العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > المنتدى العام > بقلمي
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

بقلمي . . فيض أقلام وكتابات مبدعي تجمعنا المحبه . . [ تمنع المواضيع المنقوله ]

معاناة فتاة سعودية بلسان شاب

معاناة فتاة سعودية بلسان شاب [frame="9 80"] في يوم الثلاثاء الموافق 19/7/ 1432هــ . ذهبنا انا واصدقائي رحلة الى الخبر ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /29 - 6 - 2011, 6:22 PM   #1

[!..كلي فداء لتجمعنا المحبه..]!

° • Ṃ๓2 • ° غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 730
 تاريخ التسجيل : 8 - 10 - 2008
 المشاركات : 48,628
 النقاط : ° • Ṃ๓2 • ° has a reputation beyond repute° • Ṃ๓2 • ° has a reputation beyond repute° • Ṃ๓2 • ° has a reputation beyond repute° • Ṃ๓2 • ° has a reputation beyond repute° • Ṃ๓2 • ° has a reputation beyond repute° • Ṃ๓2 • ° has a reputation beyond repute° • Ṃ๓2 • ° has a reputation beyond repute° • Ṃ๓2 • ° has a reputation beyond repute° • Ṃ๓2 • ° has a reputation beyond repute° • Ṃ๓2 • ° has a reputation beyond repute° • Ṃ๓2 • ° has a reputation beyond repute

افتراضي معاناة فتاة سعودية بلسان شاب

[frame="9 80"]
في يوم الثلاثاء الموافق 19/7/ 1432هــ . ذهبنا انا واصدقائي رحلة الى الخبر طبعاً كانت الرحله عبر الطائره
وكانت هناك عائله يجمعهم الحب والموده ولم اتوقع انهم سوف يستقلون في نفس المكان الذي سوف نستقل فيه وعندما دخلنا انا واصدقائي الى الشاليه تفاجأنا انهم نفس العائله التي كانت معنا في الطائره وعندما جلسنا واستقرينا في المكان اخذت الكاميرا وذهبت اخوض بتصوير المكان الجميل وخرجت وارى العائله ذهبت واستقلوا في المكان القريب من البحر وذهبت الى الجهه المعاكسه للعائله لكي لا اواجهه مشاكل بتصوير وعندما خضت في التصوير المكان الجميل اتت الي فتاه مع اخيها الصغير من العائلة نفسها . وطلبت مني اخذ صور له وهو على بحر بسبب انها لا تمتلك الكاميرا ووافقت واخذت اخيها وجلست معاه وتعرفت عليه وانا اصوره وهو كان يتكلم عن نفسه انا لم اكن اتوقع طفل بهذا العمر يتكلم عن شخصيته وماذا يفعل وماذا يريد واخته التي طلبت مني التصوير منبهره من كلام اخيها التي لم تتوقع منه ان يتكلم عن نفسه لشخص اخر غير عائلته وابتسمت وقالت للآول مره ارى اخي بهذا الاسلوب الرائع وهو يتكلم عن نفسه فقلت هذا يعتبر من التربيه الناجحه والصالحه والله يحفظه للآهله وانا اتكلم ولم ارى شئ منها لاني كنت اصور الطفل الرائع وعندما انتهيت من التصوير اخيها كانت الفتاه كاشفه لوجهها ولم اتوقع ان يكون شخص بهذا المكان حزين لدرجة حزن هذه الفتاه
فنبهرت من ذلك وقلت انتهيت من التصوير اعطتني فلاش وقالت اعطيني الصور وضعه في هذا الفلاش فوافقت في ذلك وذهبت الى المكان الذي كنا نقيم فيه انا واصدقائي ذهب هذا اليوم وكنت افكر لما تلك الفتاه تبكي . ذهبنا انا واصدقائي الى النوم وبعد ان استيقضنا لنصلي الفجر ونذهب لنرا شروق الشمس رأيت تلك الفتاه جالسه في نفس المكان الذي كنت اوصور فيه اخيها فقلت في نفسي لما لا اذهب واسأل الفتاه لما هي تبكي ذهبت لها وجلست بالمكان المقابل للفتاه وقلت لها لما كنتي تبكين عندما كنت اصور اخاك فقالت :: لقد قولت كلمه لم اتوقع ان انسان سوف يقولها يوماً للآحد من افراد اسرتنا . فقلت لها :: انا لا اعرف ماهي اسرتك ولا اعرف من انتم ولكن اتكشفت شخصية اخاك التي ابنهرتني وكيف تكلم وهو طفل عن شخصيته وطموحاته . فقالت : انت لا تعرف من نحن لذلك قولت تلك الكلمات التي ابكتني .
قلت لما تبكي عندما قلت تلك الكلمات : قالت لانك لاتعلم كيف تربية العائله للفتاه والشاب .
فقلت : اذا تسمحي لي اريد معرفة الفرق في تربية الشاب والفتاه في عائلتكم . فقالت لك الحق بالمعرفه :

