبكي من الحرق سمعت صوت ميس:ميسسسسسسسسسسسسس اه
ميس تبكي بقوه:عمار هناك شوفها طايحه (جريت على اختها وهيا تبكي)لميس تسمعيني
لميس:ميس خرجيني مكتومه مكتووومه
عمار رفع لميس وشالها وخرج ومعاهم ميس
اول ماطلع عمار ماحس الا واحد ياخد لميس من يده
.....:وخر عنها
لميس بصوت شويه ويروح:مكتوومه مكتومه
عمار:ومنو انت عشان تاخدها من يدي كذا
........:مايخصك
لميس:طلعوني من هنا مكتومه
البنات مصدومين من ...........>>بعدين نعرف مين هع
في المستشفى
.............:انت ايش جابك هنا
عمار:جابني لميس
دفه على الجدار:بعد عنها عشان لا اذبحك
عمار دف يده:وخر عني منو انت اصلا
ميس صرخت وفجعتهم:بس انت وهو هدا زوجها خلاص ازعجتونا
سامي:ومنو هذا
ميس:هذا صاحبي عمار
عمار من يوم ماسمع كلمة زوجها حس ان الدنيا ضاقت عليه وجلس على الكرسي وهوا يفكر
راكان:ايش فيك عمار انت ليش خفت عليها
عمار :كذا يااخي مدري وش فيني
ضحك عمار على نفسه
سامي الي كان خايف على لميس اكثر من كل شئ
خرج الدكتور وهوا ماسك اوراق
سامي:طمني دكتور ايش فيها
عمار وقف جنب سامي وبينهم ميس
الدكتور:في خبرين خبر حلو وخبر مو حلو الخبر الحلو انو المدام كانت حامل والخبر الثاني الي مو حلو انو من الكتمه فقدت الجنين
سامي حس الدنيا تدور فيه مسكه عمار وجلسه
عمار:فيك شئ
سامي:لميس حامل !!!
ميس ضربت الباب:كله بسبب الحريقه كله بسببها
راكان مسكها:ميس ايش فيك استهدو بالله ياجماعه لا تقولون لها عشان لا تسوء حالتها خلوها على راحتها ولاتقولون لها
الكل عجبته فكره راكان
بعد نص ساعه
صحيت لميس وهيا مصدعه وبطنها تعورها وحاسه بالم مو طبيعي من العمليه
دخلو سامي وميس عمار وراكان استاذنو وراحو
لميس:أنت ايش جابك هنا
سامي طنشها ووقف جنبها ومسح على شعرها
لميس لفت راسها بضيق كانها تقوله بعد يدك عني
سامي انقهر بس مابين لها وبعد يده وجلس على الكنبه
ميس تحاول تلطف الجو:سلامتك يادوبه
لميس ابتسمت مجامله:الله يسلمك
ميس جلست ومدت رجلها:اوف مجلستنا هنا (تطالع ساعتها ولفت على سامي)كم ساعه واحنا هنا
سامي:هههههههههههه ساعه ونص
ميس قامت بسرعه:اوف وانا جالسه هنا اقول باي باروح(باست اختها وخرجت وقفلت الباب)
لميس حست بتوتر وكانت تبغى تقوم تجلس بس ماقدرت عشان الخياطه حقت العمليه
وقف سامي جنبها عشان يجلسها وسارت قريبه من حضنه
لميس مسكته عشان تجلس
سامي:لميس انا اسف
لميس بعد ماجلست:شكرا
سامي:لميس تكفين سامحيني
لميس جلست تلعب في جوالها وهيا في قلبها نفسها تسامحه وتنسى كل شى بس مو قادره
خلينا نروح لرامي ودارين
دارين جالسه متوتره وخايفه على لميس وترتجف
رامي:اوف دارين ايش فيك خلاص لا ترتجفين تراك توتريني
دارين:رامي خايفه على لميس اتخيل سار فيها شى طيب اتخيل انحرقت
رامي:داريييييين روقي خلاص اسكتي تفاائلي بخير
نور جات لامها تبكي:ماما
دارين تطالع في بنتها
رامي سحب نور:ايش فيك ماما
نور:مهند ضربني
رامي ينادي ولده وكل عقله مع لميس ودارين الي جنبه:مهننننننند تعال
مهند:نعم وش تبي
رامي:أوقف عدل وكلمني مزبوط انا ابوك فاهم
مهند خاف من ابوه ووقف مزبوط:خير بابا
رامي:ليه ضربتها
مهند:هيا تبي تلعب بلايستيشن وانا مابيها تلعب عشان حق العيال مو حق البنات
رامي:مهند لعبها معاك لا دحين اخذ البلايستيشن واحرمك منه فاهم
مهند بطفش:طيب تعالي (سحبها ودخلها الغرفه وضربها)
نور بكيت بصوت عالي
رامي وقف وراح غرفة الالعاب حقتهم وهوا معصب:فك اللاسلاك وجيب البلايستيشن بسرعه خلصني
مهند برجى:يبه اخر مره
رامي بصرامه:بسرعه
دارين مسكت يد رامي:خليهم هذي المره امسحها بوجه
رامي طنشهم عشان دارين مسكها من يدها وسحبها للغرفه
خلينا نروح لجين وجواد
لجين بطنها كانت تاملها وهيا اساسا كانت منومه في المستشفى
جواد كان مسدوح على الكنبه الي جنب سرير لجين
لجين حست بالم في بطنها ومسكت اللحاف بقوه وهيا تقول:جواد جواااد
صحي جواد على صوتها وهيا تنتاديه وتتالم قرب منها وهوا خايف عليها
جواد:لجين لجين فيكي شئ في شئ يالمك
لجين:بولد نادي الدكتور جواد بسرعه
جواد طلع وهوا ينادي الدكاتره:الحقو مرتي تولد بسرعه تعالو
دخل الدكتور وراه ممرضتين
الدكتور كشف عليها:ولاده روحو جيبو السرير وانقلوها لغرفه الولاده
لجين تبكي:جواد لا تسيبني خليك معايا
جواد ماسك يدها:مارح اسيبك ياعمري انا معاكي
مسك جواد جواله واتصل على امه
ام جواد:ايش فيك ليه تتنفس بسرعه لجين فيها شئ
جواد:يمه لجين تولد الحقي علينا
ام جواد قامت من السرير ودخلت الحمام ولبست ملابسها وخرجت على المستشفى
دخلت ام جواد غرفه الولاده عند لجين
لجين ماسكه يد جواد ووجها احمر وهيا تتالم وتصرخ بصوت واطي
جواد يمسح على شعرها بتوتر وخوف:اهدي اهدي حياتي اهدي
بعد ساعتين
ولدت لجين وجابت بنت سمتها رنده


اوقف هنا

انتظروني في البارت القادم

توقعاتكم+تفاعلاتكم
واسفه على البارت القصير بس من العجله لانو عندي فرح
تحياتي
black shadow







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الخجل, احبك/بقلمي, روايتي:اكتساها

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصيده احبك - عبد الله علوش أحبك- شعر احبك - قصيده صوتيه احبك 2015 نبضها عتيبي شيلات mp3 - شيلات 2017- قصائد صوتيه - قصائد مسموعه - موفن نت 0 23 - 10 - 2013 2:49 AM
روايه احبك لين تنزلني ايادي الناس في قبري احبك لين يغمرتراب القبر وغباره txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 39 25 - 7 - 2013 5:00 AM
روايتي : كان حلمها تلمس يدينه ودارت الدنيا وحضنته ndoooosh قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 12 13 - 9 - 2012 3:38 AM
هاك الشكر بتقنية الاجاكس لمنتديات الجيل الرابع-منتدى تطوير الجيل الرابع الهَنوُف ترايدنت - الفريق الامني - تطوير المنتديات - Google AdSense 19 18 - 1 - 2012 4:52 AM
قصيدة من الاخر احبك تحميل قصيده احبك2013 من الاخر تبي تعرف اناوشلون احبك حيل احبك كثر مايحب الشعب السعودي عبدالله نبضها عتيبي شيلات mp3 - شيلات 2017- قصائد صوتيه - قصائد مسموعه - موفن نت 7 5 - 12 - 2011 9:56 AM


الساعة الآن 9:06 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy