العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا الأدبيه > قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام روايات - روايات طويلة - روايات - تحميل روايات - روايات سعودية - خليجية - عربية - روايات اجنبية - اجمل الروايات. -قصص غرامية ، قصة قصيرة ، قصة طويلة ، روايات ، قصص واقعية ، قصص طريفة ، قصص من نسج الخيال ، حكايات,قصص اطفال ,

روايه خنقت الورد يايمه و بيدي انكسر ذبلان- روايه كامله للجوال txt

الوحده بسرعه خافت بداخلها لكن كملت بثقة الحمدلله حتى بعجزي حلوه هههههههههههههه شدراك رفعت حاجب ثقتي تقول لي آهاا اوكيه ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /16 - 12 - 2011, 3:20 PM   #40

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه خنقت الورد يايمه و بيدي انكسر ذبلان- روايه كامله للجوال txt

الوحده بسرعه
خافت بداخلها لكن كملت بثقة الحمدلله حتى بعجزي حلوه
هههههههههههههه شدراك
رفعت حاجب ثقتي تقول لي
آهاا اوكيه يا أم الثقة اليوم بالليل بمر آخذك نتعشى ببيتنا
هاا؟؟؟!
وشو هاا أول مره تجين بيتنا
لا بس مع أبوك؟؟
اييه اعتقد بيكون موجود
لاااا ماجد مره ثانيه استحي منه
يللا عاااد قالك استحي مقام أبوك يا بنت
شالت الكوب وهي طالعه ناظرت إمها وينه سامر
راح من زمان توك تجيبينه
يوووه سوري والله ماجد يكلمني
أشرت لها أمها سلمي عليه
ابتسمت ماجد مام تسلم عليك
الله يسلمك حبيبتي مثل ما اتفقنا اليوم
وهي ترشف من الكوب امممم أفكر
وهو ينزل من السيارة وديـــــــــــــم!!
ابتسمت يا لبـــى اوكيه بجي لا تخاف
ضحك وهو يهمس لا تلوميني بحبك دام لسانك كذا
ابتسمت بإحراج وهي تسمع صوت رجال جنبه الله معك...
.
يتبع
أخذني بسام من غير لا يدري السايق إننا طلعنا
فعلا المشي بمشوار حلو كذا لا يقارن بالسيارة
الجو حلو مشمس اليوم بعد الثلوج اللي كانت مغطية المكان
ضحك وهو يتعدا سور محيط المعهد هههههههههه حلوه الحرية
ابتسمت وأنا أتأمله كيف فرحان ومبسوط
لف علي شرايك ببيتزا حاره
اممم اوكيه مو مشكلة
وعلى بعد خطوتين كان الكشك الرخامي منصوب وريحة الجبن والتوابل الإيطاليه تفوح منه
ضميت يديني بجوع يمييي ريحته تشهي
طلب البيتزا ووقف معها قريب
دق التلفون
رفعه عض ع شفته هذا امي أكيد جيمي خبرها
ابتسمت بمشاكسه عشان مره ثانية ما تخالف القوانين
قبل لا يرد همس بإذني دايما مخالفة القوانين تستهويني
وبلل شفاته بخبث
فهيت وعيوني معلقة عليه
ما فهمت المقصود بالضبط
ضحك ضحكة قصيرة خافته ورد
هلا أمي
:....................................
هههههه اليوم بس
:...................................
ابشري خلال ساعة بنكون عندك
:..................................
بابتسامة تسلم لي أحلى أم بالوجود
قفله رجعه لجيبه وأخذ الطلب
البيتزا الأصلية المستطيلة مطبوقة بالنص كأنها ساندوتش
والنكهات كلها مجتمعه فيها ومع الحرارة حبيتها
مشينا باتجاه الشارع الرئيسي لأنه بعدها بناخذ سيارة المكان بعيد عن البيت
كنت أحاول أتجاهل نظراته لأنه بسام غريب تصرفاته تثبت لي أشياء وتنفي أشياء ثانية
عشان كذا لازم أكون حذره وما أخليه يتمادى مع إني أشك إني بقدر
ميل راسه علي لا تفكرين كثير القلق يتعبك
فضلت إني أسكت لأنه كلامي ماله معنى الحين وبوسط هالمكان وهالجو الدافي المليء بمشاعر متكهربة
دخل عليهم بعد فتره تعتبر طويله من اتصالهم عليه
أم إبراهيم وينك يا طلال من ساعتين أول ما صحى فيصل كلمناك
ابتسم ابتسامة باهته لفيصل وباس راسه نورت حياتنا بصحوتك
فيصل بابتسامة ذبلانة الله ينور حياتك دايما
جلس بتعب
سلاف وهي تمسح ع راس فيصل بحنان وحب واضح بعيونها لولدها الوحيد الغالي بسم الله عليك طلال شصاير؟؟
تنهد ولا شي بس تعبت لين وافقوا يأجلوا سفري
أمه بحنان ليه توك رايح في سفره ثانية بعد؟؟
اييه يمه كانوا على أساس بيودوني ساحل العاج
زفر بضيق كله من التبن سالم
فيصل وصوته مبحوح لأنه صار له فتره ما تكلم والحين أجلوها لك؟؟
غصب عنه وافق لأني رحت للرئيس الأكبر منه
لف فيصل ع لمار ويده بيدها ابتسم وهمس اليوم بنروح بيتنا
ردت بنفس همسه حبيبي إنت تعبان لازم ترتاح
قال بألم أنا ما فيني إلا العافيه كلها سكر
شدت ع كفه تدري من أول فيصل
هز راسه لا الدكتور يقول الظاهر إنه ما صار له مده طويلة بدليل إني ما حسيت بآثاره
دق الباب ودخل الدكتور
فضى المكان وما بقى غير فيصل وطلال ولمار
الدكتور أهلا فيصل شلونك الحين
فيصل بتعب الحمد لله بس أحس شوي بصداع وغبش على عيوني
الدكتور اممم بسيطة أخ فيصل هذي أعراض السكري إن شاء الله إذا انتظمت ع الأدوية والغذاء الصحي ما تحتاج إنك تدخل هالغيبوبة مره ثانية
طلال دكتور ممكن تخبرنا شسبب السكري اللي جاه
الدكتور بابتسامة طبعا كل شي بيد الله لكن بما إنه ما كان حاس بشي هذا دليل إنه مو من زمان معه ناظره عرفت إنك متزوج أخ فيصل
فيصل ناظر لمار بألم اييه كانت ليلة زواجي
الدكتور هذي زوجتك؟؟
طلال عقد حواجبه اييه زوجته
آهاا يعني هي اللي كانت معك يوم دخلت في الغيبوبة
هز راسه فيصل وهو يمسك يدها اييه
اممم اوكيه ممكن نسألها على كذا بعض الأسئلة
تنهد تفضل
الدكتور وهو يناظر الملف إختي حسيتي بشي عليه قبل لا يفقد وعيه يعني مثلا
أطرافه مزرقة؟؟ تشنج؟؟ غثيان؟؟ نفسه أسرع من العاده؟؟
طلال وهو خلقه متنرفز يعني دكتور بالله عليك هذا سؤال يقولك الرجال يوم عرسه
مشاعر مرتبكة طبيعي نفسه ما بيكون عادي
ابتسم فيصل
لمار شدت ع يده وراحت فيها طلال إنت مين قالك تجلس هنا أصلا
الدكتور ضحك فاهم عليك بس أنا قصدي قبلها يعني هذي كلها أعراض تصيب المريض قبل الغيبوبة مثل اللي ذكرتها أو يترنح ويثقل لسانه وجسمه..
لمار بحيا اييه دكتور كان جسمه ثقيل بس ما أدري منه لأنه كان نايم أصلا وما صحى بعدها
اهاا قلتي ثقل وهو يسجل بالملف ع العموم مثل ما قلت توصي فيه الأدوية والحمية حتى ما يتعب
ابتسم له بالتوفيق أخ فيصل إن شاء الله اليوم نخرجك
لف ع طلال بابتسامة واسعة في أمان الله أخوي
أشر له بيده بابتسامة الله معك
أول ما طلع
كشفت وجهها لمار وخذت نفس
طلال ما تشوف شر يا فيصل يللا عاد شد حيلك وقوم خلنا نفلها مثل الأيام الخوالي
فيصل وعيونه ع لمار أيام خوالي؟؟ كذا تحرج لمورتي عند الدكتور
لمار بوزت من جد ما أدري مين قالك تكلم؟؟
طلال بخبث اييه معناها كان كلامه صح
لمار وجهها حمر وبدلع فيـــصل شوووفه
فيصل هههههههههه يللا هوينا طلول
وقف طلال ههههههههههه ما يحتاج تطردني أنا رايح بريح أعصابي الله ياخذه هالسالم عكر مزاجي حتى فرحتي بقومتك خربها
فيصل يللا معليه طلال هونها وتهون أهم شي إنك ما بتروح
دخلت سلاف
بعد قلبي فيصل شقالك الدكتور
باس يدها وراسها يوم قربت تحضنه ما قال إلا الخير يمه....
جلست بمرح بعد ما عطيت جوليتا البالطو حقي
قدمت لي الخادمة طبق حلوى البراونيز بالبرتقال
رديتها بلطف
راكان مبسوط وهو يلعب بلاي ستيشن لتين ما قدرتي ع فراقي عشان كذا تركتي خالتي نجد
نزلت عيوني ليدي ورمشت تذكرت اللي كنت ناسيته بالساعات اللي فاتت
ناظره بسام بنظرة
بلع ريقه ورجع يلعب
خالتي يلدا تلطف الجو شكلكم متغديين وإلا ما فوتوا البراونيز
ابتسم لها بسام وهو يرجعني معه ع الكنبة بر احة أكلنا بيتزا الكشكات
هزت راسها الله يسامحك لا عاد تطلع من غير الحارس
وباستعطاف أنا من لي غيركم يا بسام ماني مستعدة لأي مصيبة
باس يدها إن شاء الله يمه
بدر والتلفون بإذنه وينها لين؟؟
تاله تتفرج ع مجلة كولكيشن جديدة تسقي الزرع مع ماريا
وقفت بطلع لها
لبست الصندل الخشبي وخرجت







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 12 - 2011, 3:21 PM   #41

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه خنقت الورد يايمه و بيدي انكسر ذبلان- روايه كامله للجوال txt

شفتها واقفه تسقي التوليب الأحمر وهي سرحانه بشورت جينز وبلوزة اورنجيه
كأنها وردة بكامل نضارتها بطريقها للذبول
حطيت يدي ع كتفها
:وربي ما يستاهل حتى لحظة من تفكيرك
لفت علي بفجعة مسحت خدها القطني بابتسامة أهلا توتا
ابتسمت لها وأنا اتكتف وأناظر الزرع غرق الورد وإنتي لسى تسقيه
همست بألم وهي تعطيني المويه مشاعرنا يا تغرق بزود الاهتمام
يا تنخنق وتذبل بإهمالها
هزيت راسي وأنا أترك المويه وأرفع بنطلوني الجينز واطبقه لركبتي
وأنا أسقي شقائق النعمان وقفت عندها كثير وكأني أخاطبها وأرسل
مواساتي لها
طيف بسام ماثل قدامي
همست وأنا أقطف وحده منها صدق من سمى معناها لماذا هجرتني؟
رفعت راسي لها وأنا اشم الوردة اشرحي لي كلامك لين
وهي تتمرجح ع المرجيحه جنبي
تغرق المشاعر يوم نهتم فيها بزيادة لدرجة التملك
وتنخنق بتجاهلنا لها وتذبل بإهمالنا إياها وبابتسامة ألم الظاهر إني وإياك انخنقنا
رصيت ع الوردة بيدي فعلا انخنقت...وعلى يد أخوك
بلعت الغصة الواقفه بحلقي تزيدني نزيف وأنين
يا حظك يا لين!! صرتي حره تعرفين مصيرك ومستقبلك بعيد عن اللي ما يستاهلك أما أنا..........
نزلت لين عيونها للوردة وهي تناظرها بأسى للحين ما أدري وش مصيري
دخلت يدي بجيبي وأنا أسمع لتين تتكلم وتنزف مشاعر أنثوية مجروحة
ناظرت الورقة المهترية وخطها اللي بدا يموج ويختفي مع الأيام
وقسوتها،،،،
طبقتها بعناية ورجعتها لجيبي
يا ترى يا بسام بتلحق تفك حبل المشنقة اللي لفيته حول هالوردة....؟
الذابلة اللي ما بقى فيها حيل توقف وتطلب سقيا قاتلها
انتظرته كثير بعد صبر كافحت عشانه والظاهر إنها بتظل طول العمر صابره تنتظر رحمة قاتلها
انتبهت ع صوت تاله وهي تلوح لنا
توتااااااااا......لييييييين العشــــــــا
وقفت
ناظرت لتين بابتسامة مديت لها يدي
حطت يدها بيدي ودخلنا
زهرتين متقاسمين الألم.....
نفس الجرح ونفس الأنين....،،
ضحايا عشق رجال........!
دخلت الغرفة وسكرت الباب وراها وبصوت متهدج طلال ليش معصب طيب
زفر بضيق قلت لك الحين ما في براسي شي إنتي أصريتي
ودموعها نزلت توها تحس بمزاجيته المتقلبة أنا ما سويت لك شي
تسند ع باب سيارته قدام البيت وبضعف طغى عليه من صوت بكاها ربى
شهقت طلال بسكر
وسكرت التلفونها ورمته ع السرير وارتمت جنبه
ناظر الجوال رص ع أسنانه مهما يكن هو رجال وله كرامته صحيح صرخ بوجهها لشي هي مال ها ذنب فيه بس تبقى زوجته وتحت طوعه ما تقفل بوجهه بهالطريقة
بنفس الوقت تظل حبيبتي اللي حبيتها وأول مخلوقة سكنت قلبي وما تهون!!