بعدها انطلقت بالكلام وقالت : في عائلتنا هناك فرق بين شاب وفتاه هناك فرق بين طموح فتاه وطموح شاب هناك فرق بين كيان فتاه وكيان شاب هناك فرق بين هبية فتاه وهيبة شاب هناك فرق شاسع بين الفتاه والشاب في عائلتنا
كل مطلبات الشاب في عائلتنا مقبولة وكذلك الفتاه ولكن ليس كل ما تتمناه الفتاه في هذه العائله يتحقق هناك اجبارات على الفتاه ولا يوجد اجبار للشاب في عائلتنا . هناك عادات سلبت حق الفتاه في عائلتنا كل شئ إجبار على الفتاه مقبول وليس كل إجبار على الشاب مقبول عندما ترفض الفتاه لا تهتم العائلة في الرفض الفتاه للأمور هناك كل ما هو إجبار من العائلة لابد من الفتاه أن تتقبله ولا تتكلم ولكن الشاب يستطيع أن يرفض أي أجبار إن كان صحيح آو خطأ ولكن الفتاه لا ترفض الخطأ آو الصواب في عائلتنا فقط هو تحقيق طموح العائلة للفتاه أكان خاطئ آو صحيح عندما أود إن أكمل مسيرة التعليم رفضوا وقالوا لما تودين الإكمال قلت لآني أريد إن أتعلم وقالوا إذا تودين التعليم فأنكي بنهاية خاسره لأنه لا يمكن إن نسمح لكي إن تكملي تعليمك .لذلك ابكي لأنك قولت التربية الناجحة أين هي التربية في ظل وجود التفريق بين الشاب والفتاه في الطموح أنا لا اعني أني أكون مثل الشاب في كل شئ أنا لم اقصد الانفتاح ولكن اقصد هيبة الفتاه في عائلتنا لماذا هي مسلوبة ..
وهناك امر لم تتوقعه ولن تتوقعه في الوقت الحالي لانه انتهى من الوجود هل سمعت بفتاه ملزمه للآبن عمها هي انا عندما اتى شخص ليطلب القرب من العائلة طلبني قالوا اني مرتبطه بأبن عمي هل رأيت وهل سمعت في الوقت الحالي هذه المقوله وان كانت في عائلتكم .؟
انبهرت من كلماتها تعجبت فيما قالت ولم ا ستطع الرد عليها فذهبت للآصدقائي للآكمل مسيره الرحله السعيده فعندما انتهت الرحله اتت ببالي الفتاه وكلماتها فكتبت كل شئ أود أن اكتب عن تلك الفتاه التي ابهرتني مشكلتها
فقلت لما لا اكتب ما قالته الفتاه . بلساني بطريقة ادبيه مقاليه رائعه اخترت نص الموضوع وكان

((معاناة فتاه بلسان شاب .))
معاناة نقدرها. يبدأ عنوانها بقصة فتاة ولكنها ليست مثل أي فتاة وإنما أطلق عليها بفتاة فتاة السعودية نعم تلك التي جميعنا نحترمها.. جميعنا نقدرها ..جميعنا تخضع قلوبنا لها وهذا لعلو مكانتها وتفاخرا بها ولعلو شأنها فهي إلتي تمتلك في قلوبنا مكانة عظيمة لأتكون لأي فتاة غيرها لأنها وبكل بساطة هي فتاة السعودية وفتاة العرب اجمعهم.
تبدأ حكايتنا بذكر تلك المعانات التي تتلقاها كل فتاة من فتيات السعودية أو اغلبهن وبدأ من معاناتهن في دراستهن وطموحاتهن التي يسعون لها بكل ما اتاهم العظيم المنان من قوة وجهد ولكن وياللاسف بدون أي أمل وبدون أي تحقيق وهن يشتهدن ويسعين ويبذلن جهدهن وفي نهاية الأمر لا يتحقق ورغم كل ذلك الطريق أمامهن واضح وموجود ولكن مالسبب ياترى وما خطبهن أتعلمن ماخطبهن ان من بعض العادات التي اضاعت هيبة فتاة السعودية أو بسبب المجتمع الذي فرض على بعض هذه العادات مثلا بأن يقولون ليش تشتغلين مابتستفيدين شي أو طيب وبعدين حققتي طموحك وش بعدين وش بيصير غير يضيع عمرك ومن هالكلام الجارح أو بعضهم لا يعترفون بطموحاتنا وكله بسبب إننا فتيات لماذا ألا يعلمون إننا مثلما عند الفتيان طموحات يسعون لتحقيقها نحن أيضا لنا طموحات ماتكفي بلد بأكملها ونريد أيضا تحقيقها

وهناك عبارة دارت بذهني وسوف أطلق عنانها الآن :
إلا وهي إننا سوف نعيش لأجل طموحاتنا ولأجل تحقيقها ولن نعيش على اللاشيء
ألا تعلمون إن الفتاه أصبحت أفضل من الشاب في ذلك تماما وذلك فهم يقدرون الوصول الى طموحاتهن ولكن هناك حاجز لبعض الفتيات السعوديات أمثالنا وبعض فتيات السعوديات يذهبن ويحققن طموحاتهن دون ذكر أي عناء وكل ذلك لأنهم يوجد لديهم عادة أو مقولة يقولون فيها أن المرأة مثل الرجل صحيح هذه العبارة فيها من المعنى الصحيح الذي يفسرها وفيها من المعنى الخاطئ الذي يفسرها أيضا والمعنى الصحيح الذي يفسر هذه العبارة أو هذه المقولة هو أن المرأة مثل الرجل في أنها تستطيع إن تحقق طموحاتها وتسعى لها ولها الحق في كل ذلك دون إن يعترض عليها شخصا ما مهما كان هذا الشخص وإن يكن شخصا من أهلها لا يكون معهم الحق في اعتراضهم أبدا لها , والمعنى الخاطئ في ذلك هو إن المرأة مثل الرجل في أنها تعمل وتكد كالعمل الذي يقوم به الرجل وأكثر من ذلك وأنها تعمل آناء الليل وأطراف النهار دون أن ترتاح مثل الرجل تماما
وهذا المعنى خاطئ والذي يسبقه صحيح لان المرأة خلقها الله كأنثى ضعيفة لا تتحمل المشاق ولا تستطيع العمل مثل الرجل لأنها خلقت وبنيتها ضعيفة جدا بعكس الرجل تماما فبنيته قوية وجسمه قادر على تحمل المشاق ورغم ذلك تستطيع أن تشتهد وتبذل جهدها على سبيل طموحاتها دون أن يعترض عليها شخصا ما .

وبعدما بدأت بذكر أول معاناة ممكن أن تتلقاها فتاة من فتيات السعودية أو بالأصح وفي الصحيح الأغلبية ,نبتدي بذكر معاناة آخري ومأساة آخري من بعض العادات والتقاليد التي اضاعت هيبة الفتاة السعودية والتي عقدت كل فتاة وأصبحت تفكر وتأمل بأن لأتعيش وأنها تتمنى الموت اليوم قبل غداّ وأنها تتمنى أن يأتي إليها أي شخص لكي يتزوجها أو بالأصح لكي يخلصها ممن هي فيه نعم هذا إلي أصاب تفكير الفتيات بسبب هذه العاداه وأصبحن الفتيات من هذه العاداه يفكرن بأن الزواج هو السعادة وهو الذي سوف يسعدهن وأنهن سوف يحققن ما يردن ولا يأتي ببالهن إن الزواج غير ذلك وانه ليس بمثل تصوراتهن وإنما الزواج مسؤولية كبيرة جدا ويجيب أن تكون الفتاة مستعدة لهذه المسؤولية من جميع النواحي وهذا الذي غاب عن بالهن وكله بسبب هذه العادة التي انتشرت بين العرب وهي أن الفتاة يصرن عليها أهلها على أنها لاتفعل شيئا وأنها ليس لها شيء من الخصوصيات وان كل شيء مراقب نحوها من قبل أهلها أفعالها تصرفاتها تحركاتها وحتى كلامها مع زميلاتها ومع غيرهم من الناس وغير ذلك من الأفعال وغيرها من العبارات وأنها أيضا لاتذهب مع خالتها أو لا تذهب مع أي شخصا غير والدها وأنها إن ذهبت مع أي شخصا قريب لها غير والدها مثلا خالها أو عمها سوف تتعاقب اشد العقاب وأنها لاتستطيع أن تفعل أي شي يدور في فكرها إلى أن يأتي إليها شخصا ويتزوجها وبعد ذلك تفعل ماتشاء ألا يعلمون أن هذا كله تعقيد وان الأهل بأفعالهم تلك حطموا تلك الفتاة وجعلوها تيأس من الحياة و لا يأتي في بالهم أنها ممكن إذا تزوجت لاتستطيع فعل ما تشاء مثلما توقعوا هم ذلك وبذلك جعلوا تلك الفتاة شبيه بالإنسان الميت الذي دفن تحت التراب نعم فهي شبيه به أتعلمون لما لأنها لم تفعل أي شي يذكر في حياتها وهي كانت تريده لا قبل زواجها ولا حتى في زواجها وهكذا فكأنهم قتلوا إحساس تلك الفتاة بالحياة أو بالأصح حرموها من جميع الأشياء التي كانت بحوزتها وكانت تتمنى أن تفعلها لما هكذا لما ..؟؟ آه لم يعلمو انهم بذلك دمرو حياة ابنتهم وأنها بذلك فقدت معنى إحساسها بالحياة وكل ذلك بسبب تلك العادة ففقدت الأمل وأصبحت لاتطلب شيئا أبدا من أي شخصا أمامها وكأنها جسد فقط وقلبها وروحها تجمد وأصابه الجفاف من فقدانها للأمل نعم هذا هو شعور تلك الفتاة عندما تصبح حياتها هكذا ويكون إحساسها بحياتها هذه وكأن تحيط بها النار من كل اتجاه ولا تعلم ماعليها أن تفعل وما على غيرها أن يعمله سوى أنها تلبي طلبات ممن حولها وطلبات أهلها دون أن تعترض ودون أن تنطق بكلمة وحرفا واحد وسببه انكم لستم فقط قتلتموها وقتلتوا إحساسها بمعنى الحياة لا ليس هكذا فقط وإنما قتلتوا شخصيتها أيضا فااصبحت كأنها آلة يحركونها الغير ليس عندها كلمة ولا تتخاطب بعزيمة وإرادة وإنما كأن شخصا ما أغصبها على المخاطبة والكلام وغير ذلك أنها بذلك أصبحت في يدي غيرها وغيرها سوف يضحك على تلك الفتاة بكل سهولة ودون أي عناء وسببه أنها انعدمت شخصيتها وبذلك سوف تتضرر تلك الفتاة كثيرا وسوف تقابل المتاعب من كل اتجاه نعم هكذا أصبح حال تلك الفتاة , وأيضا من هذه العاده أيضا التي انتشرت بين العرب وهو أن الفتاة منذ ولادتها وهم يقررون منذ ولادتها أنها لولد عمها وولد عمها أيضا وهو صغيرا يقررون أهله انه لها ويكبرون والعائلة جميعها تعلم انه لها وأنها له ولكن الفتاة عندما تكبر لا تريده ولا ترتاح له واستخارت أكثر من مرة وقت العقد ولم ترتاح أبدا فيأتون أهلها ويغصبونها عليه وهي لا تريده وكل ذلك بأسم أنها عادة ولازم تطبق حتى لو أن الفتاة رفضت ... آه ..آه لما هذا العناء كله لما ..؟! الفتاة لم ترتاح له وانتم لاتعلمون أن هكذا ظلمتوا ابنتكم بذلك في هذه حياة وكله بسبب تلك العادة فهي لم ترتاح له إذا اعلموا أنها من المستحيل أن تغصبوها على شيئا يحدد مصير حياتها وحياتها تتوقف عليه كل حياتها تتوقف عليه وهي لا تريده أ تعلمون لماذا من المستحيل لأنها ..هي من لها الحق أن تقرر صحيح انتم أهل تلك الفتاة ولكن ليس معنى ذلك إنكم سوف تتدخلون وتغصبونها على أشياء لا تريدها أو أشياء تحدد مصير تلك الفتاة صحيح إنكم أهلها ولكن هي فتاة ولها خصوصياتها حتى وان كنتم أهلها هي إنسانة خلقت مثلها مثل غيرها لها من الخصوصيات ما لغيرها أيضا لا تقولون إنكم أهلها بالمعنى أنها في حوزتكم وأنتم تقررون مالها وماعليها لا هذا اعتقاد خاطئ جدا جدا جدا , الفتاة لها خصوصيات حتى على أهلها ولها شخصيتها انتم أهلها عليكم نصحها عند الخطأ ومخاطبتها وتعلمونها الصحيح من الخطأ وان تساعدونها في كل شيء دراستها وتوفرون لها الطعام والشراب والكسوة هذا كل ماعلى الأهل ان يفعلنه لأجل فتياتهن ولكن من الفعل الخاطئ أن تفرضوا كلامكم على فتياتكم وتغصبنهن على شيء لا يردنه أبدا لأنها حياة فتياتكم وهن من يقررن ماذا يفعلن في تلك الحياة وفقا لنصحكم لهن ووفقا لتربيتكم لهن سيفعلن كل شي في حياتهن وفقا لكل ذلك وقرارهن سوف يأتي وفقا لكل ماذكرته في السابق .


بعد ما ذكرنا الطموحات ومعانات الفتيات مع تلك الطموحات وبعد ما ذكرنا أيضا العادات والتقاليد التي انتشرت بين العرب وآثارها السلبية على الفتيات وذكرنا من تلك العادات عادتين رغم انا العادات والتقاليد كثيرة جدا لا تعد ولا تنحصر بعدد معين ولذلك اختصرتها بذكر أهم العادات واشهرها بين العرب وهكذا انتهينا من تلك العادات .

نأتي الآن ونخبركم عن ماذا تتمنى الفتاة السعودية ..
من مجتمعها .. ومن قبل أهلها .. ومن كل مايدور حولها ..أولا قبل أن ادخل في صلب الموضوع سوف أقول لكم إنني حاولت أن اصف فتاة السعودية ولكن عجزت تماما فعندما أصفها فكأنني ظلمتها لأنها وبكل صراحة تفوق الوصف الذي أصفها به واعلم أن لسن كل فتيات السعودية هكذا وإنما اغلبهن قدوة للفتيات الأخريات .
الفتاة السعودية فهي رقيقة الإحساس والمشاعر وعقلها وتفكيرها يفوق عقل وتفكير فتيات الغرب وهذه حقيقة لأبدا لكم أن تصدقونها نعم فهي تستطيع من خلال تفكيرها أن تصنع وتعمل المستحيل ولكن لما لانرآى ذلك ولما نرى عكس ذلك تماما أتعلمون لما لان المجتمع ضدهن نعم المجتمع ضدهن .
فالفتاة السعودية تتمنى أن تحقق كل ماتطمح له بدون أن تنظر الى النتائج أو العواقب سوى أنها تريد تحقق ذلك الطموح وان كانت النتائج تأتي عكس ولكن رغم كل ذلك لاتستطيع وذلك بسبب مجتمعهن ومايحمله من عادات وتقاليد معقدة جدا التي تعقدت كل فتاة سعودية منها وأصبحن يأسات جدا وأصبحن لايطمحن لشيء ولايطالبن ببعض حقوقهن وكأن حقوقهن لا قيمة لها وكل ذلك لان مجتمعهن ضدهن دوما مثل ما أخبرتكم بالسابق في أغلب الأمور ومنها الزواج ..الدراسة وتحقيق الطموح وغير ذلك فإن مجتمعهن لا يعترف بأن لهن طموح يسعون لها ا وان لهم مشاعر أو أهداف لا يعترف بذلك الشيء أبدا وكأنهن مثلهم مثل التماثيل الجامدة التي ليس لها طموحا أو هدفا أو مشاعر تشعر بها فمجتمعهن يقول بأن لا مكان لمشاعرهن وأهدافهن وطموحاتهن وان كل ذلك من سخافتهن ومن الشيء التافه جدا ولا له قيمة أبدا وان كل شيء سوف يرضون به دون أي اعتراض وأنهن كآلة فهن عشنا في هذه الحياة فقط ليفعلن مايريد غيرهم منهن ويفعلن ماعليهن فقط دون أن ينظر لرغباتهن أو طموحاتهن أو حتى تفكيرهن فهو ضد أن الفتاة ممكن تفكر وضد ذلك التفكير ولا يعتبر أن كل هذا من المهام التي المفروض يوفرها لهن ويساعدهن في ذلك وانه ينظر للفتيان أكثر من نظره للفتيات .
وأيضا فإنه لايوفر لهن وظائف ولايهتم لأمرهن برغم من أن اهتمامه للفتيات أهم بكثير من اهتمامه للفتيان لان الفتيات يحتجن ذلك الاهتمام أكثر من حاجة الفتيان فالفتيان يستطيعون أن يوفرون أي شيء يريدونه دون أن يطالبن بشي وبأنفسهن يستطيعون كل ذلك ولكن الفتيات لا يستطعن أن يفعلن كل ذلك لوحدهن وإنما يحتاجنا من يساندهن في ذلك والمجتمع خير من يساندهن وبسبب اهتمامه للفتيان أكثر فإن فتيات السعودية كل واحدة منهن تتمنى أنها لو تكون من الفتيان وتكره كونها فتاة كله بسبب مجتمعها الظالم نعم فهو ظلمها في تحقيق ذلك الطموح وظلمها أيضا في بعض الحقوق التي لأبدا وان يوفرها مجتمعها لها ولا وفرها لها أبدا .
هكذا انتهيت من حديثي عن فتاة السعودية ومعاناتها وآلامها واتمنى ان يفهم كلامي ولا يفهم بالخاطئ كتبت هذه العبارات وانا اتحمل كل كلمه هنا كتبتها وانا من هذه العبارات اود فقط ان اعيد هيبة بعض فتيات السعوديه اللاتي لم يستطعن ان يفعلوا شئ هذا كل ما اود ان اقوله في موضوعي هذا ولست مأيد بالانفتاح ولكن اود فقط بإعادة خصوصيات بعض فتيات السعوديه التي انسحبت منهم فقط لا غير والالتزام بالعادات والتقاليد الصحيحه وقبل االالتزام بالعادات والتقاليد الالتزام بالقرآن والسنة
. . كل ما كتبته هنا كلمات فتاه بلساني..
اتمنى ان ينال اعجابكم ما كتبته .. + تقييمكم
تحياتي mm2
[/frame]

المصدر: منتديات تجمعنا المحبه - لمشاهدة المزيد بقلمي


luhkhm tjhm su,]dm fgshk ahf








  رد مع اقتباس
قديم منذ /29 - 6 - 2011, 7:05 PM   #2

لهفة الشوق
زائر

 رقم العضوية :
 المشاركات : n/a

افتراضي رد: معاناة فتاة سعودية بلسان شاب

لآجَديِد غٌير التَآلقْ بآلطرْحَ
وآنتَقآءْ الأفضًل دوٌماً

’لاحرْمنَآ الله هكْذا جًمآلْ
دمت ودام ابداعك المتميز لنا







  رد مع اقتباس
قديم منذ /29 - 6 - 2011, 9:33 PM   #3

ɑиғɑş
زائر

 رقم العضوية :
 المشاركات : n/a

افتراضي رد: معاناة فتاة سعودية بلسان شاب

تتساقط حروفي عجزا عن
وصف ذوقك السامي
لكـــ الشكر بل كل الشكر
ومن رقي لارقى
باذن المولى
تحيتي







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع القسم بقلمي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
سعودية تخطب لزوجها فتاة عشرينية وتحضر مراسم عقد القران 1435 ، تفاصيل خطبة سعودية لزوجها فتاة عشرينية ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 1 6 - 5 - 2014 5:42 AM
فتاة سعودية تقود سيارة تشارجر 1434 ، تفاصيل فتاة تقود تشارجر بعد ضبطها في خلوة ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 2 3 - 10 - 2013 12:43 PM
مغردون (يمسخرون) صحيفة سعودية نشرت اليوم معاناة طفلة ماتت قبل أعوام ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 2 29 - 10 - 2012 4:32 PM
أنشودة معاناة للمرضى المنشد فيصل الفياض | أنشودة معاناة mp3 ● н σ d σ α تسجيلات اسلاميه-الصوتيات والمرئيات الإسلامية 6 30 - 5 - 2012 3:12 AM
قصر من تصميم فتاة سعودية دانة الدنيا ديكورات منزلية - ديكورات منازل - ديكورات مطابخ - أحدث ديكورات.Decors 16 14 - 10 - 2010 4:01 PM


الساعة الآن 5:22 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy