العودة   منتديات تجمعنا المحبه > إسلامُنـا > المنتدى الأسلامي
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

المنتدى الأسلامي مواضيع اسلامية , منتدى اسلامي , الإسلام , اسلام , فتاوى , أناشيد , فتاوى المرآة , فتاوى شرعية , مواضيع دينية , كتب اسلامية , احكام فقهية , احاديث , مسلم , مسلمة , قرآن , دين , حديث , سنة

حينما يتقابل المرء مع عمله

حينما يتقابل المرء مع عمله في حياتنا الدنيوية مشاهد تتكرر, فهناك مشهد دخولك إلى منزلك, ورؤيتك لأسرتك, ومشهد ذهابك إلى ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /20 - 3 - 2012, 11:51 AM   #1

:: عـضـو مـتـمـيـز ::

حلاتي بضحكتي غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 4342
 تاريخ التسجيل : 8 - 12 - 2009
 المكان : المدينه ..♡
 المشاركات : 29,988
 النقاط : حلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond reputeحلاتي بضحكتي has a reputation beyond repute

افتراضي حينما يتقابل المرء مع عمله

في حياتنا الدنيوية مشاهد تتكرر, فهناك مشهد دخولك إلى منزلك,
ورؤيتك لأسرتك, ومشهد ذهابك إلى عملك وسيرك في طريقك المعتاد ..

ولكن
حينما
يكون المشهد " رؤيتك لأعمالك " لا شك أنه سيكون مشهداً غريباً نوعاً ما ..

لعلك تنتقل معي إلى أرضٍ جديدةٍ في معالمها, غريبةٍ في أجوائها, متميزةٍ بعظمتها وسعتها ..

هناك وحينما يجتمع الخلائق أجمعون في مشهد حافل بالإثارة , ويكون اللقاء كبيراً , تحصل عدة مشاهد , ولعل منها " مشهد رؤية الأعمال " ..

تأمل معي (( يَوْمَئِذٍ يَصْدُرُ النَّاسُ أَشْتَاتًا لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ ))[الزلزلة:6]..
أليس مشهداً غريباً؟
إن الله لم يذكر هنا رؤيتك لقريبٍ أو حبيب , ولا لزوجة ولا لزوج , ولا لمالٍ أو متاعٍ جميل , نعم لقد ذهبت متعلقات الدنيا بكل أطيافها ,
إنك الآن في أرض المحشر وأرض الميعاد ..

إن الموعد ليكون اللقاء مع الأعمال (( لِيُرَوْا أَعْمَالَهُمْ ))[الزلزلة:6].
إنها لحظة رؤية المنجزات الكبيرة من الحسنات والصالحات،

إنها لحظة مشاهدة السيئات والكبائر التي فعلتها ونسيتها ولكن الله لا ينسى ..

إنها ساعة الندم
حينما
ترى ذنوبك التي ذهبت لذتها وبقيت مكتوبة لكي تشاهدها هناك ..
أنسيت كتابة الملائكة لأعمالك (( وَإِنَّ عَلَيْكُمْ لَحَافِظِينَ * كِرَامًا كَاتِبِينَ ))[الانفطار:10-11] ..
وتستمر كتابتهم الدقيقة عليك حتى تكون ساعة موتك , ثم تنتقل لقبرك, ثم ليوم حشرك , ثم هناك تستلم التقرير الكبير لسجل أعمالك لتشاهدها
هناك بل وتقرأها (( اقْرَأْ كِتَابَكَ كَفَى بِنَفْسِكَ الْيَوْمَ عَلَيْكَ حَسِيبًا ))[الإسراء:14].
يا الله, ما أعجب اللقاء
حينما
يكون مع العمل,
وما أجمله إن كان العمل صالحاً ,
وما أحزنه إن كان العمل سيئاً ..

إن الواحد منا ليحاول أن ينسى جريمته وخطيئته حتى لا يؤنبه ضميره,
ولكن هناك مشهد الرؤية للأعمال وما أعظمه من مشهد ..
((وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَذَا الْكِتَابِ لا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا ))[الكهف:49] ..
إن التأمل في ذلك المشهد يجعلك تستيقظ وتعيد المراجعة لنفسك , لتصحح مسارك, وتساهم في المزيد من الحسنات لكي تشاهدها هناك
لتسعد السعادة الحقيقية وتصيح أمام العالمين ((هَاؤُمُ اقْرَءُوا كِتَابِيَهْ * إِنِّي ظَنَنتُ أَنِّي مُلاقٍ حِسَابِيَهْ ))[الحاقة:19- 20] ..

وذلك المشهد يجعلك تقف, وتستغفر من ذنوبك, وتبدأ في محوها من كتابك حتى لا تشاهدها هناك (( إِنَّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السَّيِّئَاتِ ))[هود:114] ..


.. الشيخ / سلطان بن عبد الله العمري





pdklh djrhfg hglvx lu ulgi








  رد مع اقتباس
قديم منذ /22 - 3 - 2012, 6:42 AM   #2

ƦįḾὅǾὅ╣♥ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 916
 تاريخ التسجيل : 19 - 11 - 2008
 المكان : K.S.A
 المشاركات : 6,210
 النقاط : ƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond reputeƦįḾὅǾὅ╣♥ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: حينما يتقابل المرء مع عمله

الله يرحمنا ويغفر لنا
الله يجزيك خير
وجعله في ميزان حسناتك








  رد مع اقتباس
قديم منذ /23 - 3 - 2012, 12:23 AM   #3

× رَجُل شَرقِي ×

عنآدي يهزكـ غير متواجد حالياً

 رقم العضوية : 2509
 تاريخ التسجيل : 22 - 9 - 2009
 المكان : عَلىْ رَصِيفْ الأمَلْ .
 المشاركات : 40,947
 النقاط : عنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond reputeعنآدي يهزكـ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: حينما يتقابل المرء مع عمله

جزآكً الله خيراً
يعآإفيكً ربيً مً ننحرمً منً جديدكً,‘








  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

جديد مواضيع القسم المنتدى الأسلامي


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
روايه حينما تعوي الذئاب -تحميل رواية حينما تعوي الذئاب للجوال txt ● н σ d σ α قصص - روايات - روايات كاملة - روايات طويله - روايات غرام 16 22 - 4 - 2013 12:29 AM
العينان مدخل لقلب المرء وكتاب مفتوح اح ـــا سيس مبعثرهــ المنتدى العام 3 12 - 7 - 2012 2:06 AM
حين يصبح المرء دُمية ●و ξــد منســآكے«-~ المنتدى العام 7 19 - 10 - 2010 7:02 AM
الخطب الدينية ودورها في اصلاح المرء دينيا و دنيويا الهَنوُف المنتدى الأسلامي 3 5 - 5 - 2010 1:02 AM
كيف يُحصِّن المرء نفسه من الفتنة في الدين .. ؟؟ بوغالب النقاش والحوار - نقاش جاد 1 9 - 2 - 2010 6:31 PM


الساعة الآن 5:16 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy