العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

روايه كنت اخر احلامي وصرت اولهم - يوسف ونوف روايه رومنسيه جريئه للجوال txt

للجوال , احلامي , انآإأ , جريئه , يوسف , رومنسيه , روايه , نشرب , ونوف روايه كنت اخر ...

Like Tree1Likes

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /1 - 5 - 2011, 9:03 AM   #1

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,974
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

روايه كنت اخر احلامي وصرت اولهم - يوسف ونوف روايه رومنسيه جريئه للجوال txt


&& كنت أخر أحلامي وصرت أولهم &&


بسم الله الرحمن الرحيم
شهد :
آآآآه تعبت وربي تعبت من فتحت عيني ع هدنيا ممر يوم حلو علي أول من ولدت أنا وتركي كنا عند ماما سميره اللي هي جدتي ربتنا من لما كنا صغار لأنا أمي توفت وكان عمرنا شهر والسبب الضغوطات النفسيه وتخلي أبوي عنها أوبلأصح طلاقهم وهي حامل فينا بشهر الأول ولما قالتله أنها حامل كذبها وماصدقها كل هذه عشان يرضي أمه، وعدم التغديه سبب له فقر دم حاد وهبوط أنولدنا بعملية قيصريه
بعد ماصار عمرنا 16 سنه توفت جدتي أنفجعنه كنا ماناكل ولا نشرب إلما خذنا خالي فهد وخلاني عنده خدامه على كثر ماكان كل وقتي بشغل البيت إلى أني قدرت أدرس وأترك ساعه للمذاكره كنت ذكيه وكان حلمي أكون دكتوره بس الحمد لله ع كل حال كنت كل يوم قبل لأنام أقراء قرأن وأصلي بس عشان أرتاح ودموعي هي الوسيله الوحيده أللي تخفف كل ألامي ساعات أحس أنها بجف من كثر ماأبكي وأخوي تؤمي وحبيبي وكل دنيتي لما سكنه عند خالي خالي طفر عيشته وطلع وقبل مايطلع مر علي بلغرفه
طق طق طق
شهد كانت ضامه رجوله ومنزله راسها
دخل تركي وتقطع قلبه ع شكلها جلس جمبها ورفع راسها بيده ونصدم بوجهها اللي مغطا بدموع :الله يخليك لاتبكين مقدر أشوف دموعك يلغاليه
شهد:ليه ياتركي ليه أنا ماعندي أحد غيرك تركي انا أموت من بعدك أنا ماعندي أحد أنا يتيمه مقدرت تكمل صوتها راح من كثر البكي ورتمت بحظنه
تركي وهو يمسح ع ظهرها ودموعه نزلت:شهد أحبك ومستعد أسوي أي شي عشانك بس إلى خالي مقدر أستحمله صدقيني راح أبذل كل جهدي عشان أطلعك من هل جحيم
شهد وهي تبعد: طيب وين بتروح
تركي وهو يمسح دموعه:كلمت العم سعد مستخدم مدرستنا وهو بيخليني أشتغل و راح أدرس بنفس الوقت المى أقدر أستأجر شقه وبعدها راح أجي وأخذك وماراح نحتاج لأحد
شهد ودمعها ع خدها:وكيف راح أطمن عليك ومين بيمسح دمعي إذا بكيت ومين بشكيلها ويشكيلي همومه ومن اللي يحن علي
تركي: أنا راح أبذل كل اللي أقدر عليه عشان أكون جمبك يلغاليه شهوده حبيبتي لازم أمشي اللحين العم سعد تحت
ووقف ووقفت ضمته وتمسكت بقميصه تركي ماكان أحسن منها مسكها بلقوه وخانته دموعه تموا تقريبا ربع ساعه وبعدها حاول يبعدها ومسك وجهها بيدينا وباسها ع جبينها ومسح دموعها
تركي:شهد وعد ماأنساك سامحيني إذا غلطت بيوم بحقك وحلليني وعرفي أنا بهدنيا كلها مافي أحد يحبك كثري
شهد تهز راسها ودموعه ع خدها
باسها وطلع وترك شهد بدوامت بكي ع توأمها اللي مالها بدنيا غيره واللي أنبنت أحلامها ودنيتها وكل شي لوجوده
نرجع لموضوعنا
المهم تميت أشتغل(أكنس، أطبخ، أغسل الأواني،أغسل ملابس،أغسل الحوش ،أكوي،أرتب الغرف والصاله والمجلس وو .. ،)إلى مالا نهايه مخلص من الشغل إلى وأنا ميته من التعب وأنام كم ساعه وبعدها أجلس لدوام وأرجع من المدرسه وأبدأ بشغل البيت ومرت خالي هند الله ياخذها ماهي تاركتني لحالي كل يوم مطلعتلي مصيبه أوطبخه جديده ويلا طبخي آآه والدعله ولد خالي أسمه فؤاد ولد صايع ضايع ميعرف الصلاه ولا الدين كيف أنا كثير أخاف منه كثير حاول يتهجم علي مرتين بس مقدر بس بيوم من الأيام جاني خالي غرفتي اللي أعرف ميجيني الى وجايب مصيبه معه دق دق دق
شهد:تفضل
فهد:السلام
شهد بخوف: وعليكم السلام والرحمه
فهد من دون مقدمات وهو واقب جمب الباب:أسمعي فؤاد ولدي طلب أيدك مني وأنا محبيت أكسر بخاطره ووافقت
شهد وهي فاتحه عينها ع لأخير:نعم
فهد بعصبيه: نعامه ترفسك أجهزي الخميس بنملك يمال الوجع
وطلع وتركني مذهوله ومنصدمه ودموعي كسيول ع خدي بس مقدرت أستحمل سنوات مستحمله العذاب والقهر وساكته (على فكره 6 سنوت عاشتهم فبيت خالها أما 16 سنه فبيب جدتها يعني عمرها22 سنه وتركي عاش فبيت خاله سنتين يعني 4 سنوات متدري عنه ) مستحيل أتزوجه مستحيل لوكان أخر يوم بعمري يكفي أنهم حرموني من أخوي 4 سنوات
(شهد: بنت هادئ حبوبه قلبه طيب جسمها نحيف مرره وفيها خصر وبشرتهابيضا وخدودها ورديه وشفايفها توتيه شعرها لنهاية ظهرها وأسود سواد الليل وفيها غميزات وعيونها بني فاتح )

من جهه ثانيه ضحك ووناسه
الكل:ههههههههه
ناصر:والله مكذب عليكم
فواز:خلاص صدقناك
فيصل :نويصر
ناصر:سم فصيل
خالد:حلوه ذي نويصر وفصيل وين قاعدين
فيصل: قوله المفروض يحترمني أنا أكبر منه
ناصر:أحلف أنت وياه وليه شايفني بروضه
العم سعود:شرايكم تضاربون موأحسن
ناصر قام وباس راس أبوه:وي فديته أبوي تضايق (ألتفت لشباب)ياشباب يلا عاد خلكم رجال تكلموا عدل ولا سدو فمكم
العم جاسم :يعني بتعدلها عميتها ههههه
ناصر:عمي ليه تضحك شقلت يضحك
جاسم:تناديهم ياشباب وتقول لهم خلكم رجال ميصير
الشباب:هههههههههههههههههههههههههههههه
(نبذا عن العيله)
ملاحظه(كل شباب العيله يشتغلون بشركه وحده اللي هي شركتهم )
< العم سعود>
زوجته:فاطمه
عياله:ناصر عمره22 سنه وحاجز بنت عمه رهف،العنودعمرها 20سنه شعرها يوصل لنص الظهر وطويله و تهبل وعيونها بحريه
ساره:عمرها6 سنوات
<العم جاسم>
زوجته:خوله
عياله:فيصل عمره 24سنه هو أجمل واحد بلعيله يتمير بعيونه العسليه وبعضلاته وبشرته البرنزاويه
فواز:عمره 22
غلا:عمرها20سنه مرره حلوه وتشبه أخوها فيصل
<العم عبدالله>
زوجته:بدريه
عياله:خالدعمره 23سنه
جود:عمرها 19سنه أنيقه بكل شي شعرها صغير لحد رقبتها
رهف:عمرها22سنه محجوزه لناصر نعومه وعيونه بنيه وشعرها لنص ظهرها ومدرج
<العمه هدى>
زوجها متوفي
عندها بنت أسمهاالريم نعومه وشعرها يوصل لحد أكتافها ولونه أحمر وأسود عمرها22
(الريم تصير أخت غلا وفيصل وفواز من الرضاعه)

في الصاله
العنود:آسفه
رهف:الله يخليك والله طفشنه
غلا:أنا عندي فكره
البنات:آيــــــــــش
غلا:بسم الله الرحمن الرحيم كل هذه مفجوعين عطلعه
الريم:خلصينا
غلا بخبث وهي تأشر ع رهف:أنتي تكلمين ناصر
رهف وعيونها طلعت من محلها:أنا
جود:والله خلود يذبحها
الريم:أي رهف صدق كلميه راح يسمع منك
رهف وقفت بعصبيه:حد قالكم أني مستحي (وراحت)
العنود:ياقلبي زعلتوها قوموا راضوها بسرعه
البنات سجل لمشاهدة الصورk
أتجهوا البنات لصاله
بدريه:يلا يابنات وحده منكم تروح تقول للخدم يجهزون العشاء
رهف وقفت :أنا بروح
غلا وقفت بطريق رهف وحبت راسها:أسفه والله ماكان قصدي
رهف أبتسمت:ومين قال أني زعلانه يلا تعالي معاي المطبخ
جود:مش توهم زعلانيه
العنود:الحمدلله وشكر


الكل تعشا وراح لبيته

يوم الأربعاء
نرجع لشهد اللي من أمس مانامت وتفكر كيف تخلص من هل قصه اللي ربي بلاها فيها جلست الفجر الساعه 4:30 خذلت لها ملابس وحطتهم بشنطه وشالت كل أغراضها وأخذت عبايتها وطلعت من الغرفه تتسحب المى وصلت لباب الشارع توهابتفتحا الى تسمع صوت فؤاد بيفتح الباب وترجع ع ورا بسرعه وتتخبا بلمخزن دخل فؤاد وهو سكران مو قادر يتوازن وطاح ع الأرض وفقد الوعي شهد أستغلت الفرصه وطلعت من البيت بسرعه كلمت سواقها إلي يوديها الجامعه عشان ياخذها وصل السواق وقالتله يروح المستشفى
دخلت المستشفي وطيران ع مكتب منال صديقتها
منال :هلا شوشو
شهد وهي تحط الشنطه :أهلين منال تناظر بشنط:أيش ذا
شهد أنفجرت بلبكي
منال قامت وجلست جمبها وضمتها:خلاص حبيبتي أهدي
شهد من بين شهقاتها :مقدر أعيش أكثر والله مقدر أبقا أموت أبقا أموت أبقا أموت
منال بدت تبكي:سمي برحمن وستغفري ربك
شهد رفعب راسها عن حضن منال:يبقي يزوجني ولده
منال وهي مصدومه:فؤاد
شهد: أيه
منال:ونتي هربتي صح
شهد:أيه
منال:لاتزعلين بكلم عبدالرحمن يجي ياخذ أغراضك ويوديهم بيتي طيب
شهد:لا مأبقا أثقل عليك
منال:أنا أختك ولانسيتي
أخذت جوالها ودقت ع زوجها (عبدالرحمن)
عبدالرحمن:هلا وغلا
منال:هلا فيك كيفك
عبدالرحمن:بخير يوم سمعت هصوت
منال:يمنافق
عبدالرحمن:أفع أنا منافق
منال:أنت وين
عبدالرحمن:أنا بلبيت
منال:طيب يمكن تجي المستشفى
عبدالرحمن بخوف:ليه فيك شي
منال:لا حبيبي مافيني شي بس تعال أبقاك بموضوع
عبدالرحمن:طيب قبل ماروح الدوام بمرك طيب
منال:طيب مع السلامه
عبدالرحمن:مع السلامه
شهد:أيش ناويه
منال:شهوده موأنتي مسميتني بجوالك أختي الغاليه
شهد:أيه
منال:خلاص أجل أنتي راح تسكنين عند أختك
شهد:بس أنتي متزوجه
منال:وزوجي ماراح يرفض إذا أختي سكنت عندي
شهدقامت وضمت منال ومنال قامت تمسح ع ظهرها:أهدي ياقلبي أهدي
شهد:أمي راحت وأبوي تركني وتركي ماأعرف وينه حي أوميت وماما سميره راحت ماعندي أحد أنا يتيمه
منال بأبتسامه كلها حنان:وأنا أختك وين رحت
شهد:منال الله يخليك مو زوجك شرطي خليه يدور ع تركي أنا مأقدر أصبر أكثر من كيذا إذا ماعرفت هو وين والله بجن
منال: شهوده حبيبتي أهدي وإنشاء الله ميصير إلى الخير
في الشركه
سعود قاعد يشتغل ولأوراق ع مكتبه رن جواله
سعود:هلا فاطمه
فاطمه وهي تصيح:سعود ألحقني
سعود ترك القلم ووقف:شصاير
فاطمه:مدرسة ساره داقين على يقولون ساره طاحت من ع الدرج ونقلوها المستشفى
سعود بصدمه:أيش
فاطمه:الله يخليك ألحقني
سعود:خلاص أنا أتصرف أي مستشفى
فاطمه :مستشفى ال.........
سعود: طيب يلا مع السلامه
طلع سعود يركض ودخل مكتب ناصر وكانوا كل الشباب مجمعين عنده وقفوا كلهم
سعود:ناصر بسرعه تعال وصلني للمستشفي
ناصر:شصاير
سعودسجل لمشاهدة الصورقال القصه كلها)
راحو كل الشباب معه

في المستشفى

وصل ناصر وسعود والشباب وتوجهوا لقسم الطوارئ

عبدالرحمن بمكتب منال ومنال قالت لعبدالرحمن عن شهد وهو مارفض الفكره وأخذ أغراض شهد عشان يوديهم البيت وهو طالع أنتبه لفيصل والشباب
عبدالرحمن :السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
فيصل:هلا عبدالرحمن
عبدالرحمن:سلامات
فيصل:الله يسلمك بس بنت عمي طاحت من ع الدرج وللحين داخل ماقالوا شصار لها
عبدالرحمن:متشوف شر أنا ماشي إذا بغيت شي بس كلمني وأنا أقول للمدام
فيصل بتعجب:وش دخل المدام
عبدالرحمن:لأن المدام تشتغل هنا
فيصل:آها أنشاء الله أشوفك ع خير
عبدالرحمن ألتفت لسعود اللي منزل راسه:الله يطمنكم عليها ياعمي
سعود رفع راسه:تسلم ياولدي
عبدالرحمن:مع السلامه
الكل:مع السلامه
بعد ساعه
طلعت الدكتوره من الغرفه وهي منزله رسها وتشيل الغفازات من يدها فجأ هاجموها الشباب:شصار لها
رفعت راسها بسرعه وتفاجأت برجال وواحد منهم كبير بسن : أنتوا أهل البنت
سعود:أنا أبوها شصار لها
الدكتوره:تطمن ياعمي الحمد لله قدرنا نجاوز الخطر هي اللحين تحت تأثير المخدر بعد كم ساعه راح ننقلها لغرفه خاصه
سعود جلس ع الكرسي وأخذ نفس وفتح أزرار ثوبه
فواز:عمي أنت بخير
سعود:أيه بس تعرفني مقدر ع أجواء المستشفى
وقف:يلا أنتوا روحو وأنا بتم هنا مع ساره
ناصر :لايبى أنت روح وأنا بتم
سعود:طيب
راح سعود وهو..

الساعه 4 العصر الكل كان موجود عند ساره (بيت جاسم وبيت عبدالله وبيت سعود وهند) نقلوها لغرفه خاصه
فاطمه :سعود متى بيطلعونها
سعود:والله مأدري إذا جات الدكتوره أسئليها
شوي إلى تدخل منال شهد اللي أخذتها منال معها عشان تسليها :السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
منال:كيفك ياحلوه
ساره:بخير
منال غيرت المغذي
فاطمه: دكتوره متى تطلع بنتي
منال:أنشاء الله بعد يومين
شهد تحب الأطفال قربت من ساره:الحمدلله ع سلامتك ياحلوه
ساره ببراءه:ماما أيش أقول لها
الكل:هههههههه
سعود وهو يضحك جات عينه ع شهد اللي كانت تضحك وطرا ع باله سهام آآه ياسهام ليه موراضيه تتركيني 22سنه مافي خبر لامنك ولامن غيرك أشتقتلك يلغاليه وربي شتغتلك
شهد أنتبهت لعيون سعود اللي تناطرها حست بشي بس معرفت كيف توصفه

نروح نشوف فهد طبعا لا فهد ولا مرته فقدوا شهد لأن بلأساس وقت دوامها
العيله رجعوا لبيوتهم و فاطمه نامت عند ساره

بليل كل الشباب كانوا عند عبدالرحمن بعد مأقنعهم
عبدالرحمن :حيا الله من جانا
الكل:الله يحيك
عبدالرحمن :ناصر طمني كيف
أختك
ناصر:الحمدلله صارت أحسن
خالد:بس صدق بزران
عبدالرحمن :ليه
خالد: ساره تقول أن صديقتها أخذت قلمها وقاموا يركضون وطاحت
الكل:هههههه
بصاله
شهد:منال
منال:نعم
شهد :آآممم تتوقعين عمي عرف أني هربت
منال:وإذا
الشباب سمعوا صوت قوي يضرب الباب
فيصل :شصاير
عبدالرحمن:مأعرف بقوم أشوف
ناصر:أنتظر بنطلع معك
طلعوا كلهم وعبدالرحمن فتح الباب
فهد:وينها بنت الكلب
عبدالرحمن:ألزم حدودك
فؤاد: أقول أغلب وطلع هلخايسه


شهد وهي تصيح:أنا بطلع
منال:أنتي مجنونه
شهد :بكون مجنونه إذا خليتهم يغلطون أكثر
منال: الله يخليك خلي لرجال يحلونها
شهد وهي تلبس عباتها:لا وألف لا



ناصر:أقول قصر صوتك
فهد:مبقى إلى لصغار
ناصر توه بيتحرك مسكه فيصل:لتوصخ يدك
فؤاد:قول لصايعه تطلع أحسن مهجم داخل البيت
:لا لاتهجم أنا طلعت
الكل ألتفت على البنت اللي كانت متحشمه بعباتها وحجابها
شهد:خير وش تبقون
فؤاد:قدامي
شهد معنها من حرجه من اللي يمها بس حاولت تتشجع:وإذا ماجيت أيش بتسوي
فؤاد قرب منها وعطاها كف ولماطاحت وطاح النقاب عن وجهه قرب منها فؤاد :أذبحك
ناصر مقدر يستحمل قرب جمبها ورما النقاب ع وجهه ومسك فؤاد وقام يضرب فيها ضرب موصاحي الكل حاول يمسكه بس مقدروا إلمى طاح فؤاد من بين أيديه
فهد:أيش سويت بولدي ياكلب
ناصر بعصبيه:وش رايك تجرب أللي جربه ولدك
فهد حمل فؤاد لسياره والشباب جلسوا بلمجلس يهدون ناصر
فيصل :مين هذه
عبدالرحمن وهو منزل راسه:.......
فواز:ليه مترد
خالد:خلوه ع راحته
عبدالرحمن :لا ولاشي بس بصراحه هل بنت قصتها ماتطري عبال ولاعل خاطر
خالد:ليه وش قصتها
عبدالرحمن:قال قصة شهد كلها من أنولدت حتى جات سكنت عندهم
فواز:معقوله في أب فدنيا يترك بنته طيب وأخوها
عبدالرحمن:أنا اللي فهمته أنا كان يحب زوجته كثير بس هي ماجيب عيال ولماطلقها بطلب من أمه حملت ولما قالتله ماصدقها لأنها مجيب عيال وكانت مرته الثانيه حامل عشان كيذا فكرها غارت
ناصر:مسكينه أكيد نحرجت منا
عبدالرحمن بأبتسامه:وأنت ماقصرت ماشاء الله عليك
ناصر:أنا كل شي أمزح فيه إلا الظلم ومستحمل
فواز:أعرفه خويي حنون
خالد:بس رميت الغطايه بوجها بقوه
ناصر:أي مسكينه أكيد تألمت
عبدالرحمن:خير إنشاء الله أقول هذه بحسبة أختي ترا مرضى عليها
ناصر:وربي حتى أنا حاسبها وحده من خواتي
فيصل:طيب وأخوها حي
عبدالرحمن:والله تعبت وأنا أسأل عنه بس مالقيت أي شي بس اللحين بدويت بأجراأت من جديد
فيصل:الله يعين يلا شباب خلونا نمشي
عبدالرحمن:توا الناس
فيصل :أقول مشتقت للمدام
عبدالرحمن:ونت منت ناوي تعرس وتصير عندك مدام
فيصل:والله إلى الأن محد دخل لهنا ولاهنا(يأشر على قلبه وعقله)
عبدالرحمن:ياحبي كلنا تزوجنا ولماتزوجنا حريمنا دخلوا هنا وهينا(يأشر على قلبه وعقله)
فيصل:يجيب الله مطر
خالد:لتعب نفسك أمه المسكينه تعبت بس لاحياة لمن تنادي
طلعوا الشباب وصلهم عبدالرحمن للباب


1_أيش بيسوي فؤاد هل بيسكت ولا بيصير شي ثاني
2_شهد والمصيبه اللي صارت لها



أتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــتمنى الردود والتفاعل


بقلمي :مييميي


شهد من كثر بكت نامت بحضن منال منال سمعت صوت باب غرفتها تسكر حاولت تبعد شهد عنها وقامت وراحت غرفتها أول مدخلت شافت عبدالرحمن طالع من الحمام(الله يكرمكم)
منال بأبتسامه:نعيما
عبدالرحمن :الله ينعم عليك
منال أتجهت لغرفة الملابس وبدلت لبسة قميص نوم ورفعت شعرها وطلعت أنتبهت لعبدالرحمن اللي متمدد ع السرير قربت جمبه شافته نايم قطته بلحاف ونبطحت جمبه
عبدالرحمن ألتفت لها:أنا مونايم منال ألتفتت:توقعتك نمت
عبدالرحمن:كيف شهد
منال:بخير مسكينه من كثر مبكت نامت
عبدالرحمن:الله يعينها
منال:عبدالرحمن حبيبي أنا أسفه أدري أنا اليوم كله مجلست معك ولاباشرت عليك
عبدالرحمن بأبتسامه:أفع عليك عاذرك حبيبتي وقرب جمبها وباسها ع جبينها
منال:الله لايحرمني منك
عبدالرحمن:ولامنك
في بيت فهد الدنيا قايمه
منيره:كلا منك أنت اللي مدلعها
فهد:والله لخليها تندم وين فؤاد
منيره:مدري عنه طلع
فؤاد بمركز الشرطه راح تقدم بلاغ عن ناصر

الساعه 2 بليل جاوا الشرطه لبيت سعود
ناصر:نعم
الشرطي:هذه بيت سعود ال...
ناصر:أيه
الشرطي :وين ناصر
ناصر: أنا ناصر
الشرطي:تفضل معنالمركز الشرطه
ناصر:ليه
الشرطي:هناك تعرف كل شي
ناصر:إنشاء الله بس أنتظرني
راح ناصر وخبر أهله
العنود وهي تصيح:ليه أنت مسويت شي
سعود:يلا خلينا نروح
ناصر قرب من العنود وباسها:عنوده صدقيني مافي شي ويلا قومي نامي
العنود:لا بنتظركم
ناصر:ع راحتك
راح سعود وناصر الشرطه ولما فؤاد انتبه لناصر قام بيضربه كف بس ناصر مسك يده ولفها ع ظهره:أظاهر ماكفاك الطق اللي من شوي
فؤاد :فك يدي لأخلي القضيه قضيتين
سعود:ناصر فك الرجل
ناصر وهويفك فؤاد:عشان أبوي موعشانك
دخلوا عند المحقق وكلمه من ناصر وكلمه من فؤاد ناصر كفله أبوه بعد مافهم الموضوع أما ناصر رفع قضيه ع فؤاد بأنا تعدى عليه بضرب قبل مايدخلون طبعا فؤاد مضربه
بس ناصر حط فؤاد براسه ومستحيل يتركه فؤاد كلم أبوه وجا فهد عشان يكفله
وتلاقوا فهد وسعود
سعود بصدمه:أنت
فهد :أي أنا ولا موعاجبك
ناصر:يبى تعرفه
فهد:كيف مايعرفني وأنا أخو زوجته الله يرحمها
سعود أيش أوصف حاله كانت كلمة الله يرحمها صدمه لها معقوله ماتت ليه ومتى
فؤاد:يبى يعني ذا يكون أبو شهد
ناصر:أنتوا وش تخربطون يبى شفيك ساكت
سعود :خلينا نمشي
فهد:قبل ماتمشي بقولك شي أنا معد أستحمل بنتك سودت وجهي هربت من عندي أسمع سهام الله يرحمها أول مولدتها هي وأخوها قالتلي ماقولك لا عن شهد ولا تريكي لأن خافت تاخذهم وتعذبهم بس بنتك اللحين كبرت وصار عمرها22وأنا مقدر أخليها عندي أكثر من كيذا أتوقع ولدك يدل محلها هونفسه اللي تضاربتوا فيه مع السلامه
مشوا وسعود مقدر يستحمل جلس ع أقرب كرسي ناصر فتح أزرة ثوب أبوه:يبى يبى وش فيك
سعود موقادر يتكلم
ناصر قام يركض وطلب ماء ولمارجع حاول يشربه وبعدين رشح وجهه:يبى كلمني
سعود:خلينا نطلع
طلعوا وسعود إلى الأن مو مصدق معقوله أنا عندي بنت طيب ليه ماقالولي قعد يذكر لما قال لسهام عن زواجه
سهام ودموعه ع خدها:تزوجت سعود وهو يمسك يدها:سامحيني سهام بس والله أمي أجبرتني ع هزواج (نزل راسه)تقول تبقى تشوف عيالي
سهام:من حقك أنا مو زعلانه بس إذا صدق تحبني أبطلب منك طلب
سعود:عيوني لك
سهام:طلقني
حاولت فيها كثير بس هي رفضت ولماطلقتها دقت علي بعد طلاقنا بشهرين وقالتلي أنها حامل وأنا مصدقتها لأن زوجتي فاطمه كانت حامل أنا ضنيت أنها عرفت بحمل فاطمه وغارت
آآآه ياربي لطفك ياربي ساعدني
قطع عليه أفكاره ناصر:يبى
سعود:نعم
ناصر:أيش القصه أشرحلي أنا مو فاهم شي
سعود:وقف فأي مكان وأنا بشرحلك
وقف ناصر عند مكان هدئ قريب من البيت
سعود بدأ يقول قصته لناصر وقاله عن كل شي وناصر اللي يحس أنه مصدوم أو أيش أعرب عن شكله اللي يعطي أللوان
سعود:أدري أنك منصدم بس مو أكثر مني صدقني غصبن عني أنا نفسي منصدم أنا عندي بنت من اللي................
ناصر:يعني البنت اللي كنت أدافع عنها هي أختي ولي كانت تبكي هي أختي
ليه يبى ليه متأكدت أنها حامل
سعود:ناصر لتزيدها علي وصلني البيت
ناصر:يبى وتركي اللي يتكلم عنه الرجال هو نفسه المختفي
سعود:مين تركي
ناصر قام يقول قصة شهد وتركي
سعود مومصدق الكلام: خلني أتأكد من كلام فهد وبعدين أشوف الموضوع
ناصر ركب السياره وماتكلم ويفكر كيف يوصل لأخته المظلومه كان يحس شي من أول مطلعت لهم عشان كيذا دافع عنها
وصلوا البيت اول مافتح ناصر الباب أنتبه للعنود وهي نايمه ع كنب أبتسم وراح لها أما سعود صعد غرفته ع طول
ناصر وهو يمسح ع راسها:عنوده
العنود قامت بسرعه وضمته:ناصر
ناصر ضمها:أنا بخير شوفيني
العنود بعدت :ليه خذوكم
ناصر:لأن ....
العنود:شفيك سكت
ناصر بأبتسامه:طيب أنا اللحين تعبان وأبقى أنام وانتي قومي نامي
العنود:طيب بس بكره بتقولي
ناصر وهو يقوم ويمسك يدها :مجوزين عن لقافتك

عند فؤاد
((والله يشهد لخليك تعدين أصابعك ندم والله لخليك تندمين ع اليوم اللي أنولدتي فيه مهما طال الوقت ومهما صار ولوا ماصرتي لي ماراح تعيشين ماراح تعيشين ماراح تعيشين))

في اليوم الثاني طلعت ساره من المستشفى ولكل مجمع
فبيت سعود اللي من أمس مانام
فيصل:ياربي والله أني تعبان
فواز:الله يخليكم حدي طفشان
أيش تقول نصوري
ناصر بعالم ثاني:.....
خالد :بلأساس الرجال بعالم ثاني
ناصر أنتبه:نعم أيش تقولون
فواز:هلا هلا أعترف بمين تفكر
ناصر أبتسم:بزوجة المستقبل
فيصل:أه يلخاين بتتزوج قبلي
جاسم سمع فيصل:والله لو عليك تموا شباب العيله من دون زواج
فيصل:ماشاء الله عليك يبى مالقطت إلى هلكلمه
فواز:يبى إذا فيصل طول أكثر من كيذا أنا بتزوج مالي شغل
عبدالله:ماشاء الله شباب العيله مستعجلين ع الزواج
خالد وهو يناظر فيصل:فيصل ليكون تحب
فيصل:أي أحب عشره
جاسم:صدق
سعود:لا فيصل رجال ميرضاه على أخته عشان يرضاها على بنات الناس
فيصل:يسلم لسانك يلغالي
خالد بأذن فواز:ألحق أخوك قام يضبط نفسه للعنود
فواز بأذن خالد:صدق
خالد ببراءه:ماعلى الرسول إلى البلاغ
فواز قام وراح جمب فيصل وقال بصوت واطي:فيصل أنت تعرف أني أحب العنود صح
فيصل وهومستغرب:أيه
فواز بغباء:أجل ليه تظبط نفسك مع عمي سعود
فيصل وهو مصدوم :من قالك
فواز:خالد
فيصل:أنت مجنون العنود بحسبت غلا عندي
فواز حب راس أخوه:وربي أحبك
فيصل وهويضحك:وربي هل بنت جننتك
فواز:أنت قلتها
فيصل وهو يخز خالد:عمي عبدالله
عبدالله:سم
فيصل:سم الله عدوك أيش رايك لوتزوج خالد
خالد اللي كان يشرب شاي ومن الصدمه شرق:كح كح كح عبدالله:تفضل(وهو يأشر ع خالد) كل ماجبنا طاري الزواج هذه حالته
خالد:لا يبى أنا بتزوج بس لازم فيصل يتزوج بلأول
فيصل:والله محد قال أنك توأمي
جاسم:آه ع زمانه مكانوا يستشيرون لالبنت ولا الولد
أما فصاله
العنود:وهذه كل القصه
جود:أول مره أدري أنا ناصركيذا
رهف ساكته
غلا:والله حركات من متى بس كبر بعيني
ريم:يحليله يغار
(ناصر قال للعنود كل شي بس ماقال أنها أختهم والعنود قالت للبنات)
بعد العشا الشباب بيدخلون يسلمون ع حريم عمامهم وهند بصاله بعد ماتقطوا البنات
الشباب:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
هند:هلا بعيال أخوي
فيصل تقدم يسلم:هلافيك
بعد مسلموا جلس ناصر جمب أمه
فاطمه:يمى شفيك
ناصر ببتسامة تعب:سلامتك يلغاليه مافيني شي
خوله:أيش مافيك شي شفت وجهك ع مرايا والله كأنك سنه مانمت
فواز قام وجلس جمبه: ناصر شفيك
خالد:بلأساس اليوم كله سرحان
ناصر:والله مافيني شي بس أمس مانمت عدل
هدى:ليه
ناصر:راسي كان يألمني
بدريه:واللحين شلونك
ناصر:بخير ياخاله
من جهة البنات
رهف وهي مقهوره:أكيد يفكر فيها
البنات:؟؟؟؟؟؟
العنود:رهف شفيك
رهف:مافيني شي بس أبي أرجع البيت
غلا:بلأساس كلنا بنمشي بس يخلصون الشباب سلام
فواز :معليكم منه يدلع عشان الحبايب يسألون عنه
خالد:صدق أجل حتى أنا بصير تعبان
فيصل:الله ليبلانا يارب
هدى وهي تضربه ع كتفه:عل أقل أحسن منك عندهم رقبه بزواج مو أنت بتعدي الثلاثين ونت للحين ماشفنا عيالك
غلا تدخلت:ومين قال أخوي ماراح يتزوج هو قالي بنفسه أنه راح يتزوج بس لمين يصير اللي فباله
الكل التفت عليه:وشو اللي فبالك
فيصل(حسبي الله عليك يغلا بتكحلينها عمتيها):شي ميصير أقوله
خوله:طيب أنا أمك أكيد يصير تقوله لي
فواز :آآآ (يتثاوب) يلا نبي نمشي
فيصل:أي والله حدي تعبان أبي أنام يلا غلاوي يلا أمي أنا أنتظركم بسياره (ووقف) يلا مع السلامه(وطلع)
هدى:أللحين كل هذه تهرب من موضوع الزواج
الكل مشى
دخل سعود مكتبه
طق طق طق
سعود:تفضل
ناصر دخل وجلس :يبى يمكن أتكلم معك بموضوع
سعود:تفضل
ناصر:موضوع عيالك
سعود:اليوم عرفت كل شي
ناصر بخوف:وأيش عرفت
سعود برتباك وألم:الكلام صدق
ناصر:كيف عرفت
سعود: سهام الله يرحمها كان عندها خال وكان ولد خالها كبرها كانت تعتبره أخوها طلبت من واحد يدور عليه ولقى عنوانه رحت له وطلبت منه المساعده بهلموضوع معنى كان جاف معي بلحديث بس قالي نفس اللي قلتلي وأنا لمى ولدت بتؤم كان عند خالها واسطه بلمستشفى عشان كيذا سجلوا لعيال بأسمي وأنا مو موجود (تنهد بألم)ياليتني أعرف هم وين
ناصر بحزن:أنا أعرف شهد وين بس تركي محد يعرف هو وين
سعود بتعجب:ونت أيش عرفك بكل ذا
ناصر:نسيت عبدالرحمن وأنا شهد عندا
سعود:أيه تذكرت والله مو عارف أيش أسوي ياربي
ناصر:يبى أسمحلي بس أنت الغلطان يبى اللي فهمته من عبدالرحمن أنا شهد متعلقه بتركي كثير
سعود:عارف أني غلطان بس أنفات الفوت ماينفع الصوت
ناصر:يبى أيش راح نسوي ع شهد
سعود:والله ماأدري
ناصر:شرايك أخبر عبدالرحمن بلموضوع
سعود:اللي تشوفه صح سوه أنا ماعاد أقدر أسوي شي تفكيري أنشل
ناصر:الله المستعان يلا تصبح ع خير
سعود:ونت من أهله