فتح باب السيارة ركب ورقعه وراه
مشى وباله متشتت صعب مرا لما الإنسان يكون معتز بنفسه لدرجة تخليه يترفع عن الاعتذار لأعز أحبابه
كبرياء يهشم الغير
مزاج متقلب بلا قيود تثبته وتردعه عن إيذاء الناس حوله وخاصة المحبين
شاف نفسه واقف عند بيتهم
ينزل ولا ما ينزل
شي بداخله يقوله هذي أنثى تحتاج اللين والرحمة
وصوت أعلى يطغى ع اللي قبله يحذره بأنه رجولته راح تنهان إذا اعتذر
زفر زفرة
طويلة وحرك السيارة
مسحت دموعها وهي تبكي بنشيج انصدمت فيه يوم هاوشها وصرخ بوجهها ع شي تافه هي ما لها دخل فيه
دق الباب
ما ردت وظنها إنها قافلته
دخل بتوتر عليها ربى شفيك ما تردين؟؟
عقد حواجبه وهو يشوف آثار البكى ع وجهها وهي ترفع راسها
قرب منها وجلس قدامها شفيك؟؟
من سمعت نبرته الحنونه بكت بحرقه
ماجد بخوف ربى شصاير ليش تبكين؟؟
شقهت صرخ بوجهي
وبتعقيدة أكبر مين هو؟؟
ولما شاف الجوال جنبها وع كبر الشاشة صورة طلال فهم
ابتسم انزين وإذا صرخ هذا حال كل الرجال لا عصبوا
وهي تبكي بس أنا ما قلت له شي عشان يعصب
تكتف أول مسحي دموعك عشان أقدر استوعب وفهميني بهدوء القصة
خذت نفس وهي تمسح دموعها بمنديل
دقيت عليه ما رد
خفت ورجعت دقيت مرا ثانية
رد علي وهو يصرخ ما خلاني حتى استوعب إنه هذا هو
ورجعت تبكي
ماجد بتفهم رغم إنه انقهر عليها انزين انتي قلتيها دقيتي عليه وما رد ليش ترجعي تدقين مرا ثانية هالحركة جدا استفزازية بالنسبة للرجال
شهقت وبصراخ خفت عليه وكذا يجازيني
ربت على كتفها مسحي دموعك وما بيصير الا الخير لا تشوفك ليلى مو حلوه يتدخل بينكم أحد
مسحت أنفها وهي تبعد شعرها عن وجهها المحمر من الانفعال
ابتسم لها وباس راسها لا تصيرين حساسه زيادة عن اللزوم
ناظر جواله شوفي ودوم ضاربه كل شي بعرض الحائط هههههههه
ضحكت مجاملة لأنها هي شي ووديم شي ثاني
دق جواله ابتسم الطيب عند ذكره خلني أشوف وش مطلعتلي مصيبة اليوم
وقام
ابتسمت له بحزن الله يسعدك
أومأ براسه وهو يخرج
سحبت جوالها بهم لا مكالمه ولا حتى مسج!!
توقعته يدق
زفرت وعيونها غرقانة صعب لما يجي الجرح من أعز إنسان...!
قرت النوتة بعيونها وبتفكير آمممم وش باقي ؟؟
الآيس كريم و البسكويت المملح وووو
لفت على أمها لما دخلت هاي مام قاعدة أشوف وش باقي أبي استمتع اليوم مع البنات
جلست ع كرسي طاولة الطعام في المطبخ وكأنه عندها شي مخبيته ومو عارفه كيف تطلعه
تحركت بحرية بالجينز الغامق مااما
قربت وجهها منها ويدينها ع الطاولة ماااااااماااااااااااااا
عقدت حواجبها شتبين؟؟!
جمانة بابتسامة أحلى أم شفيها سرحانة وبخبث من الحين متخيلتني ع الكوشة
أمها ولقت مخرج وليه لا ما بقى ع عرسك كثير
تربعت فوق الطاولة أي ما بقى كثير بشترط عليه بعد الملكة أخلص جامعتي بعدين نتزوج
ابتسمت أمي قبل شوي اتصل وافي
حمرت خدودي وأنا أمسكها احلفي؟؟!
أمي بتعجب وشو احلفي؟؟
ههههههه يعني جـــد!! ليه ما خليتيني اسمع صوته
وبخبث والله يا جمون لو تسمعين صوته تخقين أجل كيف شكله
تحمست اييه شفته مرا وبحالميه ضمت يدينها طوييييييييل واسمراني عذاااب
فتحت فمها مفهية قدامي جماااااااااانه ووجع شهالكلام
خفت اااا ماااااااامااااا مو خلاص بيصير زوجي
وبعصبية مصطنعة متقنة عند أبوك إذا ما خليته يسوي زواجك بعد اسبوعين هذا وجهي
جمانة بخوف ماما سوووري الله يخليــ...
وهي قايمه ولا كلمة الحين نشوف مين العذاب
ارتجفت من الاحراج اتخيل شكلي وانا قايله عذاب وأبوي يعرف نوووو
هجمت عليها أبوس راسها والله والله ما أعيدها
ناظرت بطرف عينها ما أقوله بشرط
وهي تنقز أي شرط من عيوني بس لا تقولين له والله أستحي
:زواجك بعد أسبوعين
بهت إنتي صادقه ولا تمزحين معي
هذي المواضيع ما ينمزح فيها توه وافي مكلم أبوك قاله عنده سفر لمدة ست شهور ولازم ياخذك معه
رفعت حاجب وأنا اتكتف حسب المكان وين بيروح؟؟
أمي بعصبية استراليا
اخفيت ابتسامتي يعني انتي تبين تفتكين مني بأقرب وقت عشان يخلا لك الجو مع بابا والله أنا وحيدة وما أسوي شي
حسيت إنها ودها تذبحني جمانه بلا حركات بزارين
ضميتها موافقه إذا هذا يرضيك وتبين تاخذين راحتك فـ..
ضربتني ع كتفي يا حمـ### لا تعيدين هالإسطوانة
هههههههههههههه يمممما والله خايفه منه
ابتسمت وهي تمسح ع راسي ما يخوف والله إنه حليل قال إذا وافقتي بيرسل المهر اليوم وزواجك بيكون بعد زواج طلال باسبوع
رقصت ع نغمة الجوال وأنا أطلعه من جيب بنطلوني رفعته هلا وغلا بسروي
حركت راسها أمي وتمتمت مدري متى بتعقلين
طلعت وتركتني أكمل سالفتي لسارا....
..!ّياربِّ قلبي لم يَعُدْ كافياً
لأنَّ مَنْ أُحِبُّها . . تعادلُ الدُنيا
فَضَعْ بصدري واحداً غيرَهُ
يكونُ في مساحةِ الدُنيا..!ّ
أخذت حبة فراولة من رف المطبخ وأنا أجلس ع طاولة الطعام
ناظرت بسام وهو ياكل
رفع راسه وابتسم لي
رديت الابتسامة بمثلها لكن أقل غموض وأكثر بهاته
عمي بدر شرايكم يا عيال
بكره نطلع البحر
صرخ راكان ولحقته تاله يااااااااااااي أحلى شي البحر
هاا شرايك بسام
بسام وهو ياكل اوكيه ما عندي شي
ناظر لين بحنان وأولهم لين طبعا من غيرها ما في طلعه
ابتسمت له بحب لا أكيد بطلع
ومال ع زوجته بود شرايك يلودتي
راكان يكح ما أقدر يبه حرام عليك أنا عزوبي إذا بتظل على هالحاله زوجني
الكل ههههههههههههههههههههههه
يلدا بابتسامة وهي تناظرني أنا ولين إذا هالشي بيبسط الكل ويسعدهم ليه لا
طاح منديلي نزلت آخذه وسبقتني الخادمة
صلبت ظهري بابتسامة غراتسي
انحنت بابتسامة ورجعت مكانها بقرب الطاولة
لفتني شوز بسام الكحلي
يعني فك الجبس القماشي اللي كان عليه
أكلت بتفكير متى أسافر الخبر وأخلص أبي أشوف عبوود بأقرب وقت
أنا مو مرتاحه لسفرة الخبر هذي
وش دخلني أنا بعرس خويه
تسلل الشك والرعب لقلبي الصغير فكرت لو إنه بيوديني لعمي
ناظرته وهو ياكل ويتكلم مع أبوه
هزيت راسي بخوف وأنا اطمن حالي لا مستحيل
مر علي هذاك اليوم يوم قالي إنه مستحيل يرجعني لعمي
بلعت ريقي يوم مسك طرف أصابعي وشد عليها وهز راسه كأنه يقول فيك شي؟؟
ناظرته لمدة وأفكار تدور براسي معقولة !! مستحيل وين كلامه راح وقف
وهو ماسك يديني اضطرني أقوم معه
وهو يقربني له تصبحوا ع خير
الكل وإنتوا من أهله
طلعني معه لفوق
فتح باب الجناح وطلعني للبلكونة
هوا بارد
وأنوار تورينو بوسط الظلمة كأنها شموع تحترق حتى تنور ليلة عشاق تتمنى لهم دوام السعادة والهنا
ما لفيت عليه ضميت نفسي بقشعريرة سرت بجسمي النحيل
ضمني من الخلف ونزل راسه ع كتفي شد علي وهمس كذا أدفى؟؟
ستاير الغرفة الطايره مع نسمة الهوا تعزف لحن كمان حزين دخل لداخلي وأجبر دمعتي المتمرده تطيح
ظل ضامني له والدفا يزيد وينتشر حتى اجتاح قلبي بلا نزاع ومقاومة
وبكل استسلام ارخيت جسمي وغمضت عيوني
: اوعدني...!
وهو يبوس جبيني من الجنب بـ..
: بأنك ما توديني لعمي أبد لا هو ولا زوجته
لفني له تأمل تقاسيم وجهي اللي انحفر الحزن فيها تقدرين ترمين نفسك بالنار؟؟
عقدت حواجبي باستغراب لا
: توعدين نفسك إنك ما ترميها
بتعب ما يحتاج أوعدها لأني مستحيل أرمي نفسي بالنار
ابتسم بهدوء وهو يحاوط وجهي بكفوفه خلاص انزين حتى أنا ما يحتاج أوعد
حسيت بالأمان واكتفيت... لكذا ما حبيت ألح بطلبي
باس بين عيوني ودخلني معه
سكر الستاير وناظرني وأنا أرمش
بلع ريقه تدرين لتين إنه اللي يرمش كثير بشرته تعجز بسرعه
بداية صدقت بعدين تذكرت إنه مره اعترف إني لما أرمش أوتره
ابتسمت بخبث صدقت
ناظرني والله
هههه أول مرا أشوفك تحلف
فصخ قميصه لأني ما أكذب
حمرت خدودي وأنا أشتت نظرة عيوني من فين جبت هالمعلومة
: كثرة الرمش تظهر التجاعيد اللي حول العين معلومة عامة معروفة
نزلت عيوني ليديني وأنا اشبكها باحراج
قرب مني وهو لسى ما لبس
مسكني من معصمي ولفني عليه رفع راسي ناظريني أنا زوجك لمتى بتستحين؟
مغمضه عيوني كنت ببكي وربي من الحيا شيبي بسااااام مو وقته
ضحك وكأنه مستمتع افتحي عيونك ماني مرعب لهالدرجة
: بساااام بعد عني
ماني مبعد لين تفتحين عيونك
حتى وأنا مغمضه رمشت
وكأنه إصراره زاد بتفتحين وإلا افتحها بطريقتي
احمم لااااا
فتحت وحده وسكرتها بسرعه
هههههههههه ما صارت كله قميص مفصخ
حاولت ابعد الله يخليك اتركني
كل ما ترجيته بيزيد إصرار عشان كذا قررت أرحم نفسي وافتح عيوني
ناظرت وجهه وخدودي محمره ارتحت الحين
ابتسم وبانت أسنانه البيضه المرتبة وإنتي شصارلك نقص عليك شي يوم فتحتيها
استحيت زيادة ونزلت عيوني
رفع يده ويوم رفعها رفعت عيني وانتبهت ع شي بصدره
أول مره انتبه عليه
وبصدمة واستغراب وعجب الدنيا كله همست
وشــــم!!!
رجع شعره بلا مبالاة بس حسيت إنه بيشوف ردت فعلي
تأملته زين
حرف الـ..(L) مزخرف وسط قلب طالع منه
زخارف زي اللي بالوشوم العادية بس مو كبير مره يعني تقريبا طوله 4 سم
جاتني الحاله اللي يوقف عقلي فيها سألت باستغراب ليه حرف الـ.. (L)؟؟
بعد وهو ياخذ قميص البيجامة أنا مؤمن إنك سألتي هالسؤال عن براءة مو لأنك تستعبطين عشان كذا قررت أنا استعبط وأقولك خويتي
عصبت بسام جد؟؟
ضحك كذا بس عجبني شكله وحطيته
انزين إنت ما تدري إنه الوشم حرام وملعون اللي يسويه
هز راسه بهدوء أدري بس شي وصار
قربت منه بشوفه مره ثانية
حرك حاجب بخبث قبل شوي كنت مستحيه مو قادره تفتحين عين وحده حتى
حمرت خدودي ما بتأمل صدرك أنا بشوف الوشم بس
: والوشم وينه براسي؟؟
ابتسمت بحيا بسااااااااااام
ناظرني بنظرة ما فهمتها لكني هونت ما عاد أبغا لا أشوف وشم ولا شي ثاني أخذت بعضي ودخلت الحمام
تنهدت ونفسي يعلى ونبضات قلبي تسرع يااااويلي عليه نظرااات زين إني قمت من قدامه .....
برا ابتسم وهو يتحسس الوشم وحرفها المحفور بداخله قبل ما يكون بجلده
همس زين إنها قامت!
.
.
.
من ايطاليا.. جمال السماء في نجومها وجمال المرأة في شعرها
>> نهاية الجزءالخامس و العشرون
ودي و تحيايا المعطره بعطر التوليب لكل المحبين
بائعة الورد
مشاء الله تبارك الله لا حول ولا قوة الا بالله ولا تضره
بسم الله الرحمن الرحيم
>>الجزء السادس والعشرون
من بنى على أرض غير أرضه فقد الجيرة والحجارة
..0..الحزن..0..
هو أن تكون السعادة في حياتي عديمة الطعم واللون والرائحة ،،،
صار لي 3 أيام مطنشها بالأصح مزعلها باقي على عرسنا 5 أيام بالتمام
ما أنكر إنه مالي وجه أطالع فيها لا هي ولا أحد من أهلها اللي أكيد عرفوا بس ماحد كلمني واللي مستغربه أكثر إنه هي ما دقت غير مرتين وما رديت عليها لأني كنت بالعمل وبعدها ما رجعت دقت ولا أنا دقيت
شديت ع راسي والله إنه أخلاقي زفت هذا شي مو بإرادتي
دخل علي فيصل وشكله توه جاي هلا طلال للحين على حالك ما تقولي شفيك
تنهدت وأنا اضرب بيدي ع المكتب تهاوشت مع ربى
فيصل وهو يجلس ع طرف السرير وإذا؟ مو غريبة عليك بعدين المشاكل ملح الحياة
شافه مقفله بوجهه
قام لعنده يا شيخ قوم تحمم وجيب لها بوكيه ورد أصلا هي من يوم تشوفك ما بتملك المقاومة إنها تردك هههههههههه
طلال بهم يا خي 3 أيام متهاوشين ومطنشها وأنا الغلطان كيف تبيني أروح لها بكل وجه الحين
فيصل بجدية أولا غريبة تعترف بخطأك هذا يدل على مكانتها عندك وإلا أنا على طول عمري معك ما قد شفتك تعترف بخطأ ارتكبته حتى وإنت عارف إنك غلطان
ثانيا ليه 3 أيام وش مهبب تكلم
زفر وهو يرمي الشماغ الله يلعنه سالم كله من تحت راسه
فيصل طلال لا تلعن وقولي وش سويت؟
كنت عند سالم وعكسها معي يوم شاف إنه الرحلة التغت اللي كان منظمها لي من الرئيس الأعلى منه
ودقت بوقت غلط وأنا طالع ما رديت لكن لما شفت الحاحها رديت وطلعت بوجهي فيها
: اممم انزين وليه ما وضحت لها
معقد حواجبه صعبـــة والله صعبة علي فيصل إنت تعرفني أنا ما أبالغ أنا بجد ما أعرف اعتذر
اوكيه طلال هذا مع أي أحد مو مع خطيبتك بكره بتكونون ببيت واحد إن شاء الله كل ما زعلتها بتقطعها لين ربك يفرجها
هذا وهي ربى؟!
أخذ عطر play اللي قدامه ورماه ع طول يده
صقع بالجدار وانتشرت ريحته بالمكان
فيصل بعصبيه يالخبل ما تبيه كان عطيتني ياه لمار تحبه
طلال قام بصراخ فاضي لك إنت الثاني
أخذ مفاتيحه لبس تيشيرته المعلق فوق بنطلون البيجامة وطلع
فيصل هييييي طلال وين رايح
قام وراه صادف لمار
باسها ع الماشي انتظريني حبي ولحقه
مسكت خدودها بحب
قربت منها جمانه وهي تشمشم احممم أشم رائحة رجل هنا
لمار بضحكة كلب على غفلة
جمانة برفعة أنف احترمي نفسك لوسمحتي قدامك حرم وافي السعد
إلا تعالي جمون صح بتسحبين هالترم
بوزت اييه وش أسوي ما أبيه يروح لحاله أخاف يعافني
ضحكت لمار ههههههههه ليه هو أول مره يطلع برا مليون مرا قبلها طالع
: لا بس هذي غير 6 شهور مو قليله
لمار وهي تنزل الدرج معها إنتي وين رايحه ليه لابسه العباية
جمانة بعصبية بروح أقضي مو عرسي بعد اسبوعين مشاء الله
ابتسمت ليه معصبة قسمي الأشياء بين البنات وهم يساعدوك فيها
تدرين هي كذا بس الحين بركز ع الملابس اللي احتاجها هناك يعني بالطوهات..بناطيل..شنط..بجايم وغيرها
لمار بخبث على طاري البجايم خليها علي أنا أجيبها لك
جمانة وهي تتحجب اييه بس بالله كلها خليها ساتره
لمار وعلامة استفهام ع وجهها وليه يا حسرة؟!!
جمانة وهي تتصنع تعرفين عاد استحي
طالعتها من فوق لتحت روحي لا ألمك بكف الحين يعلمك شلون تستحين لا وتقول أخاف يعافني
جمانة هههههههههههههههههاي صدقتي حبيبتي لا تخافين علي ودقت ع صدرها والله لأخليه يشهق بجمانة بنت إبراهيم وتشوفين
ومشت تتمخطر قدامها
لمار ابتسمت إن شاء الله يارب إنه يشهق بفرحة مو حسرة..
جمانة سمعت ترا بس ما فيني أرد لأنه دادي برا
ضحكت لمار الله معك
الساعة 3 الفجر
تقلبت بالسرير مدري شصحاني بهالوقت
عليت نور الأبجورة وركزته ع الخافت شفت بسام نايم بسلام
رجعت راسي ع المخده وأنا أتأمله
ملامحه لانت مع النوم بس بعد وهو نايم يوضح إنه مو هين
انتبهت إنه نايم من غير قميص استغليت الفرصة وقربت منه بشوف التاتو اللي بصدره صراحة صدمني ما توقعته أبد يسوي شي كذا
وأنا أتأمل الصورة ومستغرقة بالتأمل ركزت فيها وبديت استوعب إنه حرف الـ L حرفي
معقولة قصده أنا
بحرت بأفكاري طيب ليه يسوي أجل اللي بيسويه إذا قصده أنا لا مستحيل يقصدني
فجأة حسيت بيد تسحبني ولصقت فيه
رمشت وبلعت ريقي فتحت فمي ااا رجعت سكرته وش اللي قاعد يصير؟؟!!
تقلب في نومة وصار نص جسمه علي
انخطف وجهي مو عارفه وش أسوي
همس وش مصحيك؟؟
اااااا لااااااااااا يا ربيييي لا تفضحنا
بعدته بعصبيه وإحراج قوووم تراك عافسني
بعد وهو يبتسم ممنوع التأمل ليلا ع فكرة
قلت بانفعال تأمل وشو بعد واجد مآخذ مقلب بنفسك
غمض عيونه بنعس ورجع سحبني نامي وإنتي ساكته
ااا بسام كنت أفكر بلين يوم شافت سطام في البحر تتوقع وش قالها؟
رد وهو لسى مغمض عينه ما قال لها شي كنت معها بس شكله خاف وذلف هو واللي معه
آهااا طيب قووووم
وش قووم ترا وراي دوام لا ترجي راسي
قلت قوم عني ما قلت قوم اصحى
وهو شبه راح بالنومة نااامي ورانا جلسة المحكمة
ناظرته نام وانتظم نفسه قلبي دق جلسة المحكمة تقدمت مدري وش بيصير فيها
استسلمت أخيرا وحاولت أنام على هالحاله
يا ربي غريب هالإنسان أنا أنثى تأثرت كيف وهو رجال؟؟
نزل من السيارة بعصبية ودق الجرس
فيصل وهو معه طلال إنت وش قاعد تسوي استح على وجهك جاي للرجال من غير إذن
طلال بنرفزة فيصل فكني واللي يعافيك اللي فيني مكفيني
فتحت الباب الخادمة يس سير
: وافي موجود؟؟ قولي له مستر طلال
الخادمة اوكيه سير
وتركت الباب داخله
طلعت داليا بعد دقايق هلا وغلا طلول زارتنا البركة تفضل تفضل حياك
وشرعت الباب
فيصل مفهي يطالعها نو كومنت!!
طلال من غير ابتسامة مجاملة حتى دخل
ودخل معه فيصل وهو متفشل من حركاته
بوزت داليا شفييك بعد أكيد القشرة جمانوه مأذيتك
ابتسم لها فيصل وهم يدخلون المجلس باستغراب ليه تقول كذا ع بنت خاله
: معليش تراه معصب
تخصرت ما علي منه المهم وافي الحين راجع من العمل وبيدخل لكم أمي تقول خذوا راحتكم بس مو بزيادة
فتح عيونه وضحك من قلب انزين قوليلها ابشري
ناظر طلال لما خرجت ياخي الابتسامة في وجه أخيك صدقة جاملها ع الأقل
: ما عليك منها هذي ما هي من أم دمعة _وبحسرة تنهد_ مثل اللي عندي
فيصل بعصبية أقول ماكنك مزودها احمد ربك أهلها ساكتين عنك وإلا والله كان تلاقي ماجد الحين جاييك بالنعال
طلال ولع وشوو؟؟ تخسى والله ما بقى اللي هي بعدين قالوا لك ماجد هو فيصل
قطعهم دخول وافي بثوبه وشماغه راجع من الدوام
: السلام عليكم حيا الله من جانا
فيصل وهو يسلم عليه الله يحييك
جلس وهو يناظر وجه طلال أفا شصاير طلال عسى خير؟؟
أي خير يا رجال وهو متضارب مع زوجته وعرسهم ما بقى له كم يوم
وافي وهو يعدل نظارته بجدية جد!! غريبة طلال ما هقيتها منك لا وهي زوجتك
مو هي هنا المصيبة يا وافي والله مو عارف وش أسوي؟؟
انزين غلطت روح اعتذر ما في أبسط منها
: تدري فيني ما أحب الاعتذار
وافي بجدية أكثر ما فيه أحب ما أحب يا طلال وهالشي كان المفروض ما تسوي عليه كل هالحكايه روح اعتذر منها وبأقرب وقت
شوف هي صعبة كأول مره بعدها بيصير عادي وخذها مني إذا هالشي صعب
في كثير أمور صعبة لكن قدام اللي نحبهم تهون خلي هالشي خاص بزوجتك لا تعتذر إلا منها وإذا غلطت بعد
ناظرهم بصمت وقام
جا بيقوم فيصل
أشر له وافي خله بيروح يفكر شكله اقتنع إنت غداك عندنا
فيصل بإحراج ياخي والله الأهل حاسبين حسابي
مالي دخل اللي يدخل بيتنا ما يطلع إلا وهو شبعان
من طيب أصلك والله شوفتك لحالها تكفي
وهو يقهويه اييه تعال قولي دام خالك مطنقر وش عاداتكم بالأعراس عرضات وإلا مجسات شلات وإلا كيف
: عرضات بكل تأكيد
ابتسم هذا اللي أنا أعرفه بس حبيت أتأكد
اييه وشلونك مع الزواج إن شاء الله مرتاح
فيصل بسعادة تشع من عيونه لقيت روحي شلون ما تبيني أرتاح
الله يتمم عليك يا رب دوم إن شاء الله
آمييين
صوت ازعاج شبه صراخ وأصوات مرتفعه
عقد حواجبه المرسومة وافي غريبه وش صاير
وما لحق يوقف الا وداخله داليا تلهث وافي الحـــق سجى بتولد
تحرك لا اراديا ورجع وقف مكانه وبعقله وشو الحق هالخبلة بتوديني بداهية
فيصل فز أول ما سمع الاسم ومن غير نقاش طلع وراها
سلمت ع تاله آخر وحده ضمتني بقوة الله معك لتين إن شاء الله الله بياخذ حقك
مسحت دمعتها الله يسمع منك
لفيت ع بسام وخالتي وعمي اللي ينتظروني
ابتسم لي عمي باطمئنان الله دايما مع الحق هالشي ما يخليك تخافين بإذن الله
أومأت براسي صدقت
مسك يدي بسام وفعلا اليوم خذيت كل قوتي من وقوفه جنبي
حسيت بسندي اللي ضاع بهالحياة يرجع وجزء كبير منه
أماني بهالوقت كان هو بسام وكنت متأكدة إنه الله ما بيخذلني
توجهنا بالسيارة لمحكمة توسكانا للجنايات العليا
أحساسي يرجف ويطلب الثبات مني ولو شوي..
كنت بغربة وألم لقمتي بالقوة ألقاها عايشه بضياع وترقب
وجه كل رجال أشوفه عمي خسارة هالكلمة فيه
كل واحد يوقف وراي أهاجس فيه بإنه هالجالس بقربي
لفيت عليه سرقت نظراته الهادئة ورجعت نظري للشباك
مد يده وحضن كفي
ظليت بخيالي سارحه
كنت أنام وأروح الدوام مثل التايهه ما أدري وش النهاية ووش مصيري
وبالآخر طعنة ظهر مسمومه تلقيتها وكأني ناقصة
لو بيدي ولو أعرف قدري واللي كان بيصير فيني
كان رجيت آدوراد وعجوزه واستعطفتهم
إلا أنا تكفون لاقوا غيري أنا مو ناقصة أنا إنسانة مطعونة من كل الجهات ما فيني جرح ملتأم
أماني بهالدنيا ما انولد كنت أشرب بقاياه بكاس أخوي متعكر بمر وكره وحقد أهله
غمضت عيوني وأنا سمع همس بسام بوصولنا
دعيت بداخلي ربي يثبتني ويمدني بقوتي اللي كانت..ولا زالت
شنطته عند الباب ولو متأخره صرخة زوجته دقايق كان ودعها وطلع المطار متوجه للرياض دار الكرم والجود
جالسه ع الدرج تبكي لاهم قادرين يوقفونها ولا يشيلوها حتى
فيصل والسكر بدا ينخفض عنده ماهر ما وصل الإسعاف
ناظره ماهر وهو مرتبك مو عارف وش يسوي بزوجته العنيدة ما هي راضيه يشيلها
طلبته إن شاء الله دقايق ويوصل
صرخ بداليا اذلفي جيبي له مويه وتمر بسرعه وروحي لغرفتك
جلسته أم ماهر ارتاح يا ولدي توك قايم الله يحفظك
فيصل مستحي منها ومن سجى اللي زي المجنونة قاعده تصرخ مرتاح يا خالتي تسلمين
صرخت صرخة شقت آذان الجالسين
ماهر انجن على باله بتولد ولده ع البلاط
وقف يممممه وش السوات ؟؟
أم ماهر اصبر يا ولدي تعوذ من الشيطان
ماهر يمسح ع وجهه أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
سجى ودموعها تنزل وهي متشبثه بماهر دخيلكم ساعدوني مابي أموت
ناظرها فيصل وهو ياخذ التمر من داليا تسلمين أقول ماهر امش غصب عنها شيلها أختي وأدري بأفلامها
ناظره ماهر بعتاب فيصل البنت بتولد وإنت تقول أفلام
شوي دخلت داليا ماهر وصل الإسعاف
وبدقايق كانت ع السرير مسحوبه
وافي بالمجلس رايح جاي مرتبك وهو يشبك يدينه ببعض
همس ليكون بيصير فيني كذا؟؟ عاد يقولون اللي باخذها أكثر جنون من هذي
داليا فاتحه عيونها تكلم نفسك؟؟
عقد حواجبه راحوا خلاص؟؟
جلست اييه وضمت يدينها لبعض بطفولة خاطري أشوف بيبي ماهر يا عمري أكيييد يشبهني
رمى عليها نظره خاطفة وطلع بفكر شارد
مشيت بخطوات ثابته
راسي لفوق ونفسي منتظم حسيت إني رجعت لتين الأولية
لتين اللي راسها ما ينتكس
ذكرني موقفي ببنات الجامعة
مدري يمكن لأني ما كنت أهتم لأحد رغم إني من داخلي هشه وطريه
سحبت نفس عميق قبل لا يفتح الموظف باب القاعة
سمت بالله ودخلت مع خالتي وعمي وبسام
جلسنا الموظف بالمكان المخصص لنا
وأول ما ارتحت بجلستي جات عيني ع الزاوية اليمينية
كان فيها آدوارد مكبل بالسلاسل راسه بالأرض مع العميه
الله يعميها حق حتى تحس بالظلم اللي ظلمتني ياه..!
مر علي شريط لحظاتي طويل من يوم اشتغلت معه لحتى اللحظة اللي شفت فيها وجه الثلاثيني بالفريزه
غطيت فمي بيدي أمنع دموعي واحساسي بالترجيع
قرب مني بسام وحضني همس وين قوتك يا لتين؟؟
زفرت وأنا اعدل جلستي
صوت مطرقة القاضي تسلل لداخلي
ظل يرن بخافقي وكل ما ارتخى زادت ظلمة حياتي ولقيت خيوط الأمل تشع وتنازع الحزن بولادتها
تحاول بقدر ما تقدر تحافظ ع رقتها لا تنقطع وتسبب ألم يمحي الأمل فيها ولو بقى أشلاء..!
ورد القرنفل الأبيض مزين الممر لين داخل الغرفة
قطع الشوكلاته المغلفة بالأزرق منتشرة بكل مكان
ريحة المعقم فواحة وكأنها وردة تفتحت بضوّ صباح ربيعي يشهد بولادة أجمل طفل بعيون من تعب عليه
قربته منها حضنت كفه الصغير وطبعت قبله رقيق ع ظاهره
وتركت مثلها ع أنفه المحمر
ابتسمت له يوم تحرك بضيق وكأنه يعلن تمرده ع تصرفاتها
مدت بوزها أنا ماما يا مقرود من الحين متنرفز
رجع استكان بحضنها وكأنه رضى بأمره ويطلب حنانها
قربته منها أكثر وضمته بخفه وبعيون لامعه الله يحفظك لي
دق الباب بخفوت ودخل وبيده أكبر بوكيه ورد شفته بحياتي
تقدم وهو يحطه ع الطاولة جنبي
باس جبيني بابتسامة الحمدلله ع السلامة حبي
تأملت عيونه اللي كل نهار يزيد عشقي لنظرتها الله يسلمك يا روحي
قرب أكثر لها وهو يناظر البيبي بسم الله عليه شكله كبير
ابتسمت ابتسامة واسعة أي كبير فديته كأنه قرد صغير
ناظرها مفهي قرد؟!!
يعني بيبي بالتلفزيون قلتي عنه قرد اوكيه بس ولدي بعد قرد قويه هذي
ضحكت وأنا أضمه وربي البيبيات يذركوني بالقرود<<هذي أنا
ابتسم وهو ياخذه مني لا يسمعك أحد بس
رجعت ظهري للسرير ماهر حبيبي أنا ما أقصد إنه مو حلو يعني قرد لا بس ينااااس مدري يذكرني بالقرد
أول ما دخلت السستر عطاها ياه خذي القرد ع قولة أمه
ههههههه لو سمحت أنا بس اللي أناديه بهالاسم
ما فهمت السستر what sir?
رد وهو يجلس قربها No thing
مسك يدها ع طاري الاسم حبيبتي وش تبين نسميه؟
: سام
تركها وهو يصب القهوة ضحك سجى الله يحفظك حتى وإنتي طالعه من الولادة تنكتين الظاهر الصراخ مأثر عليك
بوزت وبجدية مهوري حبيبي والله سام حلو أصلا يقولون إنه ولد نوح عليه السلام اسمه سام
: من جد؟؟
سجى تترجاه والله شفته ايميل
ماهر وهو يناظرها حبيبي الايميلات يا كثر الكذب اللي فيها بعدين حتى لو كان صح هذاك زمن والحين زمن وشو سام إنتي مستوعبه اسم اجنبي
(هذي معلومة أنا ما كنت أعرفها وتفاجأت حقيقة فيها لكن الأنبياء السابقين عليهم السلام زمن غير زمنا وفي قرون بينا وبين أزمنتهم عشان كذا كل الثقافة تختلف
حبيت أفيدكم فيها:
[سام .... حام ....يافث]
هم أولاد نوح عليه الصلاة والسلام .
سام : أبو العرب وفارس والروم واليهود والنصارى .
حام : أبو السودان من المشرق الى المغرب , السند والهند والنوب والزنج والحبشة والقبط والبربر .
يافث : أبو الصقالبة والخزر ويأجوج ومأجوج والصين .
كان ل نوح عليه السلام أربعة أبناء من الذكور
هم:
(يافث - سام - حام – كنعان)
وهذا الأخير هو الذي لجأ إلى الجبل ليعصمه من الماء
فكان من المغرقين ..
أما الثلاثة الباقون..
فقال ابن كثير عنهم : إن كل من على وجه هذه الأرض اليوم من سائر أجناس بني آدم ينسبون إلى أولاد نوح الثلاثة الباقين (سام وحام ويافث).
- وروى الإمام أحمد أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال:
(سام أبو العرب وحام أبو الحبش ويافث أبو الروم).
وقد روي عن عمران بن حصين عن النبي صلى الله عليه وسلم حديثاً مثله جاء فيه:
( والمراد بالروم هنا الروم الأول وهم اليونان المنتسبون إلى رومي بن لبطي بن يونان ابن يافث بن نوح )
ابن كثير في البداية والنهاية.
- وذكر القلقشندي في نهاية الأرب في معرفة أنساب العرب أنه وقع الاتفاق بين النسابين والمؤرخين أن جميع الأمم الموجودة
بعد نوح عليه السلام دون من كان معه في السفينة ،
وعليه يحمل قوله تعالى: { ذُرِّيَّةَ مَنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ..} الإسراء3
وأنهم أهلكوا عن آخرهم ولم يعقبوا
ثم اتفقوا على أن جميع النسل من بنيه الثلاثة
قال تعالى:
[وَجَعَلْنَا ذُرِّيَّتَهُ هُمْ الْبَاقِينَ ]الصافات77 , يافث وهو أكبرهم وسام وهو أوسطهم وحام وهو أصغرهم، فكل أمة من الأمم ترجع إلى واحد من أبناء نوح الثلاثة على كثرة الخلاف في ذلك)
سكتت وهي عارفه إنه ما بيرضى وإذا رضى هو أهله وأهلها ما بيرضون أكره العجايز الملاقيف
لحظة الهدوء هذي وكل واحد يفكر بشي دخل فيصل وجدتي وأمي حبيبية قلبي حسيت بقيمتها من كثر ما صرخت
ضميتها آخخ ماما شفت الموت بعيوني
وهي تمسح ع راسها بسم الله عليك حبيبتي
جدتي والله هذا من الدلع أهل أول تولد من هنا المره وتقوم ثاني يوم تنظف بيتها وتشوف عيالها مو الحين يا حسرتي بس
فيصل يضحك هو وماهر
والله يا جدتي إنها صرخت صراخ مدري شلون قدروا عليها
رفعت يدها بعصبية يا رب يا فيصل إنك تذوق اللي ذقته
: ههههههههههههههههه بولد مثلا
سلاف بخوف تدعين عليه مو كفاه اللي جاه يا بنتي
إلا يمه بس عشان ما يعايرني
أم إبراهيم وهي تتلفت وينه ولدك بعد؟؟
ماهر ضرب زر السستر الحين تجيبه لك يا خالتي
اييه وش قررتوا تسمونه
ناظر زوجته بابتسامة والله بنتكم يا خالتي خاطرها بـ..سام
وشووو سام يسم العدو إن شاء الله وش سمه
مدت لسانها سجى اففف حتى ولدي ما عندي حرية معاه
ضحكت سلاف وهي تبوسها ع خدها ارتاحي يمه واختاري الاسم اللي تبنيه بس يكون معقول
سكت بضيق بس هين والله لأسمي اسم أنا ابيه
فيصل وهو يضحك صب القهوة يابو سام
ماهر وهو يقدم له الفنجان استر علينا يا خي الحين يجيك
طلال يمسكها ذله
فيصل ههههههه
وقف أول ما دخلت السستر البيبي بعربيته الشفافه
وقفها وشاله
وسط سكوت الجميع وعطفهم
تأمل تقاسيمه الناعمه
باس جبينه وهو يهمس مشاء الله تبارك الله
عطاهم ظهره وهو يرفعه يدري إنه ما بيجي اليوم اللي يكون فيه مع لمار بمثل هاللحظة
يدري إنه لو جازف وجاب هالطفل منها بيعيش طول حياته بألم إنه هو سبب مرضه
يدري إنه الله كتب عليه الشقى باقي حياته
ضمه لصدره وهو يمنع دمعة أبوه تحاول تواسيه
لف عليهم بابتسامة مرسوم الحزن بأطرافها
بقلم من تعود على رسم خفايا المشاعر..
:الله يجعله ولد صالح إن شاء الله ويتربى بعزكم يا ماهر
سجى تلطف الجو والود ودها لو تحضن أخوها وتتركه يصيح ويخرج اللي بداخله ويرتاح
وأنا يعني مالي عز فصوول
عطاه لأمه هههههههه إنتي يتربى بطفاقتك والله يستر لا تأذيه
انزين الله يسامحك
آميين
تنهدت يااااااربي بس يحب يناقرني
ماهر بابتسامة فيصل اترك أم مسعود بولدها
سجى فتحت عيونها وشووو؟؟ قال مسعود والله لاااااا
الكل هههههههههههههه
30 سنة ع المسنة ميشيليا لشروعها في القتل
و 26 سنة ع المسن آدوارد لتهمته بالمساهمة في جريمة القتل وتهمته غيره بها واقترافه الكذب بحق ضباط الشرطة الإيطاليه
ارتحت لأني ربحت القضية بصفي والمحاميه اللي جايبها بسام ماهره من غير كثرة حكي طلع الحكم لي
لكن حتى لو كان وش ذنبه هاللي مات
ذنبه إنه ميشيليا العجوز هي والزفـ## الثاني آدوارد بيتزوجون لكن بحكم إنه ميشيليا من عائلة متزمته يتوجب عليها إنها تتزوج هالشاب الثلاثيني عشان الورث وإذا مات بيكون الجو خلا لها الورث آخذته والحبيب ضامنته وإلا هي ع كل الأحوال مسويه اللي بهواها
هذي أحكام كاثوليكية ماهي إسلام يمنع اختلاط الإنساب ويحرم الزنا بكل حال
( للأسف إنه في منطقة ايطاليه ما أعرف اسمها بالضبط لكنها دمرت تماما وكان معروف عن أهلها الزنا الله يجيرنا وإياكم
حتى جثث أهلها كانت محروقة وواضحه معالمها كأنه الواحد الأحد تركها عظه وعبره )
أول ما طلعنا ضمتني خالتي وعمي بدر
باس جبيني وهو يضمني مين يقدر يشوف هالحلوه وما يربحها القضية على طول
ابتسمت وأنا احمد ربي وأشكره
ناظرت بسام كان يكلم المحاميه أعتقد إنه يتفق معها ع المبلغ اللي المفروض تستلمه
ابتسمت له وقربت مني وهي تسلم علي ضحكت وشدت ع يدي وهي رايحه
Zou tuo marito ti ama mi ha dato è stata l'importo dopo la fine
della corte non penso che l'amore è inferiore a
"زوجك يحبك فقد أهداني مبلغا بعد انتهاء المحكمة لا أعتقد أن حبك أقل منه"
ابتسمت بحيا غراتسي
نقلت نظري لبسام شفته مشغول بتلفونه قفله وناظرني بابتسامة شرايكم نتعشا أنا جوعان وأكيد لتين مثلي
عمي بدر ايوا والله وحنا راجعين هنا في محل سمك حلو
خالتي يلدا بفرحة الحمدلله عدت على خير
بسام وهو يمسك يديني همس شرايك نمشي؟ المطعم قريب
هزيت راسي بايه
ناظر خالتي وعمي يمه حنا بنمشي لحالنا انتوا روحوا وحنا لاحقينكم
خالتي بخوف انزين روحوا مع السواق أحسـ..
قطعها عمي بدر وهو يسحبها معه للسيارة ما عليك يا ولدي حنا بنسبقكم
كمل وهو يدخلها السيارة ويدخل حبيبتي خليهم يتهنون توهم عرسان ما شافوا يوم حلو أكيد عنده شي بيقوله
يلدا بتوتر إنت ما شفت اللي صار ببشير أول
يا يلدا يا حبيبتي ما بيصير الا اللي الله كاتبه
زفرت عيالك وإنت حر فيهم لكن بنت إختي لو صار فيها شي يا ويلك
قرب منها بخبث يا ويلي! يعني وش بتسوين مثلا أنا تحت أمرك
دفته بحيا وهي تضحك تدري فيني ما أقدر
باس يدها برقة ti amo
ردت الكلمة بعيونها واكتفت بابتسامة عشق منقوشة على صفحة عمر دامت 30 سنة مرت بحلوها ومرها
.
يتبع
ضغط ع زر الأنترفون الطويل بأعصاب مشدودة
ثواني وردت عليه الخادمة yes ,
: أنا طلال
انفتح له الباب على طول
دخل بخطوات ثابته واثقة ما تتزحزح ولو قام أبوه من قبره
طلع ماجد وهو ينشف شعره حياك طلال اعذرني توني متروش خفت أطول عليك
طلال يسلم عليه لا خذ راحتك شلونك وشلون عمي عساه بخير
دخله المجلس الحمد لله بس هو الحين مو موجود لو درى إنك هنا بيجي على طول
لا خله بشغله لا تزعجه أنا جيت أشوف ربى
ماجد بهدوء اوكيه أشوفها وأرجع لك
طلع من المجلس وأول ما دخل الصالة شافها نطت ع فوق بسرعة
ابتسم يا هالكبرياء اللي مقطع الاثنين وحبهم فاضحهم
طلع الدرج وهو يضحك
دق باب غرفتها ربــى
: ربــــــــــــى
من ورى الباب ردت نعم
: كانك ما تعرفين يعني؟؟ طلال تحت يبيك
: قول له ربى ما تقدر تشوفك إلا يوم العرس
ماجد بصدمة أقول استحي على وجهك الرجال شكله جاي ومتعني يراضيك وإنتي تردينه
من داخل..
كنت فرحانة إنه جا غلاتي خلته يجي لكن لو مات ما بنزل له عشان يعرف قيمتي مرا ثانية وما يزعلني كل هالمدة
دق الباب وشكله عصب أدري فيه ماجد صح هدا عن أول لكنه عصبي بعض الأحيان
: ربى بتفتحين وإلا كيف
: قلت لك قول له ما هي بجايه
:انزين ربى لا تبكين بعدين وتقولين مزعلني
واختفى صوته.. وربي إني خفت يعني طلال معتد بنفسه لدرجة لكن ما في طريقة تعلمه إنه الله حق إلا هالحركة
دخل المجلس وهو يصب له القهوة ويضيفه من الحلا والتمر تعرف طلال البنات ودلعهم تقول ما تبيك تشوفها غير يوم العرس
طلال ونظره ثبت ع الفنجان رص ع أسنانه انزين يا ربى بتربيني بهالحركة يعني
رفع راسه وابتسم له أبيك توصل لها كلمة وحده يا ماجد
: الوعد يوم العرس أشوف مين بيمنعني منها
ماجد بضحكة اففف خف ع البنت حرام عليك
طلال وهو يشرب الفنجان ويقوم أختك غير كل البنات وخذت واحد غير نشوف كيف نتفاهم
وقف معه وين؟؟ تو الناس يالنسيب
طلال لا والله الشغل فوق راسي وبنت إختي جابت ولد أمس وما زرتها للحين
الله يعينك ع العموم ويوفقك إن شاء الله
ابتسم له طلال وإياك
أول ما طلع
دخل الصالة وهو يفكر شافها قدامه
شتسوين إنتي هنا؟؟
ربى تبلع ريقها انتظرك
: تنتظريني امممم تدرين
قربت باهتمام وشو؟؟
طلال يقول لك
: الوعد يوم العرس يشوف مين بيمنعه منك
ربى ووجها حمر من الربكة والإحراج يهدد مثلا ترا أقدر ألغي العرس
ضحك من قلب وهو يجلس ع الكنبة عادي ياخذك بلا عرس
رصت ع أسنانها ماجــــــــد
دخلت ليلى بعبايتها ربى شوفي وش عطتني سجى لك
وناولتها تحفه صغيرة راقية اللون الأزرق والأبيض مغلفها وقطعة شوكلاته معلقة بشكل حلو فيها
أخذتها وهي تبتسم يا عمري فديتها شلون ولدها_وبحسرة_ يا ربي لو ما فرحي بعد كم يوم كان زرتها
ليلى تمام مشاء الله عليه يهبل
ماجد بابتسامة صافية وش سموه؟؟
ليلى بود يزيد
صح اليوم جايه وديم؟؟
ماجد بقهر مدري عنها المره اللي قبلها سوت فيلم إنها دايخه وما فيها ع الطلعة هالمره مدري وش بتسوي
ضحكت ليلى وربى
ليلى بكره بتتزوج وتتعود على أبوك على طول الحين خليها ع راحتها
قام إن شاء الله أنا طالع تبون شي
: سلامتك مشكور
....! تبي تعرف وش كثر عندي غلاك؟؟
وقف على شط البحر
وانتظر حتى ينتهي موجه....!ّ
مسافة بسيطة تبعدنا عن المطعم
حسيتها طويلة وثقيلة ع قلبي
الصمت موقفنا وحنا نمشي أيادينا متشابكة
وخطواتنا بطيئة وكأنها تزيد مسافة البعد المجهول لمستقبلنا
همس وهو ينفخ الهوا اللي بفمه ارتحتي
ناظرت الأرض قدامي وانتظام مربعات الإسمنت بقرب بعضها البعض شكل يجبرك تتأنى بخطواتك وتتزن فيها
امممم تقدر تقول 30 بالميه...يعني لسى حياتي ما أحسها مستقره
أومأ براسه ع فكره رحلتنا بكره الساعة 12 الظهر
سكت وفي بالي كومة أسئلة فضلت إني أخلي أجوبتها تجي لحالها
كأن عقلي قطار مكتظ بالمسافرين وعلى سائق القاطرة يوصل كل فرد لهدفه
بس متى بيوصل؟ العلم عند ربي!







  رد مع اقتباس
قديم منذ /16 - 12 - 2011, 3:22 PM   #42

● н σ d σ α غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 706
 تاريخ التسجيل : 4 - 10 - 2008
 المكان : يآلبيــہَ يآاَلَشَرقَيــہَ ♥ ~
 المشاركات : 194,975
 النقاط : ● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute● н σ d σ α has a reputation beyond repute

افتراضي رد: روايه خنقت الورد يايمه و بيدي انكسر ذبلان- روايه كامله للجوال txt

ابتسم وهو يسحبني بمرح شوفي أمي وأبوي واضحين من الشباك
وأردف بضحكة روميو وجولييت
ضحكت بخفوت الله يخليهم لبعض
:آمين
كان المطعم كبير وكأنه مجسم مخروطي من قزاز يطل ع البحر
شكلا كان تحفه فنية أما المذاق لسى ما عرفته
فتحت لنا الموظفة الباب واستقبلتنا بابتسامة ونظرة قذرة مثل لبسها لبسام
شفته ما ناظر فيها اكتفى بتحيه وكمل مشيه معي
بسام ما هو من النوع النسونجي أبد وما قد مسكت عليه حركة مثل كذا حتى تعامله مع الحريم وببلد أجنبي رسمي وبحدود
لكني أنثى أغار وأحس خاصة إني مو قريبة منه
هالشي يخليني أنجن لما أكون معاه بمكان كذا
وبلحظة غيرة وتملك
حضنت ذراعه وربت بيدي ع كتفه
ناظرني لمدة بوداعة وابتسم
كنا واقفين قدام الجلسة حقتنا وقبل لا ندخل ميل راسه علي وطبع بوسة ع خدي
غطيت وجهي بكتفه
: أعتقد إني اكتفيت حيا هالليلة
ابتسم نسيتي الإتفاقية حقتنا وقدم خده مني
ضحكت بحيا وأنا أضربه ع صدره بخفة بطل جرأة زايده وادخل
رفع حاجب بنظرة وما تحرك من مكانه لاحظت إنه عاجبك صدري
رمشت
تعديته ودخلت وأنا اسمع ضحكته
عمي بدر بابتسامة أهلا وسهلا منورين
تسلم عمـ.. بابا
ابتسم بحنان أتمنى أكون أخذت ولو جزء بسيط من حياتك كأب
نزلت عيوني ليديني أكيد
هو فعلا ما حسسني بفرق بيني وبين بناته لكني أصلا ما حسيت بإحساس الأب عشان كذا أشكره ع كل لحظة أسعدني فيها بحياتي
جلس بسام وهو مو داري عن السالفة وع وجهه ابتسامة خبث
ناظرته ورجعت نظري ليديني بإحراج
خالتي يلدا بسام وش مسوي؟؟
ههههههههههه يمه بنت أختك غريبة
ابتسمت لي بحب هذا اللي يميزها
فركت يديني وعيوني ع الصحن الفاضي قدامي
بسام وهو يرجع ظهره ع الكرسي براحة الغريب فيها إنها تستحي
عمي بدر صادق البنات الحين نادرا ما تلاقي فيهم حيا فديت اللي ربى أمك
وناظرها بابتسامة
خالتي تضحك تسلم حياتي
بسام حاط يده ع خده يتأملهم وبطفولة سأل يبه وش مسوي لأمي حتى تحبك كل هالحب علمني الخلطة يمكن تفيد معي؟
ناظرته وسرحت بآلامي حتى حبي مو عارف حجمه ومداه!
بدر بذكاء ليه في وحده بحياتك غير لتين تبيها تحبك؟
على هالسؤال وجهت نظري له وبعيوني إصرار إني أعرف الإجابة
وكعادته رد بإيجاز ما لمسؤول بأعلم من السائل
يلدا بنظرة ولدي وأعرفك قول لا وارتاح وريح غيرك
بسام يناظرني مباشرة قرب وجهه مني
حتى أنا انحرجت من الجالسين وبعدت على ورى
قال بهدوء هي أدرى!
وبابتسامة جانبية ما كأن العشا طول مو من عادتهم
ثواني وكانت الأطباق الراقية تجمع قلوب وأجساد جمعها الحب وباعدتها رياح الشقاء الواعدة....!
وأخرى ليست أقل انسجاما منها...!
جالس ع الكنبة الكبيرة وبما إنه المزاج مقفل خلوها له وحده وتحاشروا بالكنبات اللي حول بنت إخته هي وولدها الصغير
البنات كلهم اليوم جايين يزورونها من غير الكبار وللأسف إنه جا بهالوقت يأدي واجب ع الأقل دامه مو طايق نفسه
جمانة قربت له وباست راسه عموو والله كاسر خاطري فكها وتعال شوف زيودي ما شفته
طلال :.............................
سجى بزعل خليه أصلا لو جا يشوفه ما بخليه توه يتذكر يجيني
جمانة بتفكير بنات بالله مو صاير غريب أول مره أشوفه كذا مشغول باله ليكون ربى فيها شي؟؟
بكلمتها هذي رشت رذاذ الرعب ع اللي حوليها
سارا لا يا شيخه ما أتوقع كان درينا
يارا وهي تمسح ع راس البيبي يمكن شايل هم الزواج
لمى هههههههه ما أعتقد هذا ما يشيل هم شي مشاء الله عليه
قامت لمار له جلست بقربه وحطت يدها ع كفه
ناظرها وابتسم ابتسامة باهته هلا
لمار بود شفيك خالو؟؟
عدل جلسته لا ولا شي سلامتك وقام
أشوف ولدك يالبزره
شدت سجى بدفاع لاااااااا
ضحك من غير نفس وش تحسين إنتي عطيني ياه بس
ومد يده
ع ضحكات البنات ورفض سجى سحبه منها بخفه
ناظر وجهه مالت على إمك الله يعينك عليها
سجى طلال لا تخرب ولدي عليّ تراه يسمع
: هههههههه عايشه الجو سجو
وبكا بين يدينه
ابتسمت بحب فديته جوعان عطيني ياه واطلع برضعه
طلال بابتسامة عطاها ياه وأشر ع البنات وهذولي عادي
جمانة ههههههه بنات مثلها
رفع حاجب بسخرية الله يشفيكم
سجى انحرجت بسرعه طلول شوف بيموت
ناظرها لمدة باستغراب وبداخله أنا من يومي أقول هالبنت عقلها في شي
ومن صوت البيبي المرتفع ما تحمل نفسه وطلع
ناظرت جوالها لمار وقامت بابتسامة اوكيه سجو أشوفك إن شاء الله لازم أمشي فيصل جا
سجى وهي حايسه بولدها الله معك
ابتسمت بحب
مر طيف الأطفال ببالها وتخيلت شكلها وهي شايله بيبي من فيصل
قربت منها باست راسه الصغير
: الله يحفظه لك
لوحت بيدها وخرجت
يارا وهي تقوم توقف عند الشباك تنهدت ماحد مرتاح بهالدنيا
تدرون شخاطري ولفت عليهم
لمى هزت راسها وشو؟؟
يارا خاطري أغمض عيوني وأفتحها أشوف كل الأماني تحققت وكل المشاكل تصلحت والكل عايش بهنا ما يكدر علينا شي
جمانة وهي تعلك يا أميييييييي ما في أحد مرتاح ع قولتك لازم إنتي تحاولين تسعدين نفسك بأي طريقة وخلاص
سجى تنرفزت يا ربييييي مو راضي يرضع
جمانة تقوم اغصبيه بأي طريقه خليه يرضع وش فائدته بهالحياة
سارا تناظرها مفهيه أقول جمانة شرايك تدقين ع السواق وتذلفين ع بيتكم
قال اغصبيه وش شايفته ان شاء الله تراه بيبي بعده ما كمل يومين
ضحكت الأطفال ما يعرفون مصلحتهم إذا ما رضع كيف بيعيش إن شاء الله
سجى تغطيه وأخيرا رضى يرضع أقول ممكن لو سمحتوا مهوري حبيبي بيدخل
سارا تقوم مشاء الله كل وحده شافت زوجها قلعتنا أمرنا لله قومي جمون
جمانة تحط رجل ع رجل لا تعرفين أخو زوجي عادي
سجى عصبت عادي بعين الشيطان إنتي أول وحده بتخرجين
جمانة بخبث تغارييين؟؟ هااااااا
ويوم سمعت دق الباب قامت يوووه والله عيب يللا يا بنات
وهي طالعه بالممر دقت ع وديم وأول ما ردت
صرخت وحشتيني يا كلــــــــبه
لمى تحط يدها ع راسها جمووون فضحتينا أحد يرحب بهالشكل
وهذيك ولا ع بالها كملت المكالمة ومع مين مع وديم يعني يا رب سترك
سارا مو هنا النقطة الحكاية شلون هالتصرفات بتكون قدام وافي زوج المستقبل
يارا ابتسمت الله يعينه وفي هذا ماهر أخوه
لمى ترا ما يشبهه شفته بجوال طلال
سارا ماهر أحلى بس وافي عليه عيون مشاء الله تبـ...
جمانة بصرخة نعـــــــــم!!
سارا انفجعت ااااااا جمون صوتك عالي
جمانة بقهر طبعا أخت سارا قاعده تتغزلين بزوجي اصفق لك مثلا
يارا تسكتها يا ربي فضحتينا جمانة شوفي السيكورتي كيف يطالع وربي ما تستحين على وجهك
وبالقوة انهت الموضوع وخلتهم يطلعون ع السيارة
ولسى ما انتهى نقاش جمانة...!
صباح بارد ببرودة كف يلوح بالوداع 10:00
تاله باستغراب احلفي
لتين وهي تحط آخر الأغراض الشخصية بالشنطة والله قعد يناظرني بحقد فوق اللي مسويه بس تصدقين تاله
تاله باهتمام وشو؟؟
لتين ناظرتها حسيت فعلا بالفرق بين ديننا ودينهم يعني لو كانوا مسلمين كان في شي يردعهم إنه اللي يقتل ينقتل مو ينسجن بس الحين وش ذنبه هاللي مات كاسر خاطري وربي شكله يا تاله مرعب
وضمت جسمها من القشعريرة اللي سرت فيه
تاله وهي تحط الخصلة قدام عيونها وتنفخ عليها 30 سنة يعني بتموت وتخيس بالسجن
لتين سكرت الشنطة ع قولتك
دخلت جوليتا مدام لتين الأستاذ بسام بالأسفل
وقفت اوكيه نازلة خذي الشنط
بالوقت اللي كانت الشنط تنحط بالسيارة كنت نازلة بالأصنصيل أنا وتاله
تاله تلفني عند الباب لتين لا أوصيك على نفسك
لتين بابتسامة إن شاء الله
باست خدي بقوة هذي حق الـ 4 أيام اللي ما بشوفك فيها
ناظرها بسام اخلصي علينا تاله الطيارة بتروح
غمزته بخبث اوكيه خذها
ودفتني عليه
قربني منه وهمس رافضة الاتفاقيه هاا؟؟
ابتسمت وبعدت عنه أسلم ع لين والبقية
صب العصير في كاس شفافه شكلها مريب وقدمها لي عبوود خذ
ناظرته وأنا مسدوح ع الكنبة الطويلة رفعت حاجب وأنا آخذها شقصدك يعني
بندر بضحكة استغفر الله إنت تفكيرك منحرف أنا ما قصدت شي اللهم كاس
رشفت منها بانتعاش اييه ترا اللي يفكر بشي يكون حسب نيته
بندر وهو مستمتع بالشرب الحمدلله نيتي بريئة إنت تفكيرك ماش
عبد الله بابتسامة احلف إنه مو قصدك كأنه ويسكي
بندر بضحكة عاليه ايي يالرمه فهمتها
وخفت ضحكته وهو يقول والله إنها قدامي أربع وعشرين ساعه لكن جوفي ما يدخله حرام بإذن الله لين أموت
عبد الله وهو يتابع الفيلم بحماس آميين خلاص اسكت خلني أشوف وش بيصير فيه هالغبي
بندر استغل انشغاله وطلع الجوال
وهو يدور بالأسماء امممم
وقف قدامه عبدالله وباستغراب شتسوي؟؟
بندر بعد الجوال إنت اللي شتسوي فوق راسي
جلس بقربه عبد الله وسحبه من يده
ناظر الاسم المظلل
bassam
كشر ورمى عليه الجوال
بندر بحذر أخذه وهو يحمد ربه إنه ما شك بس دايما اللي على راسه بطحه يتحسس عليها
عقد حواجبه شفيك؟؟
عبد الله وهو يرجع للتلفزيون ذكرتني بواحد بهالاسم ما في أخس منه في هالحياة
بندر عض على شفاته وهو يتظاهر بعدم الاهتمام لهدرجة خسيس!
عبد الله وأكثر ترك الريموت وناظره هذا كان مسؤول عن مال أختي اللي أبوي الله يسامحه آخذه
بندر وهو يقوم آهاا اوكيه اقفلها من سيره وقوم خلنا نسبح
عبد الله بفجعة وآثار الحزن باديه عليه بهالبرد؟؟!!
بندر ابتسم وهو يصرفها ويدخل الجوال ياخي فلها أعرف عجوز هنا عندها فيلا مسبحها مقفل وتقدر تتحكم بتهويته يعني تقدر تخليه دافي وتنزل تسبح بعز البرد
عبد الله وش دخلنا فيها؟؟
: ندفع ونسبح وش صار يعني
عبد الله تحمس انزين تخيل سابحين فيه ناس غيرنا وملوث وحالة
بندر بتفكير يمكن في أحد فيه الايدز
عبد الله خاف بــــــعد اقول شكرا عنا لا سبحنا
بندر ههههههههههههه ياخي قوم أمزح معك نظيف وبتشوف بنفسك
عبد الله بشكل وش اللي يخليك متأكد
بندر ما يبي يقوله إنه الفيلا حقته حتى ما يشك فيه أكثر ابتسم قول بسم الله وما يصيبك باس إن شاء الله
ضحك عبد الله وهو يقوم ذكرتني بالمدرسة
بندر ينادي الخادم يجهز لهم الأغراض اوكيه عبود قوم الحين لا نتأخر
وأول ما طلع من قدامه دق ع بسام وباله مشغول
ما بقى كثير وتنكشف كل الأوراق وبعدها يا يبقى باقي العمر مع عبد الله يا صدمته بتمنعه منه...!
....! وحتى الشوق من صبح الدرايش قام يهدي لك
عصافير الرضى ترفرف على بيبان مدخالك....!ّ
تحركت بهدوء بالغرفة بخفة بروبها النوم الوردي القصير خايفه تصحيه
رجعت البودرة ع الدرج ومشت ع أطراف أصابع رجولها الرقيقة
: مسكتك
شهقت وهي تمسك يدينه اللي حاوطت خصرها
لفها عليه بابتسامة حلوه بعد ما قبل شعرها
لمار بصرخة خافته فيصل فجعتني
باس يدينها الثنتين وضمها له أعتذر يا نبض حياتي
نزلت عيونها بحيا
فيصل وهو يبعد شعرها عن عيونها وش كنتي تسوين؟؟
لمار بصوتها الناعم كنت أرتب نفسي عشان نفطر سوا مجهزة لك فطور انتركونتيننتال
ابتسم وهو ياخذها معه ع الطاولة إنتِ بحالك مرتبه وش ترتبين زيادة
ابتسمت بحب وحيا واضح
ناظر السفره الصغيرة بحجمها
طلع الدوا من جيبه على كذا لازم أفطر كل يوم من تحت يدينك قبل لا أروح العمل
لمار وهي تمسح ع خده حبيبي أنا كلي تحت أمرك إذا ما خدمت فيصل أخدم مين
باس كفها وهو يجلسها ويجلس
: أنا ما قد غلطت بأحد قراراتي وأفتخر بنفسي إني اتخذت هالقرار
ميلت راسها وهي تقدم له كاس المويه أي قرار
قرب منها
: القرار اللي يقول إننا نبقى سوا.........
....! خـبـريـنـــي يـا لـخبـــر عـن شــطــك وطـيـش الـمــوانــي
خـبــرينـي كـيـف نــورسـتـــي الــطــفولـــه فـي مديــنــــه؟؟!!
الــقــمــر فـي لـيـلـتـك يـحــســب وجــــوده بالـثــــوانـــي
خـــايف يــظــمــا مـســـاك وخــــايـف انـــك تــرتـــويــنـــــه ....!
9:00 أحد شوارع الخبر الراقية
وصلنا بعد قرابة العشر ساعات كنت هلكانة وتعبانة ما فيني حيل أدرو السرير بس
السايق يدور فينا بالشوارع كل بالي إنه يدور فندق حاجزه بسام
تسندت ع الشباك أتأمل الناس
على كبر الهم اللي بقلبي كان وأنا عايشه بهالمدينة
على كثر ماني مشتاقه لها ولهواها
ماني مصدقه إني رجعت لها
بس بكل صدق حسيت بحجم الفرق اللي هنا وهناك كل شي هنا مختلف
تبقى أرضي وبلد سكنها أحبابي يكفيني إنه أبوي اللي ما شافته عيني اندفن فيها
تنهدت ولفيت ع بسام
فتح لنا السايق الباب ونزلت معه
واللي استغربته بجد إنه ما هو فندق عمارة شقق
طلعنا وأنا ساكته الظاهر إنه كل شي بيصير بهالسفرة بيفاجأني
فتح الباب بمفتاح طلعه من جيبه
شقه نظيفه وسعها يفتح النفس ويريحها
غرفة نوم وصالة مفتوحه ع مطبخ صغير موصول ببار أصغر منه
يغلب اللون الأبيض والأصفر ع المكان والإضاءة الصفرا طاغية ع الأثاث وعاطيته منظهر نظيف وأنيق
فصخت البالطو حقي وعلقته ع أول شماعه شفتها
تثاوبت وأنا أدخل الغرفة
سبقني بسام وشكله دخل الحمام اللي بزاوية الغرفة
سمعت صوت الدش
لفيت نظري ع الغرفة كلها مدري ليه حسيت إنه هالشقة شقة عزاب ماهي لعائلة
وبلا مقدمات طلعت البيجامة من الشنطة ولبستها
سكرت النور وانسدحت ع السرير
اختفى صوت المويه الظاهر إنه بسام خلص الشاور حقه
مدري ليه خفت يمكن لأني أول مره أكون مع بسام لحالنا غير صقليه
وحتى هناك كنا بفيلا مو شقة صغيرة
فتح الباب وطلع وهو ينشف شعره
وبلا مقدمات انسدح ع السرير وسمعت تنهيدة راحة منه
ابتسمت وأنا عاطيته ظهري انتبهت على براويز صور ع الكمدينة مقلوبة
وبفضول رفعتها
النور الخافت اللي صادر من الأبجورة وضح لي معالم أنثى في الصورة ولا اراديا اعتدلت بجلستي ع السرير
وفتحت النور اللي جنبي
بسام ويده على عيونه وشكله تأذى منه سكري النور لتين
يوم ما رديت مبهته بالصورة
قام وتقدم مني صار وراي يشوف الصورة معي
اللي كان مفاجآني إنه الصوره لي أنا !!!
قلبت الصور الثانية بيدين ترتجف وكانت ثلاثة
شفته فجأة قام والتفت ع الكمدينة الثانية
رفع البرواز المتوسط عليها رجعه وطلع من الغرفة بسرعة
لحقته من غير لا ألبس شبشبي حتى
الأرض كانت نظيفة وبارده
دخل المطبخ المفتوح ع الصالة
فوق لوح الفرن الكهربائي فيه لوحة كبيرة نسبيا مغطية بقطعة قماش بيضه ثقيلة
شفته مسح ع وجهه ووحده من يدينه ع خصره وبزفرة طويلة نطق لا حول ولا قوة إلا بالله
قربت منه باستغراب بسام شفيك
ناظرني لمدة وبعدها جلس ع كرسي البار وقال بشبه انهيار
: ماجد خويي كان بالشقة وأنا ناسي إنه صورك فيها
بلعت ريقي وأنا أوقف قدام الصورة المغطية
تفكيري الحين متوقف على إني عرفت إنه بسام يحبني ربطت كثير من التصرفات ببعضها بس ليه مو راضي يعترف وبعض التصرفات تنكر حبه بالأساس
وقف بجنبي ورفع الغطا عنها
كانت صورة لي وأنا بثالث ثانوي بالمريول
أرهقني التفكير
حطيت يدي على عيوني بتعب ممكن بروح أنام؟؟
بعد عني وهو يرمي القماشة بأقرب زبالة نوم العوافي
بين الشجر والورد والزرع المختلف أشكاله
نصبت لوحتها اللي صار لها قرابة الثلاث الشهور تشتغل عليها كانت على نهايتها تقريبا
وبخفة الريشة خطت توقيعها في آخر في لوحتها الغالية
جاتها من وراها وقدمت لها كوب عصير الليمون
وبصرخة إعجاب واضحه وآآآآآآو لين حياتي شلون سويتيها
لين بابتسامة حلوه
يلدا وهي تتفحص الصورة وإتقانها أنا طول عمري أدري إنه عندي بنت فنانة لكن ما تخيلت يطلع منك كل هالإبداع
لين وهي تبعد شعرها عن جبينها وتجلس ع الكرسي الخشبي حبيت هاللوحة واستمتعت فيها لأني حسيت بمشاعر صادقه متناقضة تنبض فيها
قرب بابا وهو لاف روب ديشانبور النوم عليه وش الجو الشاعري هذا وأخذ كوب الليمون من يد زوجته وشرب منه اممم
ناظر اللوحة ورد نظره لبنته لا تقولين إنك إنتي اللي راسمتها
لين بدلع يعني ما يجي مني
راكان وهو يتمرجح بهدوء يجي وأكثر بعد
لف عليه أبوه وليه تقولها بحسرة
راكان بضيق مفقتد لتين ولا بعد تسافر ولا سلمت عليها كله من هالمدرسة الغبية
بدر بابتسامة كلها يومين وراجعه اصطلب وخلك رجال
رجع طالع باللوحة
تناسق الألوان فيها يبهر ويوقف الخيال عندها عاجز
أول نظره لها تقولك تخيل
ولما تتعمق فيها تشوف نفسك في أرض الواقع تماما ما قاربت الخيال
دمجت يدين بنته الناعمه خيال رجل يخنق وردة بقسوة ولين بين يدينه
وخطت بداخلها عبارة من ورقة أرسلها بسام لأمه من 4 سنين يقول فيها..
خنقت الورد .. يآ يمـّـه .. بيدّي .. وآنكسر .. ذبلآن ...!
آحسب أن الزمن يقدر .. يعدّل ( غلطة ) سنيني .....!!
وآثآري الورد .. يآ يمـّـه .. له إحسآس وحزن وآشجآن ..!
سمعته ... بـ آخر آنفآسه ينآدي ....
(لآ ... تخليني) .......!!
ابتسمت لهم وهي توقف قدامها
بنتظرها تجف وبحطها بغرفتهم
يلدا أنا أقترح تحطيها بأي مكان ثاني ما يكون تحت نظر لتين على طول
بدر صادقه أمك يا لين أنا أقول حطيها بغرفة المعيشة الخارجية
لين هزت راسها إلورا مو مشكلة في أي مكان وجودها بيظل يشهد على هالحادثة الغريبة
راكان يحك راسه بجد قصة بسام غريبة
يلدا لفت عليه راكان حبيبي شرايك تقوم تنام
زفر بضيق والله شييييي يقهر
اخفت ابتسامتها أمه وش قلنا راكان وبعدين بتظل طول عمرك تتذمر
باس يدينها ويدين أبوه
ودنق ع لين وباس خدها تصبحين على خير يا أحلى وأرق وأنعم أخت بالوجود
ابتسمت له وهي تمسح ع راسه يا حلو لسانك يا راكان
يلدا تضحك لين ما يذكرك بأحد طالع عليه
بدر يناظرها باستهبال جد طالع على مين؟؟
راكان غمز له مااااااا أدري
الكل ههههههههههههههههه
وبالفعل نشفت الصورة وتثبتت بأعلى مكان بالبيت
علقتها صاحبتها وهي تتمنى نهاية سعيدة لأصحابها...!
....!يــالخــبـر أزرار صـبــحـــك زيـنـــت ثـــــوب الأمـــــانــــي
والـشــــوارع خـــصـــرها يـزدان....يـــــومـــك تــلـبـسـيـنــــه
فـــكرتـــك دانـــه... وحـبــرك مـــوج... واوراقــك مـبـــانــي
كــل شــــاعر قـبــل يـكــتـــب لـه قــصـــيــده تــكــتـبـيـنـــه....!ّ
العصر كنت مزعوجة مزاجي مقفل مدري ليه أحس إني متوترة وما لي خلق شي
حتى فطور ما رضيت أفطر وبالغصب خلاني أشرب كاس العصير بسام
جلست ع الكرسي وأنا مسلمه نفسي للكوافيرا
جابها لي بسام
مستغربة اهتمامه الزايد وتبريره إنه عادي إنتي عروسه بعيون الناس ولازم تكونين بأحلى طلة
لاحظت كلمة بعيون الناس يعني بعيونه لا
يااا رب ترحمني برحمتك شكلي بموت قهر ع يدينه
الكوافيرا السعودية مدام لتين كيف حابه الميك آب ثقيل
ناظرتها شوفي أنا عادة ما أتمكيج أبيك تسوين لي شي حلو وخفيف ومرتب ما أبغا أطالع بالمرايا ما أعرف نفسي
الكوافيرا اوكيه
شفتها ألقت نظرة ع فستاني
غمضت عيوني وتركت لها الحرية
جات ببالي صورة ربى وعبدالله حتى وديم بنت خالة ربى تذكرتها
والله وحشتني أيام الجامعة بعضها مو كلها
أكثر شي كان ينرفزني لما يخرجني بسام غصب
ولا إراديا شفت نفسي تنرفزت منه ومن طاريه
يمكن لأني تذكرت تصرفاته الخبيثة اللي كان يسويها
.
.
ع الساعة 10 تقريبا كنت جاهزة
دق علي بسام يخبرني إني أجهز
طلع هو أخذني لأنها عمارة عزاب بس شلون سامحين له يدخلني فيها ما أدري؟؟
فتح الباب بالمفتاح كنت مدنقة أسكر صندلي
رفعت راسي شفته واقف قدامي بصمت
بلعت ريقي وعيوني علقت في عينه
قرب مني ببطأ طبع قبلة طويلة ع بين عيوني ودخل الغرفة
حطيت يدي ع جبيني وخدودي حمرت
تذكرت إني معصبة منه
لحقته ع الغرفة
كان لابس الثوب والشماغ
ناظرني تعالي قفلي قلابي
هااااا؟؟أناااا؟؟ احممم
شافني ساكته عقد حواجبه لتين ما في وقت استعجلي
قربت وبيدين ترتجف حاولت أقفله
عرقت يديني وما تقفل
وبابتسامة خبث جانبية مد يده الثانية وبلحظة قفله
سحبت نفس وبعدت
أصلا شكله بالثوب غريب من زمان عنه لكني أعترف إني مو قد التحدي
ما قدرت أتحدا نفسي وأكره بسام زيادة بالعكس كل يوم وكل لحظة يزيد شغفي فيه
عضيت ع شفتي لما بخ العطر وانتشر بكل الغرفة تذكرت تعليق صديقة وديم يوم تقول ع بسام وسيم
رفعت حاجب وأنا عاضة ع شفاتي
بسام بهمس وباصبعه شد خدودي بخفه اجبرني اترك شفتي تتتو بيخرب الروج!
ابتسمت بحيا وبعدت على ورى
ناظرني من فوق لتحت وتنهد يللا بنتأخر
أخذت شنطتي وأنا البس عبايتي تغطيت طبعا ماني مجنونة أطلع كاشفه بكل هالمكياج
مسك يدي كانت دافيه يده
حسيت بشعور حلو لفني واحتواني لكن مسرع ما اختفى وسحبت يديني يوم شفت الهمر الأسود واقف وكأنه أسد قدام بوابة العمارة
لف علي بسام باستغراب شفيك؟؟
قلت بتوتر بتركبني بهالسيارة
ناظر مكان ما أشرت ورجع مسك يدي لا قلت لك إنسي
انتبهت ع البي أم اللي جابتنا من المطار
حاولت أطرد ذكريات سيئة عشتها بشوارع الخبر لكن هيهات القلب ينسى جرح غاير من ناس تكرهه وتتمنى الموت له
.... ! يا طول ليل الخبر ويا كبر همه
من يوم قلبي فقد له واحد غالي....!ّ
عطيت البوكيه لربى اللي ترتجف مدري ليه كل هالخوف
ربى ما صارت عاد
ربى وماحد داري بسبب الخوف اللي تحس فيه
هي خايفه لأنها مزعله زوجها
وأمها مو معها
وأعز الغوالي صديقتها اللي المفروض تكون بقربها ما هي موجوده
وديم واللي يعافيك لا تتركيني لحالي
وديم تتأملها بود
وبشرود تصدقين ربى أول مره أدري إنك حلوه
ربى بنرفزة وديم مو فاضيه لاستفزازك إنتي الثانية
مدت لسانها بتروحين للوحش الحين هممممممم بياكلك هههههههههههه
ربى وبدا قلبها يدق بقوة ودموعها نزلت وديم يا سخيفه
وديم انصدمت وهي تضمها يا قلبي رب رب ليه الدموع والله أمزح معك
لا لا لازم نجيب خالتي ليلى إذا كذا
وما ردت ع اعتراضاتها وخرجت
راحت للواقفين عند بوابة القاعة الداخلية يستقبلون المعازيم
دنقت ع ليلى
: خالتي ربى قاعدة تبكي
ليلى مو سامعه من صوت الطقاقه العالي أشرت لها وشو؟؟
صرخت لين طلعت عروقها ربـــــــــى تبكي العروووس ربـــــــى
وتأشر لها بيدها كأنها دموع
ضحكت جمانة وديم شتسوين؟؟
ليلى وأخيرا فهمت راحت لها بسرعة وهي تدعي إنه بكاها إن شاء الله يكون بس دلع بنات
كنت واقفه مع جمانة عند الباب أغمس البسكويت المالح بنافورة الشوكلاته يميي
لفتت نظري وحده كأنها عارضة أزياء داخله بفستان كوكتيل أحمر طويل
شعرها وطريقة الميك آب والألماس اللي يلمع بنحرها الصافي يبهر ويجذب الأنظار حولها
قلت بسخرية جموون شوفي هالبنت إذا رجعت سالمة من عيون الناس اليوم
لفت جمانة بغرور أكيد مو أحلى منيـ...
وفهت قدامها
وديم تلفها الله يفشلك ابليسك شكيت بأنوثتك خيير
أحلى مني قال هذي ولا تجين ظفرها
جمانة وشووو؟؟ حبيبتي كأنك بديت تتطاولين ست وديم
وديم وعيونها ع البنت انكتمي أصلـ...
لحظة..
وتركت جمانة وطوايفها وراحت لها بسرعة
وبصرخة زادت أنظار الناس ع اللي دخلت ولفت عيون الناس كلهم حوليها
لتــــــــــــين
لفيت وحواجبي معقدة
شفت بوجهي وجه أعرفه زين
عيوني غرقت بلحظات
همست وأنا افتح يديني وارتمي بحضنها وديم!!
.
.
.
من ايطاليا.. الشجرة الضخمة تعطي ظلا أكثر مما تعطي ثمراً
>> نهاية الجزءالسادس و العشرون
مشاء الله تبارك الله لا حول ولا قوة الا بالله ولا تضره
بسم الله الرحمن الرحيم
>>الجزء السابع والعشرون
الصبر يداوي الأمراض المزمنة
..0..الحزن..0..
هو أن أكره فراق روحٌ سكنت في داخلي وأتمنى بعدها !!
.... ! عمر الفرح لحظة.. لحظة وما تنعاد
واللي مضى خله وانسى الزعل لو زال....!ّ
لفيت وحواجبي معقدة
شفت بوجهي وجه أعرفه زين
عيوني غرقت بلحظات
همست وأنا افتح يديني وارتمي بحضنها وديـم!!
.
.
أخذتها بعيد عن الناس بعيد عن الضجة ما أبي ألفت الأنظار زيادة
حتى جمانة تركتها مفهية مو فاهمة شي
دخلت على جهة المطابخ وتجهيزات البوفيه
عطيتها المنديل تمسح دموعها وأنا نفسي مو مصدقه
تركتها تهدى شوي لأنها كانت تبكي
قطعت قلبي!!
لتين وهي تمسح دموعها حتى ما يخرب المكياج زيادة
وديم ربى موجودة؟؟
ابتسمت بألم كنت أدرى إنها أول جملة بتقولينها
مسحت أنفها المحمر بالمنديل فديتها صارت أحلى مع البكى
هههههه مو وقت تريقتي
ناظرتها تدرين يا حمـ### أول ما دخلتي ما عرفتك شلون صايره كذا منيكان
ولسى تبكي ضحكت لو تدرين شصار فيني ما بتقولين شلون صرتي كذا
وبأسى هذا عرس مين؟؟
انصدمت من سؤالها معقولة ما تعرف؟؟
ابتسمت وجات ببالي فكرة هذا عرس وحده من قرايبنا
نطقت بفرحة أكيد ربى موجودة بليز وديم وديني لها
وقفت وأنا مشتته كاسره خاطري لتين أخاف يغمى على ربى لو شافتها وهذي الثانية ما تدري إنها عروس وبتنزف بفستانها
.... ! الهم ويل الهم شي يهد الحيل
عمره ما فاد بشي غير الشقا والويل....!ّ
بين الحضور جلسته ملوكية
البرود اللي يتميز فيه خاصة نظراته اللي ما تحمل أي معنى للي تقابله غير الحذر
مزودته بهالة غموض وغرور هو في غنى عنه
يناظر ماجد وأشياء كثير تدور بباله
يعني لو ما هو متغير وملتزم كان له تصرف ثاني معه رغم إنه هو الغلطان
هو اللي دخله الشقة وهو ناسي صور زوجته فيها
اللي قاهره إنه مو عارف كيف غطاها
أول ما شافها وإلا بعدين حس بتأنيب الضمير بعد ما شبع منها وغطاها
نفخ الهوا اللي بفمه ع يده أقول ماجد
لف عليه ماجد آمر ياخوي
بسام بابتسامة مصطنعة خاطري أطلع أشم هوا تطلع معي
انحرج يترك المكان بعرس إخته لكن لأنه ضيف جاي ومتعني من برا واللي بينهم أكبر وقف برحابة صدر آوكيه ليه لا
وبصالة القصر الخارجية الواسعة
وقف متكتف يناظر السما بشرود
ماجد بضحكة بسام ع بالك واقف بإيطاليا تتأمل الخضرة والماء ترا بعد الخبر ما نرضى عليها المقارنة
ابتسم وخرج من جيبه بوكيه السجاير
حطها بخفه بفمه
نفث منها وبتفكير ناظره بنظرة لها معنى الخبر تعني لي الكثير أكثر من تورينو نفسها
ماجد فهم عليه يدري فيه يقصد لتين
لكن في شي صدمة وخلاه يخرج عن موضوعهم
: تدخن!!
إنت اللي ما كنت تطيق ريحته صرت تدخن!!؟
بسام وهو يرمي السجارة ويدعس عليها بطرف جزمته السوده
طلع منديل من جيبه و شال السيجارة ورماها بالزبالة المعدنية قربه
رجع أخذ وحده ثانيه وعيونه ع ماجد وبغموض التوتر صار جزء كبير من حياتي
وهذي أبسط طريقه تشتته
هدوء عم المكان
القمر يشهد ع كل صغيرة وكبيرة تدور في سما هالدنيا الذليلة
وبلا مقدمات لف عليه وبنبرته معنى يرجف القلب له ويزعزع أمانه
: ماجد الصور اللي في شقتي إنت مغطيها؟؟
كانت شي ((لتين)) في حياته وحلت محلها ((وديم)) تكلم وهو يشد ع كتف بسام
ياخوي أنا أدري باللي فيك اخز الشيطان وروح لزوجتك أنا _وأشر ع قلبه_ في داخلي إنسانة ولا كل البشر تحل بمحلها
ابتسم بنقاوة تطمن إني ما رجعت الخبر إلا وأنا تايب
لمده ركز نظره عليه بسام وكأنه يقرأ صفحة مهمه بداخله
ولف عنه وهو يعدل وقفته إنت ادخل لعرس إختك أنا رايح شوي وبرجع
ماجد باستغراب آوكيه خذ راحتك بس لا تطول أنتظرك
أومأ براسه وخرج
تأمله ماجد وهو طالع
هز راسه أعرفك وأجهل كثير من نواحيك يا بسام!!
طول عمره غامض ما ينفهم وش يدور بباله
من بعيد أشر له فهد وبصوت عالي
: مــــــــــاجد
أشر بيده وينك؟؟
تحرك لناحيته وهو يرفع جواله يبتسم ع مسج جاه من حبه الوليد..!
.... ! عمر الحزن ما يتم والفرح لك مكتوب....!ّ
سرت بجسمي قشعريرة ويديني ترجف ضميت نفسي وأنا أحس الجو بارد
لفت علي وديم لتين تعالي ندخل هالغرفة ننتظر ربى لين تجي
بلعت ريقي أحس إني فاقدة التوازن مو قادرة أركز لو عرف بسام إني شفت ربى وش بيسوي؟؟
مسكت يدي ودخلتني
مسحت ع جبيني وأنا أحط شنطتي الصغيرة ع وحده من الكراسي وديم شكلها غرفة عروس
وديم وهي تسكر الباب لفتني ع جهة اليمين وهنا عادة العروس تجلس
أول ما لفيت وجات عيوني ع العروس الجالسة
بهت لثواني
كانت تناظر بوكيه الورد اللي بحضنها نطقت بجملة تأكدت منها إني بعلم ماني بحلم ثواني وبينتهي بأمر من بسام
: سارا متى بتبدا الزفة
ما ردت عليها هاللي نادتها بسارا
رفعت راسها
وقف الزمن علقت عيوني بعيونها
الدموع حبات لولو متناثرة بوجه كل وحده كانت هنا
قربت منها وبدورها وقفت
همست بصوت الصدمة بحته انهته من الوجود خلت كل اللحظات المره تنتهي من حياتي بشوفتها
: ربـــى
تركت بوكيه الورد ع الكرسي
.... وشفت نفسي بحضنها
شديت عليها وبكيت
بكيت من قلبي
كل دمعة منعتها نزلت هاللحظة
لحظة لقاء استمرت غيبته قرابة النص سنة
ملعون أبو المكياج اللي بيمنع حريتي اليوم
ربى وهي تشهق لتين أنا مو مصدقة
وديم تمسح دموعها هي والبنت اللي معها
دخلت وحده كبيرة ما عرفتها
: ربى حبيبتي يللا الزفة بتبدا
وديم وهي تمسح دموعها بالمنديل والله ماظن العروس بتقدر تنزف وهي بهالحالة
ربى تبكي وترجع تحضني لتين...أنا
تركتني وهي تمسح دموعها ممم مو عارفة أعبر
قربت وصدمة على وجهها إنتي لتين
مسحت دموعي وعدلت صوتي طلع هادي اييه
سلمت علي بحرارة وابتسمت بصفاء أنا ليلى مرة أبو ربى وإخت زوجها
انصدمت اللي أعرفه إنه مرة أبوها خبيثة بس هذي واضح الطيب في أصلها
قربت من ربى وخذت منديل وبنعومة حاولت تعدل شوي من مكياجها اللي خرب
: زين إنها حاطة لك سبراي ميك آب وإلا كان خربت الدنيا
وديم بانفعال تخرب وما تنزف لأخوك ولا إنها ما تشوف لتين
ومسكتني ومسكت يدها وضمتنا لبعض خذوا راحتكم حبايبي
انقلب الجو ضحك
وتبقى غصة بحلقي خاطري أطلعها بانفرادي مع هالإنسانة اللي انكتبت النقاوة بولادتها في هالحياة
عيوني عليها أحس ما أبي ينتهي العرس وأرجع لحياة أول و ما أشوفها
ليلى تنهدت ربى ما تبين تنزفين
ربى وهي تناظرني والله الود ودي ما أنزف أخوك متوعدني
ضحكت ليلى بحنان لا تخافين بعطيك رذاذ الفلفل رشيييه أول ما يقرب
ربى هههههههههه ما يهون
وديم مدري ليه حسيتها مو حابته خالتي لو سمحتي ما تتأجل الزفة شوي خليهم سوا
ليلى تناظرنا بتفكير أوكيه مو مشكلة ربع ساعة معكم
ربى قربت منها وباست راسها الله لا يحرمني منك
دمعت عيوني الله عوضها بالأم اللي انحرمت منها
جات ببالي ذكرى زواجي كان أول لقاء لي مع أمي
ابتسمت ع أثر هالذكرى
لمست يدها الرقيقة نبهتني
ربى بصوتها الناعم مثلها يللا لتين فضى المكان قولي لي كل شي صار معك
ضحكت من غير نفس كل شي !! ما يمديني لو جلست لين بكره العصر أحكي
ابتسمت كعادتها الأمل في عيونها لتين قولي لي لو شي بسيط ماجد حكى لي عن بسام
تنهدت وأنا أبعد خصلة من شعري طاحت بســـام!!
شقولك عليه يا ربى؟؟
ربى بهدوء صح إنه مو مبيض الراية لكن جيبته لك اليوم تعني الكثير
همست لأول مره باعتراف علني
: أحبــه
ربى بصدمة جد!!
رجعت ابتسمت لصمتي عيونك تقول أكثر من الحب نفسه
ضميت نفسي بحيا اتركيك مني شلون حاسه اليوم وش اسمه زوجك شكلها قصة حب دامه أخو خالتك ليلى
ربى شهقت وسحبت يدي حطتها ع قلبها لتين قلبي خايفه والله مسويه الهوايل لا تذكريني طلال بيذبحني اليوم
فتحت عيوني وضحكت بتكون أحلى ذبحه على كذا
ربى تضربني بخفه من غير شي متوتره
وأنا سرحانة فيها انتبهت إنه فستاني قلت بفرحة يعني إنتي اللي اشتريتي الفستان
ربى بابتسامة ليه ما قالك سيد بسام
هزيت راسي لا قال لي واحد شراه لأخته
ربى هذا ماجد الله يسعده ناظرتي يوووه ما قلت لك ماجد التزم وهو خطيب وديم حاليا
تفاجآت وابتسمت بفرحة بنفس الوقت الله يسعدهم
في أشياء كثير صايره للأسف ما بيمديني أقولك هي دامك عروس
ربى برمت شفاها خاطري أقول لطلال يخليني عندك
مسكت يدها ربى بقولك شي
عدلت جلستها ما كأنها بفستان طوله أمتار
: أسمعك لتين
شكلها وهي تقدم نفسها مني وطريقة حكيها ذكرتني بجلستنا في مقهى الجامعة
وحكينا عن بسام وعمي وكل العفسة اللي كانت تصير
من غير إرادتي ضميتها
: حتى يوم عرسك شايله همي
ربى وتهدج صوتها شدتني لها وبعدتني وهي تناظر وجهي بعيون غارقة لتين إنتي أكبر هدية ربي رزقني فيها لو كان يوم موتي بهتم فيك
نزلت عيوني بسم الله عليك
قطع علينا دخول الفلبينيات إستعداد لموعد الزفة
وقفت يللا بالتساهيل ربى أنا بوقف ع الكوشة أنتظرك تنزفين
مسكت يدي أول قولي وش كنتي بتقولين؟؟
شتت نظرة عيوني كنت بقولك عن بسام
تركت الكل حولها وباهتمام بالغ قولي أبي أعرف طبيعة علاقتكم مو قادره أستوعب إنكم متزوجين
تنهدت تنهيدة عميقة وشفت نفسي آحكي مشاعري وكل مقتطفاتي الخاصة ببسام
.....وحده
.... ! عندنا رب كبير يا بشر....!ّ
دخل القسم بهدوء ورزانة
خطواته محسوبة
وقف السكرتير نعم أخوي
شبك يدينه ببعض ضمن المكتب الجماعي هذا موجود أحمد الخالد
السكرتير كشر لسوء أخلاق اللي انذكر اسمه
ولأنه دخلة بسام لها هيبة وثقته بذكر اسم موظف بلا لقب أومأ براسه وهو يفتح له الباب تقدر تتفضل
وقف بنص المكتب المقسم ثلاث مكاتب مرتبة
ناظر هدفه مباشرة
الموظفين الاثنين كل واحد منشغل بحاله وبدخلته انتبهوا
رفع راسه عن الأوراق اللي قدامه وشافه
وقف بصدمة
تقدم له بسام وحط الورقة قدامه وبأمر
: وقع
انذهل والسخط وضح بمعالم وجهه لكن وش الحيلة ما يقدر ينطق بحرف قدام الجالسين لأنها ببساطة بتكون راحت عليه
ناظره بكره وقلة حيله
هز راسه بسام وعاد ببرود ورفعة حاجب
: أظنك سمعت
ويوم طول يناظر الورقة
سحبها بسام بخفة ولف ع الموظفين وببرود أشر عليه
: لسلامتكم تراه مريض بالـ
أحمد وقاطعه بصرخه
: عطني الورقة بوقع
ابتسم ابتسامة سخرية جانبية وحطها قدامه
وقعها بايد ترجف
إيد لو قام عليها الحد كان تقطعت مرات ومرات..
وأول ما خلص التوقيع
سحبها وبنفس البرود كمل جملته
: تراه مريض بالإيدز
طلع بذات الثبات والرزانة ظاهريا ما تحركت فيه شعره
لكن..
خلف بركان وراه
كارثة قامت في قسم الشركة العالمية
شلون موظف مريض بمرض عدواه تنتشر بأبسط طريقة
يخالط موظفين بكل بساطة







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
للجوال, الورد, انكسر, ذبلان-, تحدي, خادمه, خنقت, روايه, كامله

جديد مواضيع القسم قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه اتحداك واتحدى ابو الرجولة -روايه رومنسيه جريئه كامله للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 238 4 - 12 - 2015 10:50 PM
روايه اشهد ان يقطع انفاسي عطرك - روايه عهود وزايد - روايه رومنسيه طويله كامله للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 39 12 - 8 - 2013 2:13 AM
روايه عشقته بمستشفى المجانين 2013 - روايه رومنسيه كامله للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 3 10 - 7 - 2013 4:49 AM
روايه ايام مثل الورد روايه سعوديه للجوال وررد txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 48 28 - 2 - 2013 8:15 PM
روايه لانني خادمه للجوال txt - تحميل روايه لانني خادمه - روايات للجوال ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 42 30 - 1 - 2012 7:48 PM


الساعة الآن 8:46 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy