العودة   منتديات تجمعنا المحبه > تجمعنا العامه > صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ
التسجيل اجعل كافة الأقسام مقروءة

صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ حافز ، Incentive ، hafiz ، برنامج حافز ، حافز للمتزوجات ، حافز للعاطلين ، حافز اكمال البيانات ، حافز للتوظيف ، حافز للسعوديين ، اعانة حافز ، جدارة ، برنامج جدارة ، جدارة للتوظيف ، اخبار جديده ، اخبار منوعه ، جديد الاخبار ، اخبار اليوم ، اخبار الساعه ، اخبار الصحف ، اخبار محليه ، اخبار السعوديه ، اخبار دوليةصحيفه سبق ,عكاظ,المدينه,عاجل,الوئام.الوطن ,صحيفة سبق الإلكترونية

اخبار صحيفه عكاظ يوم الاحد 16/ 5 / 1433 - اخبار جريده عكاظ يوم الاحد 8/4/ 2012

عكاظ تواصل سرد قصة الغدر من بنجلاديش الكشف اليوم عن نتائج أحرزها خبراء التحقيق محمد طالب الأحمدي (موفد «عكاظ» إلى ...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم منذ /8 - 4 - 2012, 1:57 PM   #10

♥ •ӎ متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,684
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ يوم الاحد 16/ 5 / 1433 - اخبار جريده عكاظ يوم الاحد 8/4/ 2012

عكاظ تواصل سرد قصة الغدر من بنجلاديش
الكشف اليوم عن نتائج أحرزها خبراء التحقيق
محمد طالب الأحمدي (موفد «عكاظ» إلى دكا)


ينهي فريق الخبراء السعوديين اليوم أعمالهم في بنجلاديش ويعودون إلى الرياض بعد خمسة أيام أمضوها في دكا لمتابعة مجريات البحث والتحقيق في مقتل الدبلوماسي خلف العلي، عقدوا خلالها اجتماعات مع رئيسة الوزراء الشيخة حسينة واجد ووزيرة الداخلية المحامية سهارة خاتون ومسؤولين في الجهاز الأمني، إذ تتحدد اليوم النتائج النهائية التي توصل إليها الخبراء. وكان فريق الخبراء عقد أمس اجتماعا مطولا مع وكيل وزارة الداخلية سي قيوك مشتاق أحمد، والمفتش العام لقوات الشرطة خندوكار حسن محمد، ورئيس شرطة المخابرات جاويد باتواري، ومفوض شرطة دكا بينظير أحمد، بحثوا فيه الشبهات التي تدور حول تنفيذ الاغتيال، مقرونة بالأدلة المتوفرة، في وقت أعلنت فيه الشرطة عن حصولها على معلومات وصفتها بـ «القوية» يجري التحري عنها.

وتواصل «عكاظ» اليوم الكشف عن قصة اغتيال العلي، وفي التفاصيل أنه في يوم الثلاثاء الثالث عشر من شهر ربيع الآخر الماضي، رن هاتف سفير خادم الحرمين الشريفين لدى بنجلاديش ونيبال الدكتور عبدالله ناصر البصيري عند الساعة العاشرة صباحا، أجاب السفير على الاتصال، وإذ به الملحق الدبلوماسي عمر عبدالعزيز العتيبي يتحدث بربكة «يا سعادة السفير.. خلف العلي يطلبك السماح، وعظم الله أجورنا جميعا»، فرد السفير فجعا من الموقف «ايش تقول؟»، فيجيبه عمر «نعم يا سعادة السفير .. العلي قتل البارحة بطلق ناري عند بيته»، فاستشف السفير من المكالمة بعض المعلومات التي كانت متوفرة حينها عن الحادثة.

السفير في المستشفى

توجه السفير فورا إلى مستشفى يونايتد برفقته أعضاء من البعثة الدبلوماسية، فاستقبلته إدارة المستشفى على عجل، وفتحوا له الطريق نحو ثلاجة الموتى، فكانوا قد هيأوا جثة العلي على سرير معدني لعرضها على السفير، فوقف السفير أمام الجثة وهي مغطاة بالكامل، فرفع المختصون الغطاء عن وجهه، فطبع السفير قبلة على جبينه، وصار يردد «يا الله تغفر له وترحمه»، ثم انهالت استفساراته عن أسباب الوفاة، ومضامين التقرير الطبي.

إلى مسرح الجريمة

وعقب ذلك خرج السفير مسرعا من المستشفى، وتوجه إلى مسرح الجريمة، فكان حاشدا برجال الأمن والإعلام، فاستقبله قائد شرطة دكا، وبدأ يشرح له معالم الجريمة، والوضع الذي وجد عليه الدبلوماسي العلي، وكيف سار بلاغ إطلاق النار عليه.


فقال له قائد الشرطة «العلي قتل بالرصاص، إذ أصابته طلقة واحدة اخترقت صدره من ناحية آخر ضلع في الجانب الأيسر».

فتوجه السفير بعدها إلى منزله، وصار يتفقده من الداخل، ووقف عند سيارته ودراجته الهوائية، وقبل أن يغادر أعطى الإشارة إلى مدير مكتبه عبدالعزيز اليوسف باستدعاء جميع أعضاء البعثة إلى اجتماع طارئ في مقر السفارة.




إصرار وعزيمة

وكان الحزن والترقب يخيمان في تلك الفترة على أجواء السفارة، حتى عاد السفير عند الظهيرة والكل في انتظار الاجتماع الطارئ، وفور وصوله توافد عنده أعضاء البعثة مقدمين له العزاء في فقيدهم العلي.

فاستهل السفير البصيري الاجتماع بقوله تعالى «وبشر الصابرين الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون» الآية.. وأخذ يفيض في الحديث عن مآثر الفقيد وحسن علاقته مع جميع زملائه، حتى جاءت لحظة تحديد الموقف «أؤكد لكم على ضرورة توحيد موقفكم، إن ما أصابنا لا يزيدنا إلا حماسا وإصرارا وتصميما وإخلاصا في تقديم المزيد لخدمة الدين ثم المليك والوطن».

الظرف العصيب

وفي ثنايا الاجتماع أصدر السفير البصيري توجيهاته بتشكيل لجان للتعامل مع ملابسات القضية، منها لجنة أمنية لمتابعة القضية ومجرياتها مع الجهات الأمنية، والوقوف على مراحل البحث والتحقيق، والمرابطة عند ثلاجة الموتى.. ولجنة أخرى للتنسيق مع ذوي الفقيد والكتابة للجهات السعودية والبنجلاديشية بكل ما يستجد في القضية.. وثالثة للعلاقات العامة واستقبال المعزين في مقر السفارة وتنظيم دخولهم.. وأخيرا لجنة لتجهيز الجثمان للصلاة عليه ونقله إلى المملكة.

تحت وقع الصدمة

وفي حينها بدأت وسائل الإعلام تبث أنباء عن مقتل دبلوماسي في سفارة المملكة بدكا، دون أن تحدد هويته، فانهالت الاتصالات بكثافة على أرقام السفارة والهواتف المحمولة لأعضائها من ذويهم، للاطمئنان على حياتهم والاستفسار عن الواقعة، دون ورود أي اتصال يسأل عن خلف العلي.

وفجأة راج النبأ عبر الإعلام أن المغدور هو الدبلوماسي العلي، حينها اتصل أحد أفراد أسرته على السفارة، وتحدث مع موظف السنترال «هل صحيح أن العلي تم اغتياله؟»، استفسر موظف السفارة عن اسمه، فأفاده بأنه واحد من أسرة العلي، فأحاله إلى القسم القنصلي ليلقى تأكيدا لهذه النبأ من هناك.. فأنهى المكالمة في الحال دون أي تفاصيل.

وفي هذه الأثناء رفعت شرطة دكا إلى السفارة طلبا بحضور ممثل عنها للتوقيع على المحضر لتأخذ القضية مسارا رسميا.. فكلف السفير البصيري الملحق الدبلوماسي عمر عبدالعزيز العتيبي بالتوقيع على المحضر، ولزوم البقاء في المستشفى، ومتابعة كل ما يطرأ على القضية ومتابعاتها.


وحملت الصفة الرسمية للمحضر عبارة «أقر أنا عمر عبدالعزيز العتيبي الملحق الدبلوماسي بسفارة المملكة العربية السعودية في دكا بأن الجثة التي عاينتها هي للدبلوماسي السعودي خلف بن محمد سالم العلي، والبالغ من العمر 47 عاما».

قرار تشريح الجثة

وفي هذا السياق طلب الأمن البنجلاديشي تشريح جثة الدبلوماسي العلي، وفحصها من قبل رجال الشرطة الجنائية فاتصل الملحق الدبلوماسي العتيبي بالسفير، ليبلغه برغبة الأمن، فقرر السفير بعدم ممانعته تشريح الجثة.

نقلت الشرطة الجثمان من مستشفى يونايتد الأهلي إلى مستشفى دكا الحكومي، فأدخل إلى المشرحة عند الثانية ظهرا.

دلائل الجريمة

تفاصيل مثيرة اكتشفها الأطباء الجنائيون خلال ساعات من التشريح انتهت عند السادسة مساء، فبعد التقاط صور من جسد العلي والموضع الذي اخترقته الذخيرة في صدره، أحضر الطبيب الجنائي مشرطا وفتح صدر المغدور وأحشاءه، وتمكن بعد جهد من إخراج الذخيرة من المنطقة الملاصقة لكليته اليمنى، وكانت دلائل النزيف الداخلي ظاهرة بغزارة بمجرد تمرير المشرط على صدره.

وكشف تقرير الطبيب الجنائي أن الذخيرة في اختراقها جسد العلي أتلفت جزءا كبيرا من الرئة وبعض أعضاء الجهاز الهضمي، وبعد الانتهاء من كل شيء جرى تكفينه ووضعه في الثلاجة داخل مستشفى دكا.

إدانة واسعة

هاتفت رئيسة الحكومة البنجلاديشية الشيخة حسينة واجد السفير البصيري، وأكدت له أن الحكومة تدين هذا العمل الإجرامي، وأنها ستبذل كل ما في وسعها وتجند كل إمكانياتها للتحقيق في القضية والكشف عن الجناة، وقالت له «لن يهدأ لنا بال حتى نتوصل للجناة ونقدمهم للعدالة».

وفي المساء زارت وزير الخارجية الدكتور ديبو موني السفير في داره بالحي الدبلوماسي نفسه، وأعربت عن استنكارها للجريمة، موضحة موقفها الرسمي تجاهها.



حارسا قنصلية البرتغال وسكن العلي يرويان تفاصيل لحظة الغدر



في جولتي في الحي الدبلوماسي في منطقة قولشان2 في دكا الجديدة، توجهت إلى منزل الدبلوماسي العلي، والتقيت الحارس الذي أدلى بأقواله للشرطة وكان شاهدا على فصل مهم من فصولها التي لم تنته بعد، إذ قال الحارس شمس الكبير: «عادة خلف يمكث في المنزل منذ عودته من العمل عند الثالثة عصرا، ويخرج للرياضة في الحادية عشرة مساء، حيث يمارسها على ضفة النهر المجاور من المنزل، ولمدة ساعتين».

ويضيف الحارس، «في ذلك المساء كنت مسؤولا عن حراسة المبنى، فسمعت صوت إطلاق النار فلم أبد له أي اهتمام، ولكن لفت انتباهي أن مرت سيارة مسرعة بعد صدور هذا الصوت بثوان معدودة، وكان ذلك عند الواحدة ليلا».




وإلى هناك وجدت حارس القنصلية الفخرية لجمهورية البرتغال، والذي بادر بإبلاغ الشرطة عن سماعه صوت إطلاق نار بجوار مبنى القنصلية، فيصف الموقف «كنت داخل أسوار المبنى الذي تقيم فيه القنصلية، وفي حدود الواحدة ليلا سمعت صوت طلقة واحدة مخيفة، أدركت أنه طلق ناري، فاتصلت بالشرطة، وسألوا عن أوصاف الصوت والموقع، وبعد مرور ربع ساعة جاءت فرقة من الشرطة، وتحققوا من هويتي ثم استفسروا عن مصدر الصوت، فأفدتهم بأنه لا يبعد كثيرا عن مبنى القنصلية، وبعد ساعات سمعت أصواتا في الحي، خرجت لاستكشف الأمر فأبلغني الشرطي بأن رجلا قتل في هذا الشارع».







  رد مع اقتباس
قديم منذ /8 - 4 - 2012, 1:57 PM   #11

♥ •ӎ متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,684
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ يوم الاحد 16/ 5 / 1433 - اخبار جريده عكاظ يوم الاحد 8/4/ 2012

عكاظ تتجول على الحدود السورية اللبنانية << 2 >>
لاجئون يروون حكاية الفرار من بطش الأسد إلى الذل والحرمان
زياد عيتاني، راوية حشمي (وادي خالد)


«يعبرون الجسر في الصبح خفافا.. من كهوف الشرق .. كأن صوت الفنان مرسيل خليفة يعلو في نفوسهم فوق أزيز الرصاص وكأن صوته الذي صدح في المحافل الدولية «إنه يمكن للنبات أن ينمو فوق الركام» حافزهم «ليعبروا الجسر» لأنهم إلى ديارهم سيعودون، فركضوا باتجاه النهر للخلاص، لكنهم فوجئوا بأنهم ضلوا طريقهم، وبدل أن يصلوا إلى شاطئ الأمان .. وصلوا إلى شاطئ التعب والضياع.
إنها رحلة عبور اللاجئين السوريين من أرض القتل في سورية عبر الجسر إلى لبنان. رحلة السوريين الهاربين من حمص وقراها إلى وادي خالد على الحدود اللبنانية الشمالية.
«للجسر حكايات» وأول عابريه كان القيادي المنشق عن حزب البعث السوري المحامي مصطفى حلوم الذي فتح باب الانشقاقات البعثية عند ظهوره على الفضائيات معلنا انضمامه إلى الثورة، والذي حاول عبور الجسر إلا أن رصاص القناصة اضطره لأن يرمي نفسه في النهر.
لم ينس مصطفى رحلة العبور فروى لـ «عكاظ»: « ما زلت أذكر أنه كان يوم جمعة عندما أعلنت انشقاقي عن الحزب، وتواريت عن الأنظار في القرى المجاورة لدى بعض الأقارب. وابتعدت عن عائلتي حتى إذا أصابني مكروه بفعل انشقاقي تكون عائلتي بمنأى عما سيلحق بي» . وزاد: «بعد أيام قليلة ساعدني بعض الشبان على دخول الشام. وخلال ساعات اقتحم جيش النظام المدن السورية، ونشر دباباته ومدرعاته على «الأوتوسترادات» والأزقة وكافة الطرقات، فقررت حينها الهروب كون الجيش النظامي كان في حال من الإرباك، وبدت لي أنها الفرصة الأنسب لمغادرة سورية. وجهتي الأولى كانت إلى الشام خوفا من المخبرين الذين ملأوا الدنيا ، ثم ساعدني أحد الشبان للوصول إلى مجموعة تبرعت بتأمين هروب العائلات عبر طرق آمنة إلى البلدان الحدودية المجاورة». وتابع قائلا «أعطوني دراجة نارية ومعلومات عن الوجهة التي يجب أن أسلكها باتجاه الجسر، وقيل لي ما أن تصل إلى الجسر تصبح بأمان، لكن ما أن وصلت إلى الجسر بالدراجة حتى انهمر الرصاص علي كالمطر فاضطررت لإلقائها أرضا ورميت نفسي في النهر».
ويضيف: «قراري الانشقاق عن البعث كان سريعا، أولا لأنه يمثل الحزب الحاكم وتاليا لا يليق بي كمواطن سوري أن أكون تحت إمرة نظام فاسد. لقد اتهمنا نحن المنشقين بأننا عصابات مسلحة وإرهابيين. وهذا كله افتراء لأننا كأعضاء في الحزب خضعنا فقط للخدمة العسكرية الإلزامية ولم نتلق تدريبات عسكرية على كيفية استخدام السلاح. استغرب حقا كل هذه الاتهامات ونحن لا نعرف كيف نستخدم الأسلحة المتوسطة والصغيرة» .
مأساة زينب
قصة مصطفى توقفت فجأة، لنلتفت جميعا إلى مصدر صراخ وعويل ملأ أرجاء المدرسة، ركضنا وكل منا يطلق العنان لأفكاره، ويتحرى عن سبب ما يحصل. فهل وصلت عناصر الشبيحة إلى المدرسة؟ هل قتل أحدهم؟ أو أوقف؟ حتى وصلنا أمام امرأة تدعى زينب كانت تلطم بكفيها على وجهها، وتصرخ بأعلى صوتها: «يخرب بيتك يا بشار.. الله ينتقم منك ومن شبيحتك».
وعندما رأت كاميرا «عكاظ» تلتقط لها الصور، وقفت بوجه العدسة وبصوت انهكه البكاء والألم أصرت أن تخبرنا أنها كانت تنتظره وقالت: «بالأمس كان هنا، كان يقبل يدي ووعدني أنه سيعود اليوم ليبقى معنا فترة أطول، وشرح لنا ليزيدنا اطمئنانا أن الأجواء لم تعد تشجعه على البقاء في تلكلخ لأنه يمضي أيامه متواريا ومتنقلا لأن الجيش يدخل كل المنازل ويعتقل كل الشباب».
«مات ولدي برصاص المجرم بشار، الله أكبر عليك يا بشار» كانت هذه آخر صرخات زينب قبل أن ترتمي أرضا لكثرة ما بكت وصرخت. وبينما كانت بناتها ونسوة أخريات يساعدنها للدخول إلى الغرفة المجاورة ، رأينا رجلا يحاول الابتعاد عن هذا المشهد المؤلم، وهو يمسح بأطراف أصابعه الدمع عن عينيه، فسألنا عن سبب بكاء هذا الرجل فأخبرونا أنه والد محمد ويدعى وليد. بعبارات التعازي حاولنا التقرب منه فلم يردنا خائبين وقال: «الجيش المجرم يراقب كل التحركات على المعابر وقد علمت منذ لحظات أن محمد قطع كل المسافات بمساعدة الثوار وأصدقاء له لكنه قتل هنا على الحدود عندما كان يفتح باب السيارة ويترجل ليعبر النهر إلينا فأطلقوا عليه النار».
ويضيف: «أتيت إلى وادي خالد منذ شهرين فقط، كنت مسجونا لدى جيش بشار المجرم، وبعد التعذيب الذي تحمله جسدي المريض قررت الهروب باتجاه لبنان لأنهم سيعودون ويعتقلونني مرة ثانية وثالثة وربما سيعتقلون محمد ، فهربت إلى لبنان دون أن أخبر عائلتي. وعندما وصلت إلى وادي خالد، أرسلت شخصا من قبلي ليأتي بزوجتي وبناتي الخمس، فيما أصر محمد على البقاء في سورية وكان يزورنا بين الحين والآخر قبل أن يقتل . وما يزيدني حرقة، أن إخواننا العلويين باتوا كلهم مسلحين و «يفشون غلهم» بنا وإذا تعثر عليهم الأمر يطلقون النار علينا غير آبهين أننا إخوتهم وجيرانهم في القرى المجاورة. أهالي تلكلخ قتلوا وهجروا على أيدي العلويين الذين يسكنون في القرى المجاورة، فتلكلخ غالبيتها من أهل السنة. كم ألوم نفسي على هذا الكلام لكنها الحقيقة. النظام جعلنا نقول هذا علوي وهذا سني، وأتمنى على العلويين أن يدركوا لعبة النظام الفاسدة والحاقدة، وأن يكفوا عن القتل والذبح والسرقة التي يمارسونها على الشعب السوري».
أما سامر فكانت فكرة عبور الجسر تراوده منذ اندلاع الثورة. وليلة الهروب قرر أن يبيت لدى أقارب له يسكنون في قرية محاذية للحدود اللبنانية. وكان يعلم أنه لم يبق أمامه سوى هذا الجسر الذي يجب أن يعبره ليدخل الأراضي اللبنانية. ومع هبوط الليل خرج سامر، لكنه لم يكن يدرك أنه سيصطدم بعناصر من النظام، واعتقد أنهم ينتظرونه لاعتقاله أو قتله لأنه اعتقل قبل ذلك لخمسة أشهر، فراودته فكرة أن يعطيهم المال الذي بحوزته فربما سيتمكن من شراء صمتهم، وهذا ما حصل.


من البطش للذل
أحمد من تلكلخ روى لـ «عكاظ» قصة العبور التي احتاجت عدة أيام من التخطيط فقال: «انتظرت أن يحين الغروب، ومشيت مسافات طويلة حتى وصلت إلى منطقة الناعورة فوجئت أنا وصديق كان يرافقني بعناصر من الأمن السوري يطالبوننا بمبلع خمسة آلاف ليرة سورية ليسمحوا لنا بعبور الجسر، وبعدما أخذوا المال أخبرونا أن الجسر مراقب وسنتعرض للقنص واقترحوا علينا أن نعبر النهر».
أبو هيثم عبر الجسر وهو يحمل ولديه على كتفيه. وروى لنا حكايته قائلا : «في 15 مايو دخل الشبيحة إلى تلكلخ وبدأوا بإطلاق النار على الأهالي والنساء والأطفال، فمن نجا قرر أن يضع الموت خلفه ويعبر الجسر باتجاه لبنان. وبعد أن وصلت إلى الجسر بمشقة بالغة تسلمني الجيش اللبناني قبل أن التقط أنفاسي ودون اهتمام بمشاعر زوجتي ووالدي ساقوني إلى التحقيق وأوقفوني 35 يوما عوملت خلالها أسوأ أنواع المعاملة من شتم وتأنيب ومهانة والتهمة التي ألصقت بي زورا وبهتانا، أنني حاولت إعاقة دورية للجيش اللبناني وقمت برشقها بالحجارة. ولم يكتفوا بهذا القدر من الإهانات والاتهامات، بل توعدوني عندما أخلوا سبيلي أنني سأكون تحت المراقبة وأنهم في أية لحظة سيعودون لأخذي إلى السجن».

ويضيف أبو هيثم: «سأقول ما لم يقله لكم إخواني بعد، نحن هنا في لبنان مهملون ومهمشون، وفي بعض الأحيان مهانون، وعندما نعود إلى ديارنا لن نقول للبنانيين إلا كلمة شكرا، فبقدر ما وجدنا من يقاسمنا رغيفه وماءه ومنزله كان هناك من يشتمنا ويتهمنا ولم يشفق علينا أو يتمنى لنا حتى الصبر على مصابنا».
أبو غياث قال: «ما دفعني للهروب هو إقدام مخابرات النظام على اقتحام منزلي وقتل ابني. لم نتلفظ بكلمة واحدة حتى غادروا المنزل الذي عاثوا فيه خرابا وتدميرا، فودعت ابني وبعد أن ووورى الثرى جمعت أولادي الآخرين وزوجتي وقررنا مغادرة القرية، فبعد مقتل ولدي أمام عيني لم أعد أقوى على احتمال المزيد، فهل انتظر أن يعودوا ويغتصبوا زوجتي وبناتي. فكانت وجهتنا الى لبنان».
جسر للتاريخ
اليوم لم يعد للجسر وجود على الخارطة، فقط في ذاكرة من عبروه وبعض الصور في الأرشيف. فجيش النظام السوري يعتقد أنه إذا هدم الجسر لن يتمكن النازحون من الهروب من بطشه، كذلك لن يتمكنوا من العودة إلى سورية. لكن عبد الرحمن الذي رفض أن نلتقط له صورة لأنه شارك في التظاهرات، وأشقاؤه ما زالوا في سورية قال لنا: «يعتقدون أننا خرجنا ولن نعود إلى سورية إلا بحماية الأمم المتحدة، أوالجامعة العربية. وأنا أقول لهم سنعود بالقوة شاء من شاء وأبى من أبى وسنتسلح وسننتصر على ظلم وتسلط هذا النظام».

الدراجة النارية.. دبابة الثورة


«الحاجة أم الاختراع».. شعر علي أنه أفشى سرا ما، عندما أخبرنا عن طريقة العبور من سورية إلى لبنان بواسطة الدراجات النارية (التي أثارت فضولنا وقد تجاوز عددها الـ 15 وكانت موزعة في باحة مدرسة «عبرة» بوادي خالد يمينا ويسارا وبعضها أخفي تحت ظلال الشجر).
توارى علي فجأة عن أنظارنا، وكان لا بد أن نستكمل قصة هذه الدراجات، فخفف عنا أبو محمد إصرارنا وشرح القصة فقال: «بعض الشبان وجدوا أنها الطريقة الأسرع للهروب، فراكب الدراجة يمكنه سلوك طرقات وعرة وملتوية وأخرى مخفية، بينما الطريق التي تسلكها الباصات والسيارات كانت مكشوفة أمام الشبيحة الذين كانوا يعتقلون كائنا من كان، ومن لم يمتثل لأوامرهم يطلقون النار باتجاهه».
ويضيف: في تلك الفترة وصل إلى وادي خالد الشبان بدراجاتهم النارية وهي ما زالت متوقفة في مكانها منذ عشرة أشهر لا يتجولون بها ضمن الأراضي اللبنانية، فهي مجرد وسيلة للهروب وإن حركناها ستتحول بنظر الدولة اللبنانية إلى مدرعة عسكرية، الأمر الذي سيؤدي إلى توقيفنا وزجنا في السجون ومصادرتها بذريعة محاولة النازحين السوريين الإخلال بالأمن على الأراضي اللبنانية.
الخروج الآن من القرى السورية المحاذية بات أمرا مستحيلا بالدراجة النارية لأن المعابر مراقبة، وتتعرض لقنص شديد وقد توفي العشرات أثناء العبور عبر الدراجة حيث باتت عملية النزوح أو الهروب تتم الآن بمساندة الجيش السوري الحر.
«نحن شعب يحترم أمن البلد الذي يستضيفه، ولسنا أهل فتنة وتخريب وإرهاب كما يصورنا النظام الأسدي، ليتم توقيفنا وإذلالنا وإهانتنا. نحن فقط لجأنا إلى لبنان والبلدان الشقيقة المجاورة لنحمي أنفسنا، وأعراضنا وأطفالنا من الموت. نؤكد للحكومة اللبنانية أننا لسنا عامل إخلال بأمن هذا البلد الشقيق رغم ما عانيناه في رحلة هروبنا ورغم توقيفنا على ذمة التحقيق بتهم حقا لا تليق بالشعب السوري. دراجاتنا كانت حاجة ملحة للعبور، وليست مدرعات عسكرية سنطبق عبرها سيطرتنا على أمن لبنان»







  رد مع اقتباس
قديم منذ /8 - 4 - 2012, 1:57 PM   #12

♥ •ӎ متواجد حالياً

 رقم العضوية : 1
 تاريخ التسجيل : 5 - 6 - 2008
 المكان : ♥ {..دَآخِلِ قَلْب طِفْلَه، مَآكِبَرْ لُوْ كِبَرْتـْ ~ ||
 المشاركات : 84,684
 النقاط : ♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute♥ •ӎ has a reputation beyond repute

افتراضي رد: اخبار صحيفه عكاظ يوم الاحد 16/ 5 / 1433 - اخبار جريده عكاظ يوم الاحد 8/4/ 2012

تدشين الإنتاج خلال 60 يوما وتسيير 15رحلة إضافية للعبارات في مهرجان الحريد
جازان تستقبل المواد الخام لمصنع حديد الجنوب
افتخار باحفين (جازان) ، أحمد داود (فرسان)

وصلت إلى ميناء جازان أمس شحنة الحديد الخام التابعة لمصنع حديد الجنوب في المدينة الاقتصادية وذلك على متن السفينة (تايفون) وأوضح مدير عام ميناء جازان المهندس عبد الحميد الصوري، أن الشحنة تعد الأولى من المواد الخام والمستوردة، مخصصة لإنتاج قضبان وبلاطات الحديد بعد صهرها بالفرن الكهربائي، حيث قدرت الكمية الواردة بخمسين ألف طن.
وأضاف الصوري، أنه من المتوقع وصول شحنات عدة، وجميعها مواد خام ليصل حجم المستورد لمصنع حديد الجنوب بنهاية هذا العام إلى (650) ألف طن.
وأوضح مدير المواد الخام بالشركة وليد عماد، أن شركة حديد الجنوب تعد أول شركة متخصصة في إنتاج الحديد الصلب في المنطقة الجنوبية، حيث تعمل على إنشاء مصنع الحديد في مدينة جازان الاقتصادية لإنتاج مليون طن سنويا، وتوقع أن يتم الانتهاء من العمل في المشروع خلال الشهرين المقبلين لينطلق بعدها إنتاج المصنع. إلي ذلك كشف لـ «عكاظ» وكيل إمارة منطقة جازان الدكتور عبدالله السويد عن نهضة تنموية كبرى ستشهدها منطقة فرسان، من خلال عدد من المشروعات يأتي في مقدمتها مطار فرسان، مشيرا إلى أن هيئة الطيران المدني بدأت في عمل الرسومات والتصاميم الخاصة بالمطار والذي يعد من المشروعات ذات الأولوية من حيث الإنشاء بالمملكة.
وأوضح الدكتور السويد أن مشروع مرسى تاكسي فرسان البحري، الذي تم تدشينه مؤخراً كمرحلة أولى بجازان، عبارة عن صالة الركاب المسافرين والرصيف العائم، وأن المرحلة الثانية سيبدأ العمل بها خلال الأشهر المقبلة لإيجاد رصيف عائم وصالات للرجال والنساء مسجد ومطعم وغيرها من الخدمات التي تهم المواطن والسائح فعلياً. جاء ذلك أثناء زيارته لمحافظة فرسان للوقوف على استعدادات المحافظة لمهرجان الحريد وفقا لتوجيهات سمو أمير المنطقة، حيث تفقد خط سير المهرجان والمشاريع التي سيتم افتتاحها يرافقه محافظ فرسان حسين بن ضيف الله الدعجاني، ومديرو العموم و الإدارات المعنية بفرسان، حيث تفقد السويد قرية القصار التي ستدشن فعاليات الحريد وكذلك مرسى الغدير وساحة الاحتفالات الثقافية للمهرجان وشاطئ الحريد.


واستمع الوكيل لشرح من قبل المحافظ واللجان العاملة في المواقع، حيث اشاد بالتجهيزات لهذا الحدث مشيرا إلى أن المهرجان يتطور من سنة إلى أخرى. من ناحية أخرى أوضح مدير عام إدارة الطرق والنقل بجازان المهندس ناصر الحازمي، أنه اعتمد تسيير خمس عشرة رحلة إضافية للعبارات بين جازان وفرسان، وذلك خلال مهرجان الحريد لهذا العام، والتي تنطلق اليوم الأحد ولمدة تسعة ايام بمجوع رحلات يبلغ 33 رحلة ، إلى جانب الرحلات الرسمية اليومية وذلك وفقاً لتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان في توفير كافة وسائل النجاح لمهرجان الحريد الذي أصبح محط انظار الزوار من داخل المنطقة وخارجها. من جهة أخرى زاد الطلب على حجز الشقق المفروشة والفنادق بفرسان من قبل الزوار خلال فترة المهرجان، الذي ستنطلق فعالياته نهاية الأسبوع المقبل.







  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
اخبار صحيفه عكاظ يوم الاحد 16/ 5 / 1433 - اخبار جريده عكاظ يوم الاحد 8/4/ 2012

جديد مواضيع القسم صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اخبار صحيفه عكاظ ليوم الاحد 23-5-1433 , اخبار جريده عكاظ ليوم الاحد 15-4-2012 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 13 15 - 4 - 2012 1:31 PM
أخبار صحيفه عكاظ يوم الاحد 18/4/1433- اخبار جريده عكاظ يوم الاحد 11/3/ 2012 ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 2 11 - 3 - 2012 3:38 PM
أخبار صحيفه عكاظ يوم الاحد 11/4/1433- اخبار جريده عكاظ يوم الاحد 4/3/2012 ‏ ● н σ d σ α صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 6 4 - 3 - 2012 11:35 AM
أخبار صحيفه عكاظ يوم الاحد 4/4/1433- اخبار جريده عكاظ يوم الاحد26/2/2012 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 5 26 - 2 - 2012 1:37 PM
أخبار صحيفه عكاظ يوم الاحد 27-3-1433 - اخبار جريده عكاظ يوم الاحد 19-2-2012 ♥ •ӎ صحيفة سبق - sabq - حافز المطور - اخبار حافز - pht. - عاجل - عكاظ 1 20 - 2 - 2012 3:25 PM


الساعة الآن 10:01 PM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Friendly URLs by vBSEO TranZ By Almuhajir
ماشاء الله تبارك الله ماشاء الله لاقوة الا بالله , اللهم اني اسالك الهدى والتقى والعفاف والغنى

Security team

Privacy Policy