بعد يومين
ناصر كلم عبدالرحمن وقاله الموضوع عبدالرحمن أنصدم بس تأكد من الأسم بس ماخبر منال وتفقوا أنا عبدالرحمن يعزم العيله عنده عشان يمكن شهد تحبهم أوتتعرف عليهم
بلعزيمه
في غرفة شهد:الله يخليك منال مابي أنزل
منال:وبعدين معك وليه ماتبين تنزلين
شهد:أولا ماعندي ملابس ثانيا مومستعده وثالثا وأخيرا مالا داعي أنزل
منال:أسمعي بروح أجيب لك فستان من فساتيني وبعد خمس دقايق برجع وبننزل مع بعض
طلعت ورجعت وبيدها كيس :خمس دقايق بس
شهد دخلت تاخذ شور وهي ماودها تنزل طلعت وستشورت شعرها الطويل وطلعت من الكيس فستان ميدي لونه فوشي
وفيها من تحت الصدر فيونكه لونها تركواز ونص كم والأكمام ونهاية الفستان محدد بدنتيل ناعم بلون التركوز وجيبه ع شكل مربع لبسته ولشافت بلكيس جزمه(الله يكرمكم) تركوازيه واطيه وكسسوار بتركواز حلق ناعم وصغير وعقد ع شكل دائره صغيره بلمعه فوشيه ورفعت جزاء من شعرها وحطت كحله سوده ع عيونه الواسعه وروج وردي خفيف وجلست تنتظر منال
منال وهي ترحب بضيوف:حي الله من جانا
الكل:الله يحيك
منال:خذوا راحتكم البيت بيبكم
بدريه:تسلمين
صعدت منال عند شهد ولقتها جالسه ع السرير وتعلب بأظافرها:الله الله أيش هل حلاوه كلها
شهد بأبتسامه:عيونك الحلوه
منال:خلينا ننزل
شهد:كم وحده تحت
منال:آممم سبع تقريبا
شهد:طيب يلا
نزلت شهد وهي ماسكه يد منال
شهد بدت تسلم ع وحده وحده وهي مرتبكه وبعدها جلست جمب منال وهي ميته من الحيا أول مره تتكشخ وتجلس جمب ناس
خوله:ماشاء الله تبارك الله ماعرفتينا ع هل قمر مين هاذي
منال:ههه ترا أختي تستحي هذه صديقتي شهد
غلا:يمى توك بلبيت تقولين لي أنا قمر كيف صارت شهد قمر
العنود:لاأنتي ولاهي أصلا القمر مايطلع بنهاية الشهر
الكل:هههههه
فاطمه:الله يفطع بليسك
منال:ماشاء الله دمك خفيف
العنود:شهد انا صادقه صح
شهد بأبتسامه:صح
العنود:وشهد شاهدا من أهله
جلسوا البنات ضحك وسوالف ولكل حب شهد وخذوا أرقام بعض وشهد بعد حبتهم بعد السلام وهم بيمشون
فاطمه :مع السلامه وتراكم وعدتونا بزياره
منال:إنشاء الله
فاطمه:وأنتي ياشهد
شهد بأبتسامه:إنشاء الله خالتي
رهف:شهد وعدتيني تجين بيتنا
خوله:من قدك ياشهد الكل أعجب فيك
شهد وهي خجلانه:وأنا بعد حبيتهم ماشاء الله كل وحده أحلى من الثانيه
العنود:أكيد تقصديني بها الكلام
شهد:هههه
غلا:أفهميها ياشاطره يعني مو أنتي المقصوده
العنود وهي ترفع حاجبها:حبيبتي عندي ثقه
الريم:شرايكم تتخانقون بعد
هدى:عادي كل شي يحصل بينهم
جود:أف خالد حرق الجوال
بدريه :أجل يلا مع السلامه
بعد ممشى الكل صارت الساعه 11 دخلت شهد غرفته وخذت شور ولبسة بجامتها ورمت نفسها ع السرير ونامت
بسيارة فيصل هدى ركبت معهم
هدى:ماشاء الله تبارك الله عيني عليها بارده قمر
فيصل:عجبتك عميمه
هدى:أيه والله والله لوعندي ولد خطبتها له
فيصل:ولا تزعلين أخطبيها لواحد من الشباب
خوله:وليه مو أنت
غلا:ياي صدق وناسه إذا بتاخذها والله ماراح تلقه أحلى منها
الريم:ها فيصل شقلت
فيصل أنفجر من الضحك
هدى:وجع ليه تضحك
فيصل ويمسح دموعه من الضحك :ههه ماشاء الله كل هذه حماس لزواجي والله تضحكون ونتم متحمسين
غلا:تم خلك عانس
الريم:أنا أول مره أشوف رجال يعنس
غلا:حسبي الله ع بليسك يافيصلوه خليتني أخبص بكلامي
فيصل:هههه الله يشفيك
خوله:أصلا الكلام معك ضايع
بسيارة ناصر كان فواز مع ناصر قدام وفاطمه والعنود ورا
ناصر:ها يمى شلون شفتيهم
فاطمه:ماشاء الله تبارك الله يايمى شفت لك بنت مافي أحلى منها
ناصر عرف أنها شهد:صدق مين هي
فاطمه:أسمها شهد لا إله إلا الله عليها قمر أربع تعش تهبل أنا نويت أخطبها لك
ناصر:ومين قال أني أبيها أنا محجوز
العنود تكلمت ونسة أنا فواز معهم:مالت عليك أصلا ماتستاهلها هي أحلا منك
فواز وهو يوجه الكلام للعنود:خلاص بماأنا ياخالتي فاطمه ناصر مايبيها أنا باخذها
فاطمه:آه والله أنها أخلاق وأدب وجمال
العنود منقهره من فواز: بلأساس شهد لالك ولاله شهد لواحد ثاني
ناصر بأستفسار :كيف يعني
العنود:ميخصك
فواز:عيب تقولين لأخوك الكبير ميخصك
ناصر وهو يضربه ع ظهره:رجال تعرف ترد خبره
فواز:أفع عليك الصديق وقت الضيق
العنود ودها تصفقهم ثنينهم
بسيارة خالد نفس الحاله يحاولون فيه بس نفس الأجابه
في اليوم الثاني
شهد صحت وتروشت ولبست جلابيه ناعمه ورفعت شعرها :الله يخليك لي يمنال لولا الله ثم أنبي معرفت شسوي ولا أيش اللبس
من جهه ثانيه كان عبدالرحمن متوتر أو منصدم :أنت متأكد
علي:أي متأكد
عبدالرحمن:طيب كيف أوصله
علي:معليك أنا بدبر الأمور أنت أرتاح بس الموضوع شوي مطول
عبدالرحمن:مافي مانع بس المهم يصير هو نفسه
في الشركه
فيصل يقلب بلأوراق وطفشان كان مداوم أول واحد وخلص شغله ونتبه لجواله اللي يرن وبتسم وهو يقرا الأسم (غلاتي)
فيصل:هلا بغلاي
غلا:فوفو حبيبي بطلب طلب
فيصل:هههه أقول أنا غلا متقول فوفو وحبيبي من الله وطريق
غلا بدلع:شسوي مالي حد غيرك
فيصل:وين راح فواز
غلا:لا حنا اليوم تناجرنا الصبح
فيصل:وأنا حاطتني بقاأمة الأحتياط
غلا:أفف خلاص مابي شي
فيصل:أمريني تدللي
غلا بفرح:صدق
فيصل:صدق
غلا:أنا طفشانه تعال طلعني لو سمحت
فيصل:ههه أوكي بستأذن وبجي
غلا بصوت عالي:أحبــــــــــــك
فيصل قعد يضحك ع أخته وبعدها طلع وستئذن من أبوه وهو طالع مر ع مكتب ناصر لأن دايم الشباب يجتمعون عنده
طق طق طق
ناصر كان مهموم وبعالم ثاني
دخل فيصل وستغرب من شكل ناصر وجهه تعبان وماسك القلم ويشخبط بلورقه لدرجة أن الورقه صارت سوده ومنزل راسه قرب منه وجلس ع الطاوله :ناصر
ناصر أنتبه لفيصل رفع راسه من دون مايتكلم
فيصل:شفيك ياخوي ليه كل هل حزن
ناصر بأبتسامة ألم:سلامتك
فيصل سحب ناصر وجلسوا ع الكنب :تخبي عن أخوك
ناصر كان محتاج يفضفض لأحد وبما أن يعتبر فيصل أخوه حكاله القصه
فيصل فاتح عيونه ومو مصدق يحس أنه بحلم
ناصر وهومنزل راسه:فيصل مابي أحد يعرف بلموضوع
فيصل:ماني مصدق ياناصر
ناصر:أيش تشور علي ياخوي
فيصل:ناصر أنت مستوعب الموضوع بنت 22 سنه أبوها ميدري عنها وأمها ميته وأخوها مختفي وعايشه بعذاب خالها وبعد كل ذا هربت وراحت لصديقتها يعني مش بهسهوله راح تخبرونها أنا أبوها حي ولا بعد عندها أخو وأختين
ناصر:فيصل ودي أروح لها وأعوضه عن كل شي صار فيصل أنا من أول ماشفتها وحسيت بشعور غريب شعور الأخوه
فيصل وهو يحط يده ع كتف ناصر:هونها وتهون وراح أفكر معك بخطه وأي شي تحتاجه لايردك إلى لسانك
ناصر قام وباس راس فيصل:الحمدلله الله عوضني بأخو
فيصل :بنشوف إذا طلع أخوك الجديد إيش بتسوي أكيد راح تتخلى عنه
ناصر:ههههه خله يطلع وبعدين يصير خير

فيصل طلع وإلى الأن مصدوم مو مصدق معقوله عمي عمي سعود المثل الأعلى لاحول ولاقوة إلا بالله راح البيت وطلع مع غلا السوق شروا بعض الأشياء ورجعوا البيت وكان الكل ع طاولة الغداء
فيصل وغلا:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
فواز:الله الله وش ذا الخيانه تطلعون ولا تقولونلي
فيصل:كل شي تبي تحشر نفسك فيه
فواز وهو مسوي زعلان:خلاص مابي شي
غلا وهي تحب راسه:فديته فووزي والله كنت متضايقه وأنادقيت عليك مرديت توقعتك إلى الأن زعلان دقيت ع فوفو وطلعني وهذه كل شي
فواز:هههه تسلمين ع الموجز
فيصل:صح يبى شلون أخر مناقصه شصار عليها
جاسم:والله يبوك هذحنا نبذل كل الجهد فيها
فواز:أي والله حتى عمي سعود أحس أنه هل أيام موع بعضه كل سرحان
جاسم:أيه أكيد يفكر بلمناقصه
فيصل(آآه ياعمي سعود ياترى أيش ناوي تسوي بموضوعك)
بيت العم عبدالله
خالد:أنا حدي تعبان وتوني واصل من الشغل ياعني ماني فاضي لكم
رهف:طيب بليل
خالد:أفكر
جود:خلودي مالنا حد غيرك
خالد:قلت لكم أفكر
طلعوا بليل عشاهم ورجعوا
شهد اليوم الصبح بعد ماراحوا منال و وعبدالرحمن دواماتهم طلعت تتمشى ودور شغل وشافت إعلان عند مشغل ودخلت
شهد:السلام عليكم
سالي مديرة المشغل:أهلين
شهد:أنا شفت إعلان أنكم تبقون موضفات
سالي:أيوه أنتي بدك تشتغلي
شهد بفرح:أيه
سالي:طيب أيش بتعرفي
شهد بفرح:أنتوا أيش بدكم بعمل
سالي:طيب تعرفي تستشوري ومكياج
شهد:أيه أعرف
سالي:طيب راح نجربك اسبوع وبعدها راح نشوفك
شهد:طيب كم الراتب
سالي:أظاهر مستعجله بس رح ألك 2000 ريال
شهد (نعمت كريم):أنا موافقه متى أبدأ الشغل
سالي:راح تعبي الأوراق هزي وبكره بنبدأ إنشاء الله
شهد كانت مبسوطه حدها لأنها لقت شغل وراح تبدأ تجمع عشان تقدر تاخذ لها شقه لأنها تحس أنها مثقله ع منال
رجعت البيت وهي مبسوطه رجعت منال من دوامها وراحت لشهد وشهد قالت لها
منال :ليه ياشهد
شهد:منال أنتي ماقصرتي لنتي ولا عبدالرحمن بس أنا لازم أعتمد ع نفسي أنا لمتى بتم هينا وراتبها زين 2000 ريال
منال: والله موعارفه شقولك
شهد:لاتقولين شي ع فكره بكره راح أبدأ الدوام
منال:طيب متى دوامك
شهد:أنا بروح الصبح ومأعرف وقت الخروج
منال:طيب أنا بنزل عند عبدالرحمن
شهد:ههه أصلن لو ماقمتي كان طردتك
منال:هههههه
نزلت منال وجهزت الغداء بعد ماأرسلت الخدامه تودي الغداء لشهد وجلست مع عبدالرحمن يتغدون
عبدالرحمن:كيفه شهد
منال :بخير بس صار شي جديد
عبدالرحمن :أيش صار
منال:اممم شهد شتغلت
عبدالرحمن بصدمه:وشووو
منال:شفيك أنصدمت
عبدالرحمن خاف أن منال تفهم غلط:لا عادي بس كيف ومتى
منال قالتله كل اللي صار
عبدالرحمن:لاحولا ولاقوة إلا بالله
منال:شفيك
عبدالرحمن:منال لاتفهمين تصرفاتي غلط بس شهد أمانه عندنا ونتي عارفه أنا هي يتيمه
وأنا خايف أنا يصير شي
منال:أنا عارفه بس شهد عنيده
خلصوا غدا وعبدالرحمن كلم ناصر وطلب منه أنا يشوفه
الساعه 7 الصبح في ستار بوكس
عبدالرحمن:ناصر أنت عارف ليه جبتك
ناصر:أختي فيها شي
عبدالرحمن:لا تطمن بس شهد أشتغلت
ناصر:وشوووووو
فيصل :هدي يا ناصر خلنا نفهم الموضوع
عبدالرحمن قال كل الموضوع
فيصل:طيب متى يبدأ دوامها
عبدالرحمن :بعد ربع ساعه
ناصر بضيق:أبي أروح لها
فيصل وعبدالرحمن:جنيت
ناصر:والله ماراح أسوي شي بس أشوفها
عبدالرحمن وافق وراحوا البيت ينتظرونها تطلع وشوي وطلعت بعباة الراس ونقاب بس كانت الغطايه مغطيه عيونها ميبين الى شوي بس وشنطه لونها أسود جلد كبيره وقعدت تمشي وفيصل يمشي وراها من دون ماتحس لأنا هو اللي يسوق
ناصر بتعجب:وين السياره
عبدالرحمن:أي سياره
ناصر:اللي بتوصلها المشغل
عبدالرحمن وهو مرتبك:الصراحه هي تروح له مشي لأنه موبعيد
ناصر وهو متفاجئ:أنت شتقول
عبدالرحمن:والله قلت بوصلها بس هي رافضه وقلت لها بجيب لك سواق رفضت تقول خلوني ع راحتي هي أختك عنيده
ناصر سكت وشافوها وهي تدخل ورجعوا وصلوا عبدالرحمن وبعدها رجعوا للمشغل
الساعه9

سالي وهل لها دور بلقصه
فيصل وناصر وأيش أخر المراقبه
سعود .................شهد
العيله وخبر شهد


فيصل:ناصر بنتم اليوم كله هنا الساعه صارت تسع
ناصر بحيره:والله مدري بس ماودي تمشي لحالها بطريق
فيصل:البيت مو بعيد كلها ملفه بس
ناصر:طيب ننتظر لعشر إذا مطلعت نمشي
من جهه ثانيه
عبدالرحمن:كيف الأمور تأكدت
علي بحزن:للأسف طلع هو
عبدالرحمن:إن لله وإن إليه راجعون طيب اللحين هو وين
علي:اللي فهمته بعد مطلع راح لبيت المستخدم لأن المستخدم كتب له رساله وقال لشرطي أول مايطلع عطوا هذه الورقه وكانت صك البيت أنه تحول بأسمه أما المستخدم توفى الله يرحمه
عبدالرحمن بضيق:طيب المستخدم معنده عيال
علي:لا ماعنده
عبدالرحمن:أبقى العنوان
علي:أبشر كم يوم ويكون عندك
عبدالرحمن:تسلم مدري كيف أشكرك
علي:لاشكر بين الأخوان

الساعه 10 طلعت شهد من المشغل وهي حدها تعبانه
فيصل:طلعت
ناصر:يلا وراها
تموا يمشون وراها وفجأ وقفوا
شهد كانت تمشي وتعرضت لها سياره
الأول:يسلام ع هل ملاك أول مره أشوفه يمشي بلحاره
الثاني:حرام تمشين به الشمس نوصلك
شهد:أقول أقلب وجهك أنت وياه
نزلوا وواحد بليمين والثاني بليسار
شهد ماتت خوف وقامت ترتجف وتوها بتتحرك إلى يمسكه واحد اللتفتت إلى تشوف الرجال اللي سحب يد الرجال من يدها وطاح فيه ضرب ورجال ثاني مسك اللي جنبها وقام يضرب
طبعا فيصل هو اللي سحب يده
شهد موعارفه شتسوي بس ماحست الى بيد ناصر تسحبها وركبتها السياره شهد تجمدت كيف يدافعون عنها وياخذونها
فيصل أنصدم وركبوا السياره ومشوا وناصر نفسه منصدم من اللي سواه
شهد وهي تبكي:أنتوا مين الله يخليكم نزلوني
فيصل يناظر ناصر اللي مو مهتم
وصلوا لبيت عبدالرحمن وشهد موفاهمه شي
ناصر:سامحيني شهد بس مقدر أشوف أختي تتعرض لموقف وماأساعدها
شهد (أيش عرفه بسمي وأي أختي)
ناصر نزل وفتح الباب لشهد ومسك يدها ونزلها وهي المسكينه من الصدمه تبنجت
ناصر:شهد أنا أخوك أسمي ناصر سعود شهد وعد ماأخليك وراح أدور ع تركي وأجيبه لك إذا مو مصدقتني أسألي عبدالرحمن وهو يفهمك..... مع السلامه ونتبهي ع نفسك
ركب سيارته ومشى وترك شهد واقفه بلحوش (أخوي ناصر سعود أخوي كيف وليه وش عرفه بتركي)دخلت البيت وهي تمشي ومو حاسه بشي جلست ع أول كنبه ومو عارفه شتسوي والأفكار تدور فيه


في سيارة فيصل
فيصل:تتوقع اللي سويته صح
ناصر:مدري
فيصل:طيب كلم عبدالرحمن عشان يصير عنده خبر
ناصر:ونت قلتها
كلم ناصر عبدالرحمن وقاله وعبدالرحمن راح لمنال وأخذها من المستشفى وقال لها كل شي بسياره وسوتله مناحه ولماوصلوا البيت دخلوا وستغربوا وجود شهد تحت لأنها ماتنزل
منال:شهد
شهد منزله راسها:...........
منال جات وجلست جمبها:شهد
شهد رفعت راسها ورتمت بحضن منال:منال اليوم (تشهق وتصيح) اليوم
منال حضنتها:خلاص يقلبي أنا عرفت كل شي
شهد رفعت راسها:يعني صدق
منال ودموعها ع خدها:أي صدق
شهد سكتت وغطت وجهه ولتفتت لعبدالرحمن :يمكن تفهمني أيش يصير
عبدالرحمن جلس ع كنبه وقال كل شي لشهد
بعد ماخلص وقفت شهد:شكرا ع كل شي شكرا ع أستضافتكم لي شكرا لأنكم أستحملتوني وأستحملتوا مشاكلي شكرا ع ثقتكم بي أنا رايحه وقولو للي يقولون أنهم أهلي أنهم تأخروا بلحيل بلحيل (ونزلت دمعة قهر وشوق لتركي )
منال بصدمه:وين بتروحين
شهد:بروح أي مكان بس مابي أهلي اللي تقولون عنهم (وطلعت تركض حاولوا يلحقونها بس فجأ أختفت لأنها تخبت ورا الخزان الموجود بلحاره بعد معرفت أنهم راحوا رجعت للمشغل)
منال وهي تبكي:ياويلي وين راحت لا عبدالرحمن الله لتروح
عبدالرحمن جلس جمبها وضمها:أهدي أهدي أنا بتصرف لتخافين
جلس يهديها إلين نامت حملها وبطحها ع سرير وطلع متجه لبيت سعود
بلمشغل
سالي:شبكي حبيبتي
شهد وهي ميته من البكي:سالي الله يخليك خبيني عندك
سالي:إنشاء الله بس أولي شبكي
شهد:بلأول خلينا نطلع من هنا قبل محد يجي
ساليسجل لمشاهدة الصورk
راحت شهد مع سالي شقتها ولماجلسوا شهد قامت تبكي مررره ثانيه وأخذتها سالي الغرفه إلما نامت
في بيت سعود
ناصر بصدمه:أيـــــــــــــــــش
عبدالرحمن:مثل ماسمعت هربت
سعود بألم:يعني خلاص مافي أمل أني أشوف عيالي
عبدالرحمن:في أمل من أنك تشوف تركي أناعرفت هو وين
سعود وناصر:وين
عبدالرحمن :أولا توعدوني تسمعوني للأخير
سعود:ماراح نتكلم كمل
عبدالرحمن:تركي كان 3 سنوات بسجن بسبب ترويج المخدرات وبعدها أثبتت براءته يعني أنسجن 3 سنين ظلم وبعد كذا رجع للبيت إلي هو ساكن فين وحاليا يشتغل بورشة سيارات
سعود فتح أزارير ثوبه بيده وحس أنا انفس أنكتم عنده ومو قادر يتكلم كان بيده كاس ماء وفجاأ طاح من يده عبدالرحمن وناصر راحوا يركضون له حاولوا أنا يرد لاكن مافي أمل حملوه وركبوه السياره ناصر كلم عمامه والكل صار بلمستشفى
بيت سعود
العنود تبكي بحضن غلا
غلا وهي تبكي:عنود الله يخليك أهدي ميصير كيذا أدعيله مو تبكين
رهف:أذكري الله يلعنود وأنتي يغلا بدل متهدينها تبكين معها
العنود وهي تشاهق:أبوي حالته خطره أبوي حبيبي ماأبقا يموت
الريم: عنود الله يخليك لتقولين كيذا أنا بكلم فيصل وبشوف شصار معهم
بلمستشفى الكل متوتر وناصر جالس ع الأرض جمب العنايه المشدده
رن جوال فيصل
فيصل بتعب:ألو
الريم:فيصل كيفك
فيصل بعد عنهم:إيش أقولك والله ناصر يكسر الخاطر
الريم:خالي كيفه
فيصل:هو بلعنايه المشدده ريم أنتظري الدكتور طلع
الكل تجمع عند الدكتور
ناصر:أبوي كيفه
الدكتور:متخفوش هي جلطه خفيفه ومحتاج لراحه
الكل:جلطه
الدكتور:ألتلكم متخفوش بس محتاج لراحه
ناصر ودموعه ع خده:يمكن أشوفه
الدكتور:مبيصير لازم يرتاح وأنتوا روحوا لبيوتكم مراح تستفيدوا شي
الكل توجه لبيت سعود معدا عبدالرحمن اللي رجع بيته
دخلوا البيت والحريم تغطوا
الكل :السلام عليكم
الحريم:وعليكم السلام
فاطمه وصوت رايح من كثر البكي:ناصر يمى كيف أبوك
ناصر جلس جمب أمه:يمى لتخافين حالته مو خطره
عبدالله:ناصر يمكن تفهمنا أيش السبب إلي يخلي سعود يطيح
ناصر نزل راسه:........
جاسم:تكلم يناصر أيش حصل
ناصر يناظر فيصل .فيصل فهم السبب
فيصل:أنا بتكلم ناصر تعبان
جاسم:تكلم
فيصل بدأ يقول القصه والكل سكت يستمعون له ولما نهى القصه رفع راسه يبي يعرف أيش ردهم بس محد تكلم الكل مو مصدق
ناصر لما سكت فيصل قال لهم أنا شهد هربت وتركي أنه أنسجن ظلم واللحين يشتغل بورشه
العنود:ناصر أنت من صدقك
ناصر بألم:أي من صدقي والبنت اللي أعجبتوا فيها تكون أختي أسمها شهد بس اللحين محد عارف هي وين أنا تعبت من التفكير موضوع شهد وكلت عبدالرحمن يدورها بماأنه شرطي وأنتوا ياعمامي أبيكم تساعدوني بموضوع تركي
عبدالله:إن لله وإن إليه راجعون
جاسم:لتخاف يناصر كلنا معك
ناصر اللتفت لأمه يبي يعرف أيش ردة فعلها بس كانت هاديه ومتكلمت طلعوا الرجال وعنود راحت جمب أمها
العنود:أمي
فاطمه:نعم
العنود:أنتي بخير
فاطمه بتسمة بألم:أنا بخير لتخافين بس بقوم أصلي
بعد يومين
طلع سعود من العنايه والكل راح يتحمدله بسلامه بعد مطلع الكل مابقى إلى ناصر
سعود:ناصر
ناصر:سم يبى
سعود:أبقى تركي
ناصر سكت:.......
سعود:عارف أنك منصدم بس أبيه ضروري لازم تروح مع عمامك وعبدالرحمن تجيبوا قوله أبوك بيموت ويبي يشوفك
ناصر:بعد عمرا طويل يبى
سعود:تسلم بس أوعدني تجيبه
ناصر:أبشر
طلع ناصر وكلم عبدالرحمن وأخذ عنوان الورشه وعنوان البيت

نروح نشوف بطلتنا إيش حصل له عند سالي بهليومين طبعا سالي تحص بلحليب حبوب منوم لشهد لدرجة أن طول هل يومين وهي نايمه متجلس أبد
بليوم التالي
ناصر كلم عمامه ووافقوا وبعد صلاة العشاء راحواللعنوان ناصر كان يسوق السيار والعم جاسم قدام والعم عبدالله وراه
دخلوا بحاره قديمه من حجر وطين والأطفال يلعبون كره بس لمادخل ناصر بشبح الأسود قعدوا يناظرونه مستغربين وقف ناصر سيارته ونزل وسأل واحد من الأطفال
ناصر:مرحبا
الطفل:أهلين
ناصر:امم تعرف واحد أسمه تركي سعود ال....
الطفل ببتسامه: خالوا تروك توه جاي من الدوام أيش تبقى فيه
ناصر:أنا صديقه أبقاه ضروري
الطفل:بس خالواتركي قال أنا بنام ولحد يلعب جمب البيت يعني مايبقى أزعاج
ناصر لحولا الله وبعدين معه ذا:حبيبي هو قالي تعالي أبقاك ضروري
الطفل:إذا هو قال ماعندي مانع
ناصر بأبتسامه ع براءة الطفل:أيش أسمك
الطفل:تركي
ناصر:أسمك تركي
تركي:أي تركي ويسموني تروكي لأن خالي تركي هو ينادونا تركي فميصير ينادونا أثنينا تركي
ناصر ضحك بصوت عالي ع هشرح :طيب ماراح تقولي وين البيت
تروكي:طيب أنزلوا عشان أوصلكم
ناصر أتجه لسياره وقال لعمامه ينزلون وقعدوا يمشون بين بيوت صغير وقف تروكي جمب بيت بابه سماوي وكان قديم تروكي قعد يدق الباب(تروكي هو الصغير وتركي الكبير)
فتح تركي الباب بس منتبه لهم أنتبه لتروكي وبتسمله ونزل لمستواه:يمرحبا بتروكي ليكون هربان من بيتكم
تروكي:لا خالوا أنا مهربت خلاص أنا كبرت مصرت أهرب
تركو:هههه طيب أيش عندك أجل
ناصر:مرحبا تركي
تركي رفع راسه ووقف يناظر الثلاث أرجال اللي كان باين عليهم العز ووقف نظره ع ناصر
تركي:أهلين
عبدالله:كيفك ياولدي
تركي:بخير بس عذرا معرفتكم
تروكي وهو يسحب كم تركي:خالوا خالوا
تركي اللتفتله:نعم
تروكي:خالوا هذيلي لرجال قالولي أنهم أصدقائك
جاسم:متبقى تدخلنا ياولدي
تركي تفشل:عذرا
فتح الباب لهم :تفضلوا ونت تروكي روح وبعدين أجيك
دخلوا بمجلس صغير كان فيه صورقديمه معلقه ع الجدران
جلسوا وجلس تركي مقابلهم بعد مقدم لهم الماء
ناصر طول الوقت يناظر بتركي وكيف عايش بهلبيت الصغير والمفروض يكون عايش بلقصر اللي هم عايشين فيه
تركي:يمكن تعرفوني ع أنفسكم لاني معرفتكم
جاسم:أنا عمك جاسم وهذه عمك عبدالله وهذه أخوك ناصر
تركي :عمي.... أخوي ... أنت أيش تقول أنا ماعندي لاعم ولا أخ
ناصر:بس أنا أخوك ناصر وعندك 3 خوات شهد والعنود وساره
تركي فز لما سمع شهد:شهد
ناصر وقف وراح جمبه ومسك كتوفه:تركي أكيد تذكر شهد شهد تؤمك وأنا أخوك ناصر وأبوك سعود أبوك بلمستشفى ومايبي غير شوفتك وشوفة شهد
تركي حس أنا الدنيا تدور فيه والعرق يصب ع جبينه:أنتوا مين وشهد وينها
عبدالله:بنقولك كل شي بس بلأول توعدنا تروح معنا
تركي:أوعدك بس شهد شهد ميصير لها شي
ناصر قال لتركي القصه من بداية زواج أم تركي مع أبوه إلماطيحت سعود
تركي اللي عمر الدمعه منزلت من عينه اليوم أنزلت بس موعشان موضوع الأهل المفاجأ لا عشان تؤم روحه:شهد أن صار لها شي بحياتكم ماراح تتهنون
جاسم:أذكر ربك شهد إنشاء الله بنلقاها لتخاف بس أنت أكيد راح تساعدنا
تركي:بوشو
ناصر بترجي:تركي مهما صار ومهما حصل بنظل حنا أخوان وأبوي هو أبوك والظفر مايطلع من اللحم
تركي:أي ظفر وأي لحم أنت عارف أيش حصل فيني وبأختي أنا أنسجنت 3 سنين تعرف أيش 3 سنين كل يوم أموت مئة موته وأنابعيد عن تؤمي ياليتني أنسجنت ع حق لا أنسجنت ع ظلم وأختي إلي أنا متأكد ضاقت العذاب والويل بغيابي من خالي وتجوني بكل سهوله تقولون حنا عائلتك أنا طول عمري عايش من دونكم من دون حضن أم ولا حضن أب الحضن الوحيد اللي حسيت بطعم الحياه فيه حضن أختي تؤمي شهد وبس هي كانت الأم والأب من بعد ماما سميره الله يرحمها بس أنا كل ذا مايهمني اللي يهمني شهد وبس
ناصر:طلبتك إذا عندك غلا لشهد تروح لبوك والله أنه بيموت
تركي نزل راسه:........
ناصر:الله يخليك
عبدالله وجاسم طلعوا من المجلس
ناصر جلس مقابل لتركي وبتسم:تصدق تركي عيونك نفس عيون شهد
تركي رفع راسه وبألم:أنت شفتها
ناصر:أي شفت عيونها نفس عيونك
تركي نزلت دمعه من عينه:وحشتني موووت 4سنين وأنا أعاصر الموت وأنا بعيد عنها
ناصر:وهي بعد تموت عليك دائما تقول لصديقته يقولون لأزواجهم يدور عليك
تركي:أنتوا تتوقعون وين راحت
ناصر:أكيد عند وحده من صاحبات المشغل
تركي:أحس أني بحلم
ناصر:كنت أدلع لأني الولد الوحيد بلبيت وأطفر عنيد وسوير وكانوا يقولون لأمي تحمل عشان تجيب ولد
تركي بألم:هههههه
ناصر:وأخيرا شفت ضحكتك
تركي:تسلم بس مين عنيد وسوير
ناصر:قلتلك بلبدايه عنيد هي أختك العنود عمرها20سنه وسوير هي ساره ع أسم جدتي وعمرها10سنوات وأنا ناصر عمري22
تركي:الله يخليكم لبعض
ناصر:قصدك يخلينا
تركي:........
ناصر.يلا قوم بدل خلينا نروح لأبوي
تركي:بس عندي شرط
ناصر:وشو
تركي:أبي أشوف الشرطي اللي دلكم ع عنواني
ناصر:عبدالرحمن
تركي:أي
ناصر:أبشر يلا أنا بنتظرك بسياره
تركي:طيب
طلع ناصر لعمامه اللي كانوا بسياره وشوي وطلع تركي بثوب أبيض وشماغ أبيض وكان شكله رائع بمعنى الكلمه ووصل ناصر عمامه بطلب منهم لبيوتهم وبعدها أتجهوا للمستشفى
نزلوا ووقف ناصر جمب غرفة أبوه
ناصر:يلا تركي أدخل
تركي:ماراح تدخل معي
ناصر:إلا بدخل بس أسمع أصوات
تركي:طيب أضرب الباب
ناصر ضرب الباب 3 مرات ودخل ومسك يد تركي ودخله
ناصر:أحم أحم
البنات كانوا موجودين تغطوا معدا العنود لأنها منتبهت لتركي بس سمعت صوت ناصر
العنود:ألحق ياناصر تعال أسمع أبوي وش يقول يقو....(سكتت وتبنجت)
ناصر ناظر تركي وبتسم وبعدها ناظر العنود:وش يقول أبوي
العنود بحركه سريعه رمت الغطايه ع وجهه
تركي:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
ناصر:عنوده ليه جايه المستشفى من دون متقولينلي
العنود نست الرجال:كنا طالعين أنا و البنات ومرينا ع باباتي واللحين بنمشي
ناصر: طيب عطينا مقفاكم
جود:أصلا حنا بنطلع قبل متطلب
ناصر:يلا وروني
العنود قربت من أبوها وباسته:مع السلامه تامر بشي
سعود وعينه ع تركي من أول مدخل:سلامتك
رهف وغلا وريم وجود سلموا وطلعوا وطول الطريق وهم ويتكلمون عن المزيون(تركي)
نبذا عن تركي
(تركي: حنطي وطويل جسمه حلو ورياضي كان يسمونه بطل الحاره حواجبه مرسومه عيونه نفس شهد بني فاتح وشعره كثيف وأسود غاتم وفيه غميزات ) يهبل<<

أما بلمستشفى السكوت كان سيد الموقف تركي يناظر بسعود نظرات هاديه أما سعود كان يناظر تركي ومو فاهم النظرات بس هو متأكد أنا هذا قلبه دليله وناصر يناظر بلثنين وأخيرا تكلم
ناصر:يبى هذه تركي
سعود نزلت دمعه من عينه(أدري أنا ذا تركي سبحان الله نسخه الثانيه من سهام سامحيني يلغاليه سامحيني ):تعال ياتركي تعال
تركي:............
ناصر مقدر يستحمل دموع أبوه طلع من الغرفه
سعود:تركي يولدي الله يخليك لاتحرمني أني أحضنك تعال أدري أنا شي صعب عليك بس تعال لو تجلس جمبي
تركي كان قلبه يتقطع (معقوله بيوم وليله أشوف أبوي جمبي شفيك ياتركي كأنك مخدر حتى لما قالوا تعال شوف أبوك جيت مارفضت ليه آآآآه معقوله معقوله هذه أبوي طيب شهد شهد تؤم روحي وينها وينها ):أبيك ترجع شهد مثل مضيعتها
سعود كلمة ضيعتها مثل السكين ألي غرزت قلبه:إنشاء الله بنلقاها بس أنت أنت ياولدي لا تتركني أبي أعيش باقي حياتي معك أنت وأختك
تركي:ههه موكل شي يجي بسهوله يسعود ال..... لا أنا بروح أدور ع أختي مابي أحد غيرها ونت توك تذكر أنا عندك عيال وينك لما أمي ماتت وينك لما جدتي جلست تشتغل عشان توكلنا وينك لما ماتت جدتي وينك لما خالي خذنا وعذبنا وينك لما مرت خالي تضرب شهد وينك لما هربت أنا من بيت خالي أدور شغل عشان أخذ شهد وأعيشه وينك لما أتهموني بقضية مخدرات ونسجنت 3 سنوات ظلم وينك لماشهد هربت وينك لما كنت أدور بين الورش أدور رزقي وينك وينك وينك
سعود وهو يتكلم بصعوبه:حرام عليك يتركي اللي قاعد تسويه فيني حرام
تركي حس أنه يتكلم بصعوبه:أنا بروح أقابل عبدالرحمن أبقاه يساعدني أدور ع شهد
سعود :الله يوفقك يارب ويسهل أمورك بس بطلبك طلب قبل متروح
تركي:..........
سعود:لاتقطعني زورني ببيتك أنا بكره إنشاء الله بطلع من المستشفى
تركي:يصير خير مع السلامه
سعود:بحفظ الله
طلع تركي وشاف ناصر
ناصر وقف:نمشي
تركي :أيه
ناصر مد مفتاح السياره لتركي:أسبقني بسلم ع أبوي وبجي
تركي أخذ المفاتيح ومشى لسياره وناصر دخل عند أبوه
ناصر:تامر ع شي يبى
سعود:سلامتك أنتبه لخوك وطمني ع شهد
ناصر:أبشر
طلع ناصر من المستشفى وركب السياره
ناصر:شرايك تجي معي البيت
تركي:تسلم بس تعبان أبقى أريح بس إذا معليك أمر أبقى عبدالرحمن
ناصر:خلاص بكره أمر عليك ونروح له
تركي:ناصر
ناصر:سم
تركي:سم الله عدوك بس تتوقع شهد زعلانه علي
ناصر ببتسامه:تركي شهد تحبك والله أنها تنتظرك ع أحر من الجمر بس يمكن أسأل سؤال
تركي:تفضل
ناصر:لماطلعت من السجن ليه مارحت لها
تركي تنهد :آآآآآه يناصر وتفكرني بهلفتره مدري عنه لا غلطان أنا كنت كل يوم أمر جمب البيت كنت أتمنى بس أشوفها (وفجأه أبتسم) بس حصل موقف بيوم من الأيام
ناصر شافه وهو يبتسم:أيه وبعدين
ناصر:كنت واقف ورا البيت وكان ورا بيت خالي مكشوف يعني محاوط بأسوار بس الفراقات كبيره كانت شهد تغسل الحوش
وفجأ درجة لها طابوقه صغيره وزلقت ع ظهرها وصرخت بصوت عالي:أأأأأأأأأي
تركي تعلق بسور وقفز وجا لعندها وحملها
شهد ماتت من الخوف والألام ومن الرجال اللي شالها وهو متلثم:أ..أي بعد الله يخليك أتركني
تركي ولا كأن يسمعها كمل طريقه لداخل ووصلها للغرفه بمأن الكل بدوامه وحطها ع السرير وجلس يمسح ع راسها
شهد ماكانت تناظر فيها بس حست بحنان فاقدته وراحه بس بعدين بعدت عنها هل أحساس وبصوت خفيف وباكي:الله يخليك بعد روح
تركي:طيب
باسها ع جبينها وطلع شهد جلست ربع ساعه تستوعب الحركه مين ذا وش يبي وع أي أساس يبوسني وكيف يجرئ خافت وبعدها نامت


ناصر:والله أنك مبهين
تركي:والله خفت عليها
ناصر:طيب هي ماعرفتك
تركي:لا لأنها ماطالعت حتى عيوني
ناصر:ههههه
وصله للبيت وبعدها راح لشباب بمقهى وحكى لهم كل شي وكل واحد كأنه يسمع قصه وبعد مخلص تنهد بألم وسند راسه:وهذه كل شي
فواز يحط يده ع كتف ناصر:هونها وتهون ياخوي لا تشغل بالك
ناصر:أنا إلى الأن مومصدق أنا لي أخت وأخو لا وبعد تؤم وكل واحد مصيبته أكبر من الثاني
فيصل:إلى صدق ليه هو دخل السجن
ناصر:كان بيوم يشتغل يبيع بطيخ مع المستخدم ألي ساكن عنده وفجأ جاتهم الشرطه ولقت كمية مخدرات وأخذوهم وحققوا معه وحلف أنه مايعرف شي لاهو ولا المستخدم ومع التحقيق والأجراءت عرفوا من وين مصدر البطيخ بس للأسف هرب طبعا مافي دليل أنه بريئ سجنوه هو والمستخدم المستخدم بعد سنه توفى بسجن وهو تم ثلاث السنين بعدها صادوا المتهم وعترف وطلع بس لازال باقي من المجرمين إلى الأن ماصادوهم
خالد بحزن:ياقلبي والله حرام ينسجن 3 سنين ظلم
فيصل:ربي يعوضه بلي أحسن منها
ناصر:طيب اللحين تركي عرف بموضوع شهد وحالته متنشاف بس أنا قلتله عند وحده من المشغل وهده بس إذا عرف أنا يمكن متكون هناك أيش بيسوي
فواز:هو أيش قال
ناصر:يبي يروح لعبدالرحمن
خالد:لاتضايق ياخيي ربي المستعان يلا عاد واحد يتبرع
ويعزمنا ع قهوه
فواز:أكيد ومن دون تفكير أخوي الكريم توه مستلم الراتب
ناصر ضحك معنه إلى الأن تعبان:ههههههه
فيصل: ماشاء كني الأطرش بزفه بس يلا بصير كريم طلبوا
خالد:بعدي ولد عمي طول عمرك كريم
فواز:شقصتك اليوم كنك مفلس
خالد:بيني وبينك أيه دخلت بمراهنه مع رهف ع مسلسل وهي الي فازت أو قلبتني
الكل:هههههههههه
الكل رجع لبيته طبعا ناصر صار معه تحقيق من أمه وقال لها كل اللي صار وبعد أحداث بيومين تركي مع عبدالرحمن
يدورون شهد وشهد تجلس من النوم وتجلس ع التلفزيون وتصيح وبعدها تاكل حبوب هذه الحبوب سالي أعطتها أياه عشان تهدائ بس هذه الحبوب هو مخدر طبعا بعد متاكله تحط راسها وتنام

تركي .................شهد.........................عبدال رحمن...................سعود....................سال ي


بليززززززززززززززززززززززززززز ردودكم وتوقعاتكم ولاتبخلون

ولاتنسوني بدعاء شهادتي بستلمها يوم الأثنين دعواتكم لي

في بيت سعود كانوا الشباب كلهم موجودين حتى تركي وعبدالرحمن تركي كان رافض يدخل بس الشباب غصبوه بحجة أنهم يتكلمون عن موضوع شهد
سعود:ها ياعبدالرحمن أيش أخر الأخبار
عبدالرحمن:راح أقول كل شي لكم بس عندي شرط أنا محد يتكلم وماتقاطعوني
تركي:طيب تكلم
عبدالرحمن:الجماعه اللي ورطوا تركي بقضية المخدرات مسكناهم ومثل منتوا عارفين أنا باقي من العصابه حنا عرفنا مكانهم وللأسف الشديد أنا في مجموعة نساء يشتغلون معهم
تركي بعصبيه:عبدالرحمن الله يهديك وحنا وش دخلنا فيهم نار تحرقهم كلهم
عبدالرحمن:لاتدعي ترا أختك معهم
لحظة صمت وهدوء وصدمه
تركي بهدواء:نعم
عبدالرحمن:شهد لما هربت راحت عند مديرة المشغل أسمها سالي سالي أستغلت ضعف شهد وأخذتها عندها وبعدها أكتشفنا أنا سالي مشتركه بلجريمه حنا حاليا مراقبين البيت بس المشكله أنا شهد ماتطلع من الشقه أبد
تركي وقف وجلس مقابل عبدالرحمن ع ركبته:طلبتك توديني لها
ناصر:ميصير ياتركي
تركي:الله يخليكم ودوني لها
عبدالرحمن:أفا عليك ياتركي أنت رجال وعد مني أنك أنت اللي تاخذ شهد من الشقه
تركي:كيف
عبدالرحمن:أنت بس أنتظر مني مكالمه
(قرائي الكرام أعذروني يمكن بلقصه أخطاء أو أني أنا أختصرتها بس يمكن لأني أول مره أكتب بس محبيت أطول بس بعد ميتلاقون أبطالي شهد وتركي راح تبدأ القصه وراح تصير طويله دعواتكم لي)
ماراح أطول بذا الحدث اللي صار أنا سعود أخذ تركي بمكتبه وقعد يسولف معه عشان يتقرب له وقاله تجون تسكنون أنت وشهد عندي بس تركي رفض وبعد محاولات أنه ماراح يدخل بحياتهم أقتنع تركي وعبدالرحمن حدد اليوم اللي راح يمسكوا به المجرمين وتركي حده خايف ع شهد
عند الشقه لما جاوا يسلمون الشنطه اللي فيها المخدرات هجموا عليهم الشرطه ومسكوهم وفتحوا الشقه وكان تركي يدور بلغرف وفتح غرفه وشاف شهد نايمه وقف جمب باب الغرفه ودموعه ع خده :ش..شهد ش. ش. شهد
شهد بسابع نومه:..........
قرب تركي جمبها ومسح ع شعرها :شهد حبيبتي أصحي شهوده
شهد:........
تركي يهز كتفها:شهد شهد شهــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــد
دخلوا الجماعه ع صرخت تركي حمله وع أقرت مستشفى أنتشر الخبر بلعيله اللي يصيح واللي جا المستشفى واللي إلى الأن مو مستوعب الموضوع
بلمستشفى تركي جالس ع الأرض وحاط أيدينه داخل شعره
ناصر جا وهو يركض:تركي شهد كيفها
تركي وقف وضمه وجلس يبكي
ناصر بخوف وهو يمسح ع ظهره:تركي أيش حصل بشهد
تركي:ماتتكلم ماتتكلم
ناصر:هدي ياخوي هدي
سعود كان واقف بعيد شوي وشاف المشهد الحزين اللي بيتم هو السبب فيه
طلع الدكتور وتركي ع طول اللتفت
تركي:كيفها أيش حصل لها
الدكتور:هي اللحين بخير بس اللي حصل لها أنها ماخذه كميه من حبوب المخدر وسبب لها غثيان وهبوط احنا اللحين حطيناها تحت الملاحظه ويستغرق الوقت 24 ساعه وراح نخليها 3 أيام عندنا
تركي:طيب يمكن أشوفها
الدكتور:لا بعد 24 ساعه تقدر تشوفها
ناصر:طيب دكتور حياتها مو خطره
الدكتور:بأذن الله مش خطره
ناصر:شكرا
الدكتور:لا شكر ع واجب يلا أنا أستأذن
ناصر:أذنك معك
تركي:أن صار شي لشهد والله عمري ماراح أسامح نفسي
ناصر:تعوذ من الشيطان ويلا قوم معي البيت
تركي:لا أنا بتم هنا مع شهد
ناصر:ماراح تستفيد شي
تركي:مافي مشكله بجلس عندها ماراح أتركها
ناصر:ع راحتك طمني عليها
تركي:إنشاء الله
طلع ناصر مع أبوه للبيت
العنود:شصار كيفه شهد
ناصر وهو يجلس:بخير
العنود :طيب وينها ليه مجت معكم
سعود:هي بلمستشفى تحتاج راحه وبعدها بتجي إنشاء الله
العنود:ناصر ودني لها أبقى أشوفها
ناصر:ممنوع الزياره لمدة 24 ساعه بكره إنشاء الله أوديك
العنود:طيب وين تركي
فاطمه:العنود الله يهداك خليهم يرتاحون من دخلوا ونتي قرقر قرقر قومي جيبي لهم كاس ماي يشربون وبعدها أسئلي
العنود:طيب بس قولي وين تركي
ناصر: مارضى يجي بينام عند شهد
العنود:أنت قلت بكره بتوديني
ناصر:إنشاء الله
ساره وهي تلعب بلعروسه:يعني بيصير عندنا أخو وأخت ثانين
سعود:أيه تبينهم ولا لا
ساره:أيه أبيهم لأن ماما تبيهم
فاطمه:عيب سارونه هذيلي أخوانك يعني نفس عنود وناصر
ساره:طيب خلاص أبيهم وأحبهم

في بيت جاسم
خوله :والله متستاهل شهد
غلا:أي والله يما مسكينه متستاهل
فواز:اي الحمدلله تركي لقى شهد يقول ناصر حتى النوم بينام عندها معنا ممنوع الزياره إلى بعد 24 ساعه
فيصل:أي تركي متعلق فيها حيل هذه اللي فهمته من ناصر
جاسم:الله يجمعهم ويهديهم
الكل:آمين

في بيت عبدالله
عبدالله:خلود أستح ع وجهك وش كبرك وتلعب
جود:إي والله أستح قوم طس عن وجهي
خالد:هههااي بعد مافزت مرتين عليها قالت أستح يلا رهوفه تعالي ألعبي معي
رهف وهي تكلم غلا بتلفون :أنا قاعده أكلم بعدين ألعب معك
غلا:هههه هذه خالد
رهف:أيه يبقى يسترجع أيام الطفوله
غلا:أيش يلعب
رهف:أونو مع جود
غلا:غريبه مجتمعوا هم كل يوم هل وقت يكونون بلمزرعه
خالد :فزززززززت
جود:غش غش غش مابقى ألعب معك
خالد:ههههاي خلي الفوز لهله
غلا:ههههه أخوك اليوم مكيف
رهف:ههه أي والله طيب غلاي لاتنسين بكره مروا علي
غلا:أبشري يلا مع السلامه
رهف:مع السلامه
خالد:وين بتروحون
رهف:بنزور شهد بنت عمي
عبدالله:والله إلى الأن مومستوعب ألي يصير
بدريه:الله يصبر قلوبهم

بيت هدى
ريم وهي تدخل غرفة أمها شافته تصلي أنبطحت ع السرير بعد مخلصت هدى من الصلاه رتبت السجاده وجلست ع السرير
ريم:تقبل الله
هدى:منا ومنك صالح الأعمال
ريم:ماما يمكن طلب
هدى:سمي حبيبتي
ريم:أبقى أنام عندك
هدى أنبطحت وأخذت ريم بحضنها:وش فيك
ريم:ماما بتروحين بكره لشهد
هدى:إنشاء الله
بلمستشفى الصباح بعد مطلع الدكتور من عند شهد سمح بزياره دخل تركي اللي من أمس مواصل منام وجلس ع السرير وترك المجال لدموعه ولعيونه المشتاقه لأغلى الناس وقعد يتأمل السواد اللي تحت عيونها بسب الحبوب اللي كانت تاكله
شهد فتحت عيونه التعبانه وتمت تفتح وتسكر تبقا تتأكد من المكان ومن الشخص اللي جالس جمبها :م..مين أ..أ.أنت
تركي بحنان :أن توأمك
شهد جلست ع السرير :أنت تركي
تركي هز راسه بنعم
شهد ضمته:تركي أخوي
تركي ضمها بلقوه ومسح ع ظهرها:شهد حياتي سامحيني
شهد وهي تبكي:تركي ليه ليه تركتني ليه
تركي:شهد والله ماتركتك أنا أنا كنت خايف عليك عشان كيذا تركتك
شهد بعدت عنه:كيف
تركي :شهد أنا أنسجنب 3 سنين
شهد شهقت:هئئئئئئئئئئئئئ ليه
تركي:أتهموني بقضية مخدرات وبعدها صادوا المجرمين و تميت سنه أشتغل عشان أقدر أخذك وبعدها خبروني بلي صار
شهد:وش صار
تركي:أقصد موضوع أبوي
شهد بحزن :عرفت
تركي:أيه واليوم بيجون كلهم يتحمدون لك بسلامه
شهد: أنا ماأبقا أحد (ومسكت يده)أنا مبقى غيرك أوعدني متتركني أوعدني
تركي جلس جمبها وضمها:وعد وبعدين ناصر قالي بس تصحى خبرني
شهد:مين ناصر
تركي:أخونا هو والعنود وساره
شهد: أي أعرف عنود بس ناصر مذكر شكله عدل بس ليه تخبره
تركي:يبقى يشوفك
شهد:ليه
تركي:ههههه شهد شفيك لازم تتقبلين أنه هذه أخوك
شهد:بس أنا مابيهم أخاف منهم
تركي:الشهاده لله أنهم كلهم طيبين حتى أبوي
شهد بعدت عن حضنه:تركي كأنك نسيت اللي صار
تركي:لا مانسيته وعمري ماراح أنساه بس حنا لمتى بنسكت عن حقنا يكفي أنا خالي أكل حلال أمي كله
شهد:يعني أنت تبقى ترجع لبوي عشان فلوسه
تركي:شهد وش تقولين مو أنا اللي تهمني الفلوس
شهد:أجل أيش معنى كلامك
تركي:أبقى أحس بعيله أبقى أحس بأمان صدق أني كبرت بس أنا أحس أنا مالي معنى بلحياه من لما تركتك وأنا أعيش بصراع نفسي بس والله ياشهد ماأتركك بعد اليوم لو ع جثتي
شهد:عسى يومي قبل يومك
تركي ضمها وجلس يمسح ع راسها رن جواله
تركي:ألو
ناصر:هلا تركي كيفك
تركي:بخير أنت كيفك
ناصر:الحمد لله كيف شهد
تركي ببتسامه:هذه جمبي بخير
ناصر بفرح:صدق أنت عندها
تركي:ههه أيه
ناصر:طيب عطني أياها
تركي:طيب
تركي:شوشو أخذي
شهد:مين
تركي:ناصر
شهد:قول والله
تركي:والله
شهد:روح زين
ناصر كان يسمع الكلام وحزن
تركي:ليه
شهد:أنا عمري ماكلمته أستحي أكلمه
ناصر أبتسم:الحمد لله يعني ماتكرهني
تركي:شهد حبيبتي بس يبغى يتحمد لك بسلامه
شهد بتردد:طيب أستحي
تركي:ههههه طيب خذيه
شهد أخذت الجوال وبتردد:أ..ألو
ناصر بفرح:هلا وغلا بختي الحمدلله ع سلامتك
شهد ووجهها ألوان:الله يسلمك
ناصر:تسمحين أجي أزورك مع الأهل
شهد:مالا داعي تتعبون نفسكم
ناصر:أفا أختي بلمستشفى ومازورها
شهد :تسلم
ناصر:يلا تامرين ع شي
شهد:سلامتك
ناصر:ع فكره بكره بيجون عيال عمامي كلهم يسلمون عليك وأنا وعنود وأمي وسارونه بنجي اليوم
شهد:والله مالا داعي تتعبون أنفسكم
ناصر:شدعوه عاد أنتي غاليه علينا
شهد:تسلم
ناصر:يلا مع السلامه
شهد:مع السلامه
تركي:أشوف طار الحيا وبعدين أنا أغار
شهد:هههه شكله حبوب
تركي:ماتسمعين أنا أغار
شهد:ههههه والله مو مصدقه أنك جمبي
تركي مسك وجهها بدينه:صدقي أنا تركي تؤم شهد وحبيبها وهي تكون حبيبتي وروحي وقلبي وكل دنيتي
شهد دمعت عيونها:الله لا يحرمني منك
تركي وهو يمسح دموعها:ولامنك ياتؤم روحي
في بيت عبدالرحمن
منال وهي تبكي:صدق عبدالرحمن
عبدالرحمن وهو يمسح دموعها:أي وبكره باخذك عندها
منال:ليه مو اليوم
عبدالرحمن:لا اليوم أكيد بيروحون لها أهلها
منال وكأنها تذكرت شي:آآوه أسفه حبيبي نسيت أسألك إذا تبيني أحطلك الغدا اللحين
عبدالرحمن:أشوف لما نجيب طاري شهد تنسيني
منال:ماعاش من ينساك بس والله كنت أحاتيها أحطلك الغدا
عبدالرحمن:ههههههه لا حبيبتي مو مشتهي وترا العشا اليوم عند أمي
منال ببتسامه:والله وحشتني بس أنت ليه متبقى تتغدى
عبدالرحمن:أكلت بدوام شندويش وحاس أني شبعان
منال:بلعافيه حبيبي
عبدالرحمن:الله يعافيك يلا أنا بدخل أريح
(نسيت أعرفكم ع منال وعبدالرحمن
منال :دبدوبه بس جسمها حلو خشمها طويل شعرها ينزل من تحت أكتافها وناعم لونه بني ع أسود وبيضا بس جميله مررره ودكتوره
عبدالرحمن:طويل جسمه حلو
شعره كثيف خشمه طويل وأسمر عيونه بنيه شرطي متزوج منال من 4 سنين بس الله مارزقهم عيال )
بلمستشفى وصلوا ناصر وأهله
بغرفة شهد
شهد:ههههههه
تركي:تسلملي هضحكه
شهد:الله يخليك تركي بس خلاص بطني صار يئلمني
قطع عليهم الحديث صوت الباب
طق طق طق
شهد عدلت حجابها
تركي:تفضل
ناصر دخل:السلام عليكم
شهد وتركي:وعليكم السلام
فاطمه والعنود :السلام عليكم
شهد وتركي:وعليكم السلام
ناصر باس راس شهد:الحمد لله ع سلامتك
شهد وهي منحرجه :الله يسلمك
العنود قربت وبتسمة وضمة شهد:مين كان يصدق أنا حنا خوات
شهد وهي تمسح دموعها :ههه بلأول قولي الحمد لله ع السلامه
العنود بعدت عنها:ألف الحمد لله ع السلامه
شهد ببتسامه: الله يسلمك
فاطمه بعدت العنود:بعدي عن البنت خليني أسلم
شهد:هلا خالتي
فاطمه جلست جمبها:هلا فيك ها شلونك اليوم عساك أحسن
شهد:الحمد لله
ساره:طيب أنا بعد أبي أسلم قولولي وش أسمكم
تركي قرب جمبها وحملها :مين ذي الحلوه
ناصر وهو يجلس:هذي سويره
ساره :أنا سارونه مو سويره
تركي باسها ع خدها:هههه تعيش سارونه
ساره:أيش أسمك
تركي:أنا تركي وهذي شهد
ساره:أنتوا التوأم
تركي:هههه أيه حنا
ساره:آآآها أنت أحلى من ناصر
ناصر:هئئئ يلي ماتستحين ولي يوديك البقاله
ساره :أصلا أنا صار عندي أخو جديد مابيك
الكل:ههههههههه
تركي جلس جمب شهد بطرف الثاني
شهد:كيفك ياحلوه
ساره:بخير
فاطمه:شلونك يايمي
تركي:بخير أنتي كيفك
فاطمه:بخير
العنود:شهد متى بتطلعين
تركي:أنتي العنود
العنود وهي مستحيه:أيه
ناصر:يحركات من متى عنود تستحي عساه دوم
العنود خزته خزه سكتته
تركي:طيب مافي أحد ليه متنقبه
العنود :...........
تركي وقف:أنا طالع
شهد مسكت يده:وين بتروح
تركي:العنود مستحيه مني بطلع عشان تاخذ راحتها
العنود:لا لا لا لاتطلع خلاص بشيله(وشالته)
تركي:بلأساس أنا شايف وجهك
العنود بصدمه:متى
ناصر وتركي:ههههههههه
ناصر:تذكرين يوم كنتي أنتي وبنات عمي عند أبوي دخلنا عليكم الكل تغطا إلى أنتي
العنود وهي ترفع حاجبها:ماشاء الله أمداك قزيت بثانيه
ناصر:ههههااي ألحين صدقت أنا هذه العنود أم اللسانين
العنود:يمـــــــــــــااا شوفي ولدك
فاطمه:نصور أترك أختك
العنود:تعبتي نفسك يمى لو أبوي هنا كانك أدبه
فاطمه:إلى صدق ناصر أبوك ويناه
ناصر :آآآوه نسيت عن أقول لكم أبوي يسلم عليكم هو جاته سفره مفاجأه لألمانيا لشغل ضروري
فاطمه:متى شلون
ناصر:اليوم الصباح راح إنشاء الله بعد أسبوع بيكون هنا
العنود:وليه ماقالي
ناصر :مامدى أقولك هو نفسه تفاجأ
فاطمه:الله يرجعه بسلامه

الكل رجع معدا تركي طبعا مرافق
في بيت أم عبدالرحمن
أم عبدالرحمن:كيفك يا منال
منال ببتسامه:بخير ياخالتي أنتي كيفك
أم عبدالرحمن وهي ماسكه حفيدها:طول مصلوحي وياي أنا بخير
منال:الله يخليه لك
فايزه بحتقار:إلى مالكم نيه تجيبون ولد
منال ببتسامة آلم:الله مابعد يكتب لنا نصيب
فوزيه:لازم تحللون ميصير يمكن مجيبين يعني عبدالرحمن من حقه يشوف عياله
عبير بنت فوزيه:عادي كثير تصير حالات تأخير الحمل
أم عبدالرحمن:بس هم صار لهم أكثر من سنه
منال مقدرت تستحمل كل ماتجي يبدون بسالفة العيال فايزه وفوزيه خوات عبدالرحمن يكروهونها حتى أم عبدالرحمن دائما تنقزها بلكلام الوحيده اللي تحبها عبير بنت فوزيه آخر سنه بثانويه وصالح الصغير ولد فايزه دقت منال ع عبدالرحمن وقالتلها أنها بتمشي وطلعت وركبت السياره من دون كلام
عبدالرحمن:منال أيش صار داخل
منال:............
عبدالرحمن بنفذ صبر:منال تكلمي
منال:مافي شي (وبعدها دخلت بدوامة بكي مكتوم ماتنسمع غير شهقاتها)
عبدالرحمن قام يسوق السياره بسرعه جنونيه وصل البيت ونزل منال وطلع منال نزلت البيت وجلست تبكي ونامت أما عبدالرحمن رجع بيت أمه
فوزيه:وين مرتك
عبدالرحمن :فوزيه وين عبير
فوزيه:أسئلك سؤال تجاوبني بسؤال
عبدالرحمن وهو واصله عنده:وين عبير
فوزيه خافت:فوق
صعد عبدالرحمن الغرفه المخصصه لعبير
دق دق دق
عبير:تفضل
عبد الرحمن :السلام
عبير:آآوه الشرطي زايرني
عبدالرحمن:عبير أيش صار اليوم
عبير:ماصار شي
عبدالرحمن:ركزي معاي منال طلعت من البيت تبكي ليه
عبير بصدمه:تبكي كلا بسببهم
عبدالرحمن :بسبب مين
عبير بخوف:خايفه أخذ تهزيأه منهم
عبدالرحمن:تكلمي ولتخافين
عبير حكت كل القصه عبدالرحمن طلع معصب من البيت حتى ماسلم عليهم راح بيته كان هادي ومظلم أتجه لغرفته كانت بارده ومظلمه فتح النور كانت نايمه ع السرير بملابسها كانت لابسه فستان زهري قرب من جمبها وجلس يمسح ع شعرها وقعد يتأمل
شكلها (آآآه يمنال خايف والله أني خايف من موضوع العيال خايف أسوي التحاليل خايف )دخل أخذله شور ولبس بجامته وغطى منال وغطى نفسه ونام

اليوم الثاني تركي طلع راح البيت يبدل وياخذ شور وكان فيه أحد يراقبه طول الوقت من أول مدخل المستشفى إلما طلع
بغرفة شهد كانت تصلي سمعت صوت خطوات بس مهتمت بعد مسلمت
:تقبل الله
شهد متحركت قاعده تستغفر بس لما سمعت الصوت ألتفتت ونصدمت وتمت عيونها متعلقه
بشخص تكرهه حست بخوف وعدلت الحجاب بس مو قادره تتحرك:وش..شت....شتبقى
قرب من جمبها :بذمتك وش أبقى منك غير اللي كنت أحلم فيه من صغري
شهد وهي تبعد:..


ولا أقول انتظروني بلبارت القادم

1: شهد وال.....................(المجهول)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
2: سعود وسفرته المفاجأه ياترى هل من الممكن يكون موضوع جديد أم مثل ماقال ناصر شغل فقط؟؟؟؟؟
3: تركي وأخر الجديد!!!!!!!!
4: والأبطال القادمه ومن سيكونون؟؟؟
وهذه البارت الرابع لعيونكمممممممممممممممممممممممممممممممممممم



:فؤاد الله يخليك بعد
فؤاد:لا ماراح تمنعيني
شهد وهي تصرخ:لااااااااااااااااااااااااااااا
وماشافت غير رجال يمنع فؤاد من قربها
:ياواطي ياكلب
وطاح ضرب بفؤاد
غلا جات تركض وضمت شهد
أما الرجل كان فيصل جايوصل غلا وكان بيدخل يسلم ع تركي بس سمع صراخ شهد ودخل
فيصل بعصبيه:والله ثم والله لوأشوفك تقرب جمب باب المستشفى لأخليهم يكفنونك
فؤاد كان طايح ع الأرض وفيصل فوقه رفعه ورماه بره الغرفه وطلع
غلا وهي تشيل شهد من ع الأرض:قومي ياقلبي
شهد جلست ع السرير وتكورت حول نفسها
طق طق طق
غلا:هذه أكيد فيصل
شهد تغطت وهي تحبس البكي
فيصل دخل وغترته ع كتفه وعقاله بيده :السلام عليكم
غلا:وعليكم السلام
فيصل:شهد من متى هذه يجي هنا<<<مطيح الميانااا
شهد وهي تشهق:والله والله أول مرره الله يخليك فيصل لتقول لتركي الله يخليك
فيصل:ليه
شهد:إذا تركي عرف ماراح يسكت راح يسوي مشكله وأنا مو ناقصه
فيصل:بس إذا هاذي المره أنا كنت موجود المره الثانيه محد بيكون
شهد رفعت راسها وعيونها مليانا دموع ونست إنا وجهها مكشوف مجرد حجاب:أنا اليوم بطلع ع مسأوليتي
فيصل ناظرها ونصدم بوجهها ععيونها الوساع النعسانه وشفايفها الورديه وخشمها الأحمر من كثر البكي ومعرف يتكلم لأنا عارف أنها مش مستوعبه وطلع ورجعت شهد بحضن غلا تبكي وغلا تهديها دقايق والكل وصل بس معرفوا بشي لأنا غلا وعدت شهد أنها متعلم أحد
وصل تركي وشاف الشباب عند باب غرفة شهد :السلام عليكم
الشباب:وعليكم السلام
ناصر:هلا تركي وين رحت
تركي :رحت أتروش وأبدل ملابسي
ناصر:وتركت شهد لحالها
تركي:لا هي قالت أنا وحده من عيال عمي أسمها غلا جاتها
فواز:my sister
تركي:ههه عذرا ماأعرفهم
خالد:أحسن لك والله لو تعرفهم تضوق الويل
تركي :هههه له درجه
ناصر:وأكثر
تركي:طيب ليه جالسين بره
فيصل:البنات و أمي وأم خالد داخل
تركي:آهاااا
ناصر:طيب خليهم يتغطون أنا منيب جالس برا
تركي:وليه تجلس برا روح وإذا بيمشون أرجع أخذهم
فواز:هههاااي أبشر والله للحين معرفت شباب العيله صح حنا يسمون العجز يعني مافي رجعه
تركي:أجل مين يطلعهم
خالد:ماكثر الله من السواقين
تركي:سوواقين لا ميصير الناس ليل
فواز:طيب اللحين نمشي ولا
ناصر:لا وقف بكلم عنيده
تركي:مين عنيده
فيصل:أفا في أحد مايعرفها هذه أختك
تركي:أختي أسمها العنود
ناصر:لا هذه اسم الدلع عنيده
تركي:لاميصير تصغر أسمها
فواز:أي صح ميصير أصغر عيالك
ناصر:بسم الله الرحمن الرحيم شفيكم أكلتوني أكل كل ذا عشان عنيده
تركي:إن لله وإنا إليه راجعون تونا نقول قول العنووود
ناصر:طيب طيب خلاص العنود
أتصل ناصر للعنود وقالها وتغطون ودخلوا الشباب
تركي بأحراج:أنا ماني بداخل
فيصل:ليه
تركي:مالا داعي يعني بنات العيله موجودين
فيصل:هههه يحليلك ياتركي ليكون تستحي حنا عادي يعني لازم كل العيله من الصغير للكبير ومن رجال ومرا يدخلون حتى بلعزايم
تركي وهو مستغرب:ليه إنشاء الله
فيصل: كيذا تربينا بس الحمدلله بناتنا عقال معندهم الخرابيط كلنا نعتبر أخوه يلا خلينا ندخل
تركي:طيب
بغرفة شهد
شهد بصوت واطي:العنود وين تركي تأخر
العنود تكلم ناصر:ناصر وين تركي
ناصر وهو يشرب قهوه:ليه
العنود:شهد تبقى
ناصر:ليه أنا مو عاجبك شهد
شهد أنحرجت
هدى:الله يقطع بليسك أحرجت البنت
ناصر:والله يعميمه صرت أغار 42 ساعه مقابلين بعض
رهف بصوت واطي:صدق قليل أدب قال آغار يعني مسوي فيها أخ
ريم مقدرت تكتم ضحكتها ونفجرت ضحك
دخل تركي وفيصل وتموا يطالعون بلبنات وهم فطسانين ضحك شهد ماتت من الخوف توقعت أنا فيصل قال لتركي
خوله:بسم الله عليكم شصار لكم
ريم منتبهت لوجود تركي قعدت تمسح دموعها من كثر الضحك :كح كح كح كح كح كح
هدى بخوف:ريوم شصارلك
ريم وهي مبتسمه:مافيني شي بس من كثر مضحكك
فيصل:وليه كل هضحك فشلتوني مع الرجال
الكل ألتفت جهة الباب البنات خقوا ع تركي اللي وأقف بكل معاني الرجوله بثوبه الأبيض وشماغه الأبيض طالع رهيب

فاطمه:هلا بتركي تعال يمى
قرب تركي وباس راسها
فاطمه:هذه عمتك هدى سلم عليها
قرب تركي وباس راسها:كيفك ياعمه
هدى ببتسامة:بخير ياولدي أنت شلونك
تركي:الحمدلله
وبعدها سلم ع حريم عمامه وبعدها راح جمب سرير شهد البنات بعدوا قرب وباس راسها وجلس مقابلها وبصوت واطي:كيف حبيبتي توأمي
شهد :ههه بخير ليه تأخرت
تركي:متأخرت بس قعدت أسولف مع فيصل
شهد :عن وشو
تركي وهو يرفع حاجبه:ليه تسألين
شهد أرتبكت:ولا شي بس كيذا
تركي:هههه ليه خفتي
شهد تحاول تصير طبيعيه:طيب تيتي يمكن طلب
تركي:وأنا كم شوشو عندي
شهد :أبقى أطلع من المستشفى
تركي:ليه
شهد:الله يخليك أنا مافيني شي صرت أحسن
تركي:مدري أشوف الدكتور
ساره:تركي
تركي ألتفت لها وأبتسم:نعم حبيبتي
ساره:شوف نصور
تركي:وش سوا
ناصر:أي من شاف أحبابه
الشباب يكملون:نسى أصحابه
تركي :أي أحباب
فاطمه:هههه يمى شفيك من دخلت وأنت لازق بشهد
شهد أنحرجت موووت
خوله:خلوهم ع راحتهم الله يديم المحبه بينهم
الكل: آآآمين
تركي جلس جمبها ع جهة اليمين وحط يده ورا ظهر شهد:أيه صدق أنا وتؤمي أحباب
العنود:تركي طلبتك قول تم
تركي:تم
العنود برجاء:أعطي شوي بس شوي من كلامك والأدب لذول (تأشر ع الشباب اللي كانوا جالسين بجهه وحده وياكلون)
فواز وهو يحرك حواجبه:ليه موعاجبينك
ناصر:أيه بلأساس أنا طاح سوقي سوير متبيني واللحين عنيده
تركي:ومن مايبيك حنا نشتريك بس أترك عنك تصغير الأسامي
خالد:توه معطيك محاضره ماتعقل أنت
فواز:أقول ترا كل شي ولا نصوصي ترا مارضى عليه (وقام وجلس جمبه)
ناصر :آه يحبيبي مدري وش أسوي من دونك
فواز وهو حاط يدينه ع كتف ناصر:متخفش يحبيبي دنا مش حسيبك أبد
ناصر:الله ليحرمني منك
فواز:ولامنك
خالد:ياهووا لاتنسون نفسكم
ناصر:وأنت وش دخلك
خالد:الحمد لله وشكر
فيصل وقف:أنا أستأذن
تركي:وين فيصل
فيصل:والله من أمس مو نايم أبي أريح شوي
ناصر:يدجاجه توا حتى ماأذن العشاء
فيصل :اللحين يأذن بمر أصلي بلمسجد وبعدها بروح أنام
خوله:يمى فيصل فيك شي تعبان
فيصل بأبتسامه:لا حبيبتي مافيني شي بس أبقى أنام
بدريه:خالد وأنا أبقى أمشي خلي شهد ترتاح
خالد:إنشاء الله
فواز:وأنا وش يجلسني حتى أنا بروح
تركي:ناصر أنا بروح لدكتور خليك جمب شهد
ناصر:طيب
الكل تحمد له بسلامه وطلع وتركي راح لدكتور عشان يترخص لشهد
عند شهد
ناصر :شهد
شهد:نعم
ناصر:امممم
شهد:وش فيك
ناصر:أولا توعديني متضايقين
شهد:من شنو
ناصر:أول أوعديني
شهد:طيب وعد
ناصر:أبوي يبقى يكلمك
شهد حست بمويه بارده أنكبت عليها ومقدرت تتكلم
فاطمه جات وجلست جمبها:شهد حبيبتي يمكن ماراح تتقبلين أبوك بسبب اللي مريتي فيه هو معترف بغلطه يعني إلى متى بتمين كيذا وإذا علي أنا أعتبريني نفس أمك والله معزتك من معزت ناصر والعنود وساره
شهد نزلت دموعها:تسلمين ياخالتي
فاطمه وهي تمسح دموع شهد:لا مانبقى دموع أنا ماحبها
العنود:الله يخليكم لتبكون مابقى أبكي
شهد:هههه خلاص ماراح نبكي
ناصر:ياألله حاس نفسي أتابع فلم هندي
العنود:لا والله قصتنا كأنها روايه
شهد:خلصتوا تعليقات
ناصر:ههه والله صدق
فاطمه:عنود كلمتي أبوك
العنود:أي ومتم شي مطلبته
ناصر:صدق ماتستحين أبوي مشغول وأنتي تطلبين
العنود وهي تحط رجل ع رجل:كيفي
دخل تركي:السلام
الكل:وعليكم السلام
تركي:يلا حياتي شوشو راح تطلعين
شهد بفرح:صدق
تركي :أي
العنود:أنا بروح أجهز ملابسك
فاطمه:وأنا بعد
ناصر:أنا بجهز السياره
تركي:يلا شوشو خليني أساعدك
طلعوا من المستشفى وهم بطريق
شهد بتردد:وين بنروح
ناصر:يعني وين بنروح البيت
شهد:أنا مابي أروح بيتكم
ناصر وقف السياره ولف عليها:ليه
شهد وهي منزله راسها:أبقى أروح لمنال
ناصر:شهد أبوي مش بلبيت يعني أخذي راحتك
ومشى وماترك مجال لشهد تتكلم لما وصول البيت شهد حست نفسها بحلم معقوله هذه بيتهم دخلت السياره بلقراج ونزلوا شهد مسكت تركي ومشوا بين الأشجار والورود إلما باب كبير من الحديد المشغول ودخلو
ناصر:نورتوا البيت
تركي:منور بهله
فاطمه:أسمحولي يعيال أنا تعبانه أبقى أنام يلا سارونه تصبحون ع خير
الكل: ونتي من أهله
راحت غرفتها مع ساره
العنود:وأنتوا معزومين بغرفتي
تركي:بغرفتك
ناصر:سمعوا أنا وعنود نعزم بعضنا بغرفنا بس اللي يعزم الثاني يكون عليه كل شي من أكل وشراب وأفلام وترتيب وغسيل مواعين
تركي وشهد:هههههههه
العنود:ليه تضحكون والله وناسه
تركي:طيب شهد توها طالعه من المستشفى لازم ترتاح
ناصر:لامافيها شي وبعدين حنا ماراح نخليها تتحرك بس بتجلس
العنود:ناصر وديهم غرفتي وأنا بروح أجهز أكل
ناصر:طيب يلا
راحوا غرفة العنود اللي بدور الثاني ودخلوا كان لونها بني وعنابي كانت فخمه
جلسوا ع الكنبه العنابيه
ناصر:تبوقون بطاط
شهد:بتروح تشتري
ناصر:لا وقفوا شوي
راح وفتح دولاب صغير مليان شبسات وشوكولات وحلويات
تركي بصدمه:أيش هذه سوبر ماركت
ناصر:ههههههههه أسكت لتسمعك هاذي بخيله تجمع أكل بس إذا عزمتني ماتعطيني أخذوا أخذوا
شهد:حرام ناصر لا تاخذ
ناصر أخذ من جميع الأنواع وحطهم ع الطاوله:أكلوا أكلوا بس شهد أشلحي عباتك ترا مافي أحد
شهد:لا بنتظر العنود
دخلت العنود مع الخدامه
العنود شهقت :هـــــــــــئ نويصر يدب بأذن مين تاكل
ناصر ببراءه:حرام عليك تظلميني شهد قالت مشتهيه شبس وأناقلت عنود ماراح تبخل بشبس ع أختها
العنود :إذا شهد أيه أما أنت لا
العنود:سيتي حطي الأكل ع الطاوله
سيتي(الخدامه):تيب
سهروا ضحك وسوالف وبعده تركي نام عند ناصر وشهد عند العنود
اليوم الثاني شهد جلست من النوم وماشافت العنود دخلت وأخذت شور ولبست فستان عنابي مطرز بتطريزات خليجيه بذهبي وجلست تستشور شعرها
دق دق دق
شهد:تفضل
:صباح الخير
شهد رفعت راسها وطاح الأستشوار من يدها
:أسف الظاهر أني خوفتك
شهد تجمعت الدموع بعيونها:مــ ......من أ...أن..أنت
:أنا أبوك
شهد حست راسها يدور مو قادره تتوازن جلست ع الكرسي
قرب سعود ومسك أيدها وبخوف:شهد فيك شي
شهد وهي تبعد:لاتقرب
سعود بعد أيده:طيب يمكن نتكلم
شهد وهي تضم نفسها :أبقى تركي
سعود:تركي نايم
شهد :طيب أطلع برا
سعود بحزن:شهد الله يخليك خلينا نتكلم
شهد وهي تبكي وتصرخ:أنا ماحبك أكرهك أنت ذبحت أمي ذبحتها خليتها تموت
سعود بحزن أكثر:طيب أنا طالع
طلع سعود وتلاقى مع تركي بمبر الغرف تركي مهتم راح يركض لغرفة شهد دخل وشافها متكوره حول نفسها وتبكي قرب جمبها:شهد حبيبتي
شهد رمت نفسها بحضنه وجلست تبكي وتشهق
تركي جلس يمسح ع راسها:خلاص شوشو لاتبكين الله يخليك
شهد:مابقى أجلس هنا مابقى
تركي:طيب طيب قومي
جلسها ع السرير ورفع راسها ومسح دموعها :شهد ليه متبقين تجلسين هنا
شهد رجعت تبكي:مقدر أفهمني والله مقدر
تركي بحنان:طيب خلاص راح نروح بيتي
شهد وهي تمسح دموعها:صدق
تركي ببتسامه:أيه حبيبتي
شهد ضمته:الله ليحرمني منك
تركي:ولا منك
دخل ناصر:أحم أحم
شهد بعدت
تركي:هلا ناصر
ناصر:صباح الخير
شهد وتركي:صباح النور
ناصر:وشعندكم من صباح الله خير
تركي:ناصر أنا وشهد بنروح
ناصر:وين
شهد:بيت تركي
ناصر بصدمه:ليه
تركي:ناصر شهد مابعد تتعود على أبوي خليها

شهد:ناصر سامحني بس والله مقدر مقدر أفهمني طول عمري عايشه مندون أم ولا أب كنت عايشه بذل وتعب كنت أصارع الحياة كنت أعيشها لأمل واحد (كانت دموعها قزيره ع خدها ولتفتت لتركي) أني ألتقي مع تركي مرره ثانيه بس كنت أتمنى أشوفه حتى لو دقايق ماعندي مانع وبيوم وليله يطلع هو وأبوي..أبوي الكلمه الوحيده اللي أسمعها بس عمري ماقلتها ولا حسيت فيها (ودخلت بنوبة بكاء لاتخلوا من الشهقات تناثر شعرها الطويل حول وجهها )
تركي قرب ورفع شعرها وضمها ونزلت دمعة ندم ع الفتره اللي كان تاركها فيها(ليه كنت غبي كانت محتاجتني بس والله مش بيدي كنت خايف عليك كنت بحميك من أنا الناس تقولك يأخت تاجر المخدرات كنت متوقع أنا إذا تركتك فتره بيتغير شي بس ساء الوضع يارب تقدرني أني أسعدها يارب)
شهد :تركي خلينا نمشي
دخلت العنود وبحزن مالي ملامح وجهها:أنا سمعت كل شي بتتركيني ياشهد
شهد قامت من حضن تركي وجلست وجلست العنود ع الكنبه:عنووده أنا إذا تميت أكثر هنا صدقيني مو من صالحكم يمكن حتى أنتوا أكرهكم خليني أتقبل الموضوع وبعدين لكل حادث حديث
ناصر جلس جمب شهد ومسك يدينها:شهوده أوعديني أنا نتم أخوان مهما حصل
شهد ببتسامه:وعد ياخوي
ناصر باسها ع راسها
تركي وهو مبوز:ناصر ترا أغار
ناصر قام وباس راس تركي:كل شي ولا زعل أخوي الكبير
تركي ببتسامه:تسلم يابو سعود
طلعوا من بيت سعود متجهين إلى قرية تكسوها البساطه والحب والحنان ضمتهم بعد الشتات
يوم الجمعه
شهد:تقبل الله
تركي:منا ومنك
شهد:تركي يمكن توديني بيت منال
تركي: أكيد حبيبتي متى بتروحين
شهد:بعد المغرب
تركي:طيب متبغين تغديني تراني حدي جوعان
شهد وهي توقف:يخسى الجوع أحلى غدا لأحلى توأم
تركي وقف ومسك كتفه وبدت خطواتهم تتجه للمطبخ:ههه طيب توأمك يبغى يساعدك
شهد:وأنا ماعندي مانع بس من دون عفسه
تركي:تامرين أمر

في بيت منال
منال وهي تمد الفنجال:سمي
شهد:سم الله عدوك
شهد:طيب لمارجع أستاذ عبدالرحمن أيش قال لتقولين معتذر

منال:لما رجع كنت نايمه
شهد بخبث:أمممم
منال:لا لا ليروح فكرك بعدي أسمعي
جلس عبدالرحمن وماشاف منال دخل تروش ولبس بدلة العمل وطلع ماشافها بصاله سمع صوت صحون قرب من المطبخ وشافها تجهز الفطور و تحط الصحون ع الطاوله لفت بتطلع وشافته مشت من جمبه ومسك أيدها:مافي صباح الخير حبيبي
منال وهي منزله راسها:صباح الخير
عبدالرحمن:وين بتروحين
منال:بروح أتروش
عبدالرحمن:ماراح تفطرين معي
منال:مومشتهيه
عبدالرحمن مسكها من كتوفها ورفع راسها:أنتي حتى لو مو مشتهيه تجلسين معي بس لأنك زعلانه علي صح
منال:...............
عبدالرحمن:منال أدري أنك زعلانه أمس كنت معصب من أبوي وأنتي بعد عصبتيني بس أنا عرفت كل شي من عبير
منال نزلت دمعه من عيونها:عبدالرحمن تزوج تزوج
عبدالرحمن بصدمه:أتزوج
منال:أيه أنت من حقك تشوف عيالك
عبدالرحمن:منال هذه قدرالله لعتراض ع قدره وبعدين حنا ماندري أيش السبب يمكن أنا أكون ماجيب عيال
منال ودموعها نهر:بس أكثر اللحالات تكون المراء مجيب
عبدالرحمن:والله والله أنك تسوين عيال العالم كله
منال دخلت بنوبة بكاء
ضمها عبدالرحمن بكل حب وحنان وصدق
منال وهي بين أحضانه:عبدال
عبدالرحمن حط أصبعه ع فمها:أششش
وحضنه بلقوه وبعدها رفع راسها وقبل أنفها وقال بكل حب:وربي أنك نادره بكل مافيك ياقلب حمني
منال ببتسامه:يالله أفطر عشان الدوام
عبدالرحمن دخل المطبخ:وأنا أقدر أفوت أكل منوله

منال:وهذه كل شي
شهد:آآوه مقدر ع الحركات
منال:شهد أيش تنصحيني
شهد:منال عبدالرحمن يحبك لتخافين
منال ببتسامه:طيت خلينا نتعشى
شهد:يلا

بعد أسبوعين
تركي و شهد عايشين ومبسوطين وتركي كل يوم يروح دوامه(الورشه تذكرون) من الصبح إلى الظهر وناصر والعنود يزورونهم وساعات يجون البنات والشباب أما سعود فتح حساب لتركي وشهد بس أثنينهم مصرفوا شي منهم ونفس الشي متغير الجمعه تكون في بيت سعود أوجاسم أو عبدالله

بشركه فيصل قاعد يقلب الأوراق وجلس يتذكر كلام أمه
فيصل:صباح الخير
خوله:صباح النور
فيصل وهو يحب راسها:كيفك يلغاليه
خوله: موبخير
فيصل بحزن:أفا مين مزعلك قوليلي والله لخليه يندم ع اليوم اللي أنولد فيه
خوله:أنت
فيصل بتعجب:أنا مزعلك متى
خوله :ياولدي مبقى بعمري كثر مامضى ودي أشيل عيالك وألعب معهم وتجيني زوجتك وتقولي شلونك ياخالتي والله(وخنقتها العبره)خايفه أموت وأنا مشفت عيالك
فيصل بحزن:خلاص يلغاليه لاتزعلين ماراح يصير إلى ألي تبينه
خوله بفرح:صدق يما أروح أخطبها
فيصل بستفهام:مين
خوله:شهد بنت عمك
فيصل بصدمه:شهد
خوله:أي يمى ماشاء الله عليها جمال وأخلاق وآدب وعليها لسان ينقط عسل
فيصل:يمى شهد شهد أخت تركي ماغيرها
خوله:لاحولله أي ماغيرها وشفيها أسمع ياولدي بخليك تفكر وبعدها بنروح نخطب
فيصل وقف مايبقى يطول النقاش:يصير خير يلا مع السلامه

قطع عليه حبل أفكاره صوت الباب
طق طق طق
فيصل:تفضل
خالد:مرحبا فصول
فيصل:أهلين
خالد:ع فكره عمامي وأبوي مشوا
فيصل:وأنت ليه مارحت
خالد وهو يجلس ع الطاوله:أمممم
فيصل:شفيك
خالد:أمم فيصل أبقى أكلمك بموضوع
فيصل:تفضل
خالد:أنا طالب يد أختك غلا ع سنة الله ورسوله
فيصل بصدمه:غلا
خالد تضايق:ليه ميصير أخذها
فيصل أبتسم:أفا عليك حنا نشتريك بس فاجأتني وبعدين اللي بيخطب مايسوي نفسك يجلس ع الطاوله يقول (يقلد صوته)أنا طالب يد أختك غلا ع سنة الله ورسوله
خالد:لا لا لا أنت فاهم غلط
فيصل:؟؟؟؟؟؟????
خالد:أنا ماراح أتقدم لها إلى إذا عرفت موافقتها
فيصل:كيف
خالد:يعني أنت تروح وتقول لها إذا وافقت بكلم أمي إذا ماوافقت ماراح أقول لحد
فيصل:طيب ليه أخترت غلا من بين البنات
خالد بحيره:تبقى الصدق
فيصل:أكيد
خالد بعفويه:أنا أتمنى غلا زوجه لي من لما كنت بثانويه
فيصل:ليه
خالد:شفته مررره بصدفه والله بصدفه في بيتنا وهي تذاكر لجود ومن ذاك اليوم وهي شاغله تفكيري وبعدها غررت أني أدرس و أشتغل وبعدها أتقدم لها
فيصل وهو يرفع حاجبه:يعني تحبها
خالد يهز راسه وهو مستحي
فيصل أنفجر ضحك ع شكله
خالد رماه بعلبة المنديل وطلع





خاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااالد وأخر تطوراته

شهد&تــــــــــــــــــــــــــركي

فيصل والوالده بموضوعه الجديد



الردوووووووود والتفاعل بليز حياتواااااااااااااااااااااااا
البارت السادس

في بيت عبدالرحمن
منال:الله يخليك فهد أفهمني
فهد بحيره:والله مدري ياأختي محتار
منال:فهد الله يخليك والله مالي أحد غيرك
فهد:خلاص إذا نزلت باخذك ع الدكتور
منال بفرحه:شكرا يأحلى أخو بدنيا
فهد:هههههه طيب يلا عندي شغل
منال:بحفظ الله

الساعه12 الظهر في بيت تركي
دخل البيت
تركي:شهد شهد
شهد طلعت من المطبخ:هلا تركي
تركي:ساعديني
تقدمت شهد وأخذت الأغراض اللي كان جايبهم:ليه متعب نفسك
تركي بحيره:امممم الصراحه مو أنا اللي جايبهم
شهد بتعجب:أجل مين
تركي:أبوي
شهد بلعت ريقها بصعوبه :أب..و..أبو..ي
تركي:أيه وهو برى
شهد بصدمه:برى
تركي:أيه يبقى يشوفك
شهد أخذت الأغراض وهي مرتبكه:خليه يتفضل
تركي:ع شرط
شهد:أيش
تركي:تعاملينه معامله عدله وتبوسين راسه تراه تعبان حيل
شهد بخوف:ليه شفيه
تركي وهو متجه للباب:هل أيام دايم ضغطه مرتفع
دخلت شهد المطبخ
تركي طلع ودخل أبوه سعود دخل وضاق صدره أنه عايش بفيلا وعياله ساكنين بهلبيت اللي من حجر :وين شهد
تركي:بلمطبخ ترتب الأغراض
شهد طلعت من المطبخ وهي متنكر أنها أشتاقت لأبوها ولود وده أرتمت بحضنه بس كبرياءها كان الحاجز وكل مذكرت أيش حصل بأمها تحاول تبعد عنه تعوذت من الشيطان لأنها حست أنها وصلت للمكان اللي جالسين فيه تقدمت وباست راسه وبصوت ضعيف:السلام عليكم
سعود بفرحه لاتوصف مسك يدها وجلسها جمبه:هلا ببنتي هلا بشهد
شهد أنصدمت مكانت متوقعه تشوف بعيون أبوها كل ذا الحب والشوق :...........................
سعود :شهد طلبتك أنتي وتركي
شهد وتركي:......................
سعود مسك يد تركي اللي كان جالس جمبه وصار سعود بوسط تركي وشهد:أبقاكم تجون معي البيت والله أني أتعذب وماأنام الليل قلبي ميطاوعني أنام ونا عارف أنا عيالي برا البيت(ترك أيدهم وضم أيدينه) أعترف أني غلطت بس صدقوني كنت مجبور ع كل اللي سويته بحياتي محبيت كثر ماحبيت المرحومه أمكم(ألتفت لشهد وأبتسم) كانت تشبهك حيل عيونك وخشمك وشعرك وجسمك كلهم أخذتيهم من المرحومه
شهد وتركي و هم حابسين الدمعه:الله يرحمها
سعود بتعب:هاااا ياعيالي شقلتوا
شهد مقدرت وبدت تبكي أخذها سعود وحضنها بلقوه شهد ضمته حست بشعور بحنان وراحه وأمان وحب ولا قدرت توصف هشي بغير حنان الأبوه اللي تسمع عنه لا كنها اللحين وبهلحظه محد يقدر يحس بالأبوه كثرها
سعود وهو يرفع راسها ويمسح دموعها:لا ماهي بنت سعود اللي تنزل منها الدمعه يلا شهد أنا سمعت أنك أحسن طباخه متبقين تضوقين أبوك من أكلك
شهد ببتسامه وتمسح دموعها:أبشر اللحين بحط الغداء
تركي وهو زعلان:ياربي كرتي طاح مابقالي أحد
شهد قربت وباسة راسه وببتسامه:لاتروكي أنت حبيبي يلا عشان تنسى الزعل قوم جهز السلطه ع محط الغداء
تركي:طيب (ألتفت لبوه)أنا بروح أساعدها تبقى شي
سعود:سلامتك يبى
راح تركي مع شهد المطبخ وسعود كلم فاطمه وقال لها أنه بيتغدى معهم وتجهز غرف لهم

في بيت جاسم بغرفة فيصل
كان منبطح ع السرير
دق دق دق
فيصل وهو مغمض عيونه:تفضل
غلا دخلت وسكرت الباب وتقدمت لها:فوفو نايم
فيصل فتح عيونه:لا تعالي أبقاك
جلست غلا جمبه:نعم
فيصل عدل نفسه :غلاوي(وبعدها تثاوب)خالد اليوم خطبك مني
غلا تحط أيدها ع جبينه:حبيبي فوفو أنت تعبان أكيد أثر النوم نام وإذا جلست بنتكلم طيب
فيصل مسك يدها:تعالي لتروحين أنا أتكلم جد خالد يبقى يعرف رايك وبعدها بيجي يخطب رسمي
غلا أنصدمت مكانت متوقعه أبدا بيجي يوم وبينقال لها خالد يبيك حتى لمى قالت الخدامه أنا فيصل يبيها كانت تفكر أنه يبي شي عادي حست بخوف ووقفت
فيصل:غلا أنتضري معطتيني رايك
غلا:فيصل أنت فاهم شتقول أنت مو ماخذني رحله عشان تاخذ رايي اللحين
فيصل وقف ومسك كتوفها:غلا أسمعيني خالد ونعم الرجال شاب كل الصفات الزينه فيه وغير كيذا ولد عمنا ونعرفه أنا بكون معك بأي شي تختارينه سوا رفضتي أو وافقتي بس أنا أنصحك تفكرين عدل لان خالد مايتفوت صدقيني (باس جبينها ورفع راسها وببتسامه)غلا لاتستحين مني أنا بنتظر رد منك بعد يومين طيب
غلا هزت راسها بنعم وطلعت وركض ع غرفتها وسكرت الباب وجلست ع السرير وحطت أيدها ع قلبها:خالد خطبني معقوله
أخذت الجوالها ودقت الرقم
في بيت سعود
العنود بعصبيه:نووووووووووويصر
ناصر:ههههههههههههههههه
فاطمه طلعت من المطبخ:شصاير وش فيكم
العنود:ولدك أكبر قليل أدب بدنيا
فاطمه:ليه
العنود تناظر بناصر:...............
ناصر:ماما حبيبتي مافي شي بس بنتك دلوعه شوي (وقف) أناطالع بجيب شوية أغراض حق العشاء(ألتفت للعنود وبخبث)ماتبين شي من السوبر ماركت
العنود أخذت المخده ورمتها عليه
طلع ناصر وهو ميت ضحك وفاطمه دخلت المطبخ وهي تتحمد عليهم وع هبالهم
رن التلفون ردت العنود وهي معصبه :نعم
:الناس تقول ألو هلا مو نعم لاوبعد ياليتها بصوت عدل صوت يجيب الهم
العنود:غليوا مالي خلق التنعم
غلا:طيب يلا باي
العنود:غلاي أسفه بس والله نويصر جنني وطلع أسفه
غلا وهي تاخذ نفس طويل:عنوده بقولك شي بس لتقولين لحد
العنود:أفا عليك سرك ببير
غلا:خالد ولد عمي خطبني
العنود بصدمه:أنخطبتي
غلا:أيه اليوم فيصل قالي ويبقى مني رد عشان يخطب رسمي
العنود وإلى الأن مومصدقه إلي تسمعه:غلا متأكده خويلد خطبك
غلا:عنيد وجع لاتقولين خويلد
العنود:عشتوا من اللحين قمنا ندافع
غلا بحيره:عنوده والله خايفه وش أقول أيش أرد
العنود بجديه:غلا الصراحه خالد رجال ماشاء الله عليه
غلا تقاطعها بعصبيه:عارفه أنه رجال أجل أيش مراء
العنود:يلخبله خليني أكمل أنا أقصد أنه يقدر ع الزواج مو مثل غيره

في بيت العم عبدالله
جود:رهوفه
رهف وهي تقرا المجله:أممم
جود:بتروحين بيت عمي
رهف:مدري حاسه بطني يألم يمكن ماروح
جود:لااا رهف والله وناسه حتى شهد بتجي
رهف رمت المجله وسحبت اللحاف :إذا بتروحون قعدوني آذا قدرت بروح وإدا ماجلست خلوني لاتحنون فوق راسي
جود رمتها بلخداديه:أف منك كل نايمه


في بيت هدى
ريم تاخذ من الدولاب وترمي ع السرير تاخذ وترمي دخلت عليها أمها:رويم شمسويه بلغرفه عافستها فوق تحت
ريم وهي تدخل أيدها بشعرها وبحيره:محتاره وش ألبس
هدى:ولمحتاره تسوي كيذا بغرفتها ؟؟
ريم وهي تاخذ الشورت:ماما أيش رايك ألبس هذه مع البلوزه الخضراء
هدى:حلو.... بسرعه لطولين
ريم:إنشاء الله
لبست ريم الشورت وبلوزه خضراء طويله ورفعت شعرها بشكل مهمل
في بيت سعود
وصلت سيارة العم عبدالله وسيارة ناصر وكانوا الشباب واقفين بشارع نزل ناصر من سيارته مع جود ونزلت بدريه وعبدالله ناصر كان يناظرهم وحس أن في وحده ناقصه وزفر بقوه سلموا ع بعض ودخلت جود وبدريه الصاله وسلموا ولكل يسأل عن رهف وجود تجاوب أن راسها يألمها لأن رهف مهدده جود متقول لحد أن بطنها يألمها عشان ميخافون


لتحميل الروايه كامله للجوال
محتوى مخفي Admin refused to unhide hidden content
nothing will help to see hidden content




v,hdi ;kj hov hpghld ,wvj h,gil - d,st ,k,t v,lksdi [vdzi gg[,hg txt hkNYH kavf








زهرالربيع likes this.

  رد مع اقتباس
قديم منذ /1 - 5 - 2011, 12:11 PM   #2

:× عضو متألق×:

صمت الايام غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 12015
 تاريخ التسجيل : 9 - 7 - 2010
 المشاركات : 120
 النقاط : صمت الايام will become famous soon enough

افتراضي رد: روايه كنت اخر احلامي وصرت اولهم - يوسف ونوف روايه رومنسيه جريئه للجوال txt

يعطيك العافيه








  رد مع اقتباس
قديم منذ /1 - 5 - 2011, 4:15 PM   #3

:× عضو متألق×:

وقت الشدايد فيني رجوله غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 3885
 تاريخ التسجيل : 20 - 11 - 2009
 المشاركات : 133
 النقاط : وقت الشدايد فيني رجوله will become famous soon enoughوقت الشدايد فيني رجوله will become famous soon enough

افتراضي رد: روايه كنت اخر احلامي وصرت اولهم - يوسف ونوف روايه رومنسيه جريئه للجوال txt

يسلموووووووووو خيتو








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للجوال, احلامي, انآإأ, جريئه, يوسف, رومنسيه, روايه, نشرب, ونوف

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه الفقر ما هو عيب يا ولد الأكابر-روايه سعوديه جريئه رومنسيه - روايه ماجد ومزنه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 405 18 - 1 - 2015 9:16 AM
روايه مداعبات لاذغه - روايه سعوديه بنكهه جداويه & مكاويه - روايه رومنسيه جريئه اكشن للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 84 19 - 5 - 2014 8:02 AM
روايه احس بخنجر الالم يسولف للضلوع - روايه زياد وولاء - روايه رومنسيه جريئه للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 66 25 - 7 - 2013 5:25 AM
روايه بنات السفير - روايه سعوديه للجوال روايه رومنسيه اكشن جريئه رومنسيه جريئه txt للجوال ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 90 22 - 4 - 2013 12:27 AM
روايه ماجد والبندري - روايه رومنسيه جريئه - روايه ليلة بكى فيها القمر للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 61 25 - 3 - 2012 2:03 PM


الساعة الآن 4:05 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy