العودة   منتديات تجمعنا المحبه > إسلامُنـا > المنتدى الأسلامي > الخيمة الرمضانية 1439, فعاليات رمضانية 2018, مسابقات رمضان
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

الخيمة الرمضانية 1439, فعاليات رمضانية 2018, مسابقات رمضان الخيمة الرمضانية 1439, فعاليات رمضانية 2018, مسابقات رمضان

حال الصحابة في "رمضان"

"رمضان" , الصحابة حال الصحابة في "رمضان" حال الصحابة رضوان الله تعالى عليهم: الصحابة والصالحين في رمضان أن الصيام من ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /19 - 7 - 2011, 1:14 AM   #1

اح ـــا سيس مبعثرهــ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 6231
 تاريخ التسجيل : 17 - 2 - 2010
 المكان : عالمْ ُخُرافيّ لا يسكُنهـ الا "أنا" ..!! « ْ~
 المشاركات : 10,764
 النقاط : اح ـــا سيس مبعثرهــ has a reputation beyond reputeاح ـــا سيس مبعثرهــ has a reputation beyond reputeاح ـــا سيس مبعثرهــ has a reputation beyond reputeاح ـــا سيس مبعثرهــ has a reputation beyond reputeاح ـــا سيس مبعثرهــ has a reputation beyond reputeاح ـــا سيس مبعثرهــ has a reputation beyond reputeاح ـــا سيس مبعثرهــ has a reputation beyond reputeاح ـــا سيس مبعثرهــ has a reputation beyond reputeاح ـــا سيس مبعثرهــ has a reputation beyond reputeاح ـــا سيس مبعثرهــ has a reputation beyond reputeاح ـــا سيس مبعثرهــ has a reputation beyond repute

افتراضي حال الصحابة في "رمضان"


حال الصحابة رضوان الله تعالى عليهم:


الصحابة والصالحين في رمضان


أن الصيام من أعظم ما يربي العبد على الصبر، ومن أعظم ما يقود روحه إلى مولاه تبارك وتعالى، وفي الصحيحين من حديث أبي سعيد رضي الله عنه وأرضاه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: {ما من عبد يصوم يوماً في سبيلالله إلا باعد الله وجهه عن النار سبعين خريفاً } وما معنى في سبيل الله كما قال أهل العلم أي: الغزو في سبيل الله، ومقاتلة الأعداء، بأن تصوم وأنت مقاتل، فقولوا لي بالله -يا أيها الجيل، يا أيها الأخيار- من منا أكثر من الصيام وهو ليس في سبيل الله، بل تحت الظل، ومع الماء البارد، وتحت المشهيات، ومع كل ما لذ وطاب؟!


صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم يصومون والقنا على رءوسهم، والسيوف تتحاك على آذانهم، والرماح تتشاجر بين وجوههم، ومع ذلك يصومون.


روى ابن كثير وغيره عن عبد الله بن رواحة رضي الله عنه وأرضاه، أنه لما حضر معركة مؤتة كان صائماً، وكان هو القائد الثالث، فلما قتل القائدان الاثنان زيد بن حارثة وجعفر بن أبي طالب ، دعي إلى أخذ الراية رضي الله عنه وأرضاه، وقد سبق له قبل سنوات أن بايع في صك، أتى من رب العالمين، كما يقول ابن القيم - أملاه الله سُبحَانَهُ وَتَعَالى، ووقع عليه رسوله صلى الله عليه وسلم، على أن السلعة الجنة، وعلى أن الثمن أرواح المؤمنين، فكان ابن رواحة من المبايعين.


يوم قال للرسول عليه الصلاة والسلام يوم بيعة العقبة: {يا رسول الله ماذا تريد منا؟ قال: أن تحموني مما تحموا منه نساءكم وأطفالكم وأموالكم، فقال: ما لنا إذا فعلنا ذلك؟ قال: لكم الجنة، قال: ربح البيع لا نقيل ولا نستقيل } والبيعان بالخيار ما لم يتفرقا، فإذا تفرقا فقد وجب البيع، فلم يكن لـابن رواحة الحق أن يقيل أو يستقيل.


حضر في مؤتة وهو صائم، ودعي والشمس تميل إلى الغروب، وتأذن بالأفول، وهو جائع، وهو في شدة الحر والسيوف أمامه، والقتلى حوله، فقال: اتوني بعرق لعلي أشد به جوعتي، فأتوا له بقطعة من اللحم وهو صائم على فرسه، فنظر إلى الشمس، حتى في هذه الساعة الحرجة، والأرواح تتطاير، والنفوس تسافر، واللحوم تتمزق، والرءوس تضرب في الأرض يتحرى غروب الشمس.


قال: أغربت؟ قالوا: نعم غربت، فأخذ لقمة وقال: باسم الله، اللهم لك صمت، وعلى رزقك أفطرت، فأتى يأكلها، وقد دعي ليقود المعركة، وليدف دفة المعركة، وليدير كئوس الموت على رءوس الأعداء، فأكل مضغة فما وجد لها مذاقاً، فقد ذهب طعم الطعام، وذهبت لذة الشراب، وذهبت بقية الحياة، ما أصبح للطعام لذة، وما أصبح للشراب معنى، وكيف يكون له معنى وقد قتل زيد وجعفر والأحباب والأخيار وأصبحت الخيول تدوسهم بالسنابك، فلفظها من فمه، وأخذ جفنة السيف فكسرها على ركبته، وقال وهو ينشد نشيد المعركة، وأغنية الفداء، وأنشودة التضحية:


أقسمت يا نفس لتنزلنه


لتنزلن أو لتكرهنه


إن أقبل الناس وشدوا الرنة


مالي أراك تكرهين الجنة


هل أنت إلا نطفة في شنة


ثم خاض غمار المعركة، وما تم الغروب إلا وهو في روضة من رياض الجنة( يَا أَيَّتُهَاالنَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ * ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً *)[الفجر:27-30] رضي الله عنكم يا من رفعتم راية الإسلام على الجوع، ورضي الله عنكم يا من بذلتم الجهد والمشقة وأنتم جوعى في سبيل الله.



وفي الصحيح من حديث أبي الدرداء قال: سافرنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى كنا في أشد الحر، فكان الواحد منا يتقي حر الشمس بكفه، وما منا صائم إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم وابن رواحة ، فانظر إليه في السفر وفي القتال كيف يصوم، كيف يتربى؟ وحياة -والله- ليس فيها صيام ولا تدبر للقرآن ليست بحياة الآدميين، بل حياة البهائم.


ولذلك ذكروا في ترجمة روح بن زنباع -وهو أمير أموي- أنه مر بالصحراء معتمراً، وكانت له سفرة كبيرة فيها لحوم وفواكه وخضراوات ومشروبات، فمر بأعرابي وهو يرعى غنمه، فقال له روح بن زنباع : تعال أيها الأعرابي كل معي من الغداء.


فقال الأعرابي: لقد دعاني من هو أكرم منك إلى مأدبته.


قال: ومن هذا؟


قال: الله رب العالمين، قال: بماذا؟


قال: أنا صمت وسوف أفطر له.


قال روح : أفطر اليوم وصم غداً.


فقال الأعرابي: وهل تضمن لي أيامي يا أيها الأمير؟


فبكى الأمير، وقال: حفظت أيامك وضيعنا أيامنا.


فإن العبادة كل العبادة أن تكون في سبيل الله عز وجل، وأن تكون لوجهه، وأن تجد المشقة في سبيله سُبحَانَهُ وَتَعَالى، حينها لا تجد للتعب في نفسك كلفة، ولا تجد للجوع ولا للظمأ مشقة.


إن كان سَرَّكم ما قال حاسدنا فما لجرح إذا أرضاكم ألم


عاش الصحابة وعاش السلف الصالح دقائق رمضان توجهاً وجهاداً وخدمة في سبيل الله، ولذلك كانت أعظم معارك الإسلام وأعظم انتصارات المسلمين في رمضان، فإن بدراً وفتح مكة وحطين وعين جالوت كلها كانت في رمضان.


فلقد كانت الانتصارات الرائعة في هذا الشهر الذي نزل القرآن فيه ليحيي به الأمة الميتة التي ما عرفت إلا التقاتل على موارد الشياه والإبل والبقر، الأمة التي ما عرفت الحضارة ولا الثقافة، وبقيت في الجهل آلاف السنوات، نزل القرآن ليقول لها: استفيقي وانظري إلى السماء، أنقذي البشرية بلا إله إلا الله، وهذه الأمة لا يردها إلى الله إلا القرآن ورمضان، ولا تُقبل على الله إلا برمضان والقرآن.


فيا أيها الأخيار! ويا من شابت لحيته في الإسلام! هذا شهرك -وكأنه الأخير- فاجعله خاتمة مطافك مع الله، ويا أيها الشاب الذي أقبل تائباً إلى الله! هذا شهرك شهر التوبة والإقبال فاغتنمه في التقرب إلى الله، ويا أيها المسيء الذي أكثر من العصيان! اليوم فرصتك الذهبية، ويومك الثمين، وعيد ميلادك يوم أن تلد في التوبة ميلاداً ثانياً؛ لأن الكافر يموت مرتين، والمؤمن يحيا مرتين.


أما الكافر فيموت أول مرة يوم أن تموت روحه عن لا إله إلا الله، وتموت نفسه عن مبادئ لا إله إلا الله، ويموت ضميره عن ضوء لا إله إلا الله، ويموت مرة أخرى يوم تخرج روحه.


والمؤمن يولد مرتين، ويحيا حياتين: الحياة الأولى: يوم أن تأتي بك أمك فتقع على الأرض وأنت على الفطرة، والحياة الثانية: يوم أن تحيا بالإسلام، ويوم أن يتوب الله عليك، فإن كثيراً من الناس أحياء وليسوا بأحياء، يأكلون ويشربون ولكنهم ليسوا بأحياء، لأن الحياة أن يسافر قلبك إلى الله، وتعيش مع الله، وتقضي عمرك في عبادة الله أَوَمَنْ كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَنْ مَثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِنْهَا [الأنعام:122].


ولدتك أمك يابن آدم باكياً والناس حولك يضحكون سروراً
فاعمل لنفسك أن تكون إذا بكوا في يوم موتك ضاحكاً مسروراً


أقول ما تسمعون، وأسأل الله عز وجل أن يتقبل منا ومنكم صالح الأعمال، وأن يتجاوز عنا وعنكم سيئها، وأن يجعلنا من عتقاء هذا الشهر الكريم، وأن يجعلنا ممن مَنَّ عليهم بالتوبة، وممن جعلهم من ورَّاث الجنة، وممن تاب عنهم في هذا الشهر، وممن ختم لهم بالحسنى، وممن صامه وقامه إيماناً واحتساباً.



سُبْحَانَ رَبِّكَ رَبِّ الْعِزَّةِ عَمَّا يَصِفُونَ، وَسَلامٌ عَلَى الْمُرْسَلِينَ، وَالْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ، وصلى الله وسلم على محمد، وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.


"كان رمضان ند السلف الصالح أمنية، وكان بعضهم يهنئ بعضاً برمضان، وكان الرسول عليه الصلاة والسلام يبشر أصحابه بقدومه، وكانوا يجدونها فرصة لا تتعوض؛ لأنك لا تدري أيها المسلم هل يعود عليك رمضان أم لا، ولا تدري هل يتكرر عليك أم لا.. أما عاش معنا الآباء؟ أما عاش معنا الإخوة؟ أما صاحبنا قوم صاموا في رمضان المنصرم، ثم لم يصوموا رمضان القادم، أين ذهبوا؟ أخذهم هادم اللذات، مفرق الجماعات، ميتم البنين والبنات.. ثُمَّ رُدُّوا إِلَى اللَّهِ مَوْلاهُمُ الْحَقِّ أَلا لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ [الأنعام:62].


وسيدهم وخيرهم هو رسولنا عليه الصلاة والسلام، فقد جعل رمضان مدرسة روحية يجدد لقاءه بربه تبارك وتعالى، ففي الصحيحين عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: {كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أجود الناس -هذا عمومٌ لا خصوص له- وكان أجود ما يكون في رمضان، حين يلقاه جبريل فيدارسه القرآن، فلرسول الله صلىالله عليه وسلم أجود بالخير من الريح المرسلة } وقد اشتمل هذا الحديث على أمور:



أولها: مشروعية كثرة قراءة القرآن في رمضان.


ثانيها: البذل والعطاء في رمضان.


ثالثها: مدارسة القرآن في رمضان.


رابعها: أن من بركة قراءة القرآن أن تنفق المال، قال الإمام الزهري : [هذا رمضان شهر قراءة القرآن وإطعام الطعام ]].


الإمام مالك والشافعي في رمضان


وكان مالك إمام دار الهجرة إذا دخل رمضان أغلق كتبه، وامتنع عن الفتيا، وأقبل على القرآن، وذكر ابن حجر بسند صحيح أن الشافعي كان يختم القرآن في رمضان ستين ختمة.. وأنا لا أتكلم عن سنية ذلك، لكن عن وروده عن الشافعي بالذات، وذكر الحافظ أيضاً عن البخاري أنه كان يختم القرآن في رمضان ثلاثين مرة، وكان الإمام أحمد يختمه في كل أسبوع، فإذا دخل رمضان ختمه في الأسبوع مرتين: في الليل مرة وفي النهار مرة.


وكان عليه الصلاة والسلام يعرض القرآن مع جبريل الذي نزل عليه بهذه الآيات البينات في رمضان مرة، فلما كان آخر رمضان يعيشه صلى الله عليه وسلم عرضه عليه ودارسه مرتين، وكان عليه الصلاة والسلام يجود في رمضان أكثر من غيره، الجود من العدم، والجود من الفقر..


يجود بالنفس إن ضن البخيل بها والجود بالنفس أقصى غاية الجود



يقول: وفي مسند أحمد بسند صحيح عن جابر ، قال: سأل أعرابي رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: {لا، وأستغفر الله، وأستغفر الله } أي: أستغفر الله من (لا) لأنها كلمة صعبة..


ما قال لا قط إلا في تشهده لولا التشهد كانت لاؤه نعم


جاء عند البخاري من حديث سهل بن سعد ، قال: {أهدت امرأة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوباً، فقالت: يا رسول الله! هذا الثوب نسجته لك. فأخذه صلى الله عليه وسلم محتاجاً إليه، فعرض له رجلٌ، فقال: يا رسول الله! أعطني هذا الثوب. فدخل صلى الله عليه وسلم البيت، وخلعه ولبس ثوباً آخر وأعطاه الرجل، فقال الصحابة للرجل: فعل

للرجل: فعل الله بك وفعل، لبسه صلى الله عليه وسلم محتاجاً إليه، ثم سألته هذا الثوب، وتدري أنه لا يرد أحداً! قال هذا الرجل: والله ما سألت هذا الثوب إلا ليكون كفني، فكان كفنه } وما أحسن الكفن! كفن لبسه صلى الله عليه وسلم، كفن مس بشرته، ووضع على جنبه.


ألا إن وادي الجزع أضحى ترابه من المسك كافوراً وأعواده رندا



وما ذاك إلا أن هنداً عشية تمشت وجرت في جوانبه بردا


وكان صلى الله عليه وسلم يعيش رمضان دعاءً منقطع النظير، وقد جاء عند أبي داود بسند صحيح: {للصائم دعوة لا ترد } وهي قبل الإفطار، إذا ظمئت كبدك، وجاع بطنك، وأحسست بحرارة الجوع.. ولمن جعت وظمئت وتعبت وسهرت؟ كل ذلك لله.



إن كان سركم ما قال حاسدنا فما لجرح إذا أرضاكم ألم


فقبل الغروب وقبل أن تأكل التمرات وتشرب الماء، ارفع يديك، ثم ادع بما تيسر لك دعوة لا ترد..
وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي


وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ [البقرة:186].



_____________



phg hgwphfm td "vlqhk"








  رد مع اقتباس
قديم منذ /19 - 7 - 2011, 5:14 AM   #2


●مْنىً اَلروُحْܨܓ● غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 21682
 تاريخ التسجيل : 25 - 12 - 2010
 المكان : ღفـے كل من يحبنے ღ
 المشاركات : 4,647
 النقاط : ●مْنىً اَلروُحْܨܓ● has a reputation beyond repute●مْنىً اَلروُحْܨܓ● has a reputation beyond repute●مْنىً اَلروُحْܨܓ● has a reputation beyond repute●مْنىً اَلروُحْܨܓ● has a reputation beyond repute●مْنىً اَلروُحْܨܓ● has a reputation beyond repute●مْنىً اَلروُحْܨܓ● has a reputation beyond repute●مْنىً اَلروُحْܨܓ● has a reputation beyond repute●مْنىً اَلروُحْܨܓ● has a reputation beyond repute●مْنىً اَلروُحْܨܓ● has a reputation beyond repute●مْنىً اَلروُحْܨܓ● has a reputation beyond repute●مْنىً اَلروُحْܨܓ● has a reputation beyond repute

افتراضي رد: حال الصحابة في "رمضان"

!!!!!!
جزاك الله خيرآ×يالغلا
لكِ باقـــه××مـــن اكليل الكـــادي
ودمتـــم بحفـــــظ البـــــاري







  رد مع اقتباس
قديم منذ /19 - 7 - 2011, 6:41 AM   #3

:: عـضـو مـتـمـيـز ::

حلاتي بضحكتي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 4342
 تاريخ التسجيل : 8 - 12 - 2009
 المكان : المدينه ..♡
 المشاركات : 29,988
 النقاط : حلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond repute

افتراضي رد: حال الصحابة في "رمضان"

جزآك ربي كل خير







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
"رمضان", الصحابة

جديد مواضيع القسم الخيمة الرمضانية 1439, فعاليات رمضانية 2018, مسابقات رمضان


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
"هدف": تقديم صرف دفعة "حافز" إلى 25 رمضان.. وعدم إلزام مستفيديه بالتحديث خلال إجازة العيد ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 30 - 6 - 2016 5:07 AM
"دونيس" يُجهز الهلال للنصر بـ"العرضيات" و"التسديد".. و"كواك" غير جاهز ♥ •ӎ منتديات نادي الهلال السعودي - شبكة الزعيم 0 23 - 12 - 2015 12:12 AM
مصادر "سبق": صرف معونة "رمضان" لمستفيدي الضمان خلال ساعات ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 0 6 - 7 - 2015 3:36 AM
صور من حياة الصحابة " الزبير بن العوام " عمــــر مواضيع مكرره - مواضيع محذوفه - مواضيع تالفه 7 19 - 8 - 2010 1:37 AM
الـ " u e f a " يعلنها : "أبيدال" و "ألفيس" لن يلعبا "النهائي" .. والسبب "برشلونه" ! ~ βĎoŕү ..! كووورة منتديات كورة العربيه والعالميه koora online live 6 10 - 5 - 2009 11:14 AM


الساعة الآن 4:15 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